منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6
Like Tree0Likes

الموضوع: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

  1. #1
    عضو مميز RAGAB B is on a distinguished road الصورة الرمزية RAGAB B
    تاريخ التسجيل
    26-05-2007
    المشاركات
    341
    معدل تقييم المستوى: 87

    افتراضي اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركته
    الموضوع كتبه فضيلة الشخ
    • طلعت زهران بارك الله فيه
    • اولا الاقوال الخاطئه
    • - يدي الحلق للي بلا ودان
    قول قبيح فيه إساءة أدب مع الله، واتهام له سبحانه بأنه يسئ التصرف في كونهوخلقه، فيعطى من لا يستحق ويمنع عمن يستحق، وبأن البشر أعلم من الله بمواقع الفضل. بل لابد من اليقين بأن الله أعلم بمواقع فضله ومنّه، يرزق من يشاء. كما أنه سبحانهيعطى الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب و يرزق الكافر والمؤمن.
    {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ} (49) سورة القمر
    {نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات}الزخرف: 32
    {قل إن ربى يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له}[ سبـأ:39]

    رزق الهبل على المجانين
    قول شيطانى، فالرزاق هو الله وحده، وليس أحد يملك لنفسه ولا لغيره رزقا ولا نفعاولا موتا ولا حياة ولا نشورا؛ قال الله عز وجل:" إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين " الذرايات 58
    وقال: { الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر } [ الرعد 26]
    فالرزق بيد الله سبحانه وتعالى وقد كتبه وقدره قبل أن يخلق السماوات والأرضبخمسين ألف سنة، وقال:" لو أنكم توكلونعلى الله حق توكله لرزقكم الله كما يزرق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا ". رواهأحمد
    قال الله عز وجل:{ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرهاومستودعها كل في كتاب مبين } [ هود:.6]
    {قل من يرزقكم من السماوات والأرض قل الله} [ سبأ:24]

    لا بيرحم ولا بيخلي رحمة ربنا تنزل:
    كلمة خبيثة؛ فالله تعالى لا يؤوده شيء ولا ينازعه في سلطانه منازع، ولا يملك أحدأن يمنع شيئا من أمر الله ورحمته قال عز وجل:{ ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسكلها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم } [ فاطر:2]
    وقال تعالى :{ قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفاتضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته } [ الزمر:38 ] فآي مخلوق هذا الذي يستطيعأن يمنع رحمة ربنا من أن تنزل على عباده.

    كُتر السلام يقل المعرفة:
    هذا قول خاطئ لا يجب أن يتفوه به مسلم، فالشارع الحكيم حض على إفشاء السلام؛لأنه مفتاح الحب والمودة في الله فقال عز وجل:{ فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكمتحية من عند الله } [ النور:61]
    وقال:. r{والذي نفسي بيده لا تدخلواالجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتمأفشوا السلام بينكم } [ صحيح مسلم – 7081].
    وقال :"رسول اللهإذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة أو حائط أو حجرثم لقيه فليسلم عليه " [ صحيح –الجامع 789] [والسلسلة الصحيحة 186].
    وقال {: إذا لقي الرجل أخاه المسلم فليقل:السلام عليكم ورحمة الله } [صحيحصحيح الجامع 375. ]
    وقالرسول الله {: السلام قبل السؤال، فمن بدأكم بالسؤال قبل السلام فلا تجيبوه } [ حسنابن النجار 3699. ]
    وقال {: من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد ولا يصلي فيه ركعتين، وأن لايسلم الرجل إلا على من يعرف } [ صحيح –الطبراني 5896].

    ما ينوب المخلص إلا تقطيع هدومه:
    مثل خبيث يدعو إلى ترك النهى عن المنكر، ويمنع إصلاح ذات البيت بين الناس. فلاشكأن تشاجر الناس واشتباكهم منكر ينبغي الإسراع بتغييره. قال تعالى:{ فأصلحوا بينأخويكم } [الحجرات 10. ]
    وقال رسول اللهr : { من رأي منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطيع فبلسانه، فإنلم يستطع فبقلبه } [صحيح مسلم، وأبى داود، وصحيح الجامع 6250. ]
    وقال: رسول الله. {أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصدقة؟ قالوا:بلى يا رسول الله. قال:إصلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هي الحالقة } [ حسن أبو داود. ]
    اللي يحتاجه البيت يحرم على الجامع:
    هذا ليس صحيحا على الإطلاق، وهو قول يراد به البخل تماما بأي شيء فيه مصلحة عامةللمسلمين، والمسجد هو أعظم مصلحة عامة للمسلمين. وما كان السلف الصالح يبخلون بشيءقط لله ورسوله، فهذا أبو بكر الصديق رضى الله عنه أتى بكل ما عنده ووضعه في حجررسول اللهفلما سأله:{ ماذا تركت لأهلك؟ } فقال:{ تركت لهم الله ورسوله }.
    ولكنه قد يكون صحيحا في الحاجات الضرورية ففرض النفقة على الأهل والعيال فرض عينوما يحتاجه المسجد فرض كفاية. وفرض العين مقدم، وقد قال النبي:{ كفي بالمرء إثماأن يضيع من يقوت } فمن كان يجد كسبا من تجارة أو عمل أو صناعة أو نحوها فلا حرجعليه أن يتصدق بماله كله كما فعل أبو بكر الصديق رضى الله عنه.
    واحتياجات البيت لا تنتهي أبدا، قال الله عز وجل مادحا المحسنين:{ ويطعمونالطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا } [الإنسان :8].
    {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون} {الحشر: 9].
    الأقارب عقارب:
    هذا مثل أحمق مضل يحض على قطيعة الرحم التي أمر الله أن توصل، ويصطدم مع مبادئالإسلام حيث يقول الله تعالى:{ واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحساناوبذي القربى} [النساء :36].
    وقال عز وجل:{ واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا } [ النساء: 1]
    وقال عز وجل:{ فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم. أولئكالذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم } [ محمد:22-23].
    وقال رسول اللهr:{من سره أن يعظم الله رزقه، وان يمد في أجله فليصل رحمه}[صحيح رواه أحمد 6291].
    وقال {: صلة القرابة مثراة في المال، محبة في الأهل، منسأة في الأجل } [صحيحالطبرانى 3768].
    وقال : { صلة الرحم، وحسن الخلق، وحسن الجوار، يعمرن الديار، ويزدن في الأعمال } [رواه أحمد 3767].
    وقال: {إياكم وسوء ذات البين، إنها الحالقة } [صحيح أحمد 4314].
    وليس هذا فحسب، بل إن من يصل من وصله من ذوى قرباه، ويقطع من قطعه منهم فليسبواصل، قال:{ ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها } فالمشروع أن نصل أقاربنا وإن قطعونا وآذونا.

    الرزق يحب الفهلوة أو الخفية:
    اعلم – وفقنا الله وإياك – أن من أعظم الأسباب التي تفتح أبواب الرزق تقوى اللهوحسن التوكل عليه، قال تعالى:{ ومن يتق الله يجعل له مخرجا. ويرزقه من حيث لا يحتسب } [الطلاق 2-3].
    أي ومن يتق الله فيما أمر به، ويترك ما نهى عنه، يجعل له من كل ضيق مخرجا وفرجا،روى ابن كثير في تفسيره لهذه الآية { ومن يتق الله يجعل له مخرجا } أن رجلا منأصحاب النبي e كان له ابن أسره المشركون، وكان أبوه يأتي رسول الله فيشكو إليه،فكان رسول الله e يأمره بالصبر، فلم يلبث إلا يسيرا أن انفك ابنه من أيدي العدو فمربغنم من أغنام العدو فاستاقها إلى أبيه. فنزلت تلك الآية.
    وقال تعالى حاكيا عن هود عليه السلام:{ ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليهيرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين } [ هود:52]
    وقال تعالى:{ ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماءوالأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون } [ الأعراف :96].
    أما المعاصي والبطر ونسيان أوامر الله فإنها تؤدى إلى المحق والبوار.
    قال تعالى:{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكانفكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون } [ النحل :112].
    {فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتواأخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون} [ الأنعام:44] أي آيسون محزونون.
    وقد سلب الله ملك أهل الطغيان والكفر وأخبر عنهم بقوله:{ كم تركوا من جنات وعيون . وزروع ومقام كريم . ونعمة كانوا فيها فاكهين } [الدخان 25-27].
    {وإذ تأذن ربكم لئن شكرتكم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد}[إبراهيم:7]
    {من عمل صالحا من ذكر أو أثنى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهمبأحسن ما كانوا يعملون} [ النحل:97].
    ومن أسباب ضنك العيش وضيق الرزق الإعراض عن شرع الله. قال تعالى :{ ومن أعرض عنذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى. قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنتبصيرأ } [طه 124:126].
    {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير} [الشورى :30]
    وقال: }رسول اللهإن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه. }
    وقال على والعباس رضى الله عنهما:{ ما نزل بلاء إلا بذنب وما رفع إلا بتوبة}.
    فإن كان المقصود من (الفهلوة) هو خداع الناس ومداهنتهم أو غشهم كما يستدل بهذاالمثل كثيرا في مثل ذلك فهذا مما يستجلب سخط الرب وعقابه. ومن العقاب الحرمان منالرزق.
    وإن كان المقصود (بالخفية) الاجتهاد في الأسباب فلينظر هل هي أسباب مباحة شرعافالأخذ بها مشروع، وإن كانت محرّمة فلا يجوز الأخذ بها ولا ينبغي أن يكون الإنسانفي حياته كلها جيفة بالليل حمارا بالنهار، حتى في الأسباب المباحة من أجل (الخفية) المطلوبة. وإن كان في المثل أمر آخر وهو أن الرزق (يحب) والرزق إنما يأتي من اللهسبحانه، ولا قدره للرزق ولا إرادة ولا محبة. وهذا اللفظ قد يشعرنا بأن الأشياء تأتىبطبائعها، لا بقدر الله؛ فليُحترز من ذلك.



    اللهم قني شر أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم:
    عبارة خبيثة من جهتين:
    أولا: تدعو إلى الشك في الأصدقاء وسوء الظن بهم، وقد نهانا الشارع الحكيم عنسوء الظن { يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن من الظن إن بعضالظن إثم } [الحجرات 12].
    } ومن المعلوم أن الإخّوة في الله من أعظم مظاهر الدين، بل هي تضمن للعبد أن يكونمع أخيه في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله. قال رسول الله:{.. ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه.. [الحديث، متفق عليه].
    والجهة الثانية:أنها توهم الإنسان بأنه يمكنه أن يستغني عن عون الله ونصرته فيمواجهة أعدائه، وهذا مجال.
    قال تعالى:{ إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعدهوعلى الله فليتوكل المؤمنون } [ آل عمران 160].
    {وكان حقا علينا نصر المؤمنين} [ الروم:47].
    {بل الله مولاكم وهو خير الناصرين} [ آل عمران :150]
    وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يلح على ربه في الدعاء والتضرع أن ينصره ببدر حتى أشفق عليهالصديق رضى الله عنه؛ وقال له:أكثرت على ربك.
    والمسلمون حين ظنوا بأنفسهم الكثرة والقوة على النصر غُلبوا وعاتبهم الله؛ فقالتعالى:{ لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكمشيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين } [التوبة :25].
    فلا قوة إلا بالله ولا نصر إلا به. فأحسن التوكل على مولاك، وسلم أمرك كله لهتكن من الفائزين بإذنه ومنّه سبحانه، فاللهم قنا شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته. ونعوذ بالله من شر ما خلق.

    أبكى على الزمان اللي عمل القصير شمعدان:
    هذا سوء أدب واعتراض على قدر الله ووصفه بالظلم والقدر والزمان خلق الله، قال عزوجل:.{ وربك يخلق ما يشاء ويختار } [القصص :68].
    وقال عز وجل:{ وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون}[الأنبياء:33].
    وقال:{ ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا الشمس ولا للقمرواسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون } [فصلت:37].
    والله عز وجل يرزق من يشاء، وهو أعلم بمواقع فضله، وهو القائل:{ إن ربك يبسطالرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا } [ الإسراء :30].
    والواجب على العبد المؤمن أن يرضى بقضاء الله على سبيل الإذعان والتسليم منشرحالصدر راضيا، قال تعالى:{ وما كان لؤمن ولا مؤمنة إذا قضى لله ورسوله أمرا أن يكونلهم الخيرة من أمرهم } [الأحزاب:36].
    {فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مماقضيت ويسلموا تسليما} [ النساء:65].

    إذا دخلت بلد تعبد العجل فحش له، وإن كان لك عند الكلب حاجة قل له يا سيدى،واتمسكن حتى تتمكن.
    أقوال غريبة وفاسدة تدل على الانتهازية وسوء الأخلاق. والمسلم لا يسير حياتهبالحرام ولا بالتسلق والوصولية، ولا بإذلال النفس لغير الله تعالى، ولا يبيع دينهبدنياه، كيف إذ دخل المؤمن بلدا تعبد غير الله، كيف يشاركهم؟ لقد ضل إذا وما هو منالمهتدين، هل يجدهم يعبدون عجلا ( يحش له ) أي يضع له طعاما وتقديسا وعبادة فماالكفر إن لم يكن هذا هو؟
    قال تعالى:{ قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون } [الكافرون 1-2] بل الواجبعلى المؤمن أن يقوم داعيا لله مبينا سوء ما يفعلون.
    قد يكون المقصود من الحديث هو مسايرة أهل الباطل على باطلهم دون عقد القلب، ولكنهذا أمر يقضى على الدين اسما ورسما، أقول:يجب الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وإنلقي في سبيل ذلك ما لقي. ثم يقول بعد إقامة الحجة:
    {لي عملي ولكم عملكم أنتم بريئون مما أعمل وأنا بريء مما تعملون} [يونس :41].
    {إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب}[هود: 88].
    ولا يجب للمؤمن أن يذل نفسه لأحد إلا الله، ولا تصيبه مسكنة ولا ذلة إلا لهسبحانه، فقد قال:{ ألا لا يمنعن أحدكمرهبة الناس أن يقول بحق إذا رآه أو شهده فإنه لا يقرب من أجل ولا يباعد من رزق أنيقول بحق أو أن يذكر بعظيم } [حسن – رواه أحمد].
    وقال:" لا يحقرن أحدكم نفسه أن يرى أمرا لله فيه مقال فلا يقول فيه. فيقال لهيوم القيامة: ما منعك أن تكون قلت في كذا وكذا؟ فيقولا مخافة الناس، فيقول:"إيايأحق أن تخاف ".
    وقالرسول الله:{ إن الله ليسأل العبد يوم القيامة حتى إنه ليسأل يقول له أي عبدي أرأيتمنكرا فلم تنكره؟ فإذا لقن الله عبدا حجته قال:أي رب وثقت بك وخفت الناس } [ حسن-أحمد وابن ماجة].
    وفي الصحيح " ما ينبغي للمؤمن أن يذل نفسه ".
    وقال:{ ولا تشرك بالله شيئا، وإن قطعت وحرقت } [ صحيح الجامع 7339ا والإرواء 2026]
    وقد نهانا رسول اللهrأن نكرم المنافقين بحال، فقالr { لا تقولوا للمنافقينسيدنا، فإنه إن يكن سيدكم، فقد أسخطتم ربكم } [ السلسلة الصحيحة 370].
    وقالr " لا يكن أحدكم إمعة ".

    زرع شيطاني أو طالع شيطاني:
    هذا قول خاطئ، فإن الشيطان، عليه لعنة الله، لا زرع له ولا خلق، قال عزوجل:{أفرايتم ما تحرثون، أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون } [الواقعة 63- 64].
    وقال عز وجل:{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرجبه زرعا مختلفا ألوانه } [الزمر:21].
    والصواب أن نقول زرع رباني أو بنت رباني.

    أنا " أعوذ بالله من قول أنا:
    كلمة أنا ضمير من الضمائر لا شيء في قولها وتداولها في الكلام؛قال رسول الله{أنا سيد ولد آدم يوم القيامة}[صحيح مسلم].
    وقال رسول الله: {أنا فرطكم على الحوض } [متفق عليه].
    وقال { أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب.. فأنا خيركم بيتا وأنا خيركم نفسا}[صحيح الترمذي، المشكاه 5757].
    وقال {أنا وارث من لا وارث له } [ صحيح أبو داود].
    وقال{ أنا وكافل اليتم في الجنة هكذا } [ السلسة الصحيحة 800].
    وغير ذلك كثير من كلامهr.
    وقال أبو بكر رضى الله عنه هذه الكلمة مرارا ردا على رسول الله e ولم ينكر عليه،فقد روى مسلم عن أبى هريرة قال: قال رسول الله: r
    "من أصبح منكم اليوم صائما؟ قال أبو بكر:أنا. قال:فمن تبع منكم اليوم جنازة؟قال أبو بكر:أنا قال:فمن أطعم منكم اليوم مسكينا؟ قال أبو بكر:أنا قال: فمن عادمنكم اليوم مريضا؟ قال أبو بكر:أنا. فقال رسول اللهr: ما اجتمعن في امرئ إلا دخلالجنة " [صحيح].
    ولا تكره كلمة أنا مفردة إلا في حالة الاستئذان فإنه ينبغي للمستأذن أن يفصحباسمه وكنيته إن كان مشهورا بها؛ فقد صح عن جابر رضى الله عنه أنه قال:{ أتيت النبيrفي دين كان على أبى، فدفقت الباب فقال من ذا؟ فقلت:أنا، فقال:أنا أنا:كأنه كرهها } متفق عليه. وكذلك إذا كانت على سبيل مدح النفس والإعجاب بها والفخر والخيلاء،إنما ما كان على سبيل الإخبار فلا حرج منه ولا يشرع التعوذ باللهمنها.

    اللي يعتقد في حجر ينفعه:
    هذا قول شركي وعبارة آثمة فإن الحجر لا ينفع ولا يضر، ولا شيء ينفع ويضر إلابإذن الله، والله وحده هو النافع الضار، قال تعالى:{ وإن يمسسك الله بضر فلا كاشفله إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير} [الأنعام :17].
    وقد وقف عمر بن الخطاب رضى الله عنه أمام أشرف حجر في هذا العالم، وهو الحجرالأسود في الكعبة المكرمة وقال له:إني أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أنىرأيت النبيrيقبلك ما قبلتك.



    إحنا بنقرأ في سورة عبس.
    وهى عبارة تبين أننا عندما نقرأ هذه السورة وأمثالها فكأنما نقرأ طلاسم لايفهمها الناس، مع أنها سورة طيبة واضحة المعاني لكل من سمعها، لكل من له قلب أوألقى السمع وهو شهيد، بل إن القرآن كله واضح ميسر للذكر.
    {ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر} [ القمر :17].
    {إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون} [يوسف :2].
    {كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون} [فصلت :3]
    والعبارة المذكورة بها نوع من الاستهزاء واستخفاف بآيات الله وهذا هو فعلالمنافقين الذي يسمهم بالكفر.
    {قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون، لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم}[التوبة: 65-66].
    البقية في حياتــــك:
    ما هذه البقية؟ لا حول ولا قوة إلا بالله، هل يموت إنسان قبل انقضاء عمره، بحيثتكون البقية يرثها أحد أوليائه، سبحان الله هذا بهتان عظيم. لن يموت إنسان قبل أنيستكمل آخر لحظة في عمره.
    قال تعالى: { فإذا جاء أجلهم لا يستئخرون ساعة ولا يستقدمون } [ الأعراف :34].
    وقال رسول الله:إن روح القدس نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل أجلها وتستوعبرزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب. [صحيح الجامع 2085].
    اسم النبي حارسه وصاينه:
    هي عبارة يقولها عوام الناس، وخاصة النساء، ومعناها اسم النبيrيحرس الطفلويصونه، وهذا باطل، بلا شك، وتأليه للنبيrووضعه في مقام غير مقامه. فهذا القولجمع بين الشرك بالله وبين الإساءة إلى رسولr :فمن ناحية لا يملك الحفظ والصيانةودفع الضرر وجلبه إلا الله وحده، ومن ناحية أخرى فإن رسول اللهrلا يملك لأحد ضراولا نفعا، وقد أمره الله عز وجل أن يقول كذلك.
    {قل إني لا أملك لكم ضرا ولا رشدا} [الجن:21].
    {قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله} [ يونس:49].
    روى الطبراني بإسناده:.أنه كان في زمن النبيrمنافق يؤذى المؤمنين، فقال بعضهم: قوموا بنا نستغيث برسول اللهrمن هذا المنافق، فقال النبيr:إنه لا يستغاث بي،وإنما يستغاث بالله [ضعيف].
    و إذا كان هذا في حياة النبيrفهل يجوز أن يستغاث به بعد وفاته وينسب إليه مالا يقدر عليه إلا الله جل جلاله؟
    وهو الغلو الذي جر إلى الشرك والكفر برسول اللهrمثلما كفرت النصارى بعيسى بنمريم عليه السلام. وقد نهى ربنا عن ذلك، فقال:
    {يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق} [ النساء:171].
    ونهانا عن ذلك رسولهفيما ثبت في الصحيحين:
    "لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم فأنا عبد الله ورسوله ".
    وتعظيم النبيrلا يكون إلا باتباع سنته وهديه والتخلص مما يلصقه الجاهلون به منخرافات

    امسك الخشب، خمسة في عينك،، خمسة وخميسة:
    امسك الخشب، ومثل هذه الأقوال، لن تدفع حسدا ولن تغير من قدر الله شيئا، بل هومن الشرك، ولا بأس من التحرز من العين والخوف مما قد تسببه من الأذى، فإن العين حقولها تأثير، ولكن لا تأثير لها إلا بإذن الله، قال عز وجل:{وإن يكاد الذين كفرواليزلقونك بأبصارهم}[القلم:51].
    وفي صحيح مسلم أن النبي rقال:{ العين حق، ولو كان شيء سابق القدر سبقت العينوإذا استُغسلتم فاغسلوا}.
    والتحرز من العين لا يكون إلا بالرقى الشرعية، قال البخاري رحمه الله: باب رقيةالعين وذكر فيه حادثة عائشة رضى الله عنها قالت:{ أمرني رسول اللهrأو أمر أنيُسترقى من العين}.
    وكانت رقية النبيrكما روى البخاري عن أنس هي:{ اللهم رب الناس، مذهب الباس،اشف أنت الشافي، لا شافي إلا أنت، شفاء لا يغادر سقما}.
    وكان النبي صلى الله علي وسلميعوذ الحسن والحسين يقول:{ أعيذكما بكلمات الله التامات من كلشيطان وهامة ومن كل عين لامة}.
    والذي يجب عند الخوف من العين قوله تعالى:{ ما شاء الله لا قوة إلا بالله} [الكهف:39].
    فإن كان يعتقد أن الخشب بذاته أو الخمسة وخميسة تدفع الضر من دون الله أو معالله فهو شرك أكبر وإن كان يعتقد أنها سبب والله هو النافع الضار فهذا كذب علىالشرع والقدر، وهو ذريعة للشرك فهو شرك أصغر.


    ساعة لربك وساعة لقلبك:
    هو قول شيطاني، لأن الساعات وأوقات الزمان كلها لله رب العالمين فهو خالق الزمانوالمكان، ومن المعلوم أن من يقول هذا يقصد أن الزمن الذي نعيشه ينبغي أن نقسمه بينالطاعات وبين اللهو والمجون، وهذا خطأ ولا شك؛ لأن الإنسان سوف يسأل عن وقته:أيعمره قال رسول الله:{ rلا تزول قدما عبدحتى يُسأل عن أربع:عن عمره فيم أفناه، وعن علمه ما فعل فيه وعن ماله من أين اكتسبهوفيم أنفقه، وعن جسمه فيم أبلاه } [ صحيح الترمذي].
    والعبد ينبغي أن يعيش طائعا لله دائما حتى في لهوه، لابد أن يكون لهوا مباحاكمداعبة الزوجة والأولاد، روى مسلم في صحيحه عن حنظلة الأسدي:.{ لقيني أبو بكر رضىالله عنه فقال: كيف أنت يا حنطلة؟ قال قلت: نافق حنطلة. قال سبحان الله. ما تقول؟قال قلت:نكون عند رسول اللهrيذكرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأي عين، فإذا خرجنامن عند رسول اللهrعافسنا الأزواج والأولاد الصغار، فنسينا كثيراً. قال أبو بكررضى الله عنه، فوالله إنا لنلقى مثل هذا فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسولالله صلى الله عليه وسلم قلت:نافق حنظلة يا رسول الله. فقال رسول الله صلى اللهعليه وسلم:وما ذاك؟ قلت يا رسول الله نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأيعين فإذا خرجنا من عندك عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات، نسينا كثيرا. فقال رسولالله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده أن لو تدومون على ما تكونون عندي وفيالذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم، لكن يا حنظلة ساعة وساعة.
    فلم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم ملاعبة الأزواج والأولاد، بل صرح، صلى اللهعليه وسلم، بما يجوز للإنسان فعله في غير ذكر الله فقال: "كل شيء ليس من ذكر اللهلهو ولعب، إلا أن يكون أربعة: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشى رجلبين الغرضين، وتعليم الرجل السباحة".[صحيح – النسائى، السلسة الصحيحة 315]
    ولابد للعبد أن يعلم أن كل شيء لله، وأن يذكر نفسه ويعود قلبه ولسانه على "قل إنصلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين" [الأنعام:162]

    الباب المردود يرد القضا المستعجل:
    قول خاطئ، فإن أمر الله نافذ وقضاؤه لا يرد، ولا يمنع حذر من قدر، ولن ينفععندئذ إغلاق الباب أو رده، فإن الله يقول: "وإذا أراد الله يقوم سوءا فلا مرد لهوما لهم من دونه من وال" [الرعد:11]
    والواجب على العبد أن يتوكل على الله ويأخذ بالأسباب الشرعية، وقد قال صلى اللهعليه وسلم "اعقلها وتوكل" [حسن الترمذى، صحيح الجامع 68]

    أنا اصطبحت بوش مين" "وشه يقطع الخميرة من البيت"
    هذا تشاؤم، والتشاؤم يسمى الطيرة وهو شرك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الطيرة شرك" ثلاثا [صحيح – رواه أبو داود]
    وقال صلى الله عليه وسلم:"لا طيرة، وخيرها الفأل، قالوا وما الفأل، قال:الكلمةالصالحة يسمعها أحدكم" [البخاري]
    وقال صلى الله عليه وسلم :"لا عدوى ولا طيرة، ويعجبني الفأل الصالح الكلمةالحسنة" [رواه مسلم]
    وقال رسول الله:"... فإذا رأي أحدكم ما يكره فليقل اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت ولايدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك " [صحيح – رواه البخاري]
    قال الشيخ حافظ حكمي [في معارج القبول]
    "وأما الطيرة فهي ترك الإنسان حاجته، واعتقاده عدم نجاحها " تشاؤما بسماع بعضالكلمات القبيحة، وكذا التشاؤم ببعض الطيور كالبومة وما شاكلها إذا صاحت، وكذاالتشاؤم بملاقاة الأعور أو الأعرج أو المهزول أو العجوز الشمطاء، وكثير من الناسإذا لقيه وهو ذاهب لحاجة صده ذلك عنها ورجع معتقدا عدم نجاحها، وكثير من أهل البيعلا يبيع ممن هذه صفته، إذا جاءه أول النهار حتى يبيع من غيره تشاؤما به وكراهية له ".

    "ربنا افتكره"
    هذه كلمة شركية يلزم منها وصف ربنا عز وجل بالنسيان وهو صفة نقص، وصفات النقص لاتجوز على الله عز وجل كالنوم والتعب واللغوب والفقر واتخاذ الصاحبة والولد، ففي مثلهذه الكلمات شرك ومشابهة لليهود والنصارى. وعوام الناس يقولون: ربنا افتكره دون أنينتبهوا لخطورة هذه الكلمة وتناقضها مع قول الله عز وجل: "وما كان ربك نسيا[" مريم:64]
    وقوله:"لا يضل ربي ولا ينسى" [طه:52]

    "حاجة تقصر العمر"
    قول خاطئ لأن الآجال والأنفاس معدودة ولا يتجاوز إنسان عمره المكتوب له ولا يقصرعنه، جرى بذلك القلم حين خلقه الله، ثم كتبه الملك على كل أحد في بطن أمه بأمر اللهعز وجل عند تخليق النطفة، قال الله تعالى: "وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن اللهكتابا مؤجلا " [آل عمران :145]
    وقال: "ولكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستئخرون ساعة ولا يستقدمون" [الأعراف:34]
    وقال عز وجل: "الله يتوفي الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التيقضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى". [سورة الزمر:42]
    وفي صحيح مسلم عن أم حبيبة رضى الله عنها قالت: "اللهم متعني بزوجي رسول اللهصلى الله عليه وسلم وبأبي أبي سفيان وبأخي معاوية" فقال لها رسول الله:"إنك سألتالله تعالى لآجال مضروبة وآثار موطوءة وأرزاق مقسومة لا يُعجل شيء منها قبل حله ولايؤخر منها يوما بعد حله، ولو سألت الله تعالى أن يعافيك من عذاب في النار وعذاب فيالقبر لكان خيرا لك"
    فائدة: أعلم أن عمرك يمكن أن يزيد، وهذا يكون بالأعمال الصالحة خاصة صلة الرحم،وهذه الزيادة إما بالبركة في العمر أو بالذرية الصالحة، قال صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه". [متفق عليه]
    وقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم زيادة العمر فقال :
    "إن الله تعالى لا يؤخر نفسا إذا جاء أجلها، وإنما زيادة العمر بالذرية الصالحة" [صحيح –راوه ابن أبى حاتم]
    أما معنى قوله تعالى: "ولا ينقص من عمره إلا في كتاب" [فاطر:11]، فكما ذكر ابنكثير قال:أي ما يعطى بعض النطف من العمر الطويل بعلمه وهو عنده في الكتاب الأول،الضمير عائد على الجنس لا على العين لأن الطويل العمر في الكتاب وفي علم الله تعالىلا ينقص من عمره، وإنما عاد الضمير على الجنس. قال ابن جرير: وهذا كقولهم عندي ثوبونصفه أي ونصف ثوب أخر.

    "صباح الخير، أو صباح النور، أو العواف، أو ما شابه ذلك"
    هذه كلها من أساليب تحية أهل الجاهلية وأهل الكفر والشرك والمجوس في الهنديعتقدون بوجود قوتين الخير والشر يمثلها النور والظلام، وإنما ينبغي أن نعلم أنتحية الإسلام هي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في أي وقت كان.
    قال صلى الله عليه وسلم: "إذا لقي الرجل أخاه المسلم فليقل: السلام عليكم ورحمةالله" [صحيح – الترمذى 79]
    وللأسف لقد استعاض كثير من الناس السلام الشرعي ذا الثواب الجزيل بكلام لا قيمةله ولا ثواب عليه.
    قال عمران بن حصين:"جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليكم،فرد عليه ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: عشر. ثم جاء آخر فقال: السلامعليكم ورحمة الله، فرد عليه فجلس، فقال عشرون. ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمةالله وبركاته، فرد عليه، فجلس فقال: ثلاثون" [صحيح – أبو داود]
    "المرحوم، أو المغفور له فلان"
    قول فيه إدعاء بعلم الغيب وافتئات على الله، وكل هذا لا يعلمه إلا الله، والصوابأن تدعو بالرحمة والمغفرة، ولا تجزم لأحد بأنه مرحوم أو مغفور له، إلا من ورد الشرعبذلك عنهم كأصحاب بدر، والعشرة المبشرين وغيرهم، ولا يجب أن نغتر بظاهر عمل إنسانما، وإنما الواجب أن نرجو للمحسن ونخشى على المسيء، ونعلم أن دخول الجنة أمر بيدالله وحده والرحمة بيده وحده. قال عز وجل: "ألم تعلم أن الله له ملك السماواتوالأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير" [المائدة:40]
    وقال صلى الله عليه وسلم:"لن يدخل أحدا عمله الجنة، ولا أنا، إلا أن يتغمدنيالله بفضل رحمته، فسددوا وقاربوا " [صحيح – متفق عليه]

    "اتق شر الحليم، اتق شر من أحسنت إليه"
    هذا من الأمثال الخاطئة؛ لأن الحليم ليس شريراً، والإحسان لا يتبعه شر، وهذاالكلام حض على اعتبار الشر في كل الناس حتى أهل الحلم منهم، وحض على البعد عنالإحسان مع أن فعل الخيرات ليس يقصد به إلا وجه الله وحده.

    "يا ساتر أو يا رب يا ستائر"
    هذه كلمة خاطئة لأن الساتر لغة هو الحاجز الذي يحجز ما وراءه، وليس من أسماءالله الحسنى، وإنما الله تعالى ستير. قال صلى الله عليه وسلم: "إن الله حيى ستيريحب الحياء والستر" [صحيح – رواه أحمد 1756]
    "أنا عبد المأمور"
    هذه كلمة خاطئة؛ لأننا كلنا عبيد لله الواحد الأحد، وقال صلى الله عليه وسلم: "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق".

    "طور الله في برسيمه"
    كلام عجيب، هل هناك ثور لله، وثيران أخرى للناس، حيث ثور الله يرمز إلى الغباءوالبلاهة دون غيره من الثيران، كلام عجيب! يدل على إساءةالأدب مع الله جلجلاله.

    "دستور يا سيادى
    من هم هؤلاء الأسياد؟ كلام يقوله العوام يعتقدون أن بين الإنس والجن ميثاقاًوعهداً. هذه استعاذة شيطانية. والاستعاذة لا تكون إلا بالله؛ قال عليه الصلاةوالسلام يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام يا بديع السماوات والأرض برحمتكأستغيث).
    وقالr: (إنه لا يستغاث بي وإنما يستغاث بالله) [ ضعيف]

    العمل عبادة
    عبارة ليس لها أصل شرعي لا من الكتاب ولا من السنة. وإن كان السعي للرزق والعملواجب على العباد؛ قال ربنا سبحانه: ( فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه) [ تبارك:15]
    ونجد البعض إذا قيل له: قم إلى الصلاة، قال العمل عبادة. وكأن العمل يتعارض معالصلاة، وهذا غير صحيح، ولا بارك الله في عمل يشغل عن الصلاة.
    وقد يكون العمل عبادة إذا كان حلالاً ونوى صاحبه الطاعة، ككف نفسه عن السؤالوالنفقة الطيبة على أهله وعياله ولم يشغله عن طاعة ربه.
    اللي معاه قرش يساوى قرش :
    هذا نظرة مادية سقيمة، ومعنى ذلك أن من يملك الكثير له قيمة، وإن كان فاسقاً أوفاجراً أو كافراً. وهذا ينافي قول الله عز وجل إن أكرمكم عند الله أتقاكم)[الحجرات:13].

    أبرز تنجز
    آي عليكم بالرشوة التي تبلغكم ما تريدون ومعلوم أن أخذ الرشوة في أي صورة حرام،بل من الكبائر ولا بورك في حاجة تقضى بالرشوة.
    قال تعالى ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوافريقاً من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون) [ البقرة:188].
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلام لعنة الله على الراشي والمرتشي)
    [صحيح – رواه أحمد 5114]
    أنا وأخويا على ابن عمى وأنا وابن عمى على الغريب:
    هذه عصبية جاهلية وضلال كبير يتعارض مع قوله تعالى إنما المؤمنون أخوة فأصلحوابين أخويكم) [ الحجرات:10]
    وكذلك يتعارض مع قوله صلى الله عليه وسلم أنر أخاك ظالما أو مظلوما. فلما قالرجل: يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوماً أرأيت إن كان ظالما فكيف أنصره؟ قال تمنعهعن الظلم؛ فإن ذلك نصره).

    الحياء في الرجال يورث الفقر
    (الخشا في الرجال عيب)
    الصحيح أن الحياء كله خير، وأنه خلق كريم وسجية كريمة، ولا يأتي إلا بخير. قال:صلى الله عليه وسلم: "الحياء خير كله". [ صحيح – مسلم 3196].
    وقالr:" الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة " [ صحيح – الترمذى 3199]

    يا مزكي حالك يبكي
    هذا المثل ضربه الجهلة وأهل الصد عن سبيل الله من الناس، وقصدوا به نهي أهلالزكاة والصدقة عن فعلها، وأنذروه الفقر جزاء ذلك فشابهوا الشيطان:
    "الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء" (البقرة: 268)
    مع أن اسمها زكاة؛ لأنها تزكي المال أي تطهره وتنميه، وتطرح بركات فيه؛ ولذاأمرنا الله عزوجل فقال (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأقرضوا الله قرضاً حسناً) (المزمل :20(
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إياكم والشح ، فإنما هلك من كان قبلكمبالشح، أمرهم بالبخل فبخلوا وأمرهم بالقطيعة فقطعوا، وأمرهم بالفجور ففجروا ) (صحيحـ أبو داود 2678(
    (والنبي ، وحياة النبي ، وجاه النبي ، ورحمة أبي، والعيش والملح ، وسائرالألفاظ التي فيها حلف بغير الله(
    كل هذا حرام لأنه حلف بغير الله؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (من كان حالفاً فلايحلف إلا بالله) (صحيح ـ النسائي 4681(
    وقال صلى الله عليه وسلم (لا تحلفوا بأبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد ولاتحلفوا إلا بالله ولا تحلفوا بالله إلا وأنتم صادقون) (صحيح ـ أبو داود 7249(
    وقال رسول الله من حلف بالأمانة فليس منا) (صحيح(
    وقال من قال إني برئ من الإسلام فإن كان كافرا فهو كما قال، وإن كان صادقا لميعد إلى الإسلام سالما) (صحيح ـ النسائي 4621(
    والحلف بغير الله شرك أصغر، ما لم يكن الحالف معظماً لما يحلف به من دون الله،كتعظيم الله أو أشد فيكون شركاً أكبر، كمن يقال له احلف بالله فيحلف كاذباً. فإذاقيل له أحلف بالشيخ الفلاني أقر واعترف وخاف أن يحلف به كاذباً أو الصليب والمسيحوكقول بعضهم في الحلف عند قبور المشايخ (بحق هذا الغالب الطالب) وهذا شرك أكبر بلاشك .

    *كذلك من الأمثلة الشعبية والأقوال الخاطئة التي تحض على البخل والسلبية والشكوسوء الظن وسوء الخلق:
    جحا أولى بلحم طوره،
    يا مستعجل عطلك الله،
    السلف تلف والرد خسارة،
    انتف ريشه ليلوف بغيرك،
    اتغدى به قبل أن يتعشى بك،
    اللي يرشك بالميه رشه بالدم،
    أحيينى النهاردة وموتنى بكرة،
    علقها في رقبة عالم تصبح سالم،
    امشى في جنازة ولا تمشى في جوازة،
    يا مآمنة للرجال يا مآمنة للميه في الغربال،
    يا مربى في غير ولدك يا بانى في غير ملكك،
    حد واخد منها حاجة، اعمل الخير وارميه البحر،
    موت البنات سترة، خلف البنات يحوج لنسب الكلاب.




  2. #2
    عضو مميز RAGAB B is on a distinguished road الصورة الرمزية RAGAB B
    تاريخ التسجيل
    26-05-2007
    المشاركات
    341
    معدل تقييم المستوى: 87

    افتراضي رد: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

    1. ثانياً:الأفعال الخاطئة
    2. الاحتفال بشم النسيم:
    3. عادة ابتدعها أهل الأوثان من الفراعنة الأقدمين، وكانوا يسمونه يوم الزينة، وكاناليونان القدماء يحتفلون به معتقدين أن للأرض ربة (تدعى ديميتر) حزنت لأن رب العالمالسفلي (ويدعى هاديس)، حسب زعمهم في أساطيرهم، خطف ابنتها. فلما حزنت أجدبت ومنعتالزرع والثمار. فضج البشر إلى آلهة الأولمب فحكموا على رب العالم السفلي أن يعيدتلك الابنة ستة أشهر من كل عام. وكان موعد عودتها في الربيع حيث تخضر الأرض سعادةبعودة ابنتها، ويحتفل الناس بشم النسيم. فها أنت ترى أن هذا الاحتفال مرتبط بالضلالوالاعتقاد في آلهة شتى في الكون تتصارع وتحزن. وهى نفس الفكرة التي تقلدها النصارى،واحتفلوا بعيد قيامة المسيح بعد موته ودفنه بزعمهم الكاذب.
    4. فسبحان الله ( وما من إله إلا إله واحد). ومن ثم لا يجوز للمسلم أن يشارك في هذهالبدعة وتقلد أهل الكفر والضلال، قال صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من تشبهبغيرنا).
    5. وقال صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من عمل بسنة غيرنا) [ حسن – الجامع الصحيح 5439]
    6. الاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد:
    7. لا يجوز الاحتفال بيوم عيد الأم من تقديم للهدايا وغيره؛ فالأم مكانتها فيالإسلام عظيمة دائما في حياتها وبعد مماتها. ولا يجوز تخصيص يوم معين نحتفل بها فيهوكذلك إقامة أعياد الميلاد وإعداد التورتة والزينات واجتماع الأهل والأصدقاء؛لإطفاء شموع بعدد سنين صاحب الاحتفال وكلها مأخوذة من النصارى واليهود.
    8. قال صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن الذين من قبلكم شبرا بشبر أو ذراعا بذراعحتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه. قالوا اليهود والنصارى؟ قال:فمن؟ ) [ متفق عليه]
    9. وقال رسول الله لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى). [ حسن – الجامع الصحيح 5434]
    10. وقالr من تشبه بقوم فهو منهم) [ صحيح – الإرواء 126]
    11. الزغاريد ورش الملح في أعياد الميلاد:
    12. أما الزغاريد فهي عبارة عن صراخ مع تحريك اللسان؛ ولذا فهي الصوت الأحمق وهوحرام؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (لم أنه عن البكاء إنما نهيت عن صوتين أحمقينفاجرين: صوت عند نغمة مزمار شيطان ولعب، وصوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنةشيطان).
    13. [صحيح – الترمذى – الصحيحة 2157]
    14. وأما رش الملح فهو إسراف وتبذير وفعل سفيه يضم إلى باقي الأفعال السفيهة، وهميقصدون برش الملح سبع مرات أن يقع في عين الحسود فيرد ضرره. وهذا من الشرك أو منذرائعه وكذلك إيقاد الشموع والدق بالهون ووضع المولود في غربال والصراخ له بأن يسمعكلام أمه ولا يسمع كلام أبيه وكل ذلك أفعال جاهلية حيث أن السنة هي العقيقة وحلقرأس المولود وتسميته في سابع أيامه، والتصدق بوزن شعره فضة؛ لقوله صلى الله عليهوسلم كل غلام رهينة بعقيقته يذبح عنه يوم سابعه ويحلق رأسه ويسمى ) [ صحيح – رواهأصحاب السنن].
    15. وقال صلى الله عليه وسلم يا فاطمة احلقي رأسه وتصدقي بزنة شعرة فضة)
    16. [صحيح – الترمذى 7960]
    17. تقبيل اليد بعد الدعاء، وتقبيل النقود عندما يعطاها العبد في أول يومه،وتقبيل الخبز بعد التقاطه من الأرض:
    18. هي أفعال عجيبة لا أصل لها ولم يشرع في ديننا تقبيل شيء جماد من الجمادات، سوىالحجر الأسود، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهود رد) [رواه مسلم]
    19. ونحن نفرح بنعمة الله، فنشكر الله واهب النعم سبحانه.
    20. مصافحة الرجال للنساء غير المحارم
    21. وهى مصيبة عمت بها البلوى، وصارت عرفا اجتماعيا سائدا بين أغلب الناس، وهو عرففاسد يخالف شرع الله ويحاد الله ورسوله: قال صلى الله عليه وسلم: (لأن يُطعن في رأسأحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له)
    22. وقال عليه الصلاة والسلام: (لا أمس أبدى النساء)
    23. وليس هناك من هو أطهر قلبا من رسول صلى الله عليه وسلم.
    24. وقالت عائشة رضى الله عنها: ولا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلميد امرأة قط غير أنه يبايعهن بالكلام. ( رواه مسلم).
    25. وللعلم فإن المرأة إذا وضعت في يدها ثوبا ونحوه، فإنه لا يغنى شيئا فالفعلحرام، واليد جزء من الجسم كأي جزء أخر. فهل يجوز لمس أي جزء مثلا كالصدر مثلا معوجود حائل؟
    26. لبس دبلة الخطوبة
    27. هي من عادات وتقاليد غير المسلمين في طقوس زواجهم، حيث يقول القس، وهو يعقدالنكاح باسم الأب والابن والروح القدس ما يجمعه الرب لا يفرقه إنسان مشيرا في كلكلمة إلى إصبع. ثم تستقر الدبلة البنصر للمرأة والرجل باليد اليمنى ثم بعد الدخولتنتقل إلى اليد اليسرى، وقد أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بعدم اتباع اليهودوالنصارى أو التشبه بهم كما مضى بيانه.
    28. هذا إذا كانت الدبلة من فضة بالنسبة للرجل. أما إن كانت من ذهب، فيضاف إلى إثمهاأثم أخر، وهو لبس الذهب وهو محرم على الرجال.
    29. مصافحة المصلى للجالس عن يمينه ثم عن يساره عقب الصلاة وقوله حرما فيرد عليهجمعا"
    30. بدعة لم يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم، ولا أحد من صحابته رضوان الله عليهموخير الهدى وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة"
    31. حلق اللحية
    32. اتفقت المذاهب الأربعة على وجوب توفير اللحية وحرمة حلقها وذلك لقوله صلى اللهعليه وسلم (خالفوا المشركين ووفروا اللحى واحفوا الشوارب)
    33. وقال الإمام النووي: وردت خمس روايات في ترك الحية وكلها على اختلاف في ألفاظهاتدل على تركها على حالها وذكر ابن الجوزي وابن كثير أن كسرى أمر عامله على اليمن أنيرسل رجلين ليأتياه بالنبي صلى الله عليه وسلم، فجاء الرجلان حتى قدما المدينة وقدحلقا لحاهما، وأعفيا شواربهما فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم النظر إليهما،وقال ويلكما من أمركما بهذا؟
    34. وقد أفتى الشيخ جاد الحق مفتى الديار المصرية عام 1981 بحرمة حلق اللحية،وبالنسبة لإجبار المجندين على حلق اللحى قال: لما كان ذلك: كان إطلاق الأفرادالمجندين اللحى اتباعا للسنة فلا يؤاخذون على ذلك في ذاته ولا ينبغي إجبارهم علىإزالتها، أو عقابهم بسبب إطلاقها؛ إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وهم متبعونلسنة عملية جرى بها الإسلام.
    35. ولما كانوا في إطلاقهم اللحى مقتدين برسول الله صلى الله عليه وسلم، لم يجز أنيؤثموا أو يعاقبوا، بل إن من الصالح العام ترغيب الأفراد المجندين وغيرهم فيالالتزام بأحكام الدين فرائضه وسنته؛ لما في هذا من حفز همتهم، ودفعهم لتحمل المشاقوالالتزام عن طيب نفس حيث يعملون بإيمان وإخلاص.
    36. وتبعاً لهذا:لا يعتبر امتناع الأفراد الذين أطلقوا اللحى عن إزالتها رافضين عمداالأوامر عسكرية لأنه بافتراض وجود هذه الأوامر فإنها – فيما يبدو – لا تتصل من قريبأو بعيد بمهمة الأفراد أو تقلل من جهدهم وإنما قد تكسبهم سمات وخشونة الرجال وهذاما تتطلبه المهام المنوطة بهم.
    37. ولا يقال: إن مخالفة المشركين تقتضى – الآن – حلق اللحى؛ لأن كثيرين من غيرالمسلمين في الجيوش، وفي خارجها يطلقون اللحى؛ لأنه شتان بين من يطلقها عبادةاتباعاً لسنة الإسلام وبين من يطلقها لمجرد التجمل وإضفاء سمات الرجولة على نفسه. فالأول منقاد لعبادة يثاب عليها إن شاء الله تعالى، والأخر يرتديها كالثوب الذييرتديه ثم يزدريه بعد أن تنتهي مهمته.
    38. ولقد عاب الله الناهين عن طاعته وتوعدهم:
    39. (أرأيت الذي ينهى عبداً إذا صلى، أرأيت إن كان على الهدى، أو أمر بالتقوى،أرأيت إن كذب وتولى، ألم يعلم بأن الله يرى) [ العلق:9 – 14 ] والله أعلم أ هـ
    40. الكذب في المنام والأحلام:
    41. بعض الناس قد يختلق رؤيا أو منام لم يره ليرضى بعض الناس أو يحوز بعضالمنافع أو يخوف بعضهم. وكثير من الناس يعتقدون في هذه المنامات، وقد يُخدعون بسببهذا الكذب وهذا حرام. لقوله صلى الله عليه وسلم إن من أعظم الفرى أن يدعى الرجلإلى غير أبيهن أو يرى عينيه ما لم تر، ويقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم مالم يقل ) [ رواه البخاري].
    42. وقالr من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين، ولن يفعل ) [رواه البخاري]
    43. عدم الاحتراز من رذاذ البول وخاصة عند التبول واقفا :
    44. قال صلى الله عليه وسلم تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه ) [صحيحالإرواء 280]
    45. وقال أكثر عذاب القبر من البول ) [ صحيح – رواه أحمد 2043]
    46. وقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير أما أحدهما فكان لا يستنزه من البولوأما الأخر فكان يمشى بالنميمة ) [ متفق عليه]
    47. عدم تغطية أوانى الطعام والشراب:
    48. قال صلى الله عليه وسلم ( غطوا الإناء وأوكؤا السقاء فإن في السنة ليلة ينزلفيها وباء لا يمر بإناء لم يغط أو سقاء لم يوكأ إلا وقع فيه من ذلك الوباء ) [ صحيحمسلم 4159]
    49. وقال أطفئوا المصابيح إذا رقدتم وأغلقوا الأبواب، وأوكئواالأسقية، وخمروا الطعام والشراب)
    50. [البخاري]
    51. تناول الطعام والشراب دون ذكر الله:
    52. قال صلى الله عليه وسلم إن الشيطان ليستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه)
    53. [صحيح – مسلم 1653]
    54. وقال : (إذا أكل أحدكم طعاماً فليذكر اسم الله عليه، فإن نسى أن يذكر الله فيأوله فليقل بسم الله على أوله وآخره ) [ صحيح – رواه أحمد 1323]
    55. وقال إن الله تعالى ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة أو يشرب الشربة فيحمد اللهعليها)
    56. [صحيح – مسلم]
    57. وعن أبى سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من طعامه قال الحمد للهالذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين)
    58. دخول المنزل والخروج منه دون ذكر الله:
    59. قال صلى الله عليه وسلم إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى حين يدخل وحينيطعم قال الشيطان:لا مبيت لكم ولا عشاء ههنا. وإن دخل فلم يذكر اسم الله عند دخولهقال الشيطان أدركتم المبيت وأن لم يذكر الله عند مطعمه قال أدركتم المبيت والعشاء)] صحيح – رواه أحمد]
    60. قال صلى الله عليه وسلم من قال إذا خرج من بيته:بسم الله توكلت على الله ولاحول ولا قوة إلا بالله يقال له:كفيت ووقيت وتنحى عنه الشيطان)
    61. ] صحيح – رواه الترمذى 6419، المشكاه 2443]
    62. دخول الخلاء والخروج منه دون ذكر الله أو التحدث وقراءة الصحف والمجلاتبداخله:
    63. قال صلى الله عليه وسلم إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء، فليقل: أعوذ بالله من الخبث والخبائث) [ صحيح – أحمد 2263]
    64. وبعد الخروج يقول:غفرانك. [ حسن – رواه أحمد 4707]
    65. وقال صلى الله عليه وسلم: ( ستر ما بين أعين الجن وعورات بنى آدم إذا وضع أحدكم ثوبه أن يقول: بسمالله)
    66. [صحيح – رواه الطبرانى 3610]
    67. ولا يجوز دخول الصحف والمجلات في الخلاء كما يفعل البعض حيث أن بها آيات قرآنيةأو اسم من أسماء الله تعالى.
    68. اعتبار مدة النفاس أربعين يوماً:
    69. هذا خطأ والصواب أن النفساء إذا انقطع عنها الدم طهرت، ولزمها الصلاة والصوموأبيح جماعها. أما مسألة الأربعين يوماً فهذه إذا زاد الدم عن ذلك، اكتفت بالأربعينيوما واغتسلت رغم عدم انقطاع الدم واعتبر دم فساد، وتتوضأ لكل صلاة وحكمها حكمالمستحاضة.
    70. إطالة الأظفار ودهانها بالأصباغ المانيكير
    71. ترك الأظفار دون قصها عمل مخالف للسنة؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم (عشر منالفطرة: قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك، واستنشاق الماء، وقص الأظفار وغسلالبراجم ونتف الإبط وحلق العانة). وقد وقت الرسول صلى الله عليه وسلم ألا تزيد مدةترك الأظفار دون تقليم ونتف شعر الإبط وحلق العانة عن أربعين يوما. وأما دهن المرأةأظفارها بالألوان ففيه إبداء للزينة، وأما إن كان في دارها ولزوجها جاز بشرط إلايكون مانعا من وصول ماء الوضوء.
    72. وطء الزوجة في حيضها أو دبرها
    73. لا يحل للرجل أن يجامع امرأته إلا بعد أن تغتسل بعد طهرها لقوله تعالى ويسألونكعن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض، ولا تقربوهن حتى يطهرن، فإذا تطهرنفأتوهن من حيث أمركم الله). أما إتيان المرأة في دبرها فهو من فعل أهل الشذوذ منضعاف الإيمان وهو من الكبائر.
    74. قال صلى الله عليه وسلم (من أتى حائضا أو امرأة في دبرها فقد كفر بما أنزل علىمحمد)
    75. (صحيح الجامع 5918)
    76. وقال : " ملعون من أتى امرأة في دبرها" (صحيح الجامع 5865)
    77. عدم ذكر الله عند العطاس
    78. قال صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب. فإذا عطس أحدكموحمد الله كان على كل من سمعه أن يقول يرحمك الله. وأما التثاوب فإنما هو منالشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليردده ما استطاع؛ فإن أحدكم إذا تثاءب ضحك منهالشيطان) ( رواه البخاري).
    79. وقال صلى الله عليه وسلم (إذا عطس أحدكم فليقل: الحمد لله. فإذا قال فليقل لهأخوه أو صاحبه: يرحمك الله، فإذا قال له يرحمك الله، فليقل يهديكم الله ويصلحبالكم). (رواه البخاري 688).
    80. وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا عطس أحدكم فليشمته جليسه، فإن زاد على ثلاث فهومزكوم ولا يشمت بعد ثلاث) ( رواه أبو داود)
    81. ويقول الشيخ عبد السلام في السنن والمبتدعات: إن كثيرا من الناس تركوا هذه السنةواستعاضوا عنها بكلام رخيص خسيس وهو قولهم (سالوتى أو جراتسى) .
    82. أما غير المسلم إذا عطس وحمد الله فقل له يهديكم الله.
    83. كذبة إبريل
    84. حدث في منتصف القرن السادس عشر حين أبدلت فرنسا تقويمها، وجعلت رأس السنة أوليناير بدلا من أبريل. وكان أول أبريل مخصصا للمعايدة.
    85. فلما أبدل رأس السنة صار الناس يتمازحون بالهدايا الكاذبة، وصار الكذب عادةمألوفة. والكذب عموما حرام في أبريل أو غيره. روى أبو داود عن عبد الله بن عامر رضيالله عنه قال: دعتني أمي يوماً ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد في بيتنا فقالتيا عبد الله تعال حتى أعطيك فقال لها عليه الصلاة والسلام ما أردتِ أن تعطيه؟قالت:أردت أن أعطيه تمرا، فقال: ( أما أنك لو لم تعطه شيئاً كتبت عليك كذبة).
    86. وعنه صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد (من قال لعبد:تعال هاك " أي خذ " ثم لم يعطه فهي كذبة).
    87. إنا لله وإنا إليه راجعون فكم من الكذب نكذبه على أبنائنا. وعن أسماء بنت عميسقالت (.. فأخذته منه على حياء، فشربت منه ثم قال: ناولي صواحبك، فقلن: لا نشتهيه،فقال لا تجمعن جوعا وكذبا قالت:فقلت يا رسول الله: إن قالت إحدانا لشيء تشتهيه لااشتهيه أيعد ذلك كذبا؟ فقال إن الكذب ليكتب حتى تكتب الكذيبة كذبية) [ رواهالطبرانى في الكبير]
    88. قال رسول الله: (لا يصح الكذب إلا أن:يحدث الرجل امرأته ليرضيها والكذب في الحرب والكذبليصلح بين الناس) [ صحيح – رواه الترمذى]
    89. أما قول البعض كذبة بيضاء فهذا لا يجوز فالكذب كذب لا أبيض ولاأسود.
    90. سب الدين أو الزمن أو الريح:
    91. سب الدين كفر بواح بالنص والإجماع. وكيف تطيب نفس امرئ في قلبه ذرة من إيمان أنينال من دين ال؛له وقد نهى رسول الله عن سب أي شيء من جماد أو حيوان أو إنسان فكيفبدين الله، أغلى ما يملك الإنسان؟ قال صلى الله عليه وسلم: (لا يكون المؤمن لعانا ) وقال عمران بن حصين ( بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، وامرأة منالأنصار على ناقة لها، فضجرت منها فلعنتها؛ فقال صلى الله عليه وسلم: خذوا ما عليهاودعوها فإنها ملعونة) وأما سب الزمن أو الريح فهذا لا يجوز؛ قال صلى الله عليهوسلم: ( لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر ) [ صحيح – رواه مسلم 7313]
    92. وقال لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا:اللهم إنا نسألك من خير هذهالريح، وخير ما أمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما أمرت به ) [ صحيح – رواهالترمذى 7315].
    93. لبس الذهب والحرير للرجال:
    94. حرام لبس الذهب للذكور مهما قل وزنه قالr:{من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يلبس حريرا ولا ذهبا } [ صحيح – رواه أحمد 6509].
    95. وقال رسول الله: {أحل الذهب والحرير لإناث أمتي، وحرم على ذكورها } [رواه أحمد 520].
    96. وقال { يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده } [صحيح رواه مسلم 8109].
    97. ولا يجوز الأكل مع من يتختم بالذهب أو يجالسه؛ لأن هذا منكر. ويجوز لبس خاتمالفضة وكذلك لا يجوز استعمال أواني الذهب والفضة في الطعام والشراب.
    98. قال رسول اللهلا تشربوا في آنية الذهب والفضة، ولا تأكلوا في صحافهما... } [صحيح رواهالشيخان 7335].
    99. استخدام التماثيل لعرض الملابس عليها بالمحلات التجارية:
    100. هذا لا يجوز شرعا إلا بعد قطع رأس التمثال. قال e:{الصورة الرأس، فإذا قطع الرأسفلا صورة } وقالr:{أتاني جبريل، فقال:إن كنت أتيت البارحة، فلم يمنعني أن أكوندخلت عليك البيت الذي كنت فيه، إلا أنه كان على الباب تماثيل، وكان في البيت قرامستر فيه تماثيل، وكان في البيت كلب، فمر برأس التمثال الذي كان في البيت فليقطع،فيصير كهيئة الشجرة، ومر بالستر فليقطع، فيجعل منه وسادتين منبوذتين توطئان، ومربالكلب فليخرج } [ صحيح رواه أحمد 68].
    101. وإذا بقى في التمثال بعد قطع رأسه فتنة كجسد امرأة عارية فلا يجوز أيضا.
    102. وأيضا من الخطأ عرض الملابس الداخلية للنساء بالمحلات وكل ملابس التبرج والترغيبفيها؛ لأنه تعاون على الآثم والعدوان.
    103. تعليق الصور التي بها الروح في المنازل والمحلات:
    104. لا يجوز هذا؛ لأن التصوير حرام ولا يباح إلا لضرورة شرعية كالبطاقة وجواز السفروما شابه ذلك. أما الصور التذكارية فلا يجوز؛ قالr:{إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه تماثيل أو صور } [ صحيح رواه أحمد 1961].
    105. وقالr:{ إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة } [ صحيح رواه الشيخان 1593].
    106. وقالr:{ أما علمت أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة، وأن من صنع الصور يعذب يومالقيامة فيقال:أحيوا ما خلقتم } {صحيح رواه البخاري 1330}.
    107. ويجوز تصوير ما لا روح فيه كالشجر والسماء والأرض والبحر والشمس ونحو ذلك وللأسفهناك من يعلق صورة زوجته أو بناته ليراها الضيوف، أصبح حاليا كأننا نكذب أحاديثالرسول أو كأننا نقول سمعنا وعصينا.
    108. التكلف للضيف:
    109. هذا التكلف أوقع الناس في حب السمعة حتى خرجوا في مآدبهم عن الحد الذي يطيقونه, وقال بعض السلف: إن التكلف أن تطعم أخاك ما لا تأكل بل تقصد به زيادة في الجودةوالقيمة.
    110. وعن سلمان أنه قال لمن استضافه:{ لولا أنا نهينا عن التكلف لتكلفت لكم } [رواهأحمد].
    111. وكان الفضيل رحمه الله يقول:{ إنما تقاطع الناس بالتكلف يدعو أحدهم أخاه فيتكلففيقطعه عن الرجوع إليه} [ رواه ابن أبى الدنيا].
    112. وقال سلمان رضى الله عنه { أمرنا الرسولrألا نتكلف للضيف ما ليس عندنا وأننقدم له ما حضرنا } [ رواه الخرائطى].
    113. وروى عن أنس ابن مالك وغيره من الصحابة رضوان الله عليهم أنهم كانوا يقدمونلإخوانهم ما حضر من الكسر اليابس وخشف التمر، ويقولون:{ لا ندرى أيهما أعظم وزراالذي يحتقر ما قدم إليه أو الذي يحتقر ما عنده أن يقدمه}. ومن العادات القبيحةانفراد كل من الحاضرين بآنية بأكل فيها ولا يجتمعون في الأكل من إناء واحد، قالe:{ كلوا جميعا ولا تفرقوا فإن البركة مع الجماعة{.
    114. حلق بعض الرأس وترك بعضه:
    115. هذا عمل منهي عنه؛ فعن ابن عمر رضى الله عنهما قال: نهى رسولrعن "القزع " [متفق عليه ] وهو حلق بعض الرأس دون البعض، كما يفعل البعض مما يسمى حلاقة إنجليزيأو كابوريا أو خنافس.
    116. وعن ابن عمر قال:{ رأي رسول الله e صبيا قد حلق شعر رأسه وترك بعضه فنهاهم عنذلك وقال احلقوه كله أو اتركوه كله } [رواه أبى داود].
    117. صبغ الشعر باللون الأسود:
    118. صبغ شعر الرأس أو اللحية بالسواد منهي عنه؛ فعن جابر رضى الله عنه: {أُتى بأبيقحافة والد أبى بكر الصديق رضى الله عنهما، يوم فتح مكة، ورأسه ولحيته كالثغامةبياضا، فقال رسول اللهr: غيروا هذا واجتنبوا السواد } [ رواه مسلم].
    119. وعن أبى هريرة رضى الله عنه { أن رسول اللهr:قال إن اليهود والنصارى لا يصبغونفخالفوهم} [ متفق عليه].
    120. فيصبغ الشعر الأبيض بصفرة أو حمرة وأما السواد فلا يجوز إلا في حالة الجهادفقط.
    121. السباب وقذف الأعراض بالمزاح:
    122. هذا من المصائب التي وقع فيها بعض الناس فلا يجوز السباب ولو بالمزاجقال رسول الله:{سباب المسلم فسوق.. } [ رواهالطبرانى 3596].
    123. وقال:{ إذا سبك رجل بما يعلم منك فلا تسبه بما تعلم منه، فيكون أجر ذلك لكووباله عليه } [صحيح –ابن منيع 594].
    124. وقال:{ من الكبائر شتم الرجل والديه:يسب أبا الرجل، فيسب أباه ويسب أمه فيسبأمه} [صحيح، رواه الشيخان 5908].
    125. وقال :{أتدرون من المفلس؟ إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وزكاة،ويأتي وقد شتم هذا، وقذف هذا.. } [ صحيح رواه أحمد 87].
    126. وقال:{ من هذا اللاعن بعيره؟ أنزل عنها فلا تصبحنا بمعلونة.. } [ صحيح رواه مسلم 6582]إنا لله وإنا إليه راجعون. إن السباب وقذف الأمهات من العادات القبيحة التيابتلى بها بعض الناس، حتى أصبحوا لا يستحيون من ذلك، بل أصبح السباب كاللعاب بالفم. وإن حد القذف في الإسلام هو الجلد ثمانين جلدة؛ لخطورة هذا الأمر قال تعالى: {والذين يرمون المحصنات ثم لم يـأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوالهم شهادة ابدأ وأولئك هم الفاسقون} [النور 4].
    127. وقال{من قذف مملوكه بالزنا، يقام عليه الحد يوم القيامة، إلا أن يكون كماقال} [ صحيح رواه مسلم 6463].
    128. وقال { ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء } [ صحيح رواه أحمد 5381].
    129. تخصيص لون معين للدلالة على الحزن على الميت :
    130. لا يجوز لبس ملابس بلون معين للدلالة على الحزن؛ حيث أن هذا من الجزع والاعتراضعلى قضاء الله وقدره. و الحداد الشرعي هو ترك الزينة وليس لبس لون معين.
    131. والحداد على الزوج مدته أربعة اشهر وعشرة أيام ( لغير الحامل)، وعلى غير الزوجثلاثة أيام فقط. ومن السُّنة لبس الأبيض من الثياب في حالة الشدة والرخاء والحياةوالموت؛ قالr:{البسوا من ثيابكم البياضفإنها من خير ثيابكم } [ صحيح رواه أبو داود].
    132. فائدة: قال ابن المنذر: أجمع العلماء على أنه لا يجوز للحادة لبس الثيابالمعصفرة ولا المصبغة إلا ما صبغ بسواد فرخص فيه مالك والشافعي؛ لكونه من لباسالحزن، وقال ابن دقيق العيد: يجوز لبس ما ليس بمصبوغ وهي الثياب البيض، ومنع بعضالمالكية المرتفع منها الذي يتزين به، وكذلك الأسود إذا كان مما يتزين به.
    133. قال النووي: ورخص أصحابنا فيما لا يتزين به ولو كان مصبوغاً أما الحرير فالصحيحمنعه مطلقاً.
    134. النياحة على الميت ولطم الخدود ودعوى الجاهلية:
    135. لا يجوز الصياح على الميت بأي حال، وقول النساء: يا لهوى ويا دهوتي.ويأثم كل منيفعل ذلك إن لم يتب؛ لأن هذا اعتراض على قضاء الله وقدره. ولا يجوز لطم الخدود وشقالجيوب ودعوى الجاهلية، كمن تقول يا جملي يا سبعي، أسدى يا خراب بيتي من بعدك ياخويا، مكنش يومك يا أخويا، قال رسول:r{ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية{.
    136. فما يقع من النساء في الجنازات، أمر منكر، صار قبحه معروفا للكل؛ حتى أصبحتالنساء من الأمراض التي أعيت الناصحين، وصرن أكبر عون للشياطين على تنفيذ كل مايملينه عليهن من عادات الجاهلية، كالضرب والنياحة وشق الجيوب ولطم الخدود ورفعالأصوات بالصراخ والتكلم بكلمات الكفر والتسخط على الأقدار والاعتراض عليها إلى غيرذلك من القبائح المشهورة قالr{النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامةوعليها سربال من قطران ودرع من جرب }[ رواه مسلم ]. ومن المعلوم كذلك أن ليس للنساءاتباع الجنائز.
    137. وإن الميت ليعذب بما نيح عليه إن لم يتبرأ قبل موته من هذه الأفعال. أما البكاءفجائز؛ قال صلى الله عليه وسلم: "لم أنه عن البكاء، إنما نهيت عن صوتين أحمقينفاجرين: صوت عند نغمة مزمار وصوت عند المصيبة." [صحيح]
    138. إقامة السرداقات في العزاء، والأربعين، واستئجار المقرئين، والصُبحة،والخميس:
    139. صارت الجنائز مواطن للافتخار والرياء؛ فترى أهل الميت يجتهدون في أن يكون المشهدمحل إعجاب الناس وحديثهم: من إحضار صوان كبير وفرشه بالبسط والكراسي المذهبةوالمفضضة ومكبرات الصوت والنجف والأنوار المتدلية وباقات الورود وفرش الرمال وتوزيعالقهوة والدخان وإحضار المقرئين لتلاوة القرآن. لا شك في حرمة كل ذلك؛ لما فيه منإضاعة المال بغير غرض شرعي، ولا يفيد الميت في شيء، وكل ذلك مخالف للسنة، بل هوبدعة وضلالة؛ حيث لم يثبت شيء من هذا عن الصحابة رضى الله عنهم ولم يثبت عن السلفأنهم جلسوا بقصد أن تذهب الناس إلى تعزيتهم وقال الإمام الأوزاعي:"الحق أن الجلوسللتعزية على الوجه المتعارف في هذا الزمان مكروه أو حرام". فما الحال بهذاالزمان.
    140. فلا يجوز الاجتماع للتعزية أو لإحياء ذكرى الأربعين والخمسينوالسنوية. أما القرآن فقد أنزله الله للأحياء للعمل به وليس لكي يُقرأ على الأموات؛قال تعالى:{إن هو إلا ذكر وقرآن مبين لينذر من كان حيا } [ يس 96-70].
    141. وأما الذبح عند خروج النعش أو عند القبر فهذا عمل لا يجوز؛ إذ هوذبح لغير الله. وإن قُصد به الذبح للميت تعظيما له وتقربا له صار شركا أكبر والعياذبالله. وإن كانوا يذبحون لله فهو بدعة وضلالة.
    142. وأما عن الصُبحة والخميس الأول والثاني فهو من البدع التي ابتدعهاأهل الزيغ؛ تشبها بغيرهم. ولم يكن من هديهrأن يجتمع للعزاء عند القبر ولا عند غيره. عن جرير بن عبد الله، رضى الله عنه، أنهقال: كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنعهم الطعام بعد الدفن منالنياحة.
    143. خروج النساء للمقابر في خميس رجب وشعبان والعيدين:
    144. كل ذلك لا يجوز؛ لما فيه من البدع والفتن وتجديد الأحزان وانتهاكحرمة الأموات بما يحدث من الأكل والشرب والحكايات والغيبة والنميمة وكشف الزينةوالسفور. ولا تصح زيارة المقابر في العيدين؛ لأن العيد للفرحة وليس للحزن. فهذهعادة سيئة أن يخرج الناس بعد الصلاة للمقابر.
    145. وقد شرعت زيادة القبر للاتعاظ والعبرة والتذكرة، وكانت المقابر فيطريق رسول اللهr، ولم يثبت زيارته لها في الأعياد، وخير الهديهديه.
    146. تخصيص يوم النصف من شعبان بصيام وقيام، و كذلك ليلة 27 رجب:
    147. من البدع المنتشرة الاحتفال بليلة النصف من شعبان بالصلاة والدعاءالمسمى " دعاء النصف من شعبان "، وصيام نهارها. فهذا لم يكن على عهد رسول الله ولاأحد من الصحابة، ولم يثبت في تخصيصها بعبادة أي حديث صحيح. مع إقرارنا بفضيلة هذهالليلة وصحة الأحاديث الواردة في ذلك.
    148. وكذلك الإسراء والمعراج لم يثبت أنه كان في 27 رجب، بل اختلف فيوقته. والراجح أنه كان في 12 ربيع أول، فلا يجوز تخصيصها بقيام ولا صلاة مبتدعة ولادعاء معين فكل هذا بدعة؛ لأن العبادات توقيفية.
    149. تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها وخاصة صلاة الصبح وصلاة العشاء:
    150. لا يجوز تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها، أو جمع أكثر من فرض، إلا فيحالة السفر أو المرض الشديد أوعذر شديد يبيح الجمع بين الصلاتين المشتركتين الظهروالعصر، والمغرب والعشاء. قال تعالى:.{ فويل للمصلين (4) الذين هم عن صلاتهم ساهون} [الماعون 4-5 ] أي التهديد والوعيد بالعذاب لمن يؤخر الصلاة حتى يخرج وقتها دونعذر شديد. وأما تأخير صلاة الصبح حتى تشرق الشمس عمدا، ودون الأخذ بالأسباب، فهوحرام وصلاة في غير وقتها؛ لأن وقت صلاة الصبح من أذان الفجر الصادق حتى قبيل شروقالشمس ولو بركعة واحدة؛ قال تعالى:{ إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا[النساء:103].
    151. وقال}: رسول اللهلا تترك صلاةمكتوبة متعمدا، فمن تركها متعمدا فقد برئت منه الذمة} [ صحيح ابن ماجة 7339].
    152. المرور بين يدي المصلى وتخطى الرقاب في صلاة الجمعة وسنتها :
    153. يحرم المرور بين يدي المصلي، ويجب على المصلي أن يتخذ سترة لصلاته،كأن يصلي إلى حائل؛ قال}:إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة، وليدن منها، ولا يدعأحدا يمر بين يديه. فإن جاء أحد فليقاتله فإنما هو شيطان } [ صحيح رواه الشيخان 641].
    154. وقال: { لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعينخيرا له من أن يمر بين يديه } [ صحيح رواه الشيخان 5337].
    155. وللأسف فإن كثيرا من الناس يتجاهلون هذا الأمر، إنا لله وإنا إليهراجعون.
    156. وعن الأرقم بن الأرقم قال النبي: r {إن الذي يتخطى رقاب الناس يومالجمعة ويفرق بين الاثنين بعد خروج الإمام كجارِ قصبه في النار } [ رواه أحمد].
    157. وقد أمرrالداخل المسجد أن يصلي ركعتين تحية المسجد، وإن كانالخطيب على المنبر – أما ما يفعله الناس عندما يرون الخطيب يجلس بين الخطبة الأولىوالثانية فيقومون لصلاة السنة فجهل وبدعة. وأما سنة الجمعة فبعد الصلاة تصلى أربعركعات لمن يصليها بالمسجد، وركعتين لمن يصليها بالمنزل.
    158. هجر المساجد:
    159. قال تعالى:{ إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر}
    160. وعن ابن مسعود قال:{ من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ علىهؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن؛ فإن الله تعالى شرع لنبيكمrسنن الهدى، وإنهن من سننالهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلى هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم،ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ثم يعمد إلى مسجد منهذه المساجد، إلا كتب الله له بكل خطوة حسنة، ويرفعه بها درجة، ويحط به سيئة، ولقدرأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بينالرجلين حتى يقام في الصف } [ رواه مسلم].
    161. وقال: رسول الله. {لقد هممت أن آمر فتيتي فيجمعوا لي حزما من حطب، ثم آتيقوما يصلون في بيوتهم، ليست بهم علة فأحرقها عليهم } [ رواه مسلم].
    162. وعن أبى هريرة قالr:{ أتى النبيrرجل أعمى فقال: يا رسول الله ليس ليقائد يقودني إلى المسجد. فسأل رسول الله e:أن يرخص له يصلى في بيته. فرخص له فلماولى دعاه فقال: هل تسمع النداء؟ قال: نعم: قال: فأجب } [ رواه مسلم].
    163. وعن معاذ مرفوعا " الجفاء كل الجفاء والكفر والنفاق من سمع مناديالله ينادي إلى الصلاة فلا يجيبه ".
    164. وعند أيضا مرفوعا:بحسب المؤمن من الشقاء والخيبة أن يسمع المؤذنيثوب بالصلاة فلا يجيبه ".
    165. دخول المسجد لمن أكل بصلا أو ثوما أو نحو ذلك:
    166. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{من أكل من هذهالشجرة – يعنى الثوم – فلا يقربن مساجدنا } [متفق عليه].
    167. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{من أكل من هذه الشجرة فلا يقربنا ولا يصلين معنا } { صحيحرواه الشيخان].
    168. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ إياكم وهاتين البقلتين أن تأكلوهما وتدخلوا مساجدنا، فإنكنتم ولابد آكليها، فاقتلوهما بالنار قتلا }. [متفق عليه].
    169. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{ من أكل البصل والثوم والكرات فلا يقربن مسجدنا؛ فإن الملائكةتتأذى مما تتأذى منه بنو آدم } [ رواه مسلم].
    170. إن هذه الأحاديث تثبت النهي عن دخول المساجد على من أكل شيئا لهرائحة مكروهة. فلاشك أنه يستلزم منع دخول المساجد لمن يشرب الدخان؛ لنتن رائحةالفم، وهي أشد خبثا ونتنا من رائحة البصل والثوم.
    171. الصلاة في الثوب الرقيق أو الضيق:
    172. إذا كان الثوب شفافا أو رقيقا يحدد العورة من تحته، فلا تصح فيهصلاة الرجل إلا أن يكون تحته سروال أو إزار يستر ما بين السرة إلى الركبة. وأماالمرأة فلا تصح صلاتها في مثل هذا الثوب إلا أن يكون تحته ما يستر بدنها كله.
    173. أما عن لبس الرجل البنطال الضيق والصلاة فيه فقد قال الشيخ الألباني :
    174. إنه يبطل الصلاة؛ حيث أنه يحدد ويجسم ويصف العورة وخاصة في حالةالركوع والسجود. ولعل ذلك إذا كان البنطلون في غاية الضيق يجسد العورة بارزة كملابسلاعبي السيرك وراقصي البالية، والراجح عند الجمهور صحة الصلاة مع الكراهة وهذاأقرب.
    175. استخدام ورق الجرائد والكتب في لف الأشياء:
    176. لا يجوز استعمال ورق الجرائد والكتب في لف الأشياء أو في مسحالقاذورات أو إلقاء هذه الأوراق في سلة المهملات والفضلات، أو إلقائها على الأرض،كما هو منتشر وشائع؛ لأن هذه الأوراق قد لا تخلو من آية قرآنية أو اسم من أسماءالله، وحيث أن كثيرا من الناس يسمون عبد الله وعبد الرحمن وغيره.وقد يكون في هذهالأوراق حديث من الأحاديث الشريفة.
    177. الذهاب للموالد والطواف حول الأضرحة:
    178. الذهاب لزيارة القبور بقصد التبرك والصلاة فيها، حرمها جمهورالعلماء وشيخ الإسلام ابن تيمية، واستدلوا بقول الرسولr:{لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجديهذا، والمسجد الأقصى } فك الله أسره.
    179. كما أن دفن الأموات بالمساجد أو بناء المساجد على القبور لا يجوز؛فقد نهى الرسول الكريم عن ذلك بقوله {إن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهموصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، إني أنهاكم عن عن ذلك } [ رواه مسلم].
    180. وأما الاحتفال بالموالد فهو بدعة لم تكن في زمن السلف، وتؤدى إلىكثير من المحظورات والمحرمات كالاختلاط والمنكرات وانتهاك حرمة الأمواتوالمساجد.
    181. وأما الطواف حول الأضرحة فحرام؛ لأنه لا يجوز الطواف بغير بيت اللهالحرام. وأما النذور لأصحاب الأضرحة والذبح وإيقاد الشموع لهم، فهو شرك؛ لأنه نذرلمخلوق. والنذر عبادة والعبادة لا تجوز لغير الله.
    182. ويقول الشيخ عبد السلام في السنن والمبتدعات أن من سفال وفساد عقولبعض الناس أنهم صاروا يتبركون بعجل السيد ويتمسحون بعموده للشفاء من وجع الظهر،ويغرزون المسامير في الأشجار المجاورة للمشايخ الأموات للهداية والتبرك.
    183. وجعلوا لكل قبر خاصية، فقير أبى مسعود لإخراج الجان والشياطينوالعفاريت من أجساد المتعفرتين والمتعفرتات، وقبر السيدة نفسية للشفاء من رمدالعيون، وقبر الشيخ فلان للشفاء من مرض الحمى، وقبر الشيخ فلان لقضاء الحوائج، وقبرالشيخ فلان لتفريج الكروب وقبر الشيخ فلان للفيوضات والإمدادات الإلهية، وقبر الشيخفلان لقراءة دلائل الخيرات، وقبر الشيخ فلان لقراءة بردة المديح التي فيها من الشروالشرك ما فيها.
    184. ويقول:لما هوت عقول الناس إلى هوة ما لها من قرار وباتوا عن هدايةالكتاب العزيز والحكمة النبوية وسيرة سلفنا الصالح وكبرائنا وعظمائنا في مكان سحيقأصبحوا يعتقدون الولاية في كل إنسان بالي الثياب.
    185. وقالوا يجب أن لا ينكر أحد على أحد؛ لأن من اعترض انطرد! إنا للهوإنا إليه راجعون وللأسف هناك بعض الجهال من المسلمين يكتبون مشاكلهم أو طلباتهم فيخطابات ويضعونها بالضريح. وبعض الناس يطلب من صاحب الضريح قضاء حاجة أو تفريج كرب،ومنهم من يقول: العارف لا يعرف والشكوى لصاحب البصيرة عيب. ومن النساء من تقوللصاحب الضريح: جئتك اليوم زايره وعاوزة أجيلك المرة القادمة حاملة. إنا لله وإناإليه راجعون؛ فكل هذا شرك.
    186. قال تعالى:{ قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكمولا تحويلا } {الإسراء :56}.
    187. وقال تعالى على لسان رسوله:{ قل أنى لا أملك لكم ضرا ولا رشدا } [الجن 21 ] { و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوةالداع إذا دعان } [ البقرة 186 ] وقال تعالى:{ وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهممشركون } [يوسف 106].
    188. وقال صلى الله عليه وسلم{اعملي يا فاطمة فإني لا أملك لك من الله شيئا}.
    189. قال تعالى:{ لا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنكإذا من الظالمين}
    190. (106) [يونس106].
    191. أفعال خاطئة في الحفلات:
    192. اختلاط النساء بالرجال وشرب الدخان والرقص والغناء من النساءوالرجال، والعزف بالآلات الشيطانية والتعري وكشف العورات ومصافحة الرجال للنساءالأجنبيات والباس الرجل الشبكة، أو دبلة الخطوبة. وهذا لا يجوز؛ لأن الخطبة مجردوعد الزواج، وأحيانا قيام العروسين بالرقص أمام المدعوين وقيام الناس بالتصفيقوالصفير واستئجار المسارح والملاهي والفنادق وفرق الرقص والغناء والزغاريد " الصوتالأحمق "، وذهاب العروس إلى حلاق النساء. كل هذا يحدث في يوم يبدءون به أولى مراحلحياتهم الزوجية، ويطلق على هذه المعاصي اسم فرح !! أهو فرج بمعصية الله؟
    193. ويرى البعض أن مثل العصيان يغتفر لهم يعفي عنه في مثل هذه المناسباتبدعوى أنها ليلة في العمر وأنه سيتولون وأن الله غفور رحيم.
    194. كيف نفرح بالمعصية وكيف تظهر فرحتنا بالمعصية ومبارزة الله بالحربقال تعالى:{ فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بماأوتوا أخذناهم بغتة} [ الأنعام:44] وما أمر الزلازل والسيول عنا ببعيد.
    195. فهل الأفراح التي تقام على مثل هذا العبث والضياع وإن صح التعبيرهذه المخازي والأحزان، التي تحزن كل مسلم غيور على دينه هو أول ما يبدؤون بهاحياتهم الزوجية في الوقت، الذي كان يجب أن يشكروا نعمة ربهم عليهم، ويحفظوا هذهالنعمة من هذا العبث والإسراف والحرام وكل ما يغضب الله، وأن يبدؤوا حياتهم الزوجيةبطاعة ربهم، وأن يقيموا هذه المناسبة في المسجد وسط ذكر الله ودعوات المصلين،ويتعرفوا على أمر دينهم سنة نبيهم حتى لا تفسد عليهم حياتهم حيث أن فساد الانتهاءمن فساد الابتداء. والعبد إذا فسدت بدايته فسدت نهايته إلا أن يتوب توبة صادقةومعظم النار من مستصغر الشرر، فكم من أفراح بدأت بالمعصية وانتهت بالشجار والمحاكموالأحزان والطلاق وضياع الأبناء، وذلك بسبب فساد الابتداء، ويتوب الله على منتاب.
    196. سماع الأغاني ومشاهدة الأفلام والمباريات:
    197. إن الغناء يولد النفاق في القلب؛ لأنه ما اجتمع في قلب عبد محبةالغناء ومحبة القرآن إلا طرد أحدهما الآخر؛ لأن الغناء قرآن الشيطان.
    198. فقد روى من حديث مرفوع قال قتادة: "لما أُهبط إبليس قال:يا ربلعنتني فما عملي؟ قال السحر، قال:فما قرآني قال الشعر....." وقال تعالى: {قال اذهبفمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاء موفورا، واستفزز من استطعت منهم بصوتك } [ الإسراء:63 - 64]
    199. وقال تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغيرعلم } [لقمان:6]
    200. وقال صلى الله عليه وسلم: [ ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحروالحرير والخمر والمعارف].
    201. وقال صلى الله عليه وسلم: [ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ]. وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا القينات وضربوا بالمعارف. وقال:"صوتان ملعونان فيالدنيا والآخرة: مزمار عند نغمة ورنة عند مصيبة"، وقال: "ما من راكب يخلو في سيرهبالله وذكره إلا كان ردفه ملك ولا يخلو بشعر ونحوه إلا كان ردفه شيطان".
    202. وعندما سئل الإمام مالك عن الغناء قال:"فماذا بعد الحق إلا الضلال "، وقال الإمام الشافعي: إن الغناء لهو وباطل ومن أكثر منه فهو سفيه ترد شهادته،وقال الإمام أحمد عندما سثل عن الغناء قال:الغناء ينبت النفاق في القلب.
    203. وقال ابن القيم عن الغناء أنه من مكايد عدو الله إبليس. وقد أجمعالعلماء على تحريم القول الباطل وسماعه، وعلى أن الغناء حرام. ولو كانت الألفاظالتي يتغنى بها من كلمات الله فآلات الطرب حرام، وعلى هذا مضى حكم الأئمة في تفسيقالمغني والمستمع للغناء، بل كان القانون المصري سنة 1983 يرد شهادة المغنى والممثل.
    204. أما عن التمثيل وما يدور فيه فهو حرام؛ لأنه إخلال بالمروءة ودلالةعلى السفه وقلة العقل، وهو مع كل هذا كذب وزور. والتمثيل يكثر فيه الكلام بغير ذكرال؛له قال صلى الله عليه وسلم:{ لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله؛ فإن كثرة الكلامبغير ذكر الله قسوة للقلب، وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي}.
    205. وإن وجود النساء الممثلات مع الرجال فيه من الشر والفساد ما لا يخفيعلى أحد وقد تضاف الموسيقى والغناء. والمتفرج شريك للمثل في الإثم والذنب؛ لإقرارههذا المنكر، ولإضاعة الوقت والمال في الباطل والحرام، وقد أصبح التمثيل أداة لنشروالفسق والفجور وإشاعة الفاحشة وتربية الأجيال على الأسوة السيئة وتعودهم على صورالعري والخلاعة والخيانة مما يعمل على نزع الحياء وإقرار المنكر؛ حتى أصبحت النفوستقبل أن يشاهد رجل يحتضن امرأة ويقبلها؛ لأنه يمثل دور أبيها أو زوجها، وقد يرقصانويتعانقان كل هذا بحجة أنه تمثيل.
    206. وكل هذا يراه الأبناء والبنات وأمام الأباء والأمهات. والله هذا عاروخسران مبين.
    207. وأما عن مشاهدة المباريات من كرة ومصارعة، فهذا لا يجوز؛ لأنه إضاعةللوقت فيما لا منفعة فيه. وكذلك رؤية العورات حيث أن عورة الرجل من السرة إلىالركبة، والانشغال عن الصلاة في وقتها مع الجماعة، إنا لله وإنا إليه راجعون.
    208. وأما عن اللعب بالورق والطاولة وغيرها قالrمن لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله".
    209. وقال صلى الله عليه وسلم :{ من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في لحم الخنزير}.
    210. ***


    التعديل الأخير تم بواسطة RAGAB B; 14 -08 -2008، الساعة 07:05 AM


  3. #3
    عضو مميز RAGAB B is on a distinguished road الصورة الرمزية RAGAB B
    تاريخ التسجيل
    26-05-2007
    المشاركات
    341
    معدل تقييم المستوى: 87

    افتراضي رد: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

    ثالثا:الاعتقادات الخاطئة والخرافات

    الاعتقاد بأنه إذا قُتل إنسان في مكان، يخرج عفريته يتمثل للناسليلا ويخيفهم. وهذه خرافة لا أساس لها. إنما هي أوهام قال تعالى:{ وأنه كان رجال منالإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا }[ الجن 6]. بل هذه هي الهامة التي نفاهارسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقال:r {لا عدوى ولا طيرة ولا هامة، ولا صفر، ولا غول } [ صحيح رواه مسلم].

    الاعتقاد بأن هناك ساعة نحس في يوم الجمعة – هذا اعتقاد خاطئ، بلالعكس هو الصحيح؛ فهناك ساعة سعد يُستجاب فيها الدعاء؛ قال رسول الل صلى الله عليه وسلم {أفضل الأيام عندالله يوم الجمعة} [صحيح رواه البيهقي 1098].
    وقال: { يوم الجمعة ثنتا عشرة ساعة، منها ساعة لا يوجد عبد مسلميسأل الله فيها شيئا إلا آتاه الله إياه، فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر} [ صحيحرواه أبو داود 8190].

    الاعتقاد بأن النُفساء من سقط إذا لقيت امرأة متزوجة حاملا فيأول حملها، فإنها يفسد حملها، وإن لم تكن حاملا، يتأخر حملها أي كبستها. نعوذ باللهمن هذا الجهل فإن الأمور كلها بيد الله سبحانه وتعالى.

    الاعتقاد في أن طاسة الطربة أو الخضة تبرئ المذعور: وهى طاسة منالنحاس بها أربعون مفتاحا تملأها ماء وتضعها ليلة على ظهر البيت مكشوفة للسماء ثميتجرعها المذعور صباحا، أياما معلومة، فيبرأ مما به. إنا لله وإنا إليه راجعون مابعد الجهل إلا الضلال. قال تعالى:{ ألا بذكر الله تطمئن القلوب (28) } [الرعد 28. ]

    الاعتقاد بأن الإناء إذا كُسرن فإنه أخذ الشر وراح: هذا ليس صحيحافإن كسر الإناء لم يأخذ الشر ولا الخير. فالأمور كلها مقدرة بقدر الله. والصواب أننقول قدر الله وما شاء فعل.

    الاعتقاد بأن الزواج في شهر المحرم حرام: هذا اعتقاد خاطئ حيث أنالزواج جائز في أي وقت وكذلك الاعتقاد بأن الزواج في شهر شوال يورث الضنك والنزاع،فهذه عائشة رضى الله عنها تزوجت رسول الله في شوال ولم يكن هناك من النساء من هيأحب إليه منها.

    الاعتقاد بأن القفز فوق النار يزيل نظرة العين "الحسد ". يحدثهذا عندما يرقون من به النظرة باعتقاد أن هذا التخطي يتمثل بصورة العائن فيقلعونعين هذا التمثال زاعمين أن ذلك يصرف السوء عن المعين. وإذا عرفوا العائن لهماحتالوا للحصول على قطعة من ثيابه وحرقوها معتقدين أن ذلك يبطل أثرالعين.

    الاعتقاد بأن كنس المنزل بالليل يورث الفقر، هذا من الخرافاتومنها أيضا ترك بعض الناس تنظف البيت وكنسه عقب سفر أحد من أهله؛ تشاؤما وظنا أنذلك إن حدث فلن يرجع المسافر، وكذلك منع إبرة الخياطة والمنخل ليلا.

    الاعتقاد بأن تعليق التمائم والخرزة، وحدوة الحصان، والكف "خمسةوخميسة" وقرن الفلفل، والحذاء القديم، والحظاظة وما شابه ذلك يمنع الحسد، كل هذاشرك قال:r { من علق تميمة فلا أتم الله لهومن علق ودعة فلا أودع الله له} ، وقال :{ استعيذوا بالله من العين فإن العين حق}. [صحيح رواه ابن ماجة 938].
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من علق تميمة فقد أشرك
    الاعتقاد بأن الأحجبة تجلب الرزق، أو تمنع الحسد، أو تحبب الزوجفي زوجته – أو تمنع بكاء الطفل. كل هذه خرافات لا أساس لها من الشرع.
    الاعتقاد في السحرة والعرافين {فتح المندل – قراءة الكفوالفنجان – فتح الكتاب – برجك اليوم} قال:{ من أتى عرفا فسأله عن شيء، لم تقبل لهصلاة أربعين ليلة} [رواه مسلم 5940].
    وقال رسول الله: { من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل علىمحمد } [صحيح رواه أحمد 5939].
    فلا يجوز الذهاب للسحرة والعرافين وقراءة الكف والفنجان وقراءة حظكاليوم؛ لأن كل هذا من الكهانة. قال e: {لا تأتوا الكهان } [ صحيح رواه الطبراني 7180 ].
    التشاؤم من الدخول بنحو لحم أو باذنجان أو بلح أحمر أو ذهب علىالمرأة في أيام نفاسها، زاعمين أن ذلك يكبسها ويمنع نزول اللبن. وكذلك دخول من قدممن سفر أو حلق لحيته لتوه. كل ذلك غير معقول. وتأخر اللبن ناشئ من تسلط الوهم علىالوالدة فتختل الدورة الدموية في جسدها فتؤثر على إدرار اللبن.
    التشاؤم إذا جاء أحد العيدين يوم الجمعة – وكيف يكون شؤما يوميجتمع فيه عيدان؛ عن زيد ابن أرقم قال: اجتمع عيدان على عهد رسوله اللهrفي يومواحد، فصلى العيد في أول النهار وقال: يا أيها الناس إن هذا يوم قد اجتمع لكم فيهعيدان} [رواه أبو داود].
    التشاؤم من كثرة الضحك وقولهم اللهم اجعله خيرا. كثرة الضحك لاتجلب شرا ولا تمنع خيرا. ولكن قد نهانا الرسول e من كثرة الضحك حيث قال " لا تكثرواالضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب } [ صحيح رواه ابن ماجه 7435].
    {وكانrلا يضحك إلا تبسما } [ رواه أحمد 4861].

    التشاؤم من صوت البومة أو الغراب والحدأة، وطنين الأذن، ورفيفالعين، وأكلان اليد، وتنميل القدم.
    قال رسول الله {لا عدوى ولا طيرة ولا هامة، ولا صفر، ولا غول } [ صحيح رواهمسلم].
    والطيرة تعنى التشاؤم. فلا يجوز التشاؤم أو التفاؤل من أي شيء؛ لأنالأمور كلها بيد الله.
    وفي حديث ابن عمر مرفوعا:{ من عرض له من هذه الطيرة شيء فليقل: اللهم لا طير إلا طيرك ولا خير إلا خيرك ولا إله غيرك } [ رواه البيقهى].
    وقال عكرمة: كنا جلوسا عند ابن عباس رضى الله عنهما، فمر طائر يصيح. فقال رجل من القوم:[ خير خير ] فقال ابن عباس:لا خير ولا شر.
    التشاؤم من ذكر كلمة الموت وقولهم: بعيد الشر أو الشر برةوبعيد. قالr :"أكثروا من ذكر هادم اللذات الموت، فإنه لم يذكره أحد في ضيق منالعيش ألا وسعه عليه ولا ذكره في سعة إلا ضيقها عليه " [ حسن رواه البيقهى 1210].
    التشاؤم من اللون الأسود أو الأزرق: هذا لا يجوز؛ لأن التشاؤم منأي شيء شرك؛ لقوله:r {الطيرة شرك الطيرة شرك. الطيرة شرك} والطيرة تعنى التشاؤم[واه أبو داود].
    قال ابن مسعود:{ وما منا إلا... لكن الله يذهبه بالتوكل } فالتشاؤممن ألوان معينة أو أيام معينة أو أرقام معينة أو أشخاص معينين أو أي شيء لا يجوز؛قال الله عز وجل:{ قل لن يصيبنا إلا ما كتب لنا } [التوبة 51].
    الاعتقاد بأن المرأة هى المسؤولة عن إنجاب الذكور.
    للأسف الشديد هناك بعض من الرجال يحزن إن لم تلد له زوجته ذكورا،وإذا بشر بأن زوجته ولدت له بنتا أصابه الهم والحزن، وتحدث المشكلات وقد يصل الأمرإلى الطلاق، وفي هذا الأمر خطأ وإثم من جهتين :
    الأولى: إنه اعتراض على قدر الله القائل سبحانه:{ لله ملك السماواتوالأرض يخلق ما يشاء يهب لهم يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور، أو يزوجهم ذكراناوإناثا ويجعل من يشاء عقيما} [ 49 - 50].
    الثانية: مشابهة أهل الكفر الذين كانوا كما قال عنهم ربهم جل وعلا: {و إذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم، يتوارى من القوم من سوء ما بُشربه } [ النحل :58-59].
    مع العلم أن التجارب والأبحاث العلمية الحديثة قد أثبتت أن نوعالمولود لا دخل للأم فيه مطلقا، وأن الرجل هو الذي يحمل أيا من النوعين بإذن الله،وهذا ما كانت المرأة القديمة تعتقده بفطرتها السليمة، فهذه امرأة رجل يسمى أبو حمزةهجرها؛ لأنها لم تلد له بنينا، فقالت:
    ما لأبى حمــزة لا يأتينــا ويذهب للبيت الذي يلينـا
    تراه حيـران غضبـــان لأ ننا لم نلـد له البنينـــا
    والله ما هذا لعيـب فينــــا فنحن كالأرض لزارعينـا
    ننبت ما قد ألقى فينا



    رابعا:المعاملات المادية الخاطئة
    تبادل الذهب بالذهب مع أخذ أو دفع الفرق: فإن هذا لا يجوزلقوله صلى الله علي وسلم لا تبيعوا الذهب بالذهب ولا الورقبالورق، إلا وزنا بوزن مثلا بمثل سواء بسواء [ صحيح رواه مسلم 7213].
    وقالمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يأخذن إلا مثلا بمثليعنى الذهب بالذهب [صحيح – رواه مسلم].
    وقالالذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبر بالبر، والشعيربالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح، مثلا بمثل يدا بيد، فمن زاد أو استزاد فقدأربى والآخذ والمعطى سواء [صحيح – رواه مسلم 3446].
    وثبت في الصحيحين وغيرهما في قصة بلا ل رضى الله عنه أنه جاء إلىالنبيبتمر جيد فقال له أكل تمر خيبر هكذا. قال :لا ولكننا نبتاع الصاع من هذابالصاعين، والصاعين بالثلاثة. فقال رسول الله:rأوّه لا تفعل! عين الربا عين الرباقال:r بع الجمع بالدراهم ثم اشتر بالدراهم جنيبا – أي تمر جيد.
    العمل في تفصيل الملابس الخارجية للنساء الضيقة والقصيرةوالشفافة والمفتوحة من الخلف أو الأمام. كل هذا لا يجوز؛ لأن هذا يعمل على إظهارالمفاتن ويشجع على الإثارة والفاحشة قال تعالى:{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة فيالذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة } [النور19].
    من المعاملات الخاطئة بيع ما لا تملكه، فلا يجوز للإنسان أن يبيعشيئا لا يملكه؛ لقوله:rلا تبع ما ليس عندك [صحيح].
    فمثلا رجلا يريد شراء سلعة وليس عنده ثمنها، فيذهب إلى من عندهالمال فيشتريها له ثم يأخذ منه الثمن مؤجلا أكثر من ثمنها حيلة على الربا واضحة جداقال تعالى:{ يمحق الله الربا ويربي الصدقات } [ البقرة 276].
    أما إذا اشتراها وتسلمها ودخلت في ملكه وضمانه ثم باعها نسيئة فلاحرج، قال:r {الخراج بالضمان}.
    بيع العينة: وهو أن يشترى الإنسان سلعة من التاجر بثمن مؤجل "بالقسط" ثم يبيع هذه السلعة لنفس التاجر بثمن مدفوع له نقدا، ثم يسدد الأقساط كماهو متفق. فهذا تحايل وهو عين الربا، أي بيع العينة، قال:r {إذا تبايعتم بالعينة،وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا، لا ينزعهحتى ترجعوا إلى دينكم } [صحيح رواه أبو داود: السلسلة الصحيحة 11].
    أكل أموال الناس بالباطل من أخذ رشوة أو خلو الرجل – أو الهدايالإنهاء مصلحة – أو أخذ مبلغ من المال نظير ختم الاستمارات بختم النسر.
    قال كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به". أو استخدام السياراتالحكومية للتكسب منها.
    قال صلى الله عليه وسلم"يأتى على الناس زمان ما يبالي الرجل من أين أصاب المال؟ منحلال أو حرام [صحيح – رواه النسائي 8003]
    وقال تعالىوليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهمفليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا ) [النساء:9]
    القرض أو الاقتراض بفائدة هذا ربا قال:r"درهم ربا يأكله الرجلهو أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية "[صحيح - رواه أحمد 3375]
    قال رسول الله"ما ظهر في قوم الربا والزنا إلا أحلوا بأنفسهم عقاب الله " [حسن- رواه أحمد 5634]
    بيع الصور التي فيها الروح وكذلك التماثيل: هذا حرام قال:r"لاتدخل الملائكة بيتا فيه تماثيل أو تصاوير "[صحيح - رواه أحمد7260]
    فلا يجوز بيع الصور والتماثيل التي فيها الروح ولا وضعها بالبيوتوالمحلات التجارية.

    خامسا:الأسماء الخاطئة
    ينبغي للمسلم أن يختار من الأسماء أحسنها، كاسم عبد الله وعبد الحمنوأحمد ومحمد ونحوهم من الأسماء الحسنة لما جاء في الحديث الذي رواه ابن عمر رضىالله عنهما مرفوعا: أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرحمن [صحيح رواه وأبوداود].
    فينبغي للمسلمين أن يحبوا من الأسماء ما أحبه الله لهم، فهم يدعونيوم القيامة بأسمائهم وأسماء آبائهم، كما روى أبو داود بسنده:{ إنكم تدعون بأسمائكموأسماء آبائكم فـأحسنوا أسماءكم} [حسن رواه أبو داود وابن حبان].

    ومن الأسماء الخاطئة الموجودة في مجتمعاتنا:
    عبد الموجود: وهو خطأ وصوابه عبد الواجد؛ لأن الموجود ليس منالأسماء الحسنى.
    عبد العال: وهو خطأ وصوابه عبد الأعلى أو عبد المتعال أو عبدالعلي؛ لأن العال ليس من أسماء الله الحسنى.
    عبد الستار: وهو خطأ وصوابه عبد الستير؛ لأن الستار ليس منالأسماء الحسنى.
    عبد العاطي: وهو خطأ وصوابه عبد المعطي؛ لأن العاطي ليس منالأسماء الحسنى.
    عبد النبي: وهو خطأ وصوابه عبد رب النبي.
    وعبد الرسول: وهو خطأ وصوابه عبد رب الرسول.
    عاصية، وحزن، وأصرم وأفلح ونجيح ويسار ورباح لما يأتى :
    فقد ورد أن النبيrكانيكره الأسماء القبيحة ويغيرها؛ فقد روى ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول:rغير اسمعاصية وقال:أنت جميلة {صحيح رواه مسلم}.
    وعن سعيد بن المسيب بن حزن أن أباه حزنا جاء إلى النبيفقال له: {ما اسمك؟ قال:حزن، قال:أنت سهل، قال:لا أغير اسما سمانيه أبى !! قال ابن المسيب فمازالت الحزونة فينا بعد } [ صحيح – رواه البخاري]
    وجاء في سنن أبى داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل "مااسمك؟ قال:أصرم:قال:أنت زرعة". [حسن – رواه أبو داود]
    وروى سمرة بن جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"لا تسمين غلامكأفلح ولا نجيحا ولا يسارا ولا رباحا فإنك إذا قلت: أثم هو؟ قالوا:لا " [صحيح – رواهمسلم وأصحاب السنن]
    واسم عزرائيل اسم خطأـ والصحيح أن نقول ملك الموت؛ لأنه لم يثبت أناسمه عزرائيل.
    كذلك ينبغي للمسلم أن يبتعد عن أسماء مثل:الفأر، القط، السيسى،البغل، ما لم تكن ألقابا متوارثة اشتهرت عن آبائهم، كما رأينا في الصحابة زينب بنتجحش، وعبد الله بن حمار، وفاطمة بنت أسد رضى الله عنهم.

    الخاتمة
    أيها الأخ المسلم:هذه نصائح إليك في كتاب الله وسنةنبيناوفقنا الله لجمعها وصياغتها فإنأصبت فهذا من فضل الله وحده. وإن كان خطأ فمن نفسي ومن الشيطان، والله منه بريء وماأريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بال.له وما نريد إلا أن نرى المسلمينجميعا بكتاب الله وسنهة نبيهrعاملين، وإلى الله داعين، ولما اندرس من السننمحبين، ولأهل الشركيات واعظين وناصحين، وللغش والخيانة والمكر والخديعة وأكل الحراموالإيمان الكاذبة والغضب والنهب والرشوة والسرقة والقتل والزنا وأذى الجار والفحشفي القول واللعن والبخل والشح والحقد والحسد والكبر والغيبة والنميمة والتشاحنوالتدابر والحلف بغير الله والنذر لغيره والغدر وخلف الوعد لكل هذا تاركين، ولجميعالرذائل والفواحش ما ظهر منها وما بطن مبتعدين، وآمرين بالمعروف وناهين عنالمنكر.
    فعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال:كنت عاشر عشرة من المهاجرين عندرسول اللهrفأقبل علينا رسول اللهrبوجهه فقال:
    "يا معشر المهاجرين خمس خصال أعوذ بالله أن تدركوها: ما ظهرتالفاحشة في قوم حتى أعلنوا بها إلا ابتلوا بالطواعين والأوجاع التي لم تكن فيأسلافهم الذين مضوا، ولا نقص قوم المكيال إلا ابتلوا بالسنين وشدة المؤونة وجورالسلطان، وما منع قوم زكاة أموالهم إلا مُنعوا القطر من السماء ولولا البهائم لميمطروا، ولا خلف قوم العهد إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم، فأخذوا بعض ما فيأيديهم، وما لم تعمل أئمتهم بما أنزل الله في كتابه إلا جعل الله بأسهم بينهم " [رواه ابن ماجة]
    وكل هذا الذي حل بأمتنا من ضعف ووهن وضنك إنما كان بمعاصينا وذنوبنا(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهميرجعون) . [الروم:41]
    بتركنا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وتفريطنا في أعظم وأول مافرضه الله علينا وهو التوحيد، وما وقع منا من التهاون في أول ما نهانا الله عنه وهوالشرك به، وأعلن الناس المعاصي وجهروا بها فكان غضب الله وعذابه.
    ذكر أبو عمر بن عبد البر عن أبى عمران، قال:r
    "بعث الله عز وجل ملكين إلى قرية أن دمروها بمن فيها فوجدوا فيهارجلا قائما يصلى في مسجد فقالا: يا رب إن فيها عبدك فلانا يصلى، فقال الله عزوجل: دمراها ودمراه معهم فإنه ما تمعر وجهه في قط " [تمعر: عبس وظهر عليه الغضب]
    ولما زلزلت الأرض على عهد عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال: أيهاالناس ما كانت هذه الزلزلة إلا على شيء أحدئتموه. والذي نفسي بيده لئن عادت لاأساكنكم فيها أبدا. (رواه ابن أبى الدنيا).
    وذكر ابن أبى الدنيا عن أنس بن مالك أنه دخل على عائشة رضى اله عنهاومعه رجل آخر فقال لها الرجل: يا أم المؤمنين حدثينا عن الزلزلة. فقالت: إذااستباحوا وشربوا الخمور وضربوا بالمعازف غار الله في سمائه، فقال للأرض تزلزلي بهم. فإن تابوا ونزعوا وإلا هدمها عليهم. قال: يا أم المؤمنين: أعذابا بهم؟ قالت: بلموعظة ورحمة للمؤمنين ونكالا وعذابا وسخطا على الكافرين. فقال أنس: ما سمعت حديثابعد رسول الله:rأنا أشد فرحا به منى بهذا الحديث.


    وأخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمدوآله وصحبه أجمعين.




  4. #4
    عضو ماسي محمود حامد is on a distinguished road الصورة الرمزية محمود حامد
    تاريخ التسجيل
    12-12-2006
    المشاركات
    2,536
    معدل تقييم المستوى: 115

    افتراضي رد: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه







    اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله حتى ترضى







  5. #5
    عضو مميز ثويني is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    17-03-2009
    المشاركات
    335
    معدل تقييم المستوى: 65

    افتراضي رد: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بارك الله فيك أخي وجزاك كل خير




  6. #6
    عضو ماسي محمد نور is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    15-02-2009
    المشاركات
    1,576
    معدل تقييم المستوى: 78

    افتراضي رد: اقوال وافعال واسماء خاااااااطئه

    الله يفتح عليك اخي الكريم رجب تذكير رائع .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. اقوال خالدة
    بواسطة احمد شعبان~ في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19 -05 -2008, 11:04 AM
  2. من اقوال الحكماء
    بواسطة احمد شعبان~ في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18 -05 -2008, 08:37 PM
  3. اقوال مأثورة
    بواسطة عمر المصرى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19 -06 -2007, 07:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك