منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9
Like Tree0Likes

الموضوع: قصص من القرآن

  1. #1
    عضو ذهبي التائبة الى الله is on a distinguished road الصورة الرمزية التائبة الى الله
    تاريخ التسجيل
    12-05-2008
    المشاركات
    1,148
    معدل تقييم المستوى: 84

    Post قصص من القرآن




    قصص من القرآن



    قصة سبأ
    قال تعالى:
    لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ (17) وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آَمِنِينَ (18) فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (19) وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (20) وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآَخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (21) سورة سبأ

    سبأ قبيلة معروفة في أداني اليمن، ومسكنهم بلدة يقال لها "مأرب" ومن نعم اللّه ولطفه بالناس عموما، وبالعرب خصوصا، أنه قص في القرآن أخبار المهلكين والمعاقبين، ممن كان يجاور العرب، ويشاهد آثاره، ويتناقل الناس أخباره، ليكون ذلك أدعى إلى التصديق، وأقرب للموعظة فقال: { لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ } أي: محلهم الذي يسكنون فيه { آيَةٌ } والآية هنا: ما أدرَّ اللّه عليهم من النعم، وصرف عنهم من النقم، الذي يقتضي ذلك منهم، أن يعبدوا اللّه ويشكروه.
    ثم فسر الآية بقوله { جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ } وكان لهم واد عظيم، تأتيه سيول كثيرة، وكانوا بنوا سدا محكما، يكون مجمعا للماء، فكانت السيول تأتيه، فيجتمع هناك ماء عظيم، فيفرقونه على بساتينهم، التي عن يمين ذلك الوادي وشماله. وتُغِلُّ لهم تلك الجنتان العظيمتان، من الثمار ما يكفيهم، ويحصل لهم به الغبطة والسرور، فأمرهم اللّه بشكر نعمه التي أدرَّها عليهم من وجوه كثيرة :
    منها : هاتان الجنتان اللتان غالب أقواتهم منهما.
    ومنها: أن اللّه جعل بلدهم، بلدة طيبة، لحسن هوائها، وقلة وخمها، وحصول الرزق الرغد فيها.
    ومنها: أن اللّه تعالى وعدهم - إن شكروه - أن يغفر لهم وَيرحمهم، ولهذا قال: { بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ }
    ومنها: أن اللّه لما علم احتياجهم في تجارتهم ومكاسبهم إلى الأرض المباركة، - الظاهر أنها: [قرى صنعاء قاله غير واحد من السلف، وقيل: إنها] الشام - هيأ لهم من الأسباب ما به يتيسر وصولهم إليها، بغاية السهولة، من الأمن، وعدم الخوف، وتواصل القرى بينهم وبينها، بحيث لا يكون عليهم مشقة، بحمل الزاد والمزاد.
    ولهذا قال: { وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ } أي: [سيرا] مقدرا يعرفونه، ويحكمون عليه، بحيث لا يتيهون عنه { لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ } أي: مطمئنين في السير، في تلك الليالي والأيام، غير خائفين. وهذا من تمام نعمة اللّه عليهم، أن أمنهم من الخوف.
    فأعرضوا عن المنعم، وعن عبادته، وبطروا النعمة، وملوها، حتى إنهم طلبوا وتمنوا، أن تتباعد أسفارهم بين تلك القرى، التي كان السير فيها متيسرا.
    { وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ } بكفرهم باللّه وبنعمته، فعاقبهم اللّه تعالى بهذه النعمة، التي أطغتهم، فأبادها عليهم، فأرسل عليها سيل العرم.
    أي: السيل المتوعر، الذي خرب سدهم، وأتلف جناتهم، وخرب بساتينهم، فتبدلت تلك الجنات ذات الحدائق المعجبة، والأشجار المثمرة، وصار بدلها أشجار لا نفع فيها، ولهذا قال: { وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ } أي: شيء قليل من الأكل الذي لا يقع منهم موقعا { خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ } وهذا كله شجر معروف، وهذا من جنس عملهم.
    فكما بدلوا الشكر الحسن، بالكفر القبيح، بدلوا تلك النعمة بما ذكر، ولهذا قال: { ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلا الْكَفُورَ } أي: وهل نجازي جزاء العقوبة - بدليل السياق - إلا من كفر باللّه وبطر النعمة؟
    فلما أصابهم ما أصابهم، تفرقوا وتمزقوا، بعدما كانوا مجتمعين، وجعلهم اللّه أحاديث يتحدث بهم، وأسمارا للناس، وكان يضرب بهم المثل فيقال: "تفرقوا أيدي سبأ" فكل أحد يتحدث بما جرى لهم، ولكن لا ينتفع بالعبرة فيهم إلا من قال اللّه: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ } صبار على المكاره والشدائد، يتحملها لوجه اللّه، ولا يتسخطها بل يصبر عليها. شكور لنعمة اللّه تعالى يُقِرُّ بها، ويعترف، ويثني على من أولاها، ويصرفها في طاعته. فهذا إذا سمع بقصتهم، وما جرى منهم وعليهم، عرف بذلك أن تلك العقوبة، جزاء لكفرهم نعمة اللّه، وأن من فعل مثلهم، فُعِلَ به كما فعل بهم، وأن شكر اللّه تعالى، حافظ للنعمة، دافع للنقمة، وأن رسل اللّه، صادقون فيما أخبروا به، وأن الجزاء حق، كما رأى أنموذجه في دار الدنيا.
    ثم ذكر أن قوم سبأ من الذين صدَّق عليهم إبليس ظنه، حيث قال لربه: { فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ } وهذا ظن من إبليس، لا يقين، لأنه لا يعلم الغيب، ولم يأته خبر من اللّه، أنه سيغويهم أجمعين، إلا من استثنى، فهؤلاء وأمثالهم، ممن صدق عليه إبليس ظنه، ودعاهم وأغواهم، { فَاتَّبَعُوهُ إِلا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ } ممن لم يكفر بنعمة اللّه، فإنه لم يدخل تحت ظن إبليس.
    ويحتمل أن قصة سبأ، انتهت عند قوله: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ }
    ثم ابتدأ فقال: { وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ } أي: على جنس الناس، فتكون الآية عامة في كل من اتبعه.
    ثم قال تعالى: { وَمَا كَانَ لَهُ } أي: لإبليس { عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ } أي: تسلط وقهر، وقسر على ما يريده منهم، ولكن حكمة اللّه تعالى اقتضت تسليطه وتسويله لبني آدم.
    { لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ } أي: ليقوم سوق الامتحان، ويعلم به الصادق من الكاذب، ويعرف من كان إيمانه صحيحا، يثبت عند الامتحان والاختبار، وإلقاء الشبه الشيطانية، ممن إيمانه غير ثابت، يتزلزل بأدنى شبهة، ويزول بأقل داع يدعوه إلى ضده، فاللّه تعالى جعله امتحانا، يمتحن به عباده، ويظهر الخبيث من الطيب.
    { وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ } يحفظ العباد، ويحفظ عليهم أعمالهم، ويحفظ تعالى جزاءها، فيوفيهم إياها، كاملة موفرة.

    المصدر :
    كتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان
    الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي
    الجزء السادس ص 268
    ط مركز صالح بن صالح الثقافي بعنيزة
    والجزء الرابع ص197 من طبعة مكتبة الأوس ومكتبة دار الصفا







  2. #2
    مشرف القسم العام ابو طيبه has a spectacular aura about ابو طيبه has a spectacular aura about الصورة الرمزية ابو طيبه
    تاريخ التسجيل
    15-10-2007
    المشاركات
    8,304
    معدل تقييم المستوى: 166

    افتراضي رد: قصص من القرآن

    بارك الله فيك اختي تائبة الى الله
    شكرا لك على هذه الافادة الكريمة اختي
    جزاكم الله عنها كل الخير وجعلها في ميزان حسناتك
    تقبلي خالص تقديري اختي




  3. #3
    عضو ماسي sfora is on a distinguished road الصورة الرمزية sfora
    تاريخ التسجيل
    22-03-2008
    المشاركات
    1,620
    معدل تقييم المستوى: 91

    افتراضي رد: قصص من القرآن

    جزاك الله خيرا اختى التائبة الى الله على الطرح القيم

    بارك الله فيك





  4. #4


  5. #5
    الوسام الذهبي ام عزوز will become famous soon enough ام عزوز will become famous soon enough الصورة الرمزية ام عزوز
    تاريخ التسجيل
    17-10-2008
    المشاركات
    5,791
    معدل تقييم المستوى: 127

    افتراضي رد: قصص من القرآن

    بارك الله فيكي اختي التائبة موضوع موفق جعله الله في ميزان حسناتك ولا حرمنا الله من تواصلك الدائم




  6. #6
    مشرفة سابقة أم أحمد has a spectacular aura about أم أحمد has a spectacular aura about أم أحمد has a spectacular aura about الصورة الرمزية أم أحمد
    تاريخ التسجيل
    01-02-2008
    المشاركات
    7,684
    معدل تقييم المستوى: 156

    Thumbs up رد: قصص من القرآن

    السلام عليكم ورحمـة الله وبـركاتـه

    أجدتِ وأفدتِ أفادك الله من العلم بسطـة أختى الحبيبـة التائبـة

    وأثقل بـه موازيـن حسناتـكِ بإذن الله




    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ


  7. #7
    عضو ذهبي التائبة الى الله is on a distinguished road الصورة الرمزية التائبة الى الله
    تاريخ التسجيل
    12-05-2008
    المشاركات
    1,148
    معدل تقييم المستوى: 84

    افتراضي رد: قصص من القرآن


    ~*¤®§(*§ أم عزوز+ أم أحمد§*)§®¤*~ˆ°

    جميل هو مروركم كنسمات الصباح البارده

    فتبعث فينا احساس رائع

    أحبتى تقبلوا مني كل الشكر على مروركم اللذي اسعدني جدا

    وعلى اطرائكم الرائع بروعتكِم

    وتقبلوا تمنياتي ان لا تحرمونى من هاذا المرور العذب




  8. #8
    عضو فعال mortariba is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    09-02-2009
    المشاركات
    114
    معدل تقييم المستوى: 65

    افتراضي رد: قصص من القرآن



  9. #9
    مشرف المنتدى الإسلامي العام عيد أبو علام is on a distinguished road الصورة الرمزية عيد أبو علام
    تاريخ التسجيل
    22-03-2007
    المشاركات
    2,694
    معدل تقييم المستوى: 113

    افتراضي رد: قصص من القرآن

    بارك الله لك وغفر الله لوالديك

    جعلها الله في موازين حسناتك
    اللهم ارزقنا واياكم الصدق فى القول والاخلاص في العمل

    إنه ولي ذلك والقادر عليه
    امين يارب العالمين
    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسلميا كثيرا يا رب العالمين


    هذا الموضوع
    به جميع المواضيع المخالفة المنتشرة على المنتديات فاحذر من نقلها قبل التأكد منها
    أدخل هنا
    اللهم أجعلنى خيرًا مما يظنون
    وْاغفر لى ما لا يعملون
    ولا تؤاخذني بما يقولون
    Dr.Sniper


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. سيمنعون القرآن في هولندا ، تعال وشارك هنا ولا تخذل القرآن
    بواسطة بو نوح في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04 -03 -2009, 03:05 PM
  2. سيمنعون القرآن في هولندا ، تعال وشارك هنا ولا تخذل القرآن
    بواسطة بو نوح في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14 -02 -2008, 07:42 PM
  3. حصريا : مشروع أرباع القرآن - للتسهيل علي حفاظ القرأن
    بواسطة أنسيتم الجنة ؟ في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06 -11 -2007, 12:17 AM
  4. علم المقامات فى القرآن الكريم و نبذه مختصره عنه **هديه الى اخوانى فى صوت القرآن
    بواسطة د/ محمد عبده في المنتدى منتدى تلاوات القران المجودة
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 26 -05 -2007, 03:21 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك