منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0Likes

الموضوع: تفسير سورة الأعلى

  1. #1
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي تفسير سورة الأعلى

    تفسير سورة الأعلى

    مكية و آياتها تسع عشرة آية

    (
    سبح اسم ربك الأعلى ) أي نزه ربك عما يصفه به المشركون من الولد و الشريك و نحوهما , كقوله " سبحان ربك ربّ العزّة عمّا يصفون
    " . و الأعلى صفة للرب تبارك و تعالى دالة على علوه على خلقه فالخلق كله تحته و هو قاهر له و حاكم فيه .

    (
    الذي خلق فسوّى
    ) أي أوجد من العدم المخلوقات و سوّى خلقها كل مخلوق في أحسن الهيئات , فعدل أجزاءه و سوّى بينها فلا تفاوت فيها , و يدل هذا على أنه صادر عن عالم , و إنه صنعة حكيم كما قال الزمخشري .

    (
    و الذي قدر فهدى ) أي قدّر الأشياء في كتاب المقادير من خير و غيره و هدى كل مخلوق إلى ما قدره له أو عليه فهو طالب له حتى يدركه في زمانه و مكانه و على الصورة التي قدر عليها . قال صلى الله عليه و سلم : " إن الله قدّر مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات و الأرض بخمسين ألف سنة , و كان عرشه على الماء " رواه مسلم
    .

    (
    و الذي أخرج المرعى
    ) أي : أنزل من السماء ماء فأنبت به أنواع النبات و العشب الكثير , فرتع فيها الناس و البهائم و كل حيوان .

    (
    فجعله غثاء أحوى ) أي جعله بعد خضرته و نضرته جافا يابسا تطير به الريح , و " أحوى
    " أي أسود , لأن النبات إذا يبس تغيّر إلى " الحوّة " و هي السواد .

    هذه خمس آيات , الآية الأولى تضمنت الأمر بتنزيه إسم الله , و الأربع بعدها في التعريف به سبحانه و تعالى حتى يعظم إسمه و تعظيم ذاته و تنزه عن الشريك و الصحابة و الولد .

    (
    سنقرئك فلا تنسى ) قال الزمخشري :
    بشره الله بإعطاء آية بينة , و هي أن يقرأ عليه جبريل ما يقرأ عليه من الوحي , و هو أميّ لا يكتب و لا يقرأ , فيحفظه و لا ينساه .
    و هذه بشارة كبيرة لعبده و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم , أن الله سيعلمه علما لا ينساه .
    قال الرازي
    : هذه آية تدل على المعجزة من وجهين : - إحداهما : إنه كان رجلا أميّا فحفظه لهذا الكتاب المطول عن غير دراسة و لا تكرار و لا كتبة , خارق للعادة , فيكون معجزا . – ثانيهما : إن هذه السورة من أوائل ما نزل بمكة , فهذا إخبار عن أمر عجيب غريب مخالف للعادة سيقع في المستقبل , و قد وقع , فكان هذا إخبارا عن الغيب , فيكون معجزا .

    (
    إلا ما شاء الله ) مما اقتضت حكمته أن ينسيكه لمصلحة بالغة , مثل قوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها نأتي بخير منها أو مثلها ألم تعلم بأن الله على كل شيء قدير
    "

    (
    إنه يعلم الجهر و ما يخفى
    ) أي : يعلم ما يجهر به العباد و ما يخفونه من أقوالهم و أفعالهم , لا يخفى عليه من ذلك شيء .

    (
    و نيسرك لليسرى
    ) أي نسهل عليك أفعال الخير و أقواله , و نشرع لك شرعا سهلا سمحا مستقيما عدلا , لا اعوجاج فيه و لا حرج و لا عسر .

    (
    فذكّر إن نفعت الذكرى
    ) أي ذكّر بشرع الله و آياته مادامت الذكرى مقبولة , و الموعظة مسموعة , سواء حصل من الذكرى جميع المقصود أو بعضه .
    و مفهوم الآية أنه إن لم تنفع الذكرى , بأن كان التذكير يزيد في الشر , أو ينقص من الخير , لم تكن الذكرى مأمورا بها , بل منهيا عنها , فالذكرى ينقسم الناس فيها قسمين : منتفعون و غير منتفعين .

    فأما المنتفعون , فقد ذكرهم الله بقوله (
    سيذّكر من يخشى
    ) أي سيذكّر و يتعظ من يخشى عقاب الله لإيمانه به و معرفته له .

    و أما غير المنتفعين فذكرهم بقوله (
    و يتجنّبها الأشقى الذي يصلى النار الكبرى
    ) أي يدخل النار الكبرى نار يوم القيامة .

    (
    ثم لا يموت فيها و لا يحيى ) أي لا يموت فيستريح و لا يحيا حياة تنفعه , بل هي مضرة عليه , لأن بسببها يشعر ما يعاقب به من أليم العذاب , و أنواع النكال . قال الله تعالى " لا يُقضى عليهم فيموتوا و لا يُخفف عنهم من عذابها " , و قال صلى الله عليه و سلم " أما أهل النار الذي هم أهلها , فإنهم لا يموتون فيها و لا يحيون ... " رواه مسلم .

    ( قد أفلح من تزكى
    ) أي فاز و ظفر من تطهر من دنس الشرك و المعاصي , و عمل بما أمره الله به .

    (
    و ذكر اسم ربه فصلى
    ) أي : إتصف بذكر الله , و انصبغ به قلبه , فأوجب له ذلك العمل بما يرضي الله , خصوصا الصلاة , التي هي ميزان الإيمان .

    (
    بل تؤثرون الحياة الدنيا
    ) أي تقدمونها على الآخرة , و تختارون نعيمها المنغص المكدر الزائل على الآخرة .

    (
    و الآخرة خير و أبقى
    ) أي : ثواب الله في الدار الآخرة خير من الدنيا و أبقى , فإن الدنيا دنيّة فانية , و الآخرة شريفة باقية , فكيف يؤثر عاقل ما يفنى على ما يبقى , و يهتم بما يزول عنه قريبا , و يترك الإهتمام بدار البقاء و الخلد ؟!

    (
    إن هذا لفي الصحف الأولى , صحف إبراهيم و موسى ) أي إن قوله تعالى " قد أفلح من تزكى " إلى قوله " خير و أبقى " مذكور في كل من صحف إبراهيم و كانت له عشر صحف و لموسى التوراة .









    محمد مختار


  2. #2
    عضو ماسي batoul02 is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    12-12-2007
    المشاركات
    2,261
    معدل تقييم المستوى: 100

    افتراضي رد: تفسير سورة الأعلى

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته جزاك الله كل الخير




  3. #3


  4. #4
    عضو محترف xads is on a distinguished road الصورة الرمزية xads
    تاريخ التسجيل
    13-03-2008
    المشاركات
    653
    معدل تقييم المستوى: 81

    افتراضي رد: تفسير سورة الأعلى

    بارك الله فيك اخى محمد


    أروع القلوب قلب يخشى الله
    وأجمل الكلام ذكر الله
    وأنقى الحب الحب لله


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. تفسير سورة الشرح
    بواسطة محمد مختار في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20 -04 -2008, 12:55 PM
  2. مقطع صغير ولكن في منتهى الروعة للشيخ عبد الباسط من سورة الأعلى قمة الخشوع والجمال
    بواسطة أبو عبد الباسط في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 19 -11 -2007, 01:51 PM
  3. مش معقوووووول .... سورة الأعلى بصوت الشيخ محمد صديق المنشاوي لأول مرة
    بواسطة بو فهمي في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 26 -05 -2007, 12:38 AM
  4. آخر ما تلاه الشيخ عبد الباسط قبل وفاته رحمه الله سورة الأعلى تسجيل استديو جميل جدا
    بواسطة أبو عبد الباسط في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 24 -05 -2007, 06:08 PM
  5. الشيخ حمدي الزامل في سورة فصلت و الأعلي مع الختام سورة الاسراء
    بواسطة أسامه غلوش في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27 -10 -2006, 08:40 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك