منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0Likes

الموضوع: السمت الإسلامي للمرأة المسلمة ؛؛؛

  1. #1
    عضو فعال أسامة المسلم is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    28-07-2007
    المشاركات
    235
    معدل تقييم المستوى: 85

    Thumbs up السمت الإسلامي للمرأة المسلمة ؛؛؛



    السمت الإسلامى للمرأة المسلمة
    يقول نبينا الكريم {ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء}
    النساء ... إنها أنت ... وهى ... وهن .... إلا من رحم ربى .... وحال النساء فى زماننا يجعلنا نقول {صدق رسول الله ... آمنت بالله وبرسوله }
    فلقد ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم {صنفان من أهل النار لم ارهما .... وذكر منهما .... ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا }
    وصفهن النبي صل الله عليه وسلم بقوله كاسيات عاريات قال العلماء كاسيات أى عليهن كسوة ولكنهن عاريات لان هذه الكسوة لا تستر إما لقصرها أو خفتها أو ضيقها .. وأنهن مميلات لغيرهن بما يحصل بهن من الفتنة مائلات عن طريق الحق
    وحديثى هنا ليس عن كل النساء ... إنما هو عن نساء المسلمين ... من ارتضين بالله رباً وبمحمد نبياً وبالإسلام ديناً
    وحديثى أيضاً ليس لكل نساء المسلمين ... فحديثى غير مُوَجَّه ... للمتبرجات منهن ...
    لأن هؤلاء المتبرجات واحدة من اثنين :

    * إما تعرف الحق وتنكره وتعاند .... فهذه تطاولت وتحدت ربها وأوامر نبيها ... فأنى لنا أن نخاطبها !!!
    * وإما تعرف أنها على ضلال وتعرف أنها بتبرجها عاصية وتشعر بالخزى فى قرارة نفسها وتتمنى التوبة فى يوم من الأيام ...
    وهذه نتركها لتأنيب ضميرها وصحوته فى يوم من الأيام ليأخذ بيدها إلى الحق ... ونهمس لها فى عجالة ’’أختاه الموت يأتى بغتة ... فلم التأخير؟ فإن قابلت ربك على تبرجك كيف ستقابلبه؟ أتنتظرى أن ترتدى الزى السابغ مُكرهة .. وهو كفنك الذى سيغطيك كلك رغماً عنك .. فقد أبيته فى حياتك وستُرغمين عليه عند موتك ... أختاه لن يأتى لك التبرج بالوظيفة "التى اضطُررت للخروج لها" ..ولن يأتى لك التبرج بالزوج ... فأنت بذلك كأنك تعاندين ربك .. وتنكرين عليه أنه بيده مقاليد الأمور ... فالرزق سواء كان زوج أو وظيفة هو بيد الله تعالى ... وهو كفيل لك بهما إن اتبعتى أوامره ... ولن أطيل عليك ... فحسبى أنك تعلمين أنك بتبرجك على الضلال .. فأسأل الله لك الهداية
    لكن حديثى إخوانى وأخواتى سيكون ... للأخوات المحجبات أنفسهن
    أخوات ... ظلمن الحجاب بادعائهن أن ما يرتدينه حجاباً ... فليتهن أسمينه ’’غطاء رأس,, ...’’إيشارب,, ... لكن حجاب !!! ... كما أمر الله ورسوله !!! .... مستحيل أن يكون هذا هو
    فتعالوا بنا فى عجالة نطوف على أشكال الـ ’’عُجاب,, الذى تفننت فيه بنات حواء حتى حولنه لعرض أزياء يتفوقن فيه على الغربيات
    ِِِِِِفلقد وجدت هذا الصنف على أحد نوعين :
    * فتاة تغطى شعرها بقطعة قماش بالكاد تستره ... ولا مانع من خصلة نافرة هنا أو هناك وكأنها سقطت سهواً – مع أنها ظلت ساعة أمام المرآة تلصقها حتى تثبت على هذا الوضع ... ثم كم هائل من المكياج والعطور ... أما باقى الجسد فحدث فيه ولا حرج
    فقد تكون أختنا متعذر عليها الحصول على قدر كافى من القماش فى ظل الأوضاع الإقتصادية المتدهورة .. فاضطرت المسكينة لشراء ملابس بالكاد تسترها .... لا لا ... لا يمكن أن يكون هذا ستراً ... عندما تلتصق الملابس على الجسد بشكل أقل ما يوصف به أنه يثير الاشمئزاز من صاحبته ... ويجعل الناظر لها ... لا يحترمها ... وهذا أقل وصف يمكن أن توصف به وهى على هذا الحال ..... وقد تكون أختنا هذه على مظهر آخر ... ملابس واسعة شيئاً يسيراً لكنها شفافة تكشف ما تحتها ... ولا مانع من وجود بعض الفتحات هنا وهناك ... لزوم التهوية .... كل هذا الوصف الذى أصفه ليس لمتبرجات بل لفتيات وضعن على رأسهن قطعة قماش أسموها حجاب ... وعندما تصف صاحبتنا نفسها تقول عن نفسها أنها ’’محجبة,, ؟؟؟!!!

    بربك أسألك ... أتتمنين أن تلقين الله وأنت على هذا الحال؟! ...

    قد تتزينى وتتعطرى وتخرجى لمشوار معين .. وقد يكون هذا الخروج على هذه الحالة هو آخر عهدك بالدنيا ... فقد يصاب الإنسان بحادث فى طريقه ويموت فيه مهما كان حريص ... وقد يموت فجأة بدون سبب ... فقط لأن أجله قد حان ... قد يأتيه الموت وهو فى سريره وقد يأتيه وهو فى طريقه ؟؟ ...
    أما أنت فكيف ستلقين الله ساعتها؟
    كيف ستجيبنه إن سألك ’’أهذا الحجاب الذى أُمِرت به؟ ,,
    كيف ستردين إن سألك ’’لماذا ولمن تزينت وتعطرت؟! ... ألإغواء شباب المسلمين ؟! ألتكدير حياتهم وجعل خروجهم فى الطرقات فتنة يكتوون بنارها وأنت وأمثالك تملأن الشوارع على هذا الحال؟! ... كم من شاب تسببت فى زلته ووقوعه فى المعصية وأنت على هذا الحال؟ كم من الأوزار تحملين فى كل خروج تخرجينه وأنت على هذا الحال ... فلا تنسى أن لك نصيب من الإثم فى نظرات الشباب لك ... فأنت من دعوتيهم لذلك ؟ ...
    وفى النهاية تتجرئين وتصفين ما ترتديه بـ ’’ الحجاب,, ؟؟؟!!!

    أختاه ... الحجاب رمز الطهارة والعفة والنقاء ... وما ترتديه - وعفواً - هو وحل من الأوحال لما فيه من مفسدة لك ولشباب الأمة ..
    هذا إذا تغاضينا عن مصيبة أخرى تحل بك ... إن حاولنا التفكير فى ...
    كم واحدة عجبها طريقة لبسك وفكرت تقلدك ...
    {لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ }
    أختاه ... لن أسألك أين وليك وكيف غفل عن حالك هذا وتركك دون ردع ؟ أين أباك أين أخاك ... بحسبك أن تعرفى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال{ ثلاثة حرم الله عليهم تبارك وتعالى الجنة مدمن الخمر والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث} .. ولن أفصح فيهم أكثر من هذا
    لكنى أسألك يا ابنة الإسلام ... يا من رضيت بالإسلام ديناً وأردت رفع شعاره فوق رأسك بالحجاب ... هل بهذا الشكل يفتخر بك دينك ... ويفتخر بك أبناء أمتك .... أم أنك بمظهرك هذا آذيت نفسك ودينك وأبناء دينك ؟
    لا تقولى أن الحل هو فى خلع قطعة القماش التى على رأسك حتى لا تُسيئ للدين وأهله !!!
    وأجيبك ... أما تستحى أن يكون هذا ردك .... ؟!
    إن هذا الرد مثله كإنسان وقع فى وحل ... فاتسخت بعض ثيابه وعندما نبهه أحدهم لذلك ... إذا بهذا الشخص يوقع نفسه فى الوحل لتتسخ كامل ثيابه ... فما رأيك بهذا الشخص؟!
    فعندما ننبه الإنسان لخطأ فيه ويكون رده سأترك الخطأ وأرتكب جريمة ... بالقطع سنقول عن هذا الإنسان أنه غير طبيعى
    عندما يُنبَّه الإنسان لخلل فيه ... يكون رد الإنسان السوى العاقل هو الرجوع للحق ... وفعل الصواب ... وليس التمادى فى الغى والضلال
    فأعظك أختى أن تكونى من الجاهلين ... الفارين من الخير والمتمرغين فى الوحل


    * أما أختى الأخرى التى تحمد الله الآن ... أنها بحجاب شرعى سابغ ... لا يصف ولا يشف ... لكن هلا تابعت بقية مواصفات الحجاب الشرعى وبحثتى هل تتفق مع زيك أم لا؟
    .أن يكون ساتراً
    . أن يكون واسعاً فضفاضاً لا يبرز ولا يحدد أجزاء الجسم. أن يكون سميكاً لا يصف ما تحته ولا يشف
    . أن لا يكون من الملابس الخاصة بالرجال
    . أن لا يكون من لباس الشهرة
    . أن لا يكون زينة في نفسه حتى لا يبطل المقصود به، فالحكمة من فرض الحجاب هو التستر
    فهل انطبقت الشروط على ملابسك ؟ ... خاااااصة الشرط الأخير ....

    قد تقولين نعم لا توجد زينة فى ملابسى ...
    حقاً أختاه ... ؟! ... فما هذا الكرنفال من الألوان؟ .... غطاء الرأس لماذا بلونين وثلاثة وأربعة؟! .... ملابسك الواسعة الفضفاضة ... بارك الله فيك ... لكن ما كل هذه الألوان ... تقولين تريدين حجاب شيك وعصرى ... فهل لكى يكون الحجاب شيك وعصرى لابد لك أن تزيلى عنه أهم صفات الحجاب وهو ’’ألا يكون زينة,, ...
    يقول ربى

    {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}النور31
    {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59
    يا أختى الفاضلة حجابك هو حجاب بينك وبين لفت الأنظار إليك ...
    حجابك علامة على أنك من الملتزمات اللاتى لا يُبحن لأحد التلاعب بهن ’’أدنى أن يعرفن فلا يؤذين,,
    فهل وعيت هذه الحكمة من الحجاب.. ؟!!!
    قد تقول واحدة هل يعنى هذا ألا أرتدى إلا السواد؟!
    بالطبع السواد أفضل ... لكننا لا نضيق واسع ... ولا نقول إلا بما قال به الله ورسوله
    ارتدى ما شئت على أن يكون واسع سابغ غير شفاف غير ملفت للأنظار وبدون كرنفالات الألوان .. لون واحد داكن يكفى لحجابك أختى المسلمة
    ثم بربك .. بحسبك من وضع المكياج مهما قل ... ومن وضع العطور مهما خفت
    كى تكونى بحق النموذج والقدوة لبنات المسلمين

    أختاه هل أجحفتك حقك ؟؟ أم كنت ناقلاً بصدق لحالك؟!
    أختاه يجب أن تعى أنك أنت أمل هذه الأمة ... إن صلحت ... فقد تنجو بك الأمة ... وإن فسدت ... فقد تضيع بك الأمة
    ***

    إخوانى ... أخواتى ... لماذا الخجل من سمتك الإسلامى ... ؟!
    لماذا تتوارى وتظن أن الكل سيضحك عليك؟
    لقد ارتدوا المقطع والمرقع من الثياب ولم يخجلوا؟ بل عندما يضحك عليهم البعض ينكرون بنظرات قاسية وبصوت عال يتبجحون ’’ دى الموضة وإنتم اللى مش بتفهموا,,
    فلماذا نتوارى من الحق خجلاً ؟ ولا يتوارى العصاة من باطلهم .. بل يرفعونه فخراً
    أنت .. أنتى
    افخروا بدينكم وافخروا بسمتكم
    وإن ... وإن ...
    مر بكم الجاهلون يتضاحكون ... فتذكروا قوله تعالى

    {إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ * وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ انقَلَبُواْ فَكِهِينَ * وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاء لَضَالُّونَ * وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ * فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ * عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ}
    وردد مع نبى الله نوح
    {إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ }
    أسأل الله أن يهدينا ويهدى بنا ويجعلنا سبباً لمن اهتدىِِِِِ




  2. #2
    عضو مميز رزاقي is on a distinguished road الصورة الرمزية رزاقي
    تاريخ التسجيل
    06-01-2007
    المشاركات
    317
    معدل تقييم المستوى: 92

    افتراضي رد: السمت الإسلامي للمرأة المسلمة ؛؛؛

    الفاضل أسامة موضوعك جميل...لكنه طويل...ليس المهم أن تقول كل شيء المهم أن تقول أهم شيء وركز في المداخلة...وخير الكلام ما قل ودل...وربما لطوله لم يتشجع القراء للرد عليه...لكن أؤكد بانه جيد ومليء بالنصوص والاستشهادات جزاك الله خيرا أخي...




  3. #3
    عضو ذهبي صبحى صالح has a spectacular aura about صبحى صالح has a spectacular aura about الصورة الرمزية صبحى صالح
    تاريخ التسجيل
    03-06-2008
    المشاركات
    1,355
    معدل تقييم المستوى: 88

    افتراضي رد: السمت الإسلامي للمرأة المسلمة ؛؛؛

    موضوع مفيد جدا لاخواتنا من النساء فى كل مكان اتمنى العودة والرجوع الى الحجاب الشرعى الذى انزله الله فى كتابه وهو فرضة كالصلاة جزاك الله خيرا اخى الفاضل على طرحك لموضوع من الاكثر اهمية فى ايامنا هذه


    من تأنى نال كل ماتمنى
    صبحي صالح
    أبو أسيل
    https://www.facebook.com/sobhi.a.s


  4. #4
    عضو فعال أسامة المسلم is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    28-07-2007
    المشاركات
    235
    معدل تقييم المستوى: 85

    افتراضي رد: السمت الإسلامي للمرأة المسلمة ؛؛؛

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رزاقي مشاهدة المشاركة
    الفاضل أسامة موضوعك جميل...لكنه طويل...ليس المهم أن تقول كل شيء المهم أن تقول أهم شيء وركز في المداخلة...وخير الكلام ما قل ودل...وربما لطوله لم يتشجع القراء للرد عليه...لكن أؤكد بانه جيد ومليء بالنصوص والاستشهادات جزاك الله خيرا أخي...
    سبحان الملك
    اعلم اناس إن تابعوا مباراة لا يتحركون الا مع مع انتهاء المبارة واخرين إن تابعوا مقال للاعب أو الفنان الفلاني لا يملوا من قراته وان وصل عدد صفحاته بالعشرات
    وهذا امر جلل امر دين كل بيت يحتاجه ...... الله المستعان
    على كل حال جزاك الله خير على المرور وبالمناسبة الخط فى الموضوع حجمة كبير لتسهيل القراة


    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة المسلم; 19 -08 -2008، الساعة 07:16 PM


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. اللباس الشرعي للمرأة المسلمة
    بواسطة نورالفجر في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09 -04 -2008, 01:18 PM
  2. الحجاب الشرعي للمرأة المسلمة
    بواسطة روضة في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 11 -02 -2008, 10:08 PM
  3. جديد مجموعة فلاشات للمرأة المسلمة
    بواسطة الكنجورى في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07 -11 -2007, 09:06 PM
  4. للمرأة المسلمة فى بيتها وظيفة
    بواسطة eman mohamed في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09 -12 -2006, 12:15 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك