منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: تفسير سورة الضحى

  1. #1
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي تفسير سورة الضحى

    تفسير سورة الضحى

    مكية و آياتها إحدى عشر آية

    عن جندب بن سفيان رضي الله عنه قال "
    اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يقم ليلتين أو ثلاثا فجاءت امرأة فقالت يا محمد إنّي لأرجو أن يكون شيطانك قد تركك لم أره قد قربك منذ ليلتين أو ثلاثا فأنزل الله عز وجل ( و الضحى و الليل إذا سجى ماودّعك ربّك و ما قلى ) " رواه البخاري و مسلم
    . و المرأة هي أم جميل العوراء إمرأة أبي لهب .
    قلت ( عبد الحي ) : و روى مسلم أيضا عن جندب أنه قال : " أبطأ جبريل على رسول الله صلى الله عليه و سلم , فقال المشركون : قد وُدِّع محمد , فأنزل الله عزّ و جل ( و الضحى و الليل إذا سجى ماودّعك ربّك و ما قلى )
    "

    (
    و الضحى و الليل إذا سجى
    )
    "
    الضحى
    " هو أول النهار من طلوع الشمس و ارتفاعها قيد رمح إلى ما قبل الزوال بقليل .
    "
    و الليل إذا سجى
    " أي اشتدّ ظلامه
    و معنى الآية : أن الله تعالى أقسم بالنهار إذا انتشر ضياؤه بالضحى , و بالليل إذا سجى و ادلهمّت ظلمته , على اعتناء الله برسوله صلى الله عليه و سلم .

    (
    ما ودّعك ربك
    ) أي ما تركك منذ اعتنى بك , و لا أهملك منذ رباك و رعاك , بل لم يزل يربيك أحسن تربية , و يعليك درجة بعد درجة

    (
    و ما قلى
    ) و ما أبغضك , و القالي : المبغض , يعني ما هجرك عن بغض .

    (
    و للآخرة خير لك من الأولى ) قال ابن جرير
    : " أي و للدار الآخرة , و ما أعد الله لك فيها , خير لك من الدار الدنيا و ما فيها " .
    لهذا كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أزهد الناس في الدنيا , و أعظمهم لها إطراحا .
    و قال القاضي
    : " أو : لنهاية أمرك خير من بدايته ". فلم يزل صلى الله عليه و سلم في درج المعالي , و يمكن له الله دينه , و ينصره على أعدائه , و يسدد له أحواله , حتى مات , و قد وصل إلى حال لا يصل إليها الأولون و الآخرون , من الفضائل و النعم و قرة العين , و سرور القلب .

    (
    و لسوف يعطيك ربك فترضى
    ) أي يعطيك من فواضل نعمه في العقبى حتى ترضى , و هذه عدّة كريمة شاملة لما أعطاه الله تعالى في الدنيا من كمال النفس و علوم الأولين و الآخرين , و ظهور الأمر و إعلاء الدين , بالفتوح الواقعة في عصره عليه الصلاة و السلام , و في أيام خلفائه الراشدين و غيرهم من ملوك الإسلام , و فشوّ دعوته في مشارق الأرض و مغاربها , و لما ادخر له من الكرامات التي لا يعلمها إلا الله تعالى , و بالجملة , فهذه الآية جامعة لوجوه الكرامة و أنواع السعادة و شتات الإنعام في الدارين , حيث أجمله ووكله إلى رضاه و هذا غاية الإحسان و الإكرام .

    ثم قال تعالى يعدد نعمه على عبده و رسوله محمد , صلوات الله و سلامه عليه : (
    ألم يجدك يتيما فآوى
    ) و ذلك أن أباه تُوفي و هو حَمل في بطن أمه , و قيل : بعد أن ولد , عليه السلام , ثم توفيت أمه آمنة بنت وهب و له من العمر ست سنين , ثم كان في كفالة جده عبد المطلب إلى أن توفي و له من العمر ثماني سنين , فكفله عمه أبو طالب , ثم لم يزل يحوطه و ينصره و يَرفع من قدره و يُوقّره , و يكفّ عنه أذى قومه بعد أن ابتعثه الله على رأس أربعين سنة من عمره , هذا و أبو طالب على دين قومه من عبادة الأوثان , و كل ذلك بقدر الله و حُسن تدبيره , إلى أن تُوفي أبو طالب قبل الهجرة بقليل , فأقدم عليه سفهاء قريش و جُهالهم , فاختار الله له الهجرة من بين أظهرهم إلى بلد الأنصار من الأوس و الخزرج , كما أجرى الله سُنَّته على الوجه الأتم و الأكمل , فلما وصل إليهم أوَوه و نَصروه و حاطوه و قاتلوا بين يديه , رضي الله عنهم أجمعين , و كل هذا من حفظ الله له و عنايته به .

    (
    ووجدك ضالا فهدى ) أي غافلا عما أوحاه إليك من الهدى و الفرقان , فهداك إليه و جعلك إماما له , كما في آية " ما كنت تدري ما الكتاب و لا الإيمان " قال الشهاب
    : فالضلال مستعار من " ضل في طريقه " إذا سلك طريقا غير موصلة لمقصده لعدم ما يوصله للعلوم النافعة , من طريق الإكتساب .

    (
    ووجدك عائلا ) أي فقيرا ( فأغنى
    ) فأغناك بمال خديجة الذي وهبته إياه , أو بما حصل لك من ربح التجارة , ثم بما فتح الله عليك من البلدان , التي جبيت لك أموالها و خراجها , فجمع له بين مقامي , الفقير الصابر و الغني الشاكر , صلوات الله و سلامه عليه .

    (
    فأمام اليتيم فلا تقهر
    ) كما كنت يتيما فآواك الله فلا تقهر اليتيم , و لا تذله و تنهره و تهنه , و لكن أحسن إليه و تلطفه به .

    (
    و أما السائل فلا تنهر
    ) لا يصدر منك إلى السائل كلام يقتضي رده عن مطلوبه , بنهر و شراسة خلق , بل أعطه ما تيسر عندك أو ردّه بمعروف و إحسان , و هذا يدخل فيه السائل للمال , و السائل للعلم , و لهذا كان المعلم مأمورا بحسن الخلق مع المتعلم , و مباشرته بالإكرام و التحنن عليه , فإن في ذلك معونة له على مقصده , و إكراما لمن كان يسعى في نفع العباد و البلاد .

    (
    و أما بنعمة ربك فحدّث ) و النعم هذه تشمل الدينية و الدنيوية , فالدنيوية : كما كنت عائلا فقيرا فأغناك الله , فحدث بنعمة الله عليك و أوسع في البذل على الفقراء , أما الدينية : فاشكر نعمة الإيمان و الإحسان و الوحي و العلم و الفرقان و ذلك بالتحدث بها إبلاغا و تعليما و تربية و هداي









    محمد مختار


  2. #2
    عضو ماسي batoul02 is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    12-12-2007
    المشاركات
    2,261
    معدل تقييم المستوى: 100

    افتراضي رد: تفسير سورة الضحى

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته جزاك الله كل الخير




  3. #3


  4. #4
    عضو محترف xads is on a distinguished road الصورة الرمزية xads
    تاريخ التسجيل
    13-03-2008
    المشاركات
    653
    معدل تقييم المستوى: 81

    افتراضي رد: تفسير سورة الضحى

    مشكوووووور


    أروع القلوب قلب يخشى الله
    وأجمل الكلام ذكر الله
    وأنقى الحب الحب لله


  5. #5


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. سورة الضحى فيديو للشيخ عبد الباسط للجوااااااااااااااال 3gp
    بواسطة rose4_13rd في المنتدى منتدى الفديو والمرئيات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28 -01 -2012, 01:00 AM
  2. سورة الضحى الشيخ حسن عطية ادم رووووووووووعة
    بواسطة كريم محروس في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 28 -08 -2008, 09:16 PM
  3. من خواص سورة الضحى
    بواسطة رشا حسن نصر الدين في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22 -02 -2008, 06:01 PM
  4. تفسير سور الضحى واليل والشرح
    بواسطة saad _der في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03 -07 -2007, 02:00 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك