منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 11 من 11
Like Tree0Likes

الموضوع: إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

  1. #1
    Banned أبوعمر will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    24-12-2006
    المشاركات
    3,885
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    * ما هو ضغط الدم المرتفع؟


    يسمى ضغط الدم المرتفع بالمرض القاتل الصامت، قد يكون ضغط الدم مرتفع عند أي شخص وهو لا يشعر بذلك في كثير من

    الأحيان.

    يقاس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها وكمية تدفق الدم في الشرايين.

    يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط

    الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم.

    كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر كلما ضاقت الشرايين وكلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.

    * قراءة مستوى ضغط الدم يتكون من رقمين:

    - الرقم العلوي يتضمن مستوى الانقباض:

    الرقم العلوي هو كمية الضغط الذي يولده القلب أثناء ضخ الدم خارج القلب عبر الشرايين .

    - الرقم السفلي يتضمن مستوى الانبساط:

    الرقم السفلي هو عبارة عن كمية الضغط (ضغط الدم) في الشرايين في حالة سكون القلب (أي أثناء سكون القلب بين كل

    نبضة).

    - وقياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80).

    إذا كان ضغط الدم في حالة سكون الجسم (140/90) أو أكثر فإن هذا الشخص قد يكون مصاباً بارتفاع ضغط الدم .

    هناك أشخاص كثيرة لا يرون خطورة في ارتفاع ضغط الدم حيث أنهم لا يشعرون بأية أعراض أو قد يشعروا بأعراض بسيطة.

    ولكن يجب أن نعلم أن ضغط الدم غير المنتظم يمكن أن يرفع معدل الخطورة للإصابة بالسكتة الدماغية، لأزمات القلب

    أوهبوطه أو مشاكل الكلى.

    من حسن الحظ أن ضغط الدم يمكن قياسه عن طريق اختبار بسيط – في حالة وجود ارتفاع في ضغط الدم يجب استشارة

    الطبيب ومتابعة الحالة والعمل علي بقاءه في المستوى الطبيعي.



    * الأعراض:

    - غالباً لا تظهر أية أعراض أو علامات تحذر من ارتفاع الضغط.

    - هناك أشخاص يعتقدون بأن الصداع، نزيف الأنف أو الغثيان هي بداية علامات ارتفاع ضغط الدم، في الواقع قد تحدث هذه

    الأعراض عند بعض الأشخاص في بداية ظهور المرض مع الشعور بألم في مؤخرة الرأس، لكن لا يحدث الصداع، الغثيان أو

    نزيف الأنف إلا في حالة وصول ضغط الدم إلي مستوى مرتفع – وفي هذه الحالة تكون حياة المريض في خطر.

    * الأسباب:

    ليس من السهل دائماً تحديد أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى بعض الناس، وإذا كان سببه غير معروف، فيسمى إرتفاع ضغط

    جوهري أو إبتدائي.

    أما إذا كان السبب معروف فيسمي ارتفاع ثانوي أي أن هناك سبب ما لحدوث الإرتفاع مثل:

    - بعض أنواع العقاقير والتي تتضمن حبوب منع الحمل، العقاقير التي تستخدم في علاج نزلات البرد، مزيل الإحتقان، مسكن

    الألم وبعض العقاقير الأخرى.

    - أمراض الكلي.

    - أمراض غدة الأدرينالين.

    - أمراض الغدة الدرقية.


    - خلل الأوعية الدموية.

    - أعراض تسمم الحمل (وهي تحدث في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل).

    - تناول المخدرات مثل الكوكايين والأمفيتامين.



    * عوامل الخطورة:


    - هناك 4 عوامل خطرة قد تسبب ارتفاع ضغط الدم، ويصعب السيطرة عليها:

    - العمر-> تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم كلما تقدم العمر.

    - السلالة -> ينتشر ضغط الدم المرتفع بين الأجناس السمراء اللون أكثر من البيضاء اللون.

    - نوع الجنس -> ترتفع نسبة إصابة الذكور بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب ومنتصف العمر أكثر من ظهوره عند الإناث.

    أما بعد سن 55 وحتى 64 فتتساوى فرص إصابة كل من الذكور والإناث. وبعد سن 65 تزيد نسبة إصابة الإناث أكثر من

    الذكور .

    - التاريخ المرضي للعائلة -> يعد إرتفاع ضغط الدم من الأمراض الوراثية.



    - أما العوامل الخطرة التي يمكنك تجنبها هي:

    - البدانة: كلما زاد وزن الجسم، كلما كان في حاجة أكثر للدم لإمداده بالأكسجين والتغذية الكافية للأنسجة.

    - قلة النشاط: قلة النشاط اليومي للجسم يزيد من فرصة إصابتك بارتفاع ضغط الدم لأنه يزيد من فرص زيادة وزن الجسم.

    يساعد أيضاً قلة النشاط علي زيادة نبضات القلب لأن عضلات القلب تحتاج لمجهود أكبر في الانقباض والانبساط وبالتالي فهي

    تزيد الحمل علي الشرايين.

    - التدخين: تقوم التركيبات الكيمائية للتبغ بتدمير جدار الشرايين، وتسبب تكوين الكتل علي جدارها (هي الكتل الدهنية التي

    تحتوي علي الكوليسترول). يعمل النيكوتين أيضاً علي إنقباض الأوعية الدموية وبالتالي يرغم القلب علي العمل بشكل أقوى.

    - الحساسية من الصوديوم: هناك أشخاص شديدي الحساسية من الصوديوم، وبالتالي فذلك يؤدي إلي احتباس السوائل في الجسم

    ورفع ضغط الدم.

    - إنخفاض البوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن التي تعمل علي ضبط مستوى الصوديوم في الخلايا. لذلك يرفع انخفاض معدل

    البوتاسيوم من نسبة وجود الصوديوم في الجسم وبالتالي ارتفاع الضغط.

    - زيادة شرب الكحوليات: سبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة الكحوليات غير معروف بشكل محدد. ولكن شرب الكحوليات مع مرور

    الوقت يسبب ضرر بالغ بعضلات القلب
    .
    - الشد العصبي: قد يؤدي الشد العصبي الزائد إلي ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن هذا الإرتفاع قد يزداد مع مرور الوقت.

    أيضاً نتيجة محاولة تخفيف الشد العصبي عن طريق تناول المزيد من الطعام، التدخين المستمر أو شرب الكحوليات يساعد

    علي بقاء ضغط الدم مرتفعاً.

    - الأمراض المزمنة: مثل ارتفاع الكوليسترول، السكر، عدم القدرة علي التنفس أو هبوط القلب يزيد من خطورة الإصابة

    بارتفاع الضغط.


    * متي تحتاج لاستشارة الطبيب:

    يجب قياس ضغط الدم كل سنتين علي الأقل، إذا كنت غير مصاب.

    أما إذا كنت مصاب بضغط الدم فيجب قياسه بصورة متكررة حسب نصيحة الطبيب.

    منظمة الصحة العالمية وضعت جدول لقياس ضغط الدم في الحالات المختلفة:


    الحالة الرقم العلوي الرقم السفلي عدد مرات قياس الضغط

    مبشرة (120) أو أقل (80) أو أقل قياس كل سنة

    متوسطة أقل من (130) أقل من (85) قياس كل سنتين

    متوسطة/ مرتفعة 130-139 85-89 قياس كل عام

    ضغط مرحلة 1 140-159 90-99 قياس كل شهرين

    ضغط مرحلة 2 160-179 100-109 استشارة الطبيب خلال شهر

    ضغط مرحلة 3 180 أو أعلي 110 أو أعلي استشارة الطبيب فوراً خلال أسبوع

    قد تختلف هذه المؤشرات من شخص إلي آخر أو حسب آخر قياس لها.

    مثلاً إذا كان قياس الضغط 160/87 فيجب استشارة الطبيب في خلال شهر من ارتفاع الضغط. أيضاً قد تختلف هذه الأرقام

    حسب آخر قياس لضغط الدم لك.

    هناك بعض الأطباء المتخصصين كانوا يعتمدون دائماً علي الرقم السفلي فقط وهو كما ذكرنا من قبل هو رقم الانبساط أي

    مستوى ضغط الدم في حالة سكون القلب بين النبضة والأخرى .

    والنظرية في ذلك تعتمد علي أن جسم الإنسان قد يواجه ارتفاع في الرقم العلوي أي الانقباض في حالات طبيعية ولكن بقاء

    الرقم السفلي مرتفع قد يؤدي إلي أضرار كثيرة .

    ولكن في الواقع هناك أشخاص كثيرة خاصة المتقدمون في العمر يكون قياس الرقم السفلى لديهم مرتفع بشكل طبيعي ولكن

    الرقم العلوي هو الذي يختلف. وهذه الحالة تسمى ارتفاع في مستوى الانقباض فقط أي في الرقم العلوي فقط.


    * التشخيص:
    يلاحظ غالباً حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء القيام بالفحوصات الأخرى. ولحسن الحظ أن قياس ضغط الدم يكون بطريقة بسيطة.

    لذلك يمكنك قياس ضغط الدم بشكل دوري للتأكد من بقاءه في مستوي متوسط.



    - أيضاً يقوم الطبيب بالآتي:


    - سؤال المريض أسئلة متعلقة بالتاريخ المرضي للعائلة والصحة العامة للمريض.

    - القيام بعمل الفحوصات اللازمة.

    - عمل الاختبارات الروتينية مثل اختبار البول، الدم أو عمل رسم قلب لقياس النشاط الكهربائي للقلب.

    - يمكن عمل بعض الاختبارات الأخرى لقياس تدفق الدم مثل الرنين المغناطيسي، الأشعة فوق الصوتية أو موجات صوتية.

    هذه الاختبارات هامة للطبيب لمعرفة ما إذا كان هناك سبب ثانوي لارتفاع ضغط الدم، أي أن هناك عامل ما يسبب الارتفاع.



    * المضاعفات:


    يجب التحكم في ارتفاع ضغط الدم، إذا كان مرتفعاً باستمرار. الحمل الزائد المفروض علي جدار الشرايين تؤدي إلي حدوث

    ضرر كبير في مختلف الأعضاء الحيوية بالجسم مع مرور الوقت.

    وكلما زادت فترات ارتفاع الضغط كلما زاد الضرر، ومع مرور الوقت تظهر هذه الأعراض.

    هناك دراسات عديدة أكدت وجود صلة كبيرة بين عدم التحكم في ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأزمات القلب والسكتة الدماغية،

    هبوط القلب ومشاكل العين.

    - المشاكل التي قد تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم المزمن:

    - إصابة الشرايين: قد يسبب ارتفاع ضغط الدم حدوث تصلب في الشرايين، أو تجمع دهني علي جدار الشرايين والمعروف

    (بالتصلب العصيدي) أو حدوث تضخم في الأوعية الدموية.

    - سمك المصدر الرئيسي لضخ الدم في القلب: سمك هذا الجزء قد يؤدي إلي حدوث هبوط في القلب حيث أن عضلات القلب

    تصبح سميكة ولكى تكون قادرة على ضخ الدم بشكل أقوى نظراً لارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية. يجب أن يكون هناك

    كمية دم أكبر للقيام بهذا العمل ولكن الأوعية الدموية الضيقة لا تستطيع إمداد القلب بالقدر الكافي من الدم.


    وفي نفس الوقت العضلات السميكة، تبذل جهدا أكبر وأطول في ضخ الدم المطلوب للجسم وبالتالي تتراكم السوائل في الرئة

    أو في الأرجل والقدم.

    - انسداد أو انفجار الأوعية الدموية في المخ: إنفجار أو انسداد الأوعية الدموية قد يؤدي إلي حدوث سكتة دماغية. وارتفاع

    ضغط الدم هو أهم العوامل التي تساعد في حدوث السكتة الدماغية.

    - ضعف أو ضيق الأوعية الدموية في الكلى: هذه الحالة تمنع الكلى من القيام بدورها في الجسم.

    - ضيق أو سمك في الأوعية الدموية بالعين: وقد تنتهي هذه الحالة بفقدان البصر.

    لتقليل عوامل الخطورة لحدوث كل هذه الحالات، يجب التحكم التام في ارتفاع ضغط الدم. التحكم في ارتفاع ضغط الدم لمدة 5

    أعوام يقلل من فرص الإصابة بأزمة في القلب بنسبة 20% وفرص الإصابة بهبوط القلب بنسبة أكبر من 50%.


    * العلاج:

    أفضل طريقة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة اليومي. ولكن في بعض الحالات يكون تغيير نظام الحياة غير

    كافي، لذلك يجب في هذه الحالة إضافة العلاج الدوائي.

    هناك أنواع مختلفة من العلاج الدوائي، وكل نوع يخفض ضغط الدم بطريقة مختلفة.


    إذا كان هناك نوع عقار لا يقوم بخفض ضغط الدم إلي المستوى المطلوب فيجب استشارة الطبيب لتغيير نوع العقار .


    - بعض أنواع العلاجات الدوائية:

    مدارات البول: هذا النوع من الدواء يعمل علي الكلى لمساعدة الجسم في تخفيض مستوى الصوديوم والمياه لتقليل حجم الدم

    في الأوعية.

    Beta-blocker: هذا النوع من العلاج يعمل علي منع تأثير بعض الكيمائيات الخاصة بغدة الأدرينالين. وبالتالي يساعد القلب

    علي الخفقان بشكل أبطئ وأهدH.

    Angiotension-Converting Enzyme (ACE) inhibitors: هذا العلاج يساعد علي هدوء الأوعية الدموية عن

    طريق منع تكوين بعض الكيمائيات الطبيعية التي تعمل علي تضييق الأوعية الدموية.

    Calcium antagonists: هذه الأنواع من العلاجات تعمل علي تهدئة عضلات الأوعية الدموية. وبعض من هذه الأنواع

    تخفض من سرعة نبضات القلب. يقوم الطبيب بوصف بعض من هذه العقاقير للوصول للمستوى المطلوب من ضغط الدم. في

    حالة عدم تحسن مستوى ضغط الدم فهناك أنواع العلاجات الدوائية يمكن الاستعانة بها أيضاً.

    Direct Vasodilators: يعمل هذا العلاج علي منع شد العضلات الموجودة علي جدار الشرايين ومنع ضيق الشرايين

    نفسها.

    Central-acting agents: هذه الأنواع تعمل علي منع المخ من إرسال المؤشرات إلي الجهاز العصبي لزيادة ضربات

    القلب أو تضييق الأوعية الدموية.

    Alpha- Blocker: تقوم بمنع انقباض العضلات في الشرايين الصغيرة وتقلل من تأثير بعض أنواع الكيمائيات التي تؤدي

    إلي تضييق الأوعية الدموية.

    * ملحوظة: هذه التركيبات هي المادة الفعالة وليس اسم العقار كما يجب استشارة الطبيب.

    * العناية الشخصية:

    - أفضل طرق علاج ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة كما ذكرنا من قبل. حتى إذا كنت تستخدم بعض أنواع العقاقير، فتغيير

    الحياة يساعد علي تقليل الجرعات التي تتناولها.

    - تناول الأطعمة الصحية: تناول الأغذية الصحية، وزيادة حجم الأكلات المفيدة مثل الحبوب/ الفاكهة/ الخضراوات والألبان

    المنخفضة الدسم.

    هناك العديد من الدراسات العالمية أكدت أن اتباع نظام غذائي جيد يساعد علي إنقاص الوزن وخفض معدل ضغط الدم.

    إذا كان الشخص شديد الحساسية من الصوديوم، فيمكن تقليل كميات الصوديوم في الطعام . حتى إذا كان الشخص يتبع علاج

    دوائي فإن تقليل الصوديوم يساعد علي جعل العلاج أكثر تأثيراً.

    - وزن الجسم الصحي: إن عملية إنقاص الوزن هامة جداً لخفض مستوى ضغط الدم في الجسم. بالنسبة لبعض الناس إنقاص

    الوزن هو العامل الأساسي والفعال لتجنب استخدام العلاج الدوائي لعلاج ارتفاع الضغط
    .
    - التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تساعد علي خفض معدل الضغط عند بعض الناس. علي سبيل المثال المشي لمدة 30

    دقيقة معظم أيام الأسبوع يخفض من معدل ضغط الدم ويساعد علي إنقاص الوزن.

    - الإقلاع عن التدخين: التدخين يساعد علي رفع نسبة الكوليسترول في الدم، وتجمع الكتل الدهنية علي جدار الشرايين، وبالتالي

    فهو يساعد علي إنقباض الأوعية الدموية. للمزيد من التفاصيل "إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم"

    - الحد من تناول الكحوليات والكافيين: بالنسبة للشخص السليم، فإن تناول الكحوليات والكافيين يمكن أن يرفع معدل ضغط الدم

    في الجسم.

    لذلك تقليل تناول الكحوليات والكافيين يساعد علي خفض معدل ضغط الدم ويمكن خفض الرقم العلوي 5 درجات علي الأقل،

    والرقم السفلي 3 درجات.

    الكافيين هو أحد العوامل المنشطة التي قد تساعد علي التركيز وتحارب الإرهاق ولكنها أيضاً ترفع من ضغط الدم.

    إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، يجب تقليل كمية تناول القهوة والشاي في اليوم. الحد الأقصى في اليوم، فنجان قهوة و

    3 شاي أو أقل.

    أيضاً يجب تجنب شرب القهوة قبل بداية أي نشاط يساعد على ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي مثل التمارين الرياضية أو أي

    نشاط جسماني.

    - التحكم في الضغط العصبي: تأثير الضغط العصبي يكون تأثير مؤقت في غالب الأحوال ولكن الضغط العصبي المستمر

    يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم ومع مرور الوقت يدمر الشرايين، القلب، المخ، الكلى والعين.

    يمكنك تجنب الضغط العصبي عن طريق تغيير نظام الحياة الروتيني ومحاولة الراحة والهدوء. يمكنك تغيير روتينك اليومي

    عن طريق تغيير نظام حياتك، إقامة بعض العلاقات الاجتماعية، تجنب القلق المستمر ومحاولة حل مشاكلك عن طريق الهدوء

    والتفكير.

    - أخذ القسط الكافي من النوم: يجب أن تنام بالقدر الكافي الذي يجعلك نشيط طوال اليوم وتستطيع حل المشاكل التي تواجهك

    في الحياة. وبالتالي تستطيع التعامل والتأقلم مع الظروف التي قد تؤدي إلي حدوث ضغط عصبي.

    النوم والاستيقاظ في وقت محدد يومياً يساعد علي تحقيق ذلك الهدف.

    أيضاً الطقوس اليومية قبل النوم مثل أخذ حمام دافئ، والقراءة البسيطة تساعد كثيرا من الناس علي الهدوء والشعور بالراحة.

    يجب استشارة الطبيب إذا قمت بتغيير نظام حياتك واتبعت هذه الخطوات لمدة 3 إلي 6 شهور ولم يحدث تغيير في ارتفاع

    ضغط الدم. سيقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي واتباع النظام الغذائي والنشاط اللازم لك.

    * التأقلم والتعامل الطبيعي مع الحالة:

    ضغط الدم المرتفع لا يعتبر تعب مؤقت يمكنك معالجته لفترة وينتهي. بل هو حالة تحتاج إلى تحكم وتعامل جيد.

    - يمكن التأقلم مع ارتفاع ضغط الدم عن طريق بعض الخطوات:

    - يمكنك قياس ضغط الدم يومياً في البيت. والأفضل أن تتابع القياس أكثر من مرة في اليوم إذا كان الضغط مرتفع. ولكن إذا

    كان مستوى الضغط مناسب فيمكنك قياسه مرة واحدة في الأسبوع. إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم، سيكون

    ضغط الدم منخفض بعد الانتهاء من التمارين ولبضع ساعات، لذلك يمكن قياس الضغط قبل بداية التمرين أو بعد الانتهاء ببضع

    ساعات.

    - الالتزام بتناول العلاج الدوائي بانتظام.

    - التحكم في الشد العصبي عن طريق النوم، عدم التفكير في الأشياء التي قد تزيد التوتر وإقامة العلاقات الاجتماعية الجيدة.

    - زيارة الطبيب بشكل منتظم.

    - اتباع العادات الصحية السليمة.

    - كن متفائل وصبور دائماً.

    إرشاد عائلتك وأصدقائك المقربين بطرق مساعدتك علي القيام بهذه الخطوات وتحقيق أهدافك، حيث أن هناك أشخاص يمكن


    أن يضروك بشكل غير مقصود لأنهم لا يتفهموا حالتك الصحية بشكل سليم. علي سبيل المثال يمكن أن تقدم لك أسرتك طعام

    غير صحي أو غير ملائم لحالتك. وعندما يتفهموا هذا الوضع جيداً، فيمكن أن يكونوا أحد العوامل التي تساعدك وتشجعك علي

    الحفاظ علي صحتك والتمتع بالحياة.


    بالطبع هذه المواضيع منقوله لأهميتها لنا جميعا جدا
    اللهم اشفى مرضانا ومرضى المسلمين جميعا


    التعديل الأخير تم بواسطة أبوعمر; 10 -02 -2007، الساعة 10:06 AM


  2. #2
    Banned أبوعمر will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    24-12-2006
    المشاركات
    3,885
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي رد: إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    [COLOR="Red"] مشكلة الشخير[/C

    * الشخير


    - ترتخي عضلات جسم الإنسان عند النوم بما فيها عضلات الحنجرة والتي تكون هي السبب الأساسي في مشكلة الشخير التي

    يتعرض لها العديد من الأشخاص ..

    وظاهرة الشخير ليست بالأمر السهل أو الهين لكي يتغاضى عنها الإنسان حيث تسبب مشاكل صحية مختلفة للإنسان ومنها

    أمراض القلب. والتحليل الدقيق لهذه الظاهرة يكمن في الانسداد المزمن لممرات الهواء مؤدياً إلى تعثر مرور الهواء من خلالها

    مسببا اهتزاز الحنجرة والذي يؤدى إلى الشخير كنتيجة نهائية.



    * وهناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من الشخير أثناء نومك:-

    استشارة الطبيب:

    السبب الرئيسي للإصابة بالشخير هو التعرض لإجهاد شديد أو بذل مجهود كبير طوال اليوم. والشخير هو أحد الأعراض التي

    يمكن أن تؤدى إلى حالات مرضية خطيرة فيما بعد ومنها: توقف التنفس أثناء النوم. وإذا قام طبيب متخصص بتشخيص الحالة

    على أنها توقف التنفس أثناء النوم، فيمكنك الذهاب إلى طبيب أسنان آنذاك لكي يقوم بضبط الفك لأعلى وإلى الأمام عن

    طريق

    جهاز معين بحيث لا تتعرض ممرات الهواء للانسداد.


    - النوم والراحة:


    إن متوسط ما يحتاجه الإنسان لينال القدر الكافي من النوم من 7 – 9 ساعات يوميا لكن الغالبية العظمى من الناس لا تستطيع

    الحصول على الراحة الكافية في ظل متطلبات العصر الحديث وظروفه المتطورة وبالتالي يعانى الإنسان من التعب أو

    الإرهاق التراكمي. وهذا الإرهاق التراكمي يساعد على إرتخاء العضلات التي تعمل على بقاء ممرات الهواء مفتوحة والذي

    يؤدى بدوره إلى تلف هذه الممرات ويساعد على زيادة الشخير.

    عليك أن تلتزم بالنوم على جانبيك وليس على الظهر لأنه يؤدى إلى تنفس الإنسان من فمه الأمر الذي يزيد من عملية الشخير

    لأن اللسان يتدلى إلى الخلف أمام الحنجرة (وهى ممر الهواء خلف اللسان) والتي تعوق مرور الهواء بسلاسة. وإذا كانت لديك

    مشكلة في النوم على جانبيك، فهناك حلول تساعدك على القيام بذلك ألا وهى الوسادات..؟!!.

    - تجنب شرب الكحوليات والمهدئات:

    لأنها تساعد على ارتخاء العضلات ومنها عضلات الحنجرة كما ذكرنا من قبل والتي تزيد من عملية الشخير.

    - فقد الوزن:

    تضغط الأنسجة الدهنية التي توجد حول الرقبة والحنجرة على ممرات الهواء وتعمل على تضييقها، والمطلوب منك أن تفقد 10

    % فقط من وزنك لكي تتخلص من الشخير نهائياً.




  3. #3


  4. #4


  5. #5
    إدارة المنتدى أبو خالد is on a distinguished road الصورة الرمزية أبو خالد
    تاريخ التسجيل
    28-07-2006
    المشاركات
    18,760
    معدل تقييم المستوى: 282

    افتراضي رد: إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    جميييييييييييييييييييل يا أبو عمر

    معلومة جديدة علي : قياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80)

    ومشكلة الشخير
    والله أحد أصدقائي كاد يختنق مرة من شدة شخيره
    الله يشافيه




  6. #6
    Banned أبوعمر will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    24-12-2006
    المشاركات
    3,885
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي رد: إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد مشاهدة المشاركة
    جميييييييييييييييييييل يا أبو عمر

    معلومة جديدة علي : قياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80)

    ومشكلة الشخير
    والله أحد أصدقائي كاد يختنق مرة من شدة شخيره
    الله يشافيه

    مشكور أخى الحبييب على المرور الطيب وشفى الله حميع المسلمين




  7. #7


  8. #8


  9. #9
    Banned أبوعمر will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    24-12-2006
    المشاركات
    3,885
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي رد: إليكم معلومات مهمه عن ضغط الدم

    فحص صغط الدم


    المصطلح
    Blood pressure measurement



    الموضع
    غالبا الذراع. وفي بعض الأحيان من الرجل

    الوصف
    هو فحص ضغط الدم باستخدام جهاز خاص يلف جزء منه حول ذراع المريض ويقوم الطبيب أو الممرض بتحديد ضغط الدم باستخدام السماعة الطبية




  10. #10


  11. #11


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. &&&& موسوعه العلاج بالاعشاب والطب البديل &&&&
    بواسطة محمد مختار في المنتدى الطب البديل وطب الأعشاب
    مشاركات: 700
    آخر مشاركة: 08 -05 -2013, 07:47 PM
  2. مشاكل وحلول
    بواسطة ابوعبدالرحمن في المنتدى منتدى البرامج
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25 -10 -2012, 02:42 PM
  3. جميع اخطاء الويندوز وطرق حلها
    بواسطة عاشق المنشاوي في المنتدى قسم الشروحات العامة وشرح البرامج
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30 -10 -2008, 12:55 PM
  4. مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 01 -04 -2008, 11:49 PM
  5. المرجع الشامل لضغط الدم المرتفع
    بواسطة mohtop في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21 -11 -2006, 12:54 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك