منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 12 من 12
Like Tree0Likes

الموضوع: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

  1. #1
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    Post رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخوانى واخواتى فى الله ... اقدم لكم هده القصيده التى كتبها الشهيد هاشم الرفاعى ابن الشرقيه بمصر بل ابن كل عربى
    والذى يعيش بداخل كل عربى حر مات بل قتلوه فى ريعان الشباب وهو فى العشرين من عمره
    والذى بكته الملايين من العرب والمسلمين الاحرار حين استشهد
    وهو لن ينسى بل يعيش فى القلوب وهذه القصيده خطها بدمه من داخل زنزانته قبل اغتياله
    إسم القصيده : رسالة في ليلة التنفيذ
    أبتاه ماذا قد يخطُّ بناني والحبلُ والجلادُ ينتظراني
    هذا الكتابُ إليكَ مِنْ زَنْزانَةٍ مَقْرورَةٍ صَخْرِيَّةِ الجُدْرانِ
    لَمْ تَبْقَ إلاَّ ليلةٌ أحْيا بِها وأُحِسُّ أنَّ ظلامَها أكفاني
    سَتَمُرُّ يا أبتاهُ لستُ أشكُّ في هذا وتَحمِلُ بعدَها جُثماني
    الليلُ مِنْ حَولي هُدوءٌ قاتِلٌ والذكرياتُ تَمورُ في وِجْداني
    وَيَهُدُّني أَلمي فأنْشُدُ راحَتي في بِضْعِ آياتٍ مِنَ القُرآنِ
    والنَّفْسُ بينَ جوانِحي شفَّافةٌ دَبَّ الخُشوعُ بها فَهَزَّ كَياني
    قَدْ عِشْتُ أُومِنُ بالإلهِ ولم أَذُقْ الاَّ أخيراً لذَّةَ الإيمانِ
    والصَّمتُ يقطعُهُ رَنينُ سَلاسِلٍ عَبَثَتْ بِهِنَّ أَصابعُ السَّجَّانِ
    ما بَيْنَ آوِنةٍ تَمُرُّ وأختها يرنو إليَّ بمقلتيْ شيطانِ
    مِنْ كُوَّةٍ بِالبابِ يَرْقُبُ صَيْدَهُ وَيَعُودُ في أَمْنٍ إلى الدَّوَرَانِ
    أَنا لا أُحِسُّ بِأيِّ حِقْدٍ نَحْوَهُ ماذا جَنَى فَتَمَسُّه أَضْغاني
    هُوَ طيِّبُ الأخلاقِ مثلُكَ يا أبي لم يَبْدُ في ظَمَأٍ إلى العُدوانِ
    لكنَّهُ إِنْ نامَ عَنِّي لَحظةً ذاقَ العَيالُ مَرارةَ الحِرْمانِ
    فلَرُبَّما وهُوَ المُرَوِّعُ سحنةً لو كانَ مِثْلي شاعراً لَرَثاني
    أوْ عادَ - مَنْ يدري - إلى أولادِهِ يَوماً تَذكَّرَ صُورتي فَبكاني
    وَعلى الجِدارِ الصُّلبِ نافذةٌ بها معنى الحياةِ غليظةُ القُضْبانِ
    قَدْ طالَما شارَفْتُها مُتَأَمِّلاً في الثَّائرينَ على الأسى اليَقْظانِ
    فَأَرَى وُجوماً كالضَّبابِ مُصَوِّراً ما في قُلوبِ النَّاسِ مِنْ غَلَيانِ
    نَفْسُ الشُّعورِ لَدى الجميعِ وَإِنْ هُمُو كَتموا وكانَ المَوْتُ في إِعْلاني
    وَيدورُ هَمْسٌ في الجَوانِحِ ما الَّذي بِالثَّوْرَةِ الحَمْقاءِ قَدْ أَغْراني؟
    أَوَ لَمْ يَكُنْ خَيْراً لِنفسي أَنْ أُرَى مثلَ الجُموعِ أَسيرُ في إِذْعانِ؟
    ما ضَرَّني لَوْ قَدْ سَكَتُّ وَكُلَّما غَلَبَ الأسى بالَغْتُ في الكِتْمانِ؟
    هذا دَمِي سَيَسِيلُ يَجْرِي مُطْفِئاً ما ثارَ في جَنْبَيَّ مِنْ نِيرانِ
    وَفؤاديَ المَوَّارُ في نَبَضاتِهِ سَيَكُفُّ في غَدِهِ عَنِ الْخَفَقانِ
    وَالظُّلْمُ باقٍ لَنْ يُحَطِّمَ قَيْدَهُ مَوْتي وَلَنْ يُودِي بِهِ قُرْباني
    وَيَسيرُ رَكْبُ الْبَغْيِ لَيْسَ يَضِيرُهُ شاةٌ إِذا اْجْتُثَّتْ مِنَ القِطْعانِ
    هذا حَديثُ النَّفْسِ حينَ تَشُفُّ عَنْ بَشَرِيَّتي وَتَمُورُ بَعْدَ ثَوانِ
    وتقُولُ لي إنَّ الحَياةَ لِغايَةٍ أَسْمَى مِنَ التَّصْفيقِ ِللطُّغْيانِ
    أَنْفاسُكَ الحَرَّى وَإِنْ هِيَ أُخمِدَتْ سَتَظَلُّ تَعْمُرُ أُفْقَهُمْ بِدُخانِ
    وقُروحُ جِسْمِكَ وَهُوَ تَحْتَ سِياطِهِمْ قَسَماتُ صُبْحٍ يَتَّقِيهِ الْجاني
    دَمْعُ السَّجينِ هُناكَ في أَغْلالِهِ وَدَمُ الشَّهيدِ هُنَا سَيَلْتَقِيانِ
    حَتَّى إِذا ما أُفْعِمَتْ بِهِما الرُّبا لم يَبْقَ غَيْرُ تَمَرُّدِ الفَيَضانِ
    ومَنِ الْعَواصِفِ مَا يَكُونُ هُبُوبُهَا بَعْدَ الْهُدوءِ وَرَاحَةِ الرُّبَّانِ
    إِنَّ اْحْتِدامَ النَّارِ في جَوْفِ الثَّرَى أَمْرٌ يُثيرُ حَفِيظَةَ الْبُرْكانِ
    وتتابُعُ القَطَراتِ يَنْزِلُ بَعْدَهُ سَيْلٌ يَليهِ تَدَفُّقُ الطُّوفانِ
    فَيَمُوجُ يقتلِعُ الطُّغاةَ مُزَمْجِراً أقْوى مِنَ الْجَبَرُوتِ وَالسُّلْطانِ
    أَنا لَستُ أَدْري هَلْ سَتُذْكَرُ قِصَّتي أَمْ سَوْفَ يَعْرُوها دُجَى النِّسْيانِ؟
    أمْ أنَّني سَأَكونُ في تارِيخِنا مُتآمِراً أَمْ هَادِمَ الأَوْثانِ؟
    كُلُّ الَّذي أَدْرِيهِ أَنَّ تَجَرُّعي كَأْسَ الْمَذَلَّةِ لَيْسَ في إِمْكاني
    لَوْ لَمْ أَكُنْ في ثَوْرَتي مُتَطَلِّباً غَيْرَ الضِّياءِ لأُمَّتي لَكَفاني
    أَهْوَى الْحَياةَ كَريمَةً لا قَيْدَ لا إِرْهابَ لا اْسْتِخْفافَ بِالإنْسانِ
    فَإذا سَقَطْتُ سَقَطْتُ أَحْمِلُ عِزَّتي يَغْلي دَمُ الأَحْرارِ في شِرياني
    أَبَتاهُ إِنْ طَلَعَ الصَّباحُ عَلَى الدُّنى وَأَضاءَ نُورُ الشَّمْسِ كُلَّ مَكانِ
    وَاسْتَقْبَلُ الْعُصْفُورُ بَيْنَ غُصُونِهِ يَوْماً جَديداً مُشْرِقَ الأَلْوانِ
    وَسَمِعْتَ أَنْغامَ التَّفاؤلِ ثَرَّةً تَجْري عَلَى فَمِ بائِعِ الأَلبانِ
    وَأتى يَدُقُّ- كما تَعَوَّدَ- بابَنا سَيَدُقُّ بابَ السِّجْنِ جَلاَّدانِ
    وَأَكُونُ بَعْدَ هُنَيْهَةٍ مُتَأَرْجِحَاً في الْحَبْلِ مَشْدُوداً إِلى العِيدانِ
    لِيَكُنْ عَزاؤكَ أَنَّ هَذا الْحَبْلَ ما صَنَعَتْهُ في هِذي الرُّبوعِ يَدانِ
    نَسَجُوهُ في بَلَدٍ يَشُعُّ حَضَارَةً وَتُضاءُ مِنْهُ مَشاعِلُ الْعِرفانِ
    أَوْ هَكذا زَعَمُوا! وَجِيءَ بِهِ إلى بَلَدي الْجَريحِ عَلَى يَدِ الأَعْوانِ
    أَنا لا أُرِيدُكَ أَنْ تَعيشَ مُحَطَّماً في زَحْمَةِ الآلامِ وَالأَشْجانِ
    إِنَّ ابْنَكَ المَصْفُودَ في أَغْلالِهِ قَدْ سِيقَ نَحْوَ الْمَوْتِ غَيْرَ مُدانِ
    فَاذْكُرْ حِكاياتٍ بِأَيَّامِ الصِّبا قَدْ قُلْتَها لي عَنْ هَوى الأوْطانِ
    وَإذا سَمْعْتَ نَحِيبَ أُمِّيَ في الدُّجى تَبْكي شَباباً ضاعَ في الرَّيْعانِ
    وتُكَتِّمُ الحَسراتِ في أَعْماقِها أَلَمَاً تُوارِيهِ عَنِ الجِيران
    فَاطْلُبْ إِليها الصَّفْحَ عَنِّي إِنَّني لا أَبْتَغي مِنَها سِوى الغُفْرانِ
    مازَالَ في سَمْعي رَنينُ حَديثِها وَمقالِها في رَحْمَةٍ وَحنانِ
    أَبُنَيَّ: إنِّي قد غَدَوْتُ عليلةً لم يبقَ لي جَلَدٌ عَلى الأَحْزانِ
    فَأَذِقْ فُؤادِيَ فَرْحَةً بِالْبَحْثِ عَنْ بِنْتِ الحَلالِ وَدَعْكَ مِنْ عِصْياني
    كانَتْ لها أُمْنِيَةً رَيَّانَةً يا حُسْنَ آمالٍ لَها وَأَماني
    وَالآنَ لا أَدْري بِأَيِّ جَوانِحٍ سَتَبيتُ بَعْدي أَمْ بِأَيِّ جِنانِ
    هذا الذي سَطَرْتُهُ لكَ يا أبي بَعْضُ الذي يَجْري بِفِكْرٍ عانِ
    لكنْ إذا انْتَصَرَ الضِّياءُ وَمُزِّقَتْ بَيَدِ الْجُموعِ شَريعةُ القُرْصانِ
    فَلَسَوْفَ يَذْكُرُني وَيُكْبِرُ هِمَّتي مَنْ كانَ في بَلَدي حَليفَ هَوانِ
    وَإلى لِقاءٍ تَحْتَ ظِلِّ عَدالَةٍ قُدْسِيَّةِ الأَحْكامِ والمِيزانِ




  2. #2


  3. #3


  4. #4
    عضو فعال جار الرضا is on a distinguished road الصورة الرمزية جار الرضا
    تاريخ التسجيل
    04-10-2006
    المشاركات
    164
    معدل تقييم المستوى: 93

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    قصيدة روعة أخي الحبيب
    و لكن لي تعقيب صغير على ما ذكرت
    كتب الشاعر هاشم الرفاعي رحمه الله هذه القصيدة على إثر رسالة تلقاها من زميل له ينتظر تنفيذ حكم الإعدام ، وفيها يوصيه بأن يُسَرِّيَ عن والده ووالدته ، فألهمته هذه الرسالة وأوحت إليه بقصيدته التي جاءت في قمة ما كتب الشاعر ، وذلك عام 1955 قبل وفاته بأربع سنين .
    ولد الشاعر في منتصف آذار عام 1935 وتوفي في 1 / تموز / 1959 وعمره (24) و نَيِّفٌ .
    أما وفاته فكانت أثناء فضه لشجار جماعي في قريته
    تجد هذه المعلومات في ديوانه بتحقيق أخيه



    اللهم إني أعوذ بك أن أُحَبَّ فيك و أنت لي مبغِض ....

    و أنْ أُرشدَ إليك و أنا عن رضاك بعيد ....

    و أنْ أُحبِّبَ العباد إليك و أنا محرومٌ من حبك لي ....
    [/SIZE]


  5. #5
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    شكرا لك اخى العزيز / جار الرضا
    اما بالنسبه لاستشهاد هاشم الرفاعى فهو شهيد اليهود وليس قتل فى شجار كما تعلم
    ففى استشهاده قامت الدنيا له واسال التاريخ الحقيقى لاستشهاده




  6. #6
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    سيرته أترككم معها :

    كان "هاشم الرفاعي" رحمه الله شاعراً عظيماً فذاً، من هؤلاء الشعراء المطبوعين الذين تنساب اللغة من وجدانهم وأحاسيسهم دون تكلف أو عنت، فقد حفر لنفسه اسماً بارزاً بين كبار شعراء العربية والإسلام برغم أفول حياته في وقت مبكر إذ توفي رحمه الله وهو في الرابعة والعشرين من عمره، وقد قال عنه الأستاذ "ذكي المهندس"، عميد كلية دار العلوم الأسبق وعضو مجمع اللغة العربية: "لو عاش هاشم الرفاعي إلى سن الثلاثين لكان أشعر أهل زمانه"

    نشأتـه :

    ولد "السيد بن جامع بن هاشم بن مصطفى الرفاعي" الذي ينتهي نسبه إلى الإمام أبي العباس أحمد الرفاعي في قرية "إنشاص الرمل" في محافظة الشرقية بمصر في منتصف مارس عام 1935م. ووالده هو الشيخ "جامع الرفاعي" أحد العلماء الشعراء المعروفين في عصره، وقد اشتهر الشاعر باسم جده - هاشم الرفاعي- تيمناً به، فقد كان أحد أعلام العلماء الفضلاء.

    تعليمه :

    حفظ "هاشم" القرآن الكريم في سن مبكرة في مكتب الشيخ "محمد عثمان"، ثم التحق في صباه بالتعليم المدرسي، ولكنه تركه وهو على أبواب الشهادة الابتدائية ليلتحق بمعهد الزقازيق الديني عام 1947، وقد أمضى به تسع سنين كاملة انتهت عام 1956م.

    وفاته :


    بعدها التحق بكلية دار العلوم، ولكنه لم يتم الدراسة بها، حيث تُوفي مقتولاً قبل التخرج، وكان ذلك يوم الأربعاء الموافق الأول من شهر يوليو 1959م وهو في سن الرابعة والعشرين، وسط ذهول من أهل قريته وأهله وكل من عرفوه.
    وفي 27 أكتوبر عام 1959م أقام المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية حفل تأبين بجامعة القاهرة، وقدم للحفل الأديب "يوسف السباعي" وزير الثقافة الأسبق بقوله:

    "سمعته ينشد شعره مرة واحدة، فأخذت به وأحسست أن الله منحنا موهبة فذة، ولم أشك في أن صوته سيرتفع بيننا في كل حفل، ولكن القدر أبى إلا أن يكون هو نفسه موضوع الحديث في هذا الحفل، وأبى علينا إلا أن نسمع عنه ولا نسمعه، وألا يعلو بيننا صوته إلا صدى وذكريات". وهذا الرأي من يوسف السباعي في هاشم الرفاعي ينم عن تسامح السباعي وترفعه، لا سيما وأن "الرفاعي" حمل عليه في قصيدة مشهور حينما تبني الدعوة إلى الإبداع بالعامية تخفيفاً على الأدباء ونزولاً إلى الواقع!


    وقال عنه الأستاذ "كمال الدين حسين" وزير التربية والتعليم: "إن صورة هاشم الرفاعي باقية هنا.. وقصته باقية في كل مكان وفي كل أرض وفي كل نفس؛ لأنها قصة الشاب المؤمن بدينه وعروبته ووطنه، المنطلق في إخلاص يرسل النغم، ولأنها قصة الشاب الذي يرتل الأناشيد في حب الوطن والعقيدة.. ستبقى قصة "هاشم الرفاعي"، وستبقى روحه تدفع الشباب إلى الفداء والبذل مترسمين خطى جريئة شجاعة مؤمنة".




  7. #7
    عضو فعال جار الرضا is on a distinguished road الصورة الرمزية جار الرضا
    تاريخ التسجيل
    04-10-2006
    المشاركات
    164
    معدل تقييم المستوى: 93

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    جزاك الله خيراً على إضافتك المباركة
    إذاً فقد تضاربت المعلومات حول نبأ موته رحمه الله
    و ما ذكرته لك قاله اخوه في تحقيق ديوانه
    أياً كان الأمر
    أريد أن اطلب منك طلباً
    هذه القصيدة ألقاها هاشم بصوته في مهرجان الشعر المقام بدمشق آنذاك
    و التسجيل موجود و قد تم عرضه أثناء حفل التأبين
    هل بإمكانكم الحصول عليه ؟
    و لكم مني فائق التقدير




  8. #8
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    شكرا لك اخى الحبيب / ايمن ابو المجد
    والله انا معجب بك اخى الحبيب وان شاء الله ان جائتنى فرصه للقاك وجها لوجه لن اضيعها
    لاننى مشتا ق لروياك
    واشكر الاخ الفاضل / د . محمد احمد شاهين على مروره الطيب الكريم وادعو الله العظيم ان يبارك ويحفظ كل اخوانى فى هذا المنتدى الطيب




  9. #9
    الوسام الفضي عاطف عراقى is on a distinguished road الصورة الرمزية عاطف عراقى
    تاريخ التسجيل
    19-08-2006
    المشاركات
    4,355
    معدل تقييم المستوى: 137

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    بارك الله فيك أخي الحبيب


    [IMG][/IMG]




    قال يحي بن معاذ:ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة:
    إن لم تنفعه فلا تضره،وإن لم تفرحه فلا تغمه،وإن لم تمدحه فلا تذمه
    جامع العلوم والحكم 2 / 283


  10. #10
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    وبارك الله فيك أخي الحبيب/عاطف
    وارجو مرورك دوما وجزيت خيرا
    ايها الاخ الكريم




  11. #11
    عضو مميز lonelyheart is on a distinguished road الصورة الرمزية lonelyheart
    تاريخ التسجيل
    27-09-2006
    المشاركات
    338
    معدل تقييم المستوى: 96

    افتراضي رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    بارك الله فيك اخى الكريم

    لقد اثرت فى جدا هذه القصيدة

    رحم الله الشهيد

    وجزاك الله خيرا




  12. #12
    عضو فعال نور الترياقى is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الترياقى
    تاريخ التسجيل
    05-04-2008
    المشاركات
    247
    معدل تقييم المستوى: 76

    Post رد: رسالة في ليلة التنفيذ .. .. .. .. :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينه حفيض مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخى الكريم

    لقد اثرت فى جدا هذه القصيدة

    رحم الله الشهيد

    وجزاك الله خيرا
    رحم الله شهداء الامه
    وشكرا لمرورك الكريم اختى الكريمه




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. اخوانى جميعا بعد اذن السادة المشرفين 00اكرر وارجو التنفيذ بعد اذنكم
    بواسطة اسماعيل حصان في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12 -04 -2008, 11:14 AM
  2. ما رأي الشرع في فيمن قال بتفضيل ليلة الإسراء على ليلة القدر؟
    بواسطة محمد مختار في المنتدى منتدى الفتاوى الشرعية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24 -02 -2008, 12:39 PM
  3. رسالة
    بواسطة أسامة سعيد أبو العزم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08 -11 -2007, 02:58 PM
  4. اقتراح اذا دخل حيز التنفيذ سيثرى المنتدى
    بواسطة ابراهيم عبدالله في المنتدى قسم الاقتراحات والأفكار التطويرية
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 31 -07 -2007, 12:50 AM
  5. زوج مع إيقاف التنفيذ !
    بواسطة محمد مختار في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03 -06 -2007, 09:54 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك