منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7
Like Tree0Likes

الموضوع: ملف كامل عن مشاكل الاطفال

  1. #1
    Banned مهاجره الى ربى will become famous soon enough مهاجره الى ربى will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    26-03-2008
    المشاركات
    4,397
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي ملف كامل عن مشاكل الاطفال

    الوسواس القهري عند الأطفال
    الوسواس القهري معروف انه يصيب الكبار .. ولكن هل يصيب الصغار؟
    الإحصائيات أثبتت أن نصف إلى ثلث البالغين المصابين بهذا المرض كانوا يعانون منه منذ الصغر.
    إذا هذا المرض موجود عند الأطفال ونسبة كبيرة منهم يعانون منه دون علم أهلهم..
    وكذلك وجد أن 25 % من هؤلاء الأطفال لهم آباء أو أمهات مصابون بنفس المرض.إذاَ العامل الوراثي مهم نسبة هذا المرض عند الكبار 2 -3 % معدل أعمار ظهور هذا المرض من 20-25سنة بنسبة 50% منهم تظهر في فترة الطفولة والمراهقة
    الأسباب
    العوامل البيولوجية والكيمائية أثبتت الأبحاث خلل في مادة السريتونين في المخ, أيضا عن طريق فحوصات الأشعة المختلفة وجد زيادة نشاط واندفاع الدم في بعض الأماكن في المخ مثل الفص الأمامي
    وكثير من الأمراض التي يكون فيها خلل في هذه المنطقة تكون مصاحبة للوسواس
    العامل الوراثي مهم أيضا كما ذكرنا.
    العوامل النفسية والنظريات القديمة من عام 1962 بأن الطفل الذي تربى في وسط أبوين محبين للنظام والدقة.
    ما هو الوسواس القهري؟
    قد يكون على هيئة أفكار أو أفعال متكررة أو الاثنين معا نبدأ بشرح أمثلة من هذه الأفكار التي تبعث في نفس الطفل القلق ولا يستطيع التخلص منها أفكار تتعلق بالتلوث والجراثيم كان يفكر الطفل أن يديه أصبحت ملوثة ومتسخة بمجرد لمسه للأشياء أفكار بأن شيء خطير سوف يحدثأفكار تتعلق بالحاجة إلى ترتيب معين أو الدقة أو التماثل في مجالات كثيرة أفكار تتعلق بالأمور الدينية مثل التي تسيء للدين
    أفكار تتعلق بالانشغال بأرقام الحظأفكار تتعلق بالإيذاء .. مثل أن يؤذي الآخرين أفكار تتعلق بالأمور الجنسية كل ما سبق هو أمثلة مختلفة… وقد يوجد لدى الطفل فكرة واحدة أو عدة أفكار من هذا النوع
    طقوس أو أفعال متكررة:
    وهي أفعال متكررة يقوم بها الطفل حتى يخفف بها القلق والشك غسل متكرر لليد أو استحمام متكرر
    أيضا غسيل الأسنان \ تمشيط الشعر أفعال متكررة مثل يدخل عدة مرات من الباب أو يدخل ويخرج بعدد مرات معين أفعال لها علاقة بالتأكد مثل التأكد من قفل الأبواب والغاز ..عمل الواجب أفعال لها علاقة بلمس الأشياء بطريقة أو عدد معين أفعال لها علاقة بترتيب الأشياء بشكل معين أو بتساوي أو تماثل معين أفعال لها علاقة بالعد بطريقة معينة أفعال لها علاقة بالابتعاد عن الخطر مثل التأكد أن جميع السكاكين في مكان بعيد وكما ذكرنا في البداية قد تكون الأفكار والأفعال متلازمة مثل الأفكار المتعلقة بالتلوث والجراثيم يصاحبها أفعال مثل تكرار عملية الغسلأفكار التشكك بصحة الوضوء يصاحبها أفعال مثل تكرارعملية الوضوء عدة مرات تشخيص هذا المرض عند الأطفال يعتمد على درجة شدته …والمدة الزمنية للأعراض بالإضافة إلى تأثير هذه الأعراض على أموره الحياتية في البيت أو المدرسة أو العلاقات الاجتماعية مثل انه منشغل معظم النهار بهذه الأفعال فتؤدي إلى تأخيره عن المدرسة أو أداء واجباته .أو استمتاعه بوقته.

    هذا المرض قد يكون مصاحب لأمراض نفسية كثيرة ومن أهمها الاكتئاب والقلق اللذان قد يسبقا أو يليا الوسواس أيضا أمراض التوحد وأمراض اضطرابات الأكل وتورت سنندروم أمراض الإدمان والعنف
    أيضا بعض الأفعال المتكررة للأطفال تقع ضمن.


    العلاج:
    وأفضل ما تفعله الأسرة تفهم الأهل للمرض وعلمهم به مهم جدا … يجعل الأمور أسهل فكثيرا من الآباء أو الأمهات يعتقد أن هذه الأفعال يقوم بها الطفل عن قصد… وانه بمجرد طلب الأهل من الطفل أن يتوقف عن تكرار هذه الأفعال سهل عليه أن يتوقف فورا.. والبعض يظن انه عناد من الطفل لذا يستخدم أسلوب القوة والضرب والصراخ .. ويصبح الموقف أكثر توترا والنتيجة سلبية تفهم الأهل لمعاناة الطفل من أساسيات العلاج فالطفل هو نفسه يريد أن يتخلص من هذا المرض ولكن لا يستطيع التوقف عن فعل تلك الأعمال و هذا يسبب له قلق وتوتر شديد.

    زيارة الطبيب النفسي تساعد على التخلص من هذه المشكلة . وهناك سبل علاجية مختلفة منها العلاج السلوكي والعلاج بالأدوية.






    قلق الأنفصال عند الأطفال
    قلق الانفصال مرض نفسي شائع بين الأطفال وهو مدرج بين تقسيم الأمراض النفسية الأمريكية
    وهو أحد وأهم أمراض القلق المتعددة التي تصيب الأطفال نسبة وجوده حسب الإحصائيات تقريبا 3-4% وجوده بين الذكور متساوي مع الإناث الأسباب الرئيسية لهذا المرض غير معروفة ...ولكن هناك نظريات تتحدث عن قابلية وراثية بحيث يكون الطفل الذي يعاني من هذا المرض له أقرباء أيضا في العائلة يعانون من مرض القلق ...
    أيضا هناك عوامل تتعلق بالناحية النفسية والاجتماعية للطفل .مثل تعرض الطفل لأحداث مؤثرة أو
    ضغوط نفسية خارجة عن إرادة الأهل وأيضا من الملاحظ وجود هذا المرض في الأطفال الذين تكون عائلاتهم ذات روابط قوية معهم ويحظون برعاية فائقة واهتمام منهم .
    قبل أن نذكر أعراض هذا المرض من المهم أن نعرف وجود طبيعي لمظاهر قلق الانفصال عن الأم في
    بعض مراحل العمر للطفل مثل خلال السنة الأولى .

    أعراض مرض قلق الانفصال
    الطفل يصاب بقلق شديد وتوتر عند ابتعاده عن البيت أو عن الشخص الذي يمثل له مركز الأمان ( الأم)
    أو أي فرد من العائلة وأحيانا مجرد التفكير أو عرض فكرة الانفصال للطفل ...تصيبه بخوف وتوتر شديد وعادة ما يصاحبها أعراض عضوية وجسمية مثل الم في البطن ...غثيان استفراغ ...الم في الرأس
    أيضا بعض الأطفال يرفض خروج الأم من البيت وفي الحالات الشديدة يتبع الطفل أمه من غرفة إلى أخرى ...
    أيضا من الأعراض وجود أحلام وكوابيس في الليل عند نومهم .....رفض النوم بمفردهم وهناك أفكار كثيرة سيئة تدور عادة في أذهان هؤلاء الأطفال وكلها تدور حول احتمال حدوث أذى للأهل .
    أو عدم إمكانيتهم الرجوع إليهم.
    و المشكلة تظهر بشكل اكبر عند دخول المدرسة ..حيث أن الخوف والقلق والبكاء يتعدى الفترة الطبيعية التي يمر بها كل طفل عند دخول المدرسة لأول مرة وتظهر بشكل رفض قاطع للذهاب ...وبكاء شديد ..أعراض جسمية وعضوية في الصباح مثل وجع البطن ...
    الغثيان الاستفراغ كما ذكرنا سابقا وتسمى هذه الأعراض بالذات الخوف المدرسي.
    أساليب العلاج المختلفة
    ومن الخطوات الرئيسية في علاج الخوف المدرسي هو تفهم الأهل وإدارة المدرسة لطبيعة هذا المرض وإن الأعراض العضوية الجسمية المصاحبة للخوف هي أعراض حقيقية وليست تمثيل أو دلع كما يظن بعض الآباء..فالخوف الذي يعاني منه الطفل خوف حقيقي من المهم التعامل معه بتفهم والابتعاد تماما عن القسوة بعض المدارس في الخارج تضع برنامج تدريجي مطبق على كل المستجدين من الأطفال لتهيئتهم نفسيا لدخول المدرسة ولكن الأطفال الذين يعانون من مرض قلق الانفصال .يحتاجون إلى وقت ومجهود أكثر من غيرهموهو ما يسمى بالمواجهة التدريجية ..وهى من الطرق المستعملة في علاج هذه الحالات.....
    وتتضمن تعريض الطفل بشكل تدريجي للمشكلة المسببة للقلق طبعا مع استعمال التعزيزات الايجابية بشكل مكثفوعند تعاون الأهل وإدارة التدريس في تطبيق البرنامج الخاص بالطفل بالذات في حالات الخوف المدرسي ..
    تكون النتائج أكثر ايجابية أيضا من طرق العلاج الأخرى العلاج المعرفي والجلسات النفسية.




    التبول اللاإرادي

    التبول اللاإرادي ما السبب ؟ ما الحل ؟
    مشكلة التبول مشكلة شائعة حدوثها 10% في الأطفال الصغار . ولكن العمر الذي عنده تعتبر المشكلة
    مرضية ( عند عمر خمس سنوات ) .

    أسبابه :التحكم الطبيعي للمثانة يكتسب بطريقة تدريجية واكتساب التحكم يعتمد على عدة أمور منها التطور
    العقلي – العضلي. العاطفي و أيضا التدريب على استعمال الحمام مبكرا . فأي تأخر مما ذكر .
    قد يؤدي إلى تأخر في اكتساب التحكم في المثانة.
    أيضا العامل الوراثي يلعب دور مهم . فحسب الإحصائيات 75% من الأطفال المصابين بالتبول

    اللاإرادي لهم أباء أو أمهات كانوا مصابين بذلك عند الصغر . ومن الأسباب أيضا إن بعض الأطفال
    لديهم مثانة حجمها طبيعي و لكن وظيفتها ذات حجم صغير. بمعنى آخر إن الطفل لا يستطيع أن يحبس
    كمية كبيرة من البول فترة طويلة فنراه يتردد على الحمام بكثرة في النهار .
    - ودراسات أخرى أظهرت وجود نقص في هرمون في فترة الليل وهذا الهرمون يتحكم في عملية البول
    أيضا الضغط و التوتر النفسي عند الأطفال يسبب التبول اللاإرادي:
    - مثل ولادة طفل جديد في العائلة .
    - بداية ذهاب الطفل إلى حضانة .
    - تغير المربية أو اختفاء الأم عن الطفل .
    - الانتقال إلى مسكن جديد .
    - مشاكل أو اختلافات عائلية .

    الأسباب العضوية :
    - التهابات في المثانة و يتم الكشف عنها بإجراء بعض التحاليل المخبرية وتكون مصاحبة في

    بعض الأحيان حرقة و رغبة شديدة في التبول.- السكري DM
    - الصرع يكون مصاحب في بعض الأحيان بتبول لاإرادي .
    - الأعراض جانبية لبعض الأدوية .
    - من المهم جدا الابتعاد عن النقد والتجريح سواء كان من الأم أو الأب أو الإخوان فالتهكم والعبارات الساخرة تزيد المشكلة و تؤخر العلاج و تؤثر في نفسية الطفل و تقلل من ثقته بنفسه .

    - التدريب المبكرلاستعمال أو التدريب على الحمام : مهم فمع وجود الحفائظ السهلة تقاعست الأمهات
    عن تدريب الطفل في سن مبكرة . و ذكرت إحصائيات انه في عام 1961 10% فقط من الأطفال
    كانوا يلبسون الحفائظ في عمر 2 ½ سنة , بالمقارنة مع عام 1997 يوجد 78% يلبسونها في
    نفس العمر فكلما كان الطفل كبيراَ كلما تعلم وسائل أكثر لمقاومة التدريب.
    - العلاج السلوكي : مهم جدا و فعال و بالذات لو تم بطريقة متقنة
    .
    - تدريب الطفل نهارا ليؤخر الرغبة في التبول .
    - أيضا تقليل كمية السوائل قبل النوم .
    - هناك بعض الأدوية المفيدة و التي لا نلجأ لها إلا بعد استعمال العلاج السلوكي و العائلي
    .





    العنف بين الأطفال
    (ابني في الصف السادس الابتدائي .. يرجع كل يوم من المدرسة وهو غاضب .. حزين لأن الأولاد في المدرسة يلقبوه بالدب لأن وزنه كبير.. مجموعة من الأطفال معينة تتربص له دائما .. و يتصيدونه في الفسحة ويضحكونعليه و يهزؤون منه .. حتى انه لا يستطيع أن يتناول الساندويش الذي أعطيته إياه .
    إنني قلقة عليه حيث أن ذلك اثر على درجاته في جميع المواد .. بالإضافة إلى أنني بدأت أراه منعزلاً في

    البيت لا يحب الجلوس معنا .. و كل صباح يتعذر بأعذار واهية و لا يريد أن يذهب إلى المدرسة ... ماذا افعل ).
    اعتداء الأطفال على بعضهم له صور كثيرة بعضها لفظي أو جسدي قد يكون من الطفل واحد إلى آخر أو من مجموعة أطفال .
    له صورة متعددة :
    - بالاستهزاء .

    - التخويف .
    - التحقير من شانه .
    - رميه بألقاب معينة لها علاقة بالشكل مثل طوله أو قصره أو لها علاقة بالأصول القبيلة أو البلد التي

    ينتمي إليها .
    - الضرب و السب وعادة مايكون الطفل المعتدى عليه ضعيف لا يقدر على المجابهة و بالذات لو اجتمع عليه اثنين أو أكثر .

    أين تحدث هذه الاعتداءات :
    عادة ما تكون بعيدة عن الكبار في فسحة المدرسة . بين الحصص في الطريق إلى المدرسة أو إلى البيت .
    ماهو تأثير ذلك على الطفل المعتدى عليه :
    تأثيره سيئ جدا على الناحية النفسية و الجسدية أيضا وعادة يعاني الطفل معاناة شديدة قد تكون في صمت أو قد يذكر ذلك لأحد أبويه الذي ربما لايعير الموضوع اهتماما قد يرى أو يسمع بعض الاعتداءات و لكنه لا يهتم بمعاقبة الطفل المعتدي فنرى أن الطفل يشعر بالحزن و التوتر الشديد وعدم الثقة بالنفس يمضي أوقات الفسحة لوحده .لا يستطيع التركيز في دراسته و قد يتطور الموضوع إلى أن يرفض الذهاب إلى المدرسة أو يصاحبه بعض الأعراض العضوية واضطربات النوم .

    العنف بين الأطفال منتشر كثيرا و يحدث في معظم المدارس والبحوث الأخيرة في بريطانيا
    وجدت انه يحدث 25% في المدارس الابتدائية 10% المدارس الثانوية وعلى هذا الأساس في كل مدرسة من مدارس بريطانيا يوجد برنامج خاصة هدفه محاربة هذه الظاهرة .




  2. #2


  3. #3


  4. #4


  5. #5


  6. #6


  7. #7


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة الوطن العربى
    بواسطة lonelyheart في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 84
    آخر مشاركة: 17 -05 -2013, 07:13 PM
  2. مشاكل وحلول
    بواسطة ابوعبدالرحمن في المنتدى منتدى البرامج
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25 -10 -2012, 02:42 PM
  3. لوحة الشرف الشهرية
    بواسطة ابو رنا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 20 -04 -2007, 02:12 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك