منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
Like Tree0Likes

الموضوع: ما هو الطب البديل والطب المكمل؟

  1. #1
    الوسام الذهبي ام عزوز will become famous soon enough ام عزوز will become famous soon enough الصورة الرمزية ام عزوز
    تاريخ التسجيل
    17-10-2008
    المشاركات
    5,792
    معدل تقييم المستوى: 126

    Post ما هو الطب البديل والطب المكمل؟






    * ما هو الطب البديل والطب المكمل؟

    "Alternative Medicine & Complementary Medicine




    * الطب البديل والطب المكمل والطب التقليدى:



    * ما هو الطب البديل والطب المكمل؟"Alternative Medicine & Complementary Medicine"


    * الطب البديل والطب المكمل والطب التقليدى:

    - هل يوجد اختلاف بين هذين النوعين من الطب؟ وقبل الإجابة على هذا السؤال هناك العديد من الأسئلة الأخرى ينبغى أن تسبقه: ما هو الطب التقليدى فى المقام الأول "Traditional Medicine"؟ ما هو تعريف الطب البديل والطب المكمل؟ هل يوجد فرق بين الطب البديل والطب المكمل أم هما وجهان لعملة واحدة؟ وهل الطب البديل والطب المكمل آمنان فى الاستخدام، هل هذه الأنواع من الطب تعالج الأمراض والأعراض الطبية وهل لها فاعلية؟
    سواء أكان الطب البديل أو الطب المكمل فهما ليس جزءاً من الطب التقليدى الذى يعالج الأمراض بالعقاقير والأدوية على الرغم من استخدام بعض الأساليب منهما (التى ثبتت فاعليتها) فى الطب التقليدى وهنا تتمثل العلاقة بينهما.

    - تعريف الطب التقليدى - Traditional Medicine:

    هو ممارسة الطب بواسطة الطبيب الأكاديمى الحاصل على الدرجة العلمية فى الطب والتى تضم كافة التخصصات والفئات الممارسة له من ممارسى التمريض والأخصائيين والأطباء وجميع التخصصات.



    - تعريف الطب البديل - Alternative Medicine:

    يستخدم مكان الطب التقليدى أى بديل عنه والمثال على الطب البديل نجد أن العلاج البديل فيه يستخدم مثلاً نظام غذائى معين لعلاج السرطان بدلاً من الجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيميائى والذى يوصى به الطب التقليدى.

    - تعريف الطب المكمل - Complementary Medicine:

    يُستخدم الطب المكمل مع الطب التقليدى أى يكمله والمثال على الطب المكمل نجد أن العلاج المكمل يستخدم العلاج بالروائح (العطر) لتخفيف آلام المريض بعد الجراحة.

    - تعريف الطب الشامل (المتكامل) - Integrative Medicine:

    هو ذلك النوع من الطب الذى يجمع بين العلاجات الطبية وأساليب الطب المكمل والبديل والتى يتحقق فيها أعلى الدلائل العلمية من الأمان والفعالية فى العلاج.




    * أنواع الوسائل العلاجية فى الطب البديل:



    1 -الوخز بالإبر - (Acupuncture):





    الوخز بالإبر الصينية هو أحد فروع الطب الصينى التقليدى، وكانت نشأته فى الصين لأكثر من 500 عاماً مضت. ويعتمد علاج الوخز بالإبر الصينية على أن الكائنات الحية يوجد لديها طاقة حيوية تسمى (Qi) والتى تدور فى خطوط الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم ويصل عددها إلى (12) وتُعرف باسم (Meridians) ...



    * ما هو الوخز بالإبر أو العلاج بالإبر:


    - الوخز بالإبر الصينية هو أحد فروع الطب الصينى التقليدى، وكانت نشأته فى الصين لأكثر من 500 عاماً مضت.

    ويعتمد علاج الوخز بالإبر الصينية على أن الكائنات الحية يوجد لديها طاقة حيوية تسمى (Qi) والتى تدور فى خطوط الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم ويصل عددها إلى (12) وتُعرف باسم (Meridians). وكل خط من هذه الخطوط تتصل بالنظمة المختلفة للأعضاء، وعد توازن تدفق الطاقة الحيوية (Qi) خلال خط واحد يؤدى إلى بداية المرض.

    وعلماء الوخز بالإبر يقومون بغرز إبر فى نقاط محددة فى خطوط (Meridians) لتؤثر على إستعادة التوازن وعودة تدفق طاقة (Qi)، ويوجد فى جسم الإنسان ما يزيد على 1.000 نقطة للوخز بالإبر.

    وفى عام 1997، تم إعادة تصنيف الإبر الصينية من "إبر معملية" مازالت خاضعة للتجارب إلى "آداة طبية" بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية - منظمة الغذاء والدواء. وفى نفس العام أصدرت طالمؤسسة القومية للصحة" بيان بالموافقة الجماعية على الإقرار بصلاحية الوخز بالإبر كعلاج للعديد من الحالات الصحية مثل آلام مابعد الجراحات، والمعروف عنها أنها من أفضل الطرق الآن لأنواع العلاج البديل (الطب البديل).


    * كيف يعمل الوخز بالإبر الصينية؟

    - توجد العديد من النظريات حول كيفية استخدام الوخز بالإبر ومنها:
    - الوخز بالإبر الذى يحفز إفراز مادة إندورفينز (Endorphins) الخففة للألم.
    - الوخز بالإبر الذى يؤثر على إفراز (Neurotransmitters)، وهى المواد التى تنقل إشارات الأعصاب من وإلى المخ.
    - الوخز بالإبر الذى يؤثر على الجهاز العصبى.
    - الوخز بالإبر الذى يحفز الدورة الدموية.
    - الوخز بالإبر الذى يؤثر على التيار الكهربائى بالجسم.

    * الحالات التى تم علاجها بالوخز بالإبر:


    - الصداع النصفى.
    - التهاب الجيوب النفية.
    - نزلات البرد.
    - الإدمان.
    - الإقلاع عن التدخين.
    - عرق النسا.
    - التهاب المفاصل.
    - تقلصات الدورة الشهرية.
    - آلام أسفل الظهر.
    - أزمات الربو.
    - إنقاص الوزن.
    - العقم.


    * كيف يتم العلاج بالوخز بالإبر التقليدى؟


    - قبل بدء متخصص الوخز بالإبر بفحص الحالة، يُطلب من الفرد ملء بيانات كاملة خاصة بحالته الصحية.
    - ثم يقوم متخصص العلاج بالإبر بتوجيه بعض الأسئلة الهامة للفرد والتى تتضمن على: حالته الصحية، عاداته فى الحياة، النظام الغذائى، المشاعر والعواطف، الدورة الدموية، درجة الحرارة، الشهية، الضغوط، الحساسية للطعام، استجابته لتغيرات الجو والمواسم.
    ويقوم أيضاً متخصص العلاج بفحص الشخص، رؤية لون وجهه، صوته ولون لسانه، ويقوم بفحص ثلاث نقاط للنبض فى رسغ كل يد والتى يقيمها لمعرفة الالاثنى عشر خطاً (Meridians).
    - يبدأ بعدها متخصص العلاج بالإبر فى تشخيص الحالة وبداية العلاج، وبشكل نمطى يستخدم المتخصص من 6 -12 إبرة خلال العلاج ولا يوحى كثرة عدد الإبر لتكثيف العلاج وإنما إلى اهمية إحلال الإبر فى الجسم بطريقة دقيقة.
    - وعند غرز الإبر يشعر الشخص بوخز بسيط وبمجرد أن تدخل الإبر الجسم لن يعانى الشخص من أى ألم، وسيشعر بارتياح طوال مدة العلاج. وعلى الفرد أن يخبر متخصص العلاج إذا احس بألم أو تنميل أو عدم راحة.
    - وعن طول فترة العلاج تختلف من ثوانٍ لأكثر من ساعة. وفترة العلاج النمطية من 20- 30 دقيقة


    - وقد يستخدم المتخصص الوسائل التالية فى علاجه:

    - (Moxibustion): تسخين الإبر بواسطة أعواد أعشاب جافة لتنشيط وتسخين نقاط الوخز وتُعرف باسم (moxa).
    - (Cupping): وهو استخدام أو وضع أكواب زجاجية "لخلق مكان للمص على الجلد" وذلك لتنشيط طاقة (Qi) والدم فى حالة جروح الرياضة.
    - طب الأعشاب (Herbal medicine): تعطى الأعشاب الصينية على هيئة شاى، أقراص، كبسولات كمكملات العلاج بالوخز بالإبر.
    - التحفيز الكهربائى (Electrostimulation): وهى تعطى التحفيز الكهربائى لحوالى 2 -4 إبرة والتى تستخدم لعلاج الآلام والتخلص من آلام العضلات.
    - الوخز بالليزر (Laser acupuncture): تحفيز للإبر بوسيلة غير الإبر.





    2 -الطب الأيروفيدى

    (Ayurveda Medicine)

    - هو طب لتحديد الغذاء الطبيعى حسب نوعية الأجسام.

    الطب الأيروفيدى هو أحد فروع الطب البديل، وأحد الأنظمة الطبيعية للطب يستخدم الغذاء والأعشاب واليوجا والفلك التى تعالج أو تمنع الإصابة بالأمراض.
    وظهر هذا الطب فى الهند على الأقل منذ 5.000 عاماً مضت ومازال موجوداً حتى الآن.
    وكان ظهوره على يد بعض الحكماء القدامى والذين يطلق عليهم (Rishis) أى أساتذة التأمل والملاحظة، وقد توصلوا إلى نظام العلاج الذى يعتمد على عناصر الكون الخمس: الأرض - الماء - النار - الهواء - السماء الصافية واتحادهم الذى يطلق عليه (Doshas) وهم ثلاث: (Vata - Pitta - Kapha)، وبمعرفة الإنسان النوع الذى ينتمى إليه من هذه الثلاثة مجموعات يستطيع أن يحدد احتياجاته: ما الذى يأكله، كيف يمارس أنشطته الرياضية، ماذا يلبس، كيف ينقى جسده من السموم ويمنع إصابته بالأمراض ... وأشياء أخرى عديدة.


    - وعن تشبيه عناصر الكون الخمس ودمجهم فى الثلاث (Doshas) بجسد الإنسان فنجد العلاقة متمثلة فى التالى:


    1- (Vata):

    "الفاتا" تتألف من الفضاء والهواء وهى متصلة بطاقة الحركة والتى تحكم النفس - حركة العين - حركة العضلات والأنسجة - ضربات القلب - وكافة حركات الخلايا وأغشيتها، وعندما تكون "الفاتا" متوازنة فهى تحقق المرونة والإبداع للشخص وإذا كانت غير متوازنة فهى تصيب الإنسان بالقلق والخوف.


    2- (Pitta):

    "البيتا" تتألف من النار والماء وهى تعبر عن عملية التمثيل الغذائى بجسم الإنسان، فهى تحكم عملية الهضم والامتصاص والتغذية والتمثيل الغذائى ودرجة حرارة جسم الإنسان. وإذا كانت "البيتا" متوازنة فهى تعزز الذكاء والفهم عند الإنسان .. أما فى حالة عدم التوازن فهى تثير صفات غير حميدة فيه مثل الكره والغيرة والغضب.

    3- (Kapha):

    وتتألف "كاباها" من الماء والأرض وهى الطاقة التى تكون هيكل الإنسان من العظام والعضلات والأربطة، وهى التى تربط الأعضاء والخلايا ببعضها. "فكاباها" تمد الجسم بكافة اعضائه بالماء وتعطى الليونة للمفاصل وتدعم الجهاز المناعى. وفى حالة التوازن تمد الجسم بالهدوء وتعطى الجسم القدرة على الحب والتسامح، وفى حالة اختلالها تؤدى إلى الحسد والطمع.

    ونجد الاختلاف فى الطب "الأيروفيدى (الآرفدى) عن باقى أنواع الطب أنه لا يصف نوع غذائى واحد بعينه لكل شخص ولأى شخص مثل نظام "الماكروبيوتك" أو المجموعات الغذائية المتمثلة فى الهرم الغذائى .. ولكنه يقدم أطعمة حسب الاحتياج الفردى أو حسب نوعية الأجسام لتغذية الجسم بأكمله: الدم - العضلات - العظام - النخاع - السوائل الجنسية - الدهون - الغدد الليمفاوية ... أى الجسد بأكمله بكل عضو فيه، كما يتم اختيار الطعام حسب تحقيقه للتوازن لعمليات جسم الإنسان وحسب مذاقه بل وحسب صفات الغذاء نفسه بارد .. ساخن، جاف .. رطب، خفيف .. دسم ... الخ. وإذا لم تراعى كل هذه المفاهيم بالإضافة إلى عدم هضم جسم الإنسان للأطعمة التى يتناولها وبالمواصفات المحددة فى الطب "الأيروفيدى" فسوف تتكون السموم بجسم الإنسان ثم الأمراض المزمنة.


    * الأنظمة الغذائية الخاصة بالطب "الأيروفيدى":

    1- طاقة الحركة"فاتا":


    - والنظام الغذائى المتبع يكون حسب صفات الشخص، فأصحاب هذه الفئة نحفاء يمتازون بالعصبية والخوف لكن لديهم نشاط.
    - عن الأطعمة التى تحقق التوازن لأصحاب هذه الفئة: الطعام الساخن، المطهى بالزيت، المطهى جيداً، الأطعمة الحارة، كما أن منتجات الألبان مفيدة ما لم تكن تسبب الحساسية.
    - ينبغى على الشخص هنا تجنب: الكرنب، البروكلى، الطماطم، الباذنجان، الفلفل الأخضر. والفول غير محبذ لهم، لكن التوفو ولبن الصويا بالخيارات الصحيحة.
    الوجبات المنتظمة هامة.
    - تجنب الخضراوات فى صورتها الخام إلا فى حالة وضع التوابل عليها.
    - تجنب الأطعمة الباردة.
    - الخطوط الإرشادية العامة:
    - 50% من الحبوب الخالصة المطهية، وبعض أنواع الخبز.
    - 20% بروتينات: بيض - منتجات الألبان - الطيور الداجنة - الأسماك وفواكه البحر - اللحم البقرى - التوفو - العدس الأسود والأحمر.
    - 20 -30% من الخضراوات الطازجة مع 10% اختيارية من الفاكهة الطازجة.
    - مكان تواجد "الفاتا" فى القولون.
    - الأمراض التى تظهر مع تزايدها: جفاف الجلد والشعر - ظهور التجاعيد - زيادة الغازات فى المعدة.2-



    طاقة الهضم والتمثيل الغذائى "بيتا":

    -
    أصحاب هذه الفئة يميلون إلى العدوانية والغضب وعدم الصبر.
    - وعن الأطعمة التى تحقق التوازن لهذه الفئة:
    - الأطعمة الباردة وتجنب الأطعمة الساخنة.
    - الابتعاد عن الأطعمة الحارة.
    - تجنب الكحوليات.
    - تجنب الأملاح.
    - تجنب اللحوم الحمراء.
    - تناول الخضراوات والفاكهة والحبوب ومنتجات الألبان.
    - الخطوط الإرشادية العامة:
    - 50% من الحبوب الخالصة: خبز من الطحين الكامل، الحبوب المطهية.
    - 20% من البروتينات: الفول (ما عدا العدس) - التوفو - الجبن الأبيض - اللبن - بياض البيض - اللحم الأبيض - الجمبرى - لحم الأرانب - لحم الغزال.
    - 20 - 30% خضراوات مع 10% اختيارى من الفاكهة الطازجة.
    - مكان هذه الطاقة: الأمعاء الدقيقة.
    - الأمراض المرتبطة بها: الطفح الجلدى - القرح - أمراض القلب - الحمى - الالتهابات.

    3- طاقة الملينات "كاباها":


    - وصفات الأشخاص فى تلك الفئة يتميزون بالقوة وقوة التحمل.
    - وعن الأطعمة التى تحقق التوازن لأصحاب هذه الفئة:
    - الطعام الساخن والخفيف والجاف.
    - الفاكهة والخضراوات الطازجة.
    - الأطعمة الحارة.
    - الابتعاد عن الأطعمة الدسمة.
    - الابتعاد عن القمح والأرز والشعير.
    - الابتعاد عن الحلوى والأملاح باستثناء (العسل).
    - تجنب الفاكهة الحامضية واللحم الأحمر ومنتجات الألبان.
    - الخطوط الإرشادية العامة:
    - 30 -40% من الحبوب الخالصة.
    - 20% بروتينات: لحم دجاج - لحم رومى - بيض مسلوق - لحم أرانب - لبن الماعز - الفول والعدس والفاصوليا والبسلة.
    - 40 - 50% من الخضراوات الطازجة مع 10% اختيارية من الفاكهة الطازجة أو الفاكهة المجففة.
    - مكان هذه الطاقة: الرئة.
    - الأمراض المرتبطة بها: احتقان الرئة - إفراز المزيد من المخاط - مرض السكر - احتجاز الماء - الإمساك - الاكتئاب.






    3 - الأستيوباثى (المعالجة بتقويم العظام)
    (Osteopathy)



    * 3 - الأستيوباثى:

    - هو طب خاص بفلسفة "الشخص الكامل"، والذى يعتنق فيه الأطباء أو الممارسون له طريقة يعالجون بها الشخص كلية وليس فيما يتصل بشكواه فقط.

    ويعطى اهتمام بمساعدة الجسم على علاج نفسه حيث ينظرون إلى جسد الإنسان على أنه وحدة واحدة أو عضو واحد ويكون هناك تركيز على ميكانيكية الجسد وعلاقات الأعضاء المتداخلة وأجهزة الجسم أيضاً لكن هناك تركيز خاص على الهيكل العظمى للجسد حيث يستخدم الأطباء العلاج اليدوى للعضلات والعظام مع أو بدلاً من العلاج التقليدى المتمثل فى العقاقير والجراحة من أجل تمتع الشخص بالصحة السليمة.

    قام الطبيب "آندرو ستيل" 1828 -1917 بتطوير فلسفة "الأستيوباثى"، وقد خدم "ستيل" بوصفه طبيب فى اتحاد الجراحين خلال الحرب الأهلية وبعد الحرب حدثت تراجيديا مأساوية فى منزله حيث مات ثلاثة من أبنائه نتيجة للحمى الشوكية، ومن حينها قرر عد رضائه عن حالة المعلومات الطبية التى وصل إليها العلماء وطريقة العلاج للأمراض بادئاً فى دراسات مكثفة لجسم الإنسان من أجل التوصل إلى الأسباب الخفية للأمراض وعلاجها.

    وقد أعطى "ستيل" اهتماماً كبيراً لعلم التشريح واعترف بأهمية الهيكل العظمى للإنسان وقدرة الجسم على علاج نفسه ذاتياً وركز على مفهوم تجنب الإصابة بالأمراض والصحة العامة فى وقت كان استعمال العقاقير فى العلاج مغالى فيه وخطير إلى حد ما بالإضافة إلى أن الجراحة كان ينجم عنها حالات للوفيات عديدة وعلى أساسها توصل إلى أنواع علاج بديلة مثل علاج القفص الصدرى والعمود الفقرى يدوياً كما أنه استطاع أن يعالج الالتهاب الرئوى. كما أعطى اهتمام للجهاز الليمفاوى (الجهاز الليمفاوى هو فلتر الجسم حيث يخلص الجسم من السوائل الزائدة والبروتينات والفضلات ويحولها للدم لكى تمر بالدورة الدموية ومنها لخارج الجسم فى صور شتى).


    كما قام بعلاج (Fasica) وهو النسيج القوى لكنه رفيع ومرن والذى يشكل شبكة ثلاثية الأبعاد تمتد من الرأس حتى القدم، هذا النسيج يغلف كل عضلة وعظمة وعصب وغدة وعضو حتى الوعاء الدموى حيث استطاع بذلك أن يتعامل مع اضطرابات أخرى عديدة.


    وقد تعلم أبناء "ستيل" فلسفته وفى عام 1892 أسس "ستيل" أول جامعة متخصصة فى الطب "الأستيوباثى" والتى تُعرف باسم المدرسة الألمريكية لتقويم العظام. وعندما مات فى عام 1917 قد وصل عدد الممارسين لهذا التخصصص حوالى 5.000 طبيب فى الولايات المتحدة المريكية ومنها انتشر فى جميع بلدان العالم.
    ونجد أن "ستيل" وأبنائه وغيره من المتخصصين فى طب "الأستيوباثى" اعتمدوا على نظام العلاج العقلانى الذى قدمه الطبيب اليونانى "هيبوقراط" والذى وصل إلى أن المرض يكون سببه أشياء صغيرة للغاية مثل تناول طعام غير صحى أو العيش فى بيئة غير صحية، وتوصل إلى أن أسباب المرض تكون لعوامل داخلية أو خارجية وأن الجسد هو وحده القادر على التغلب على المرض بالتخلص من هذه العوامل ومن خلال تدعيم قدرات الجسم على العلاج الذاتى ولذا أتت كل المحاولات من بعد "هيبوقراط" لتؤكد أن صحة الإنسان تتحقق كوحدة واحدة.




    * فوائد "الأستيوباثى":

    يركز طب "الأستيوباثى" على تعليم الشخص كيفية تجنب المرض من خلال اتباع سلوك صحى وتغيير نمط الحياة بجانب العلاج التقليدى من الجراحات والعقاقير والأدوية. ودائماً ما يلجأ العديد من الأشخاص لمتخصص "الأستيوباثى" لعلاج آلام الظهر والرقبة أو آلام المفاصل أو الإصابات، فى حين أن هذا الطب يستخدم لعديد من الحالات الأخرى مثل التهاب المفاصل والحساسيات، الأزمة الصدرية، الدوار، آلام الحيض، الصداع النصفى، عرق النسا، التهاب الجيوب الأنفية، والمشاكل المرتبطة بمفاصل الفك.

    والعلاج بـ "الأستيوباثى" قد يكون ضمن خطة العلاج الخاصة بحالات أخرى عديدة مثل فى طب الأطفال التهاب الأذن الوسطى، والإصابات التى تحدث للمولود أثناء الولادة
    .
    كما يساعد الطب "الأستيوباثى" فى تخفيف أعراض الشعور بعدم الارتياح كما فى حالة آلام الظهر فى الحمل ومشاكل الهضم.

    ويتصل طب "الأستيوباثى" بكبار السن حيث يقلل من آثار عوامل التقدم فى السن المتصلة بالعمود الفقرى والمفاصل.
    كما يتم استخدامه كجزء مكمل للطب الرياضى لإصابات الرياضيين.



    * وصف الطب "الأستيوباثى":

    يعتبر طب "الأستيوباثى" جسم الإنسان على أنه وحدة معقدة من الأجزاء المتداخلة. ولا تعمل الأعضاء والأجهزة كل بمفرده ولا ينبغى أن يتم علاجها كذلك، واضطراب أحد أجزاء الجسم يؤثر على باقى الأعضاء. كما أن المرض يتأثر بعدة متغيرات منها العواطف والضغوط ونمط الحياة والبيئة ولذلك فإن مخاطبة المرض تتم من خلال علاج الإنسان ككل لأن الجسم هو القادر على تنظيم وظائفه وعلاج نفسه ذاتياً.

    ويلعب الجهاز العصبى والدورة الدموية دوراً كبيراً فى المحافظة على وظائف أعضاء الجسم وأجهزته وتحدث التأثيرات السلبيةعندما يحدث خلل فى كلا من الجهازين. وإذا تم علاجه فهذا سيساعد الجسم أن يعالج نفسه بإعادة التدفق الدموى للمناطق المتأثرة أو المصابة. كما أن الإمداد الدموى سيكون قادراً على توصيل المواد الغذائية وتدعيم الجهاز المناعى، وإشارات الأعصاب تقوى ويُستعاد الجسم توازنه.

    والهيكل العظمى للإنسان هو المفتاح الأساسى فى تحقيق التوازن والمحافظة على صحة الجسم. ويتألف الهيكل العظمى من العظام والأربطة والعضلات والأنسجة والأعصاب والعمود الفقرى وهو يشكل 60% من وزن الجسم ومن الممكن بماأنه جهاز ضخم هكذا أن يسبب مشاكل صحية عديدة تنتقل إلى مكان فى الجسم لذا فإن تقييم الهيكل العظمى هو أساس العلاج بـ "الأستيوباثى".

    وبالإضافة إلى الرعاية الطبية التقليدية من العقاقير والجراحة، فإن طبيب تقويم العظام يحتاج إلى إجراءات يدوية ليساعد وظائف أجهزة الجسم للعمل بأقصى كفاءة لها ومعروفة باسم "العلاج اليدوى لتقويم العظام - OMT". وهذا العلاج هو أحد أشكال العلاج المستخدم فيه اليد للمنع والتشخيص والعلاج لتقليل الآلام واستعادة الحركة وبالمثل مساعدة الجسم أن يعالج نفسه. ويستخدم هذا العلاج أيضاً لتسهيل حركة سوائل الجسم واستعادة وظائف الأنسجة الطبيعية ويريح الشخص من آلام المفاصل وأى خلل وظيفى متصل بها. وهذه الإجراءات لها أشكال مختلفة تعتمد على احتياجات المريض.


    * وتصنف هذه الإجراءات بطرق عدة، ومن أشهرها التالى:

    - طرق تتعلق بتحريك المفاصل:وهى وهى وسيلة تتعلق بتحريك المفاصل فى حدود نطاقها من أجل استعادة وظائفها الطبيعية.
    - طريقة الإجهاد المضاد:وفى هذه الطريقة يتم اكتشاف وضع الجسم الذى يخفف الألم عن المريض. وهذه الطريقة تتضمن على مزيج من الحركات التى يصل إليها المريض مع المتخصص وتمارس تكراراً ما بين الدفع والضغط والإرخاء وتغيير الأوضاع عموماً لتحفيز النقطة التى تحقق الراحة للمريض.


    (الكايروبراكتيكChiropractic Therapy)







    * العلاج بالكايروبراكتيك:

    - "الكايروبراكتيك"هو علاج يركز على العلاقة بين العمود الفقرى والجهاز العصبى وتأثير هذه العلاقة على الصحة الجيدة.

    والغرض من العلاج "بالكايربراكتيك":

    هو تصحيح فقرات العمود الفقرى لاستعادة الوظيفة الطبيعية للجهاز العصبى لمعالجة أية آلام وبالتالى تسمح للجسم بمداوة نفسه ذاتياً.


    لكنه هناك تحذير بالنسبة لمرضى العظم والذين يعانون من الكسور وسرطان العظام غير مسموح لهم بالعلاج بـ "الكايربراكتيك"، أما المرأة الحامل والتى تعانى من آلام الظهر فيمكن علاجها بهذه الطريقة لكن لا تتعرض مطلقاً لأشعة إكس (الأشعة السينية).


    وفى أقل من قرن، انتقل العلاج "بالكايربراكتيك" من مجرد طب مولع ومشغوف به جماعة معينة إلى علاج بديل وصل إلى العالمية وتأسس عام 1895 على يد الكندى - الأمريكى "بالمر" 1845 - 1913، عندما قام "بالمر" بعلاج حاجبه الأعمى بإعادة إحدى فقرات عموده الفقرى إلى مكانها الطبيعى .. وظل "بالمر" ينقح نظرياته وأعماله حتى وصل إلى فلسفة طبية كاملة تحمل هذا الشعار: " يجب أن تصحح فقرات العمود الفقرى من أجل أن يحقق الناس مفهوم الصحة السليمة والمداومة عليها".

    وعندما تتحرك فقرات العمود الفقرى عن مكانها الطبيعى وهو ما أسماه بـ "Subluxations" تؤثر على انتقال إشارات الأعصاب الطبيعية من المخ لأعضاء الجسم وأنسجته وكنتيجة نهائية تؤثر على صحة الإنسان. وعلى عكس العقاقيرو/أو الجراحة الخاصة بالطب التقليدى، فإن العلاج "بالكايروبراكتيك" يعتبر أكثر أمانا وتوفيراً أيضاً. وقد تطور العلاج "بالكايروبراكتيك" على مدار الأعوام وأصبح ثالث أكبر مهنة تختص بالرعاية الصحية بعد الأطباء وأطباء الأسنان، وفى منتصف التسعينات أصبح هذا العلاج يمارس بدون إشراف من الأطباء وأصبحت هناك العديد من المستشفيات المنتشرة خاصة فى الولايات المتحدة الأمريكية.


    وأصل كلمة "الكايربراكتيك" اشتقت من الكلمة اليونانية (Cheir) والتى تعنى "اليد" والشق الثانى (Prakticos) والتى تعنى "تُعمل بـ أو الاستخدام الماهر لـ" والكلمة مكتملة "الاستخدام الماهر للأيدى". يركز العلاج "بالكايروبراكتيك" كلية على العلاج اليدوى للعمود الفقرى والمفاصل ولا يستخدم عقاقير أو جراحة. كما أنه لا يشخص الأمراض أو يدعى العلاج الخاص لكل حالة وإنما يعتمد على مفهوم أن الجسد يمتلك قدرته العلاجية الفطرية والشفاء يتم من داخل الجسد ليظهر على الإنسان خارجياً بعد ذلك، بالإضافة إلى أنه عندما يكون الجسم متوازناً فستأتى الصحة الجيدة كنتيجة حتمية لأن الجهاز المناعى للجسم يعمل بكفاءة ولا يوجد به خلل.

    ويُرجع "الكايروبراكتيك" أى خلل فى الجهاز المناعى إلى اضطراب الإشارات العصبية بسبب عدم انتظام فقرات العمود الفقرى، لذا فإن الهدف الوحيد لممارسى "الكايروبراكتيك" هو الاتصال بالعمود الفقرى كعامل أساسى فى الصحة أو المرض ويكون كل الاهتمام هو التركيز على إعادة العمود الفقرى لحالته الطبيعية يدوياً.





    الماكروبيوتك

    (Macrobiotic Diet)





    * النظام الغذائى (ماكروبيوتك):

    - "الماكروبيوتك" هو الغذاء الذى يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل موازنة الطاقة الحيوية.

    يعتمد هذا النظام الغذائى على الغذاء القليل فى نسبة دهونه والعالى فى الألياف من أجل الارتقاء بالصحة ومنع الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة .. فما هى الأطعمة التى يتم استخدامها فى "الماكروبيوتك"؟ ما هى مواطن القوة لهذا النظام الغذائى؟ ما هى الاحتياجات الواجب أخذها مع اتباع نظام "الماكروبيوتك"؟


    أصل كلمة "الماكروبيوتك"، تأتى اصل هذه الكلمة من الكلمات اليونانية التى تعنى (الحياة الطويلة - Long life) والنظام الغذائى لـ"الماكروبيوتك" أو فلسفة "الماكروبيوتك" تم تطويرها بواسطة المعلم اليابانى "جورج أوشاوا" والذى اعتقد ان البساطة هى مفتاح الصحة السليمة. يحتوى نظام "الماكروبيوتك" على عشرة مراحل وآخر مرحلة فى هذا النظام يتكون فقط من الأرز البنى والماء، ونتيجة لتحفظاته الشديدة فى نظام "الماكروبيوتك" أصبح نظام "أوشاوا" لا يعتد به من قبل مستشارى نظام "الماكروبيوتك".


    ثم قام "ميتشيو كوشى" بالتوسع فى نظرية "الماكروبيوتك" وفتح معهد فى بوسطن فى عام 1978، وقام "كوشى" مع زوجته بإصدار كتب عدة عن نظام "الماكروبيوتك" وبذلك يعتبر هو المسئول عن نشر نظام "الماكروبيوتك" فى شمال أمريكا.


    * لماذا يتبع الشخص نظام "الماكروبيوتك"؟


    يسعى أى شخص إلى البحث عن طريقة صحية للطعام تتكامل مع الصحة الجسدية والنفسية وكل هذا يتحقق مع "الماكروبيوتك". يعتمد غذاء "الماكروبيوتك" على دهون قليلة وألياف عالية أى نستطيع القول بأنه نظام غذائى نباتى، ويؤكد على استخدام الحبوب والخضراوات بالإضافة إلى أن نظام "الماكروبيوتك" غنى بمادة (Phytoestrogen) المتوافرة فى منتجات الصويا.

    وبماأن النظام الغذائى القائم على دهون أقل وألياف أكثر يوصى باستخدامه لمرض السرطان والحالات المزمنة الأخرى حيث أن مادة (Phytoestrogen) هى مادة وقائية وتقلل من مخاطر الأمراض السرطانية المتصلة بهرمون الإستروجين مثل سرطان الثدى، لكن الأبحاث لم تجزم بمدى فاعلية نظام "الماكروبيوتك" الغذائى فى منع الإصابة بمرض السرطان أو علاجه فمازالت الرعاية الطبية التقليدية هى الأساس فى علاج الأمراض الخطيرة المزمنة مثل مرض الأيدز والسرطانات.

    * ما هو نظام "الماكروبيوتك"؟


    - الحبوب الخالصة: 50-60% من كل وجبة.

    وتتضمن الحبوب الخالصة على الأرز البنى أو الشعير او الذرة .. وأية حبوب أخرى بشرط ألا تكون مخلطة، أما النودلز والمكرونة والمخبوزات وأية منتجات للدقيق يتم تناولها أحياناً من وقت لآخر.

    - الحساء: 1-2 كوب من الحساء يومياً.

    ويتم استخدام الحساء المصنع من منتجات فول الصويا (Miso -Shoyu) وهو الشائع استخدامه فى هذا النظام الغذائى.

    - الخضراوات: 25- 30% من الاستهلاك اليومى للغذاء.

    وحتى ثلث الكمية من إجمالى استهلاك الخضراوات يمكن أن يكون فى صورتها الخام، ينبغى تسوية الخضراوات بالبخار أو السلق أو الخبز أو التشويح (سوتيه).

    - الفول: 10% من إجمالى الطعام.

    الفول المطهى أو منتجاته مثل التوفو.

    - الأطعمة الحيوانية: كميات صغيرة من الأسماك أو فواكه البحر عدة مرات فى الأسبوع.

    مع تجنب اللحوم الحمراء- لحوم الطيور الداجنة - البيض - ومنتجات الألبان.
    يتم تناول الزنجبيل أو المستردة مع الأسماك وفواكه البحر لتخليص الجسم من السموم التى تنتج من الأسماك وفواكه البحر.

    - البزور والمكسرات: باعتدال.

    يتم تمليح المكسرات وتحميصها بملح البحر أو (Shoyu).


    - الفاكهة المحلية: عدة مرات فى الأسبوع.

    التفاح - الكمثرى - الخوخ - المشمش - العنب - التوت - الشمام - وفاكهة أخرى، تجنب الفاكهة الاستوائية مثل المانجو والأناناس والباباى.

    - الحلوى: باعتدال من 2-3 مرات فى الأسبوع.

    يستطيع الشخص الذى يسمتع بصحة جيدة أن يتناول الحلوى، وهى من الأطعمة المحلاة طبيعياً مثل التفاح والقرع والفاكهة المجففة مع استخدام مواد التحلية الطبيعية والابتعاد عن السكر والعسل والمولاس والشيكولاته والخروب ومواد التحلية الصناعية.

    - زيت الطهى: استخدام زيوت الخضراوات غير المكررة.

    ومن أكثر الزيوت شيوعاً فى الاستخدام زيت السمسم الداكن بالإضافة إلى زيت السمسم الخفيف، زيت الذرة، وزيت بزور الخردل.

    - التوابل والبهارات ..

    تستخدم التوابل مثل ملح البحر الطبيعى، جذور الزنجبيل، السمسم المحمص، الكراث ... وغيرها.

    وتعتمد الإرشادات العامة لنظام "الماكروبيوتك" الغذائى على الاختلافات الفردية والتى تتمثل فى المناخ والموسم والسن والنوع والنشاط الممارس والاحتياجات.

    * ماهى مواطن القوة لنظام "الماكروبيوتك" الغذائى؟

    أما عن مواطن قوة هذا النظام أو إيجابياته فتتمثل بأنه نظام يعتمد على الحبوب الغنية بأليافها والخضراوات والفول، وكل هذه الأطعمة قليلة فى نسبة دهونها المشبعة وغنية بمادة (Phytoestrogen) كما ذكرنا من قبل. وهذه المادة تساعد على توازن الهرمونات بجسم المرأة وخاصة فى فتران سن انقطاع الدورة الشهرية وأعراض ما قبل نزول الدورة وتمنع الإصابة بسرطان الثدى وداء البطانة الرحمي، بالإضافة إلى ان نظام "الماكروبيوتك" الغذائى قليل فى كمبات اللحوم ومنتجات الألبان والسكريات.


    * هل توجد آثار جانبية لاتباع نظام "الماكروبيوتك"؟

    يعتبر بعض خبراء التغذية أن نظام "الماكروبيوتك" نظام متحفظ ويفتقد إلى بعض العناصر الغذائية مثل البروتينات وفيتامين ب12، الحديد، الماغنسيوم والكالسيوم. وافتقاد الجسم للطاقة قد تنتج من عدم تناول الكميات الملائمة من البروتينات.


    * خمس خطوات لمبتدىء نظام "الماكروبيوتك" الغذائى:

    1- تناول الحبوب الخالصة (من الطحين الكامل):

    فالحبوب الخالصة لها ميزتان أنها رخيصة الثمن كما أنها سهلة فى طهيها، ضع إناء من الأرز البنى أو الشعير أو غيرها على النار واتركها لكى تنضج بينما تنجز شيئاً آخر فى يديك وستجدها نضجت بسرعة. تناول البعض منها فى الغذاء أو العشاء لمدة يومين.

    2- المضغ الجيد:

    "أمضغ طعامك" هكذا تردد الأم لأطفالها، وهذا له مدلول علمى وصحى لأن الكربوهيدرات المعقدة (الحبوب الخالصة، الخضراوات) تحتاج إلى إنزيم خاص فى اللعاب لكى يجعلها تمتص كلية، بدون هذا الإنزيم فإن كافة الإنزيمات فى المعدة والأمعاء الدقيقة كلها متشابهة فى عملها.
    وبالمضغ جيداً تجعل الجسم يمتص الغذاء كسوائل ويجعلك هادئاً (المعدل 50 -100 مضغة).


    3- التخلى عن منتجات الألبان وإلجأ إلى خضراوات البحر:

    صحيح أن الإنسان يحتاج إلى منتجات الألبان من أجل عظام قوية لتوافر المعادن فيها، لكن المعادن لا تأتى فقط من منتجات الألبان وإنما تجدها فى كثير من الألبان التى نتناولها مثل: خضراوات البحر، الخضراوات الورقية، المكسرات، البزور والحبوب. ويمتص الجسم المعادن الموجودة فى هذه الخضراوات أسهل من تلك الموجودة فى منتجات الألبان. وللتحول من منتجات الألبان لهذه الأطعمة ستحتاج إلى وقت انتقالى يمكنك استخدام فول الصويا أو بدائل الأرز حتى تعتاد على هذا النظام الغذائى الجديد.

    4- جرب مواد التحلية الطبيعية:

    ويعنى الابتعاد عن السكر البيض لأن له مضار كبيرة وأولها زيادة معدلات السكر فى الدم، أما مواد التحلية الطبيعية تحتوى على معادن يمتصها الجسم بسهولة مثال على ذلك: شراب الأرز (Rice syrup) - الملت (Barley malt) - شراب الأرز المسكر (Amazake).

    5- كن صبوراً مع نفسك:

    عليك بتجربة نظام "الماكروبيوتك" الغذائى على أنه شىء جديد وصحى فى حياتك ولا سيما إذا كنت لا تعانى من أية مشاكل صحية تستخدمه لها .. فتكفى متعة التجربة.

    (Mind &Body Health)



    * صحة العقل فوق الجسد:


    - وتقر أنواع العلاج هنا بأن صحة الجسد تبدأ من صحة العقل والذى يمكن تدريبه بطرق عديدة لكى يكون البدن صحيا أوصحيحاً.

    * وسائل تدريبات صحة العقل فوق الجسد:
    - تمارين العقل والجسد (تمارين النفس):

    1- التنفس العميق من الصدر والبطن.
    2- تمرين التنفس العميق بعد سبع أنفاس عادية.
    3- تمرين تطويل الشهيق، تطويل الزفير.
    4- أقصى زفير يشعرك بالضغط على أعضاء الجسم.
    5- التنفس السريع من البطن.
    6- شد (رفع) عضلات البطن.
    7- تبادل التنفس من فتحتى الأنف.


    - التأمل.
    - اليوجا.
    - التخيل.
    - التنويم الغذائى.
    - تمارين الاسترخاء.
    - الصلاة.

    * تمارين النفس:

    إذا فكرت بين وبين نفسك عن أهمية وسائل التنفس أو كيف تتنفس بطريقة صحيحة، ألن تخبرها أن كل من على وجه الكرة يتنفس ولا توجد مشكلة فى ذلك .. وسيجول بخاطرك أنه من السخيف أن يفكر احد أو ان يوجه انتباهاً أكثر لشىء كل شخص يفعله بشكل طبيعى.

    لكن ألا تنظر إلى طريقة تنفسك وتجدها سطحية جداً وليس عميقة وإذا دققت النظر ستجد أنك تستخدم ربع أو أقل من قدرة الرئة على العمل.

    ولذلك قد التفت العلماء فى الحضارات القديمة إلى ضرورة وجود بعض الطرق الخاصة التى تساعد على التنفس بشكل مختلف عما تفعله وقد تكون لغز حتى الآن لكثير من الشعوب .. وهى عبارة عن طرق عديدة يمكن أن نصفها بأنها نفسية تنشط عندما يوجه الإنسان انتباهه إلى النفس ثم يعمل على زيادة كميته. وعندما يكون التنفس أفضل كلما كان المعدل ومستويات الانتباه متغيرة إلى الأحسن والتى يترتب عليها تغيرات نفسية. ولم يكن من المعروف حتى وقت حديث أن عمل الرئتين، الحجاب الحاجز والحنجرة يكون بمثابة المضخة الأساسية للسائل الليمفى والقلب. ونجد أن التنفس هو مصدر الأكسجين والذى يعد المفتاح الرئيسى لقدرة الجسم على إنتاج الطاقة بل وأن عملية التنفس الكاملة والاسترخائية تنظم وظيفة الجهاز العصبى تجاه الاتزان أو ما يسمى بالاتزان البدنى (Homeoostasis).


    لذا لايوجد وجه للاستغراب بين عملية التنفس والطرق المتبعة لإتمامها بطريقة صحيحة وبين استخدامها كوسيلة من إحدى الوسائل المتعددة لعلاج الأمراض والاضطرابات وأبسط مثال على ذلك أنها تعالج الضغوط وتزيد من قوة الاحتمال عند الشخص فى مقابلته لتحديات الحياة ومشاكلها، وفى حالة بعض الأمراض نجد أن المريض إذا اعتاد على التنفس بطريقة صحيحة سيستجيب بشكل أفضل للعلاج.


    * أمثلة لتمارين التنفس الصحيحة:

    1- التنفس العميق من الصدر والبطن:

    وهذه الطريقة تعنى التنفس بعمق وتتم بالطريقة الآتية:


    - أخذ نفس عميق بطىء ومنتظم من خلال الأنف.
    - وعندما يرتخى الحجاب الحاجز لأسفل، تتمددعضلات البطن وتسمح لدخول الهواء بقوة فى تجويف الرئة.
    - وعندم يتمدد تجويف الصدر يسمح للرئة أن تمتلىء بالهواء كلية.
    - والخطوة النهائية هى إخراج الزفير ببطء وبشكل منتظم بحيث تصبح الرئة خاوية من الهواء كلية.
    - يتم عمل هذا التمرين ببطء وبالتنفس وإخرج الزفير بعمق بالإضافة إلى التركيز الكاملوفى نفس الوقت الاسترخاء.
    - وعن عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية- مرة أو مرتين فى اليوم، للمحافظة على الصحة - 6 -10 مجموعات، مرتان إلى ثلاثة فى اليوم الواحد. لتقوية الصحة - 6 -10 مجموعات، 4- 6 مرات فى اليوم الواحد. للوقاية من الأمراض: 15 -20 مجموعة، من 10 -15 مرة فى اليوم الواحد ويكون البدء ببطء حتى تصل إلى عدد المرات المذكورة.



    2- تمرين التنفس العميق بعد سبع أنفاس عادية:

    هذه الطريقة مشابهة للطريقة السابقة التنفس العميق من الصدر والبطن، لكنه على خلاف التمارين الأخرى للتنفس والتى تكون فائدتها محدودة للجسم على مدار اليوم فتأثير هذا التمرين يستمر مع الشخص طوال اليوم أثناء ممارسته لجميع الأنشطة فى المنزل أو العمل أو حتى الشارع.


    - يتم التمرين على النحو التالى:
    - أخذ نفس عميق إخراج زفير مع الاسترخاء العميق.
    - أخذ نفس عادى (طريقة التنفس المعتاد عليها وإخراج الزفير باسترخاء).
    - وهكذا حتى العد لسبع مرات وبعدها يتم أخذ نفس عميق آخر.
    - لكن لايشترط الشهيق والزفير لعدد 7 مرات فقط فمن الممكن أن يكون النفس العميق التالى بعد 12 مرة (أى حسب استطاعة الشخص) فليس المهم عدد المرات التى تأخذ فيها النفس لكن الأهم هو أن تكون واعٍ للنفس الذى تتنفسه وتتعلم كيف تأخذ النفس العميق على مدار اليوم، فمن الممكن أن يصل الشخص إلى 10 - 12 نفس فى الساعة أو نفس عميق واحد كل خمس دقائق حيث أن الهدف الأساسى من هذا التمرين هو تواجد النفس العميق على مدار اليوم بأكمله.
    - والطريقة المثلى لتذكر مثل هذا التمرين ضبط منبه مثلاً لكى يذكر الشخص بآدائه لهذه التمارين أو وضع ورقة أمام المرآة أو على المكتب أثناء العمل أو على الباب. لاتقتصر فائدة هذا التمرين على النتائج النفسية الإيجابية وإنما تمتد إلى تحسين الوعى والانتباه.
    - عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية- 2-3 مجموعات مرة أو مرتين فى اليوم، للمحافظة على الصحة - كيفما تشاء أو حسبما يسمح الوعى لك. لتقوية الصحة - كيفما تشاء أو حسبما يسمح الوعى لك. للوقاية من الأمراض: هذا التمرين وسيلة للعلاج قوية، وإذا أدرت انتباهك ووعيك كلية أثناء آدائه سوف تحصل على نتيجة إيجابية على الفور.


    3- تمرين تطويل الشهيق، تطويل الزفير:

    - نجد أنه بالرغم أخذ نفس عميق ثم إطلاق الزفير ما زال يوجد هناك قدرة استيعابية للرئة لمزيد من الهواء حتى بعد إطلاق الزفير، وهذا التمرين وظيفته الاستفادة القصوى أو الملء التام للرئة بالأكسجين وتفريغها الكامل أيضاً.
    - خطوات التمرين:
    - يتم أخذ نفس عميق حتى تشعر بامتلاء الرئة عن آخرها.
    - ثم أخذ ثلاثة انفاس أخرى قصيرة (لضمان الامتلاء التام للرئة).
    - يعقبها الزفير العميق لإخراج الهواء من الرئة (ثانى أكسيد الكربون).
    - ثم إخراج ثلاثة أنفاس قصيرة.
    - لمضاعفة الفائدة من أقصى زفير وشهيق، عند نهاية كل مرحلة يتم حبس النفس لفترة قصيرة.
    - عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة أو مرتين فى اليوم تذكر دائماً التدرج فى ممارسة هذا التمرين والكثرة لا تأتى بالنتائج الإيجابية وليس أفضل. للمحافظة على الصحة- 6-10 مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 15-20 مجموعة، 10-15 مرة فى اليوم.


    4- أقصى زفير يشعرك بالضغط على أعضاء الجسم:


    فى هذا التمرين يتم إطلاق زفير بكامل طاقة الصدر ومنطقة البطن لأقصى درجة تشعر فيها بانتقال الضغط على الحوض وتجويف البطن والصدر. والاستمرار فى إطلاق الزفير حتى تشعر كما لو كان الجسد والأعضاء تنضغط ثاحية المركز (الوسط)، وأن تشعر مع كل نفس هواء يخرج دخول عضلات البطن للداخل وشد فتحة الشرج لأعلى أو ينتابك الشعور بأن جميع عضلات جسدك منقبضة وتنهار.

    وعندها ستشعر برغبة عميقة فى اخذ نفس، وأنت مسترخياً اجعل الحجاب الحاجز يرتخى واسمح بدخول الهواء لملء الرئة. والتركيز هو العامل الأساسى لنجاح هذا التمرين وتصل إلى 6-20 نفس أو من الممكن ممارسته على مدار اليوم بأكمله.

    - عدد مرات ممارسة هذا التمرين: للمحافظة على الصحة - 6-10 مجموعات، 2-3 مرة فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل 15-20 مجموعة، مرة أو مرتين فى اليوم وتذكر دائماً أن التدرج فى آداء التمرين أفضل بكثير من آدائه كثيراً وبلا فائدة.

    5- التنفس السريع من البطن:

    ويطلقون على هذا التمرين فى الهند (Bastrika) ويعتمد على التمدد والانقباض السربع لعضلات البطن أثناء التنفس ويدخل الهواء ويخرج سريعاً من خلال الأنف.
    وعند الشهيق يرتخى الحجاب الحاجز لأسفل وتتمدد البطن وعند الزفير تنقبض عضلات البطن سريعاً وكأنها تلتصق بالعمود الفقرى، ويرتفع الحجاب الحاجز لإخراج النفس من خلال الأنف.
    ودورة الشهيق والزفير هذه يتم عملها من 25-100مرة يعقبها أخذ نفس عميق.
    وهذا التمرين له فائدة كبيرة للأعضاء الموجودة فى تجويف البطن والحوض حيث يوجد تركيز كبير للأنسجة الليمفاوية.
    - عدد مرات آداء هذا التمرين: كمرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة إلى مرتين فى اليوم وستشعر بمدى فائدة هذا التمرين على المدى القصير وإن جاز التعبير فإن له فائدة فورية. للمحافظة على الصحة - 6-10مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 15-20 مجموعة فى اليوم.

    6- شد (رفع) عضلات البطن:

    وهذا التمرين هو تمرين اليوجا التقليدى والمعروف باسم (Uddhiyana Bandha).
    - خطوات آداء التمرين:
    - الوقوف فى وضع استقامة مع إبعاد القدمين عن يعضها بحيث تصبح بمحاذاة الكتفين.
    - ثنى الركبتين قليلاً ثم ثنى الظهر للأمام.
    - إخراج زفير عميق.
    - تشبيك اليدين فوق الكتفين.
    - شد عضلات البطن (رفعها تجاه العمود الفقرى) ثم إرخائها مرة أخرى أثناء إخراج الزفير.
    - العودة إلى وضع البداية وأخذ نفس قبل تكرار التمرين مرة أخرى.
    - عدد مرات ممارسة هذا التمرين: مرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة إلى مرتين فى اليوم تذكر دائماً التدرج بالقيام فى هذه التمارين. للمحافظة على الصحة - 3-4 مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتدعيم الصحة - 3-4 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 6-10 مجموعات، 8-10 مرات فى اليوم.


    7- تبادل التنفس من فتحتى الأنف:


    غلق إحدى فتحتى الأنف مع أخذ شهيق وزفير عميق من خلال الفتحة الأخرى، ثم غلق الفتحة الأخرى من الأنف مع أخذ شهيق وزفير عميق من خلال الفتحة الأخرى ويتم آداء التمرين هذا للتحضيرات التى تسبق القيام بالاسترخاء والتأمل. ستلاحظ بآداء هذا التمرين أنه يمكنك التنفس بطريقة أفضل عن ذى قبل حيث يساعد على فتح الأنف أكثر ويمكنك التأكد بإجراء التجربة أمام المرآة بالتنفس على سطحها وستجد أن كمية البخار الخارجة منها كبيرة بالمقارنة بالفتحة الأخرى التى لم تمارس معها التمرين. يساعد هذا التمرين على تدعيم الصحة والوعى كما يساعد على اتزان فصى المخ.
    - عدد مرات ممارسة هذا التمرين: مرحلة البداية - 10-12 مجموعات، مرة إلى مرتين فى اليوم تذكر دائماً أن هذه الطريقة تساعد على تهدئة النفس. للمحافظة على الصحة - 10-12 مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتدعيم الصحة - 10-12 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 15-20 مجموعات، 8-10 مرات فى اليوم.
    علم المنعكسات

    (Reflexology/Zone therapy)





    تعريفات علم تنبيه المنعكسات:


    هو علم قديم ظهر منذ آلاف السنين حيث يرجع تاريخه إلى مصر الفرعونية القديمة كما يتضح من نقوش الجدران. وهو علاج يعتمد على الاسترخاء والتدليك لنقاط انعكاسية تسمى بـ (Reflex points) توجد فى راحة القدم واليد، ومن خلال الضغط على هذه النقاط تحدث تأثيرها لتصل إلى المناطق الأخرى داخل الجسم والتى تتصل بهذه النقاط الانعكاسية، لأن هذا العلم يقوم على الاعتقاد التالى أن كل جزء من القدم أواليد يتبع جزءاً من الجسم. وبواسطة الضغط على النقاط الانعكاسية فيهما تصل التنبيهات إلى أجزاء الجسم الأخرى التابعة لهما فيساعد ذلك على استرخاء الجسم وتنشيط الدورة الدموية، وتحسين مسارات الطاقة وبشكل إجمالى تحقيق التوازن والاتزان للجسم.


    ولا يمكن القول بان علم المنعكسات بأنه أحد فروع الطب التقليدى والذى يساعد على تقديم العلاج بمفرده لعلة، وإنما هو مكمل للطب التقليدى وليس بديل عنه كلية .. كما أنه نمط حياتى ينبغى أن يُتبع كجزء من نمط الحياة الصحى وذلك بممارسة التمارين الرياضية وإرخاء العضلات.


    كلذلك يجعل الجسد أكثر تكيفاً مع ضغوط الحياة اليومية العصبية التى يقابلها كل واحد منا مهما كان مصدرها عملى، عاطفى، جسدى، أو بيئى .. وباستخدام هذا العلم يكون الجسم أكثر قدرة على دفع الأمراض أو الإصابة بها عند التعرض للضغوط.

    ولا يقف العلم عند ذلك الحد كخط دفاعى ضد إصابة الإنسان بالأمراض من جراء الضغوط، وإنما يساعد على علاج بعض الأمراض الكائنة مثل:

    - آلام الظهر.
    - الإمساك.
    - ارتفاع ضغط الدم.
    - القولون العصبى.
    - الصداع النصفى.
    - الأرق.
    - التوتر.
    - اضطرابات الدورة الدموية.
    - عدم التوازن الهرمونى.


    فعلم المنعكسات هو علم التدليك، حيث يعود على الجسم نفس المنافع التى تعود عليه بعد خضوعه للتدليك والمساج.
    وهو ممارسة لتحفيز نقاط فى القدم أو اليد أو الأذن اعتقاداً بأن هذا التحفيز له نفع على أجزاء الجسم الأخرى أو أنه يحسن من الصحة العامة.

    وأكثر التطبيقات شيوعاً لعلم المنعكسات هو تنبيه النقاط الانعكاسية فى القدم حيث يقوم المتخصص فى هذا العلم (Reflexologist) بالضغط على نقاط معينة فى قدم الشخص، والاعتقاد بأن القدم مقسمة إلى نقاط انعكاسية تتصل بكافة أجزاء الجسم الأخرى.

    وطبقاً لـ "بيل فلوكو- "Bill Flocco – مدير الأكاديمية الأمريكية لعلم المنعكسات بكاليفورنيا: "علم المنعكسات عو علم للصحة قوى وطبيعى يدرس العلاقة بين المناطق الانعكاسية فى القدم واليد والأذن وباقى أجزاء الجسم حيث يتم الضغط على هذه النقاط بالأصابع أو الإبهام مما يؤدى إلى الارتقاء بالصحة والحفاظ عليها". -


    مرادفات علم المنعكسات (Reflexology):

    علم المنعكسات، علم تنبيه المنعكسات، علم التدليك والاسترخاء، علم التمارين الرياضية، فن المنعكسات، الرفلكسولوجيا، علاج المناطق (Zone therapy).





    - تعريف المساج:



    هو علم أو فن ممارسة ضغط أو حركات مدروسة بواسطة الأيدى أو أدوات بها اهتزازات على أنسجة الجسم متضمنة على العضلات والأربطة والمفاصل. ويمكن ممارسته على جزء واحد من الجسم أو للجسم بأكمله لعلاج الإصابات، تخفيف الضغوط النفسية، تخفيف الآلام، تحسين الدورة الدموية.

    يوجد نوعان من المساج: الأول المساج العادي بالزيوت ويستخدم به زيت خاص بالمساج لتدليك الجسم وفك العضلات والاسترخاء – أما النوع الثانى يستخدم فيه بعض الأععشاب الطبيعية الصينية لفك آلام البرد والرطوبة.

    من فوائد المساج:

    تنشيط الدورة الدموية، يؤخر ظهور التجاعيد على الجبهة أو تحت العيون، يعطى الشعور بالاسترخاء. ويزيل الأتربة والدهون التي تسبب الحبوب ذات الرؤوس السوداء على الأنف، يقوي مناعة الجسم للجفاف، كما أن المساج يقلل الميلانين "صبغة الجلد" أو ما يعرف بالكلف الذي يمكن أن يصيب أي شخص عند التعرض للشمس بشكل مباشر‚
    من الأفضل أن يكون المساج خفيفاً وباتجاه عضلة القلب، لأن المساج العميق له أضراراً سلبية.


    - تعريف الضغط الإبرى (Acupressure):



    هى وسيلة تقليدية فى الطب الصينى، وهى تعتمد على نفس فكرة الوخز بالإبر. ويتم فيها ممارسة الضغط بواسطة الأيدى أو الكوع أو بمساعدة وسائل أخرى متعددة بالضغط على مناطق معينة على السطح الخارجى للجسم والتى تكون بعيدة عن منطقة الشكوى أو الألم من أجل إعادة التوازن للجسد وللطاقة. يساعد الضغط الإبرى على علاج أعراض دوار الحركة والغثيان.

    - تاريخ علم المنعكسات بإيجاز:



    - عُرف هذا العلم منذ القدم فى الحضارة الفرعونية بالعثور على لوحة محفورة فى قبر أحد الأطباء ويرجع تاريخها إلى 2330 سنة قبل الميلاد، ويظهر فى هذه اللوحة المحفورة أربعة من الرجال يقوم واحد بتدليك قدم رجل أمامه، ويقوم الثالث بتدليك يد الرجل الرابع الجالس أمامه (من المحتمل أن تكون تفسير الصورة هو القيام بعمليتى الباديكير والمانكيير للأغراض الجمالية)، وأتت ترجمة اللغة الهيروغلوريفية الموجودة على هذه اللوحة كالآتى: "لا تؤذنى، سأقوم بعملى وبعدها ستشكرنى". وتم اكتشاف علم المنعكسات أيضاً فى الحضارة الهندية والصينية القديمة.


    - وكان ظهور هذا العلم فى أمريكا فى عام 1913 على يد الطبيب الأمريكى "وليام فيتزجيرالد -Dr./William Fitzgerald"، عندما لاحظ وجود أحد المناطق المحددة فى الجسم والتى لها تأثير المخدر على المناطق الأخرى. ومنها تتطورت النظرية بتقسيم جسم الإنسان إلى عشرة مناطق رأسية متساوية نهايتها أصابع القدمين واليدين، وينهى "فيتزجيرالد" نظريته قائلاً أنه بالضغط على نقطة واحدة فى هذه المناطق يمتد تأثيرها إلى أى جزء آخر فى الجسد تتصل بهذه النقطة الانعكاسية.


    - وفى الثلاثينيات، قامت المعالجة الفيزيائية "أونيس إنجهام - Eunice Ingham" بتطوير نظرية العالم "وليام فيتزجيرالد" وأسمتها بعلم المنعكسات الذى نعرفه الآن باسمه هذا واستمر حتى السبعينات.

    - تلى ذلك ى عام 1890، الباحث "السير هنرى هيد - Sir Henry Head" بإثبات وجود علاقة عصبية بين الجلد وبين الأعضاء الداخلية فى الجسم.

    - فى ألمانيا، لاحظ الدكتور "الفونس كورنيلوس" أنه بالضغط على بعض النقاط المعينة فى الجسم يؤدى ذلك إلى ظهور أعراض من تقلصات فى العضلات، تغير فى ضغط الدم بالإضافة إلى متغيرات تحدث فى الحالة الفسيولوجية والعقلية للشخص.

    - كما ظهر هذا العلم فى روسيا حيث قام كلا من الطبيبين "إيفان بافلوف- فلاديمير بختريف - Ivan Pavlov&Vladimir Bekhterev" بدراسة هذا العلم واستكشافه.

    - ثم توالى انتشاره فى الصين واليابان والدانمارك حيث تم الاعتراف به ضمن البرامج الصحية المتخصصة.

    - ونجد أن طالبة "إنجهام" السابقة "ميلدريد كارتر- Mildred Carter" أنها لم تشير إلى علم تنبيه المنعكسات للقدم على أنه يشفى من العلل بل أنه أيضاً وسيلة علاجية خارقة لأنها تدفع بعوامل التقدم فى السن قائلة: "وداعاً للتجاعيد، الجلد الجاف، البقع البنية، النمش .. فمع علم المنعكسات الجسدى تستطيع أن تشد وجهك بنفسك فى المنزل بدون أية عمليات جراحية غير مريحة".


    والاعتقاد قائم فى هذا العلم بوجود طاقة حيوية تسير فيما بين أعضاء الجسم وتتخلل كل خلية حية، وبمجرد أن يتم إعاقة هذه الطاقة الحيوية فى نقطة معينة فى الجسم تنتقل هذه الإعاقة إلى أعضاء مختلفة أخرى فى الجسم.
    لذلك إذا كان الشخص يعانى من مشكلة أو اضطراب فى عضو ما، يقوم المتخصص فى علم المنعكسات بالضغط على النقطة الانعكاسية التى تتصل بهذا العضو وسيشعر آنذاك الشخص بالألم. ويأتى هذا الألم من ترسب بللورات فى (المناطق الانعكاسية - Reflex zone) ومع التدليك تنحل هذه الكريستالات ويزول الألم، وبالضغط على المناطق الانعكاسية من قبل متخصص علم المنعكسات (Reflexologist) يصل هذا الضغط إلى الأعصاب المتصلة بين النقطة الانعكاسية وبين الأجزاء الأخرى فى الجسد المتصلة بها.

    - كيفية تطبيق علم المنعكسات:



    1- يقوم خبير أو متخصص علم المنعكسات بالضغط على "النقاط أو المناطق الانعكاسية" الموجودة فى القدم أو اليد أو الأذن والتى تتصل بأجزاء الجسم الأخرى.

    2- ويتم ممارسة الضغط بواسطة إصبع الإبهام أو أصابع اليد الأخرى أو اليد نفسها. والنقاط الانعكاسية فى اليد أو القدم تتكون من حوالى (7200) نهايات للأعصاب يتم تحفيزها من خلال الضغط الذى يُمارس عليها باليد، وهذا التصحيح من خلال نقطة انعكاسية فى القدم أو اليد يتصل تأثيرها إلى غدد وأجزاء أخرى فى الجسم حيث يتم تصحيح أية علة وتقوية حالة الجسم ووظائفه كلية.




    4- لابد وأن يتحدث الشخص أولاً مع متخصص علم المنعكسات قبل البدء فى العلاج. يبدأ المتخصص بالعمل مع قدم الشخص أو يديه إذا كان ذلك ضرورياً لملاحظة النقطة التى يوجد بها خلل.

    5- قد يظهر شعور بعدم الارتياح فى بعض الأماكن، لكنه يتلاشى ويكون هذا مؤشراً لوجود علة، احتقان، عدم اتزان فى المنطقة التى تتصل بهذه النقطة الانعكاسية.

    6- أثناء الضغط أو العلاج سيكون هناك إحساس وشعور بالمتعة والاسترخاء.
    يساعد متخصص علم المنعكسات الشخص أو المريض على الاسترخاء لتحفيز طاقة الجسم على الاستشفاء الذاتى.

    7- تستمر جلسة العلاج لمدة ساعة تقريباً، ولبعض الحالات الأخرى قد تستمر إلى ما يقرب من الساعتين، كما أن طول جلسة العلاج تختلف باختلاف احتياجات جسم كل شخص أو مريض.

    8- يقوم متخصص علم المنعكسات بإخبار الشخص بكافة المعلومات لإرشاده وطمأنته فى أول جلسة.

    9- هذا العلم منتشر فى القارة الآسيوية على المستوى الشعبى، حيث يُعرف علم تنبيه منعكسات القدم بمساج القدم.

    10- وكما توجد طائفة مشجعة لما يُمارس فى هذا العلم إلا أنه هناك على الجانب الآخر طائفة تشكك فيه. وعلى الرغم من ذلك فهو منتشر على نطاق واسع ويزداد انتشاره يوم بعد يوم لأن العلاج قائم ببساطة شديدة على التدليك والمساج.

    11- وقد لا يعتمد خبير علم المنعكسات على النقاط الانعكاسية فى القدم فقط وإنما يفضل الجمع بين النقاط الانعكاسية فى القدم واليد والأذن من أجل الحصول على أفضل النتائج.

    12- أدوات ممارسة علم تنبيه المنعكسات تزداد مبيعاتها يوم بعد يومن ومن هذه الأدوات: (Rollers -Steering wheel cover - Whole body vacuum cans - Socks)
    وعن الجوارب فهى جوارب شبيهة بالخريطة للمناطق أو النقاط الانعكاسية بالقدم، والتى من الممكن أن يرتديها الشخص ويقوم بالضغط على هذه النقاط لتحفيز تلك المناطق المماثلة لها فى القدم. وعلى الرغم من أن الجوارب ليست أيادى المتخصصين فى هذا العلم فإنها وجدت شهرة ومبيعات بنسب عالية فى منطقة آسيا وخاصة فى الصين وتايوان.
    كما توجد بعض الكتب المتخصصة والتى تشرح طريقة ممارسة هذا العلم العلاجى من جانب كل شخص بمفرده .. لكن هناك احتياج دائم للمتخصص بضرورة اللجوء إلى الاستشارة قبل الممارسة الذاتية للعلاج. كما يحذر الخبراء المرأة الحامل أو المريض بالأمراض المزمنة من الممارسة الذاتية لهذا العلاج.


    - آثار الخضوع للعلاج بتنبيه النقاط الانعكاسية فى الجسم:

    لا توجد هناك تقارير إحصائية، وإنما التقارير خاصة بالأشخاص التى تم علاجها بواسطة خبراء علم المنعكسات موضحة ما شعر به هؤلاء الأشخاص:


    - الآثار أثناء العلاج:
    - شعور بالاسترخاء والراحة.
    - غثيان أو عدم ارتياح نتيجة لردود الفعل لشعورية.
    - قد يشعر الشخص برغبته فى البكاء أو الضحك (يبدو الشخص وكأنه يضحك أو يبكى).
    - قد ينتهد الشخص أو يتثاءب أو يغلب عليه النعاس.
    - تغير درجة حراة الجسم إما بالسخونة أو البرودة.
    - إحساس بالتنميل فى القدم أو فى الجسم.
    - إحساس بوخز الدبوس فى القدم حول المناطق المحتقنة.


    - بعد العلاج:


    - أعراض شبيهة بنزلة البرد مثل رشح الأنف (وكأن احتقان الجيوب النفية تلاشى).
    - سعال، وكان المخاط تم طرده من الرئتين وممرات الجهاز التنفسى.
    - التبول المتكرر، إسهال، أو انتفاخ.
    - صداع، عرق متزايد، طفح جلدى أوعطش.
    - إرهاق، ازدياد فى الطاقة، تثاؤب.

    - آثار على المدى الطويل:


    أ- تقليل الضغوط وتحفيز الاسترخاء:

    العديد من الأشخاص الذين مروا بتجربة العلاج بتنبيه المنعكسات والدخول لعالم المساج (التدليك) شعروا باسترخاء أفضل عن القيام بمساج الجسم العام. وخلال العلاج، كل ما يُطلب من الشخص هو الاسترخاء، تعريض القدم للمتخصصن كما يكون هناك موسيقى هادئة وزيوت عطرية، إضاءة خافتة .. وكل هذه العوامل من أجل تهيئة البيئة للنعاس والاسترخاء.
    قد يذهب الشخص فى النوم ويصف حالته بعد الانتهاء من جلسة العلاج وكأن الطاقة والنشاط لديهم قد تجددت.
    وحوالى 75% من الأمراض المتصلة بالضغوط، ومنها: الصداع، آلام الرقبة، تيبس فى الكتفين، وبالمثل الإصابة بنزلات البرد الشائعة والأنفلونزا - يقرون من خلال خضوعهم لهذا النوع العلاجى بأنه "الوقاية خير من العلاج"، ولذا فلا داعى للدهشة لتزايد شعبية علم المنعكسات بوصفه وسيلة لتخفيف الضغوط وعلاجها.


    ب- الشعور المتزايد بالطاقة:

    يُقال أن علم المنعكسات يفتح ممرات من أجل تجديد النفس، تنشيط مستويات الطاقة بعد العلاج مباشرة وتستمر الفاعلية لعدة أيام بعد ذلك.
    كما تحرر الشخص من الشعور بعوز الدافع أو الإرهاق أو عدم القدرة على التركيز، وهنا يكون التأييد لنظرية أن علم المنعكسات لا يخفف الأعراض وإنما أيضاً يحسن من مستوى آداء أجسامنا ومستوى آداء وظائفه المختلفة ككل.


    ج- الفوائد الأخرى المزعزمة لهذا العلم:


    - علاج الحالات الحادة والمزمنة.
    - الحالات المرضية المتصلة بالتعرض للضغوط.
    - اضطرابات النوم.
    - إصابات الرياضات المختلفة.
    - علاج وقائى.
    - زيادة اليقظة العقلية.
    - تحفيز الإنتاجية والإبداعية.
    - رفع آداء الوظائف المتداخلة لأجهزة الجسم.

    د- كما أرجع البعض فاعلية علم المنعكسات فى علاج الاضطرابات والأمراض التالية:


    - آلام الأذن.
    - فقدان الوزن.
    - الأنيميا.
    - بلل الفراش.
    - التهاب الشعب الهوائية.
    - التشنجات عند الأطفال الرضع.
    - البواسير.
    - الفواق (الزغطة).
    - العمى.
    - تساقط الشعر.
    - الإمفزيما.
    - اضطرابات البروستاتا.
    - أمراض القلب.
    - فرط نشاط الغدة الدرقية.
    - حصوات الكلى.
    - اضطرابات الكبد.
    - الخصية المعلقة ((Undescented testicle.
    - شلل الأمعاء.
    - المياه البيضاء.
    - الماء حول المخ ((Hydrocephalus.

    وقد أدعى بعض الممارسين لهذا العلم، بأنه استطاع إطالة رجل عند شخص أقصر من الرجل الأخرى بحوالى 2.5 سمK إلا انه لم يوجد سند علمى لهذا الإدعاء.

    - علم المنعكسات ما بين التأييد والتشكيك:

    أ- المذهب المؤيد:

    هناك آراء دفاعية عن هذ العلم والتى تقر بأنه أكثر فاعلية فقط عند استخدامه مع الأطفال والبالغين، والبعض الآخر يقر باتساع نطاق فاعليته وعدم اقتصارها على الأطفال والبالغين.
    وهناك رأى آخر للمؤيدين لعلم المنعكسات يؤيدون بأنه علم مساعد للأطفال لخلق الوعى بالذات لديهم.

    ب- مذهب الشكوكية لعلم المنعكسات:

    - يعتمد المتشككون فى هذا العلم بأنه لا توجد دراسات علمية يعتمد عليها الشخص لإثبات فاعلية هذا العلاج كعلاج طبى.
    - كما أنه لا توجد أى صور من صور الاتصال بين مناطق معينة فى القدم وبين أعضاء الجسم الأخرى.
    - بالإضافة إلى وجود البللورات "الأساس المنطقى لبيئة البللورات" لم تثبت بفهم فسيولوجيا الجسم.
    - كما لا توجد أية دلائل علمية أن القدرة على العلاج تأتى من داخل الجسم بواسطة طاقات داخلية، أو أنه هناك وجود لممرات هذه الطاقات فى الجسم.
    وعلى الجانب الآخر فقد أظهرت الأبحاث بأن الطبيعة الاسترخائية للتدليك والمساج والمتعة التى يجدها الشخص أثبتت فوادها الطبية المتعددة.
    - يشير الدكتور "ستيفن باريت - Stephen Barrett" نائب رئيس المجلس القومى لمكافحة دجل الصحة إلى أنه لا يوجد دعم علمى لأى من نظريات علم المنعكسات، كما أشار إلى العديد من الدراسات العلمية التى أظهرت علم المنعكسات على أنه ليس مجرد أكثر من خيار عشوائى يكشف بعض المشاكل والاضطابات الطبية.
    - ويقول "روبرت تود كارول - Robert Todd Carroll" فى قاموس المتشككين: "هناك سبب واحد وراء الاستمتاع بمساج القدم وارتباطه بالتحسن الملحوظ فى المزاج، وهو أن منطقة المخ التى ترتبط وتتصل بالقدم مجاورة للمنطقة التى تتصل بالأعضاء التناسلية. ومن هنا يتواجد بعض التداخل للخلايا العصبية".


    - أسئلة متكررة حول علم المنعكسات:


    1- ما هو علم المنعكسات؟

    علم المنعكسات هو علم أو طريقة او وسيلة لتحفيز النقاط الانعكاسية فى القدم أو اليد أو الأذن تتصل بالغدد وأعضاء الجسم الرئيسية الأخرى.
    وتحفيز هذه النقاط الانعكاسية تعمل على إرخاء وإعادة وظائف الجسم إلى طبيعتها ومن ثّم إعادة التوازن وحيوة الجسم بشكل عام.
    ونجد أنه فى العصور القديمة، كان الشخص عندما يسير عار القدمين فوق الصخور والأرض القاسية كانت هذه النقاط الانعكاسية تحفز يومياً بشكل طبيعى.

    2- هل يساعد علم المنعكسات على الشفاء من الأمراض أو أية اضطرابات؟

    لا يقدم علم المنعكسات الدواء للشفاء من أية أمراض أو اضطرابات، لأن المتخصص فى علم المنعكسات ليس طبيباً ومن غير المسموح له بتشخيص الأمراض. وتأتى قيمة هذا العلم فى معرفة نقاط الضغوط والتوتر فى جسم الإنسان ويساعد على التخفيف من هذه الضغوط والتوترات وذلك بتشجيع الجسد على الخضوع للعلاج الذاتى الطبيعى .

    3- ماذا يفعل علم المنعكسات؟

    يحرر هذا العلم جسد الإنسان من التوتر ويساعد على استرخائه. وقد أظهرت الدراسات الطبية أنه حوالى ما يزيد على الـ75% من الاضطرابات الصحية ترتبط بالتعرض للضغوط والتوتر وأنماط حياتنا الحديثة ليست لها علاقة فقط بهذا الكم الهائل من الضغوط، وإنما لا تساهم أيضاً فى تقديم العلاج من هذه الضغوط بأى شكل من الأشكال. وهذا ما يتضح فى العصور القديمة حيث كان الإنسان يعانى أيضاً من الضغوط من مصادر مختلفة، إلا أنه نتيجة لطبيعةالنمط الحياتى فكان يستطيع التغلب عليها بدون أن يعى هذه الحقيقة.

    4- كيف يعمل علم المنعكسات على الإنسان؟

    توجد نظريات كثيرة ومتعددة حول كيفية عمل علم المنعكسات، لكن من اكثرها شيوعاً تلك التى تخاطب النقاط الانعكاسية التى تتصل بأجزاء أخرى متعددة فى الجسم وذلك بتحفيز نشاط الدورة الدموية، وبالمثل إرخاء العضلات وتحفيز الأعصاب.
    وعلم المنعكسات هو بالدرجة الأولى وسيلة من وسائل الاسترخاء، وعلى الرغم من أن هناك بعض الأبحاث التى تشير إلى نفع المريض المصاب بالاضطرابات الصحية المزمنة من هذا العلاج إلا أنه لا يكون بديلاً عن الطب التقليدى، كما أنه ليس مكملاً لأى نوع من أنواع العلاج الطبى. فى حين أنه العديد من الأبحاث أقرت فاعلية وإيجابية العلاج بهذا العلم.


    5- هل علم المنعكسات يعتبر علماً حديثاً؟


    لا، وإنما أصبح أكثر انتشاراً فى الأونة الأخيرة، أى الحداثة للانتشار وليس للوجود أو المعرفة وهذا ينطبق على المجتمع الغربى. لكنه كان معروفاً فى الثلاثينيات على يد العالمة "إنجهام".

    6- هل علم المنعكسات هو نفسه علم المساج، الوخز بالإبر أو العلاج بالضغط الإبرى؟
    علم المنعكسات ليس شبيهاً بالمساج الذى يتضمن على علاج الأنسجة والعضلات من أجل الوصول إلى الاسترخاء. أما الوخز بالإبر والضغط الإبرى لهما شبه بعلم المنعكسات وليس العكس فى استخدامهم للنقاط الانعكاسية أو خطوط الطاقة بالجسد (Merdians) والتى تتصل بدورها بالغدد الصماء والأعضاء الأخرى بالجسد، فى حين أن علم المنعكسات يركز بشكل أكبر على إرخاء هذه النقاط من خلال العلاج اليدوى الذى يقلل من الضغوط والتوتر. كما أن العلاجات الأخرى تركز على سريان الطاقة من خلال خطوطها .. لكن هذا العلاج يحسن من تدفق الطاقة بتقليل أو منع الإعاقات التى تقف أمامها وتمنعها من التدفق.

    7- ما هى فوائد علم المنعكسات؟


    بشكل أساسى يخفف من الضغوط والتوتر واللذان بدورهما يؤديان إلى:
    - تقوية جهاز المناعة.
    - تخليص الجسم من السموم.
    - تحسين الدورة الدموية.
    - إعادة التوازن للحسم ومن ثّضم القدرة على العلاج الذاتى.

    8- هل يزيد علم المنعكسات الحالات سوءاً؟


    لا، لأن العلاج الذى يقد علاج لا يدخل الجسم .. وإنما هو علاج خارجى طبيعى وبالتالى لايؤذى الجسم. فى بعض الحالات النادرة فإن إفراز السموم كنتيجة لعملية الاستشفاء الذاتى للجسم تظهر فى الأعراض التالية: إفراز العرق، الغثيان، الصداع وهذا لا يعنى حتمية ارتباطها عند الخضوع لهذا العلاج، كما أنها تكون نادرة الحدوث وليست خطيرة إن حدثت.

    9- هل بوسع أى شخص أن يكون متخصص فى هذا العلم؟


    من الممكن أن يعالج الشخص نفسه بهذا العلاج وخاصة بعد توافر الأدوات التى تساعده على ذلك، لكن التخصص بعمق لا يتم إلا بعد استشارة المتخصص وهذا يختلف من بلد لآخر.
    توجد مدارس للتعليم، ولايشترط سن معينة للفرد لكنه من الأفضل ألا يقل العمر عن 18 عاماً.
    هذا العلم يُكتسب بالخبرة، لكن مع ترسيخ المعلومات من خلال دورات تدريبية وتتضمن هذه الدورات معلومات مفصلة عن تشريح الجسم البشرى.

    10- ما هى الأدوات المستخدمة فى هذا العلاج؟


    لا شىء سوى الأيدى والأصابع، ولا توجد وسيلة أكثر أماناً من الأيدى .. بالإضافة إلى ظهور بعض الأدوات الحديثة.

    - أسس علم المنعكسات فى إيجاز:
    - الجسم مقسم إلى عشرة مناطق طولية، كل خمسة منها توجد على كل جانب من جوانب الجسم.
    - كل عضو أو جزء من أجزاء الجسم ممثل فى اليد والقدم.
    - يمكن للمتخصص تشخيص أى خلل من خلال تحسس اليد أو القدم.
    - التدليك أو الضغط على كل نقطة يساعد على تدفق الطاقة والدم والمواد الغذائية، والنبضات العصبية المتصلة بالنقاط الانعكاسية فى اليد أو القدم وبذلك يصحح الخلل من خلال الضغط على هذه النقط الانعكاسية

    العلاج بالماء

    (Water therapy)





    - فائدة الاستحمام بالماء الساخن:

    الحمام الساخن أو الدافىء له فوائد ليست فقط من الحصول على قدر من النظافة .. بقدر ما هو وسيلة من وسائل الاسترخاء ومهدىء طبيعى يريح الأعصاب.


    فإذا كان الشخص يعانى من مشكلة الأرق وعدم القدرة على النوم .. أو كونه محبطاً، فعليه بتجربة أاخذ حمام دافىء بحيث تكون درجة حرارة المياه المستخدمة لا تتعدى 37-40 درجة مئوية، والبقاء فيها لمدة خمس دقائق .. وسيجد الشخص نتيجة مذهلة من استرخاء العضلات وتهدئة الجسم بأكمله.


    ويمكن أن تزيد هذه المدة يوماً بعد يوم تدريجياً حتى تصل إلى عشرة دقائق فى المرة الواحدة- لكن هناك تحذير لا ينبغى أن تطول المدة أكثر من اللآزم لأن الشخص مع طول التعرض للماء الساخن يشعر وكأنه فقد طاقته، كما أنه على مدار الأيام يخلق نوعاً من الضعف الجسدى والإحباط. وإذا كان الشخص يعانى من حب الشباب لا يُنصح له باللجوء إلى الحمامات الساخنة.

    - الحمام البارد لمزيد من الطاقة للجسم:


    لراغبى تنشيط الدورة الدموية لديهم وتقليل التورم بالجسد .. فالحمام البارد علاج مفيد. إذا أردت تقوية جهازك المناعى فعليك بحمام الماء البارد صباحاً يومياً، ومن الأفضل إضافة الثلج للحمام البارد لكى تخفض من درجة حرارة الماء أكثر .. لكن لا ضرورة من عمل هذا أثناء الصباح الباكر لأن المياه تكون أكثر برودة.


    - الحمام الساخن "بملح أبسوم/سلفات المانيزيا" لعلاج السخونة:

    يستخدم (Epsom salt) لنظافة الجسم أو لخفض درجة حرارة الجسم عند السخونة، فبدلاً من استخدام الماء الساخن بمفرده يضاف إليه "ملح أبسوم" بنسبة 30-45 جرام تُذاب فى هذا الماء الساخن، وللحصول على أفضل النتائج بعد الاستحمام يذهب المريض للفراش ويُغطى لإفراز العرق.

    - الحمام المحايد كمهدىء:

    قبل اكتشاف المهدئات الطبية، فإن حمام الماء الفاتر "المحايد" لا بالبارد ولا بالساخن هو طريقة طبيعية لعلاج حالة الغضب والثورة التى قد تنتاب الشخص من وقت لآخر .. وتحوله من الحالة الثائرة إلى حالة الهدوء وتساعد على إرخاء الجهاز العصبى.

    يعتبر هذا العلاج طريقة فعالة فى مسح آلام الضغوط.

    فى هذا النوع من العلاج بالماء، ينام الشخص فى حمام استحمام "بانيو" به مياه درجة حرارتها فى نفس درجة حرارة الجسم (34-36) درجة مئوية، ويُترك الشخص فيها لما يزيد على الثلاث ساعات، وفى بعض الحالات تصل إلى يوم بأكمله 24 ساعة.

    فى بعض دول العالم مثل ماليزيا وإندونيسيا، يستخدمون الحمام المحايد كمهدىء أو مسكن قبل إجراء الختان للذكور حيث يُوضع الصبية الصغار فى ماء النهر لبضع ساعات قبل إجراء الجراحة .. أما الآن فاللجوء إلى التخدير هو الشائع.


    - حمام البخار لتخليص الجسم من السموم:

    قد يجد البعض فكرة حمام البخار فكرة قبيحة للمظهر الذى يبدو عليه الشخص الشبه عارٍ للجزء العلوى من الجسم مع صدر ملىء بالشعر المبلل من العرق المفرز عند التعرض للبخار المعبأ به الحجرة الساخنة .. أجل قد يبدو هذا قبيحاً لكن الأهم من ذلك كله الفائدة التى تعود على الإنسان منه لأنها تفتح المسام الذى يُفرز من خلالها العرق وبالتالى يخلص الجسم من السموم ويطهره.

    - الماء المالح فى مياه البحر:


    الاستحمام فى الماء المالح (مثل البحر الميت) أى عندما تكون درجة الملوحة عالية جداً بنظام الطفو أو النوم على سطح الماء يساعد على إنعاش الجسم والحث على النوم الاسترخائى.

    - المشى على الأشياء المبللة بالماء صباحاً:
    مشى الإنسان عار القدمين صباحاً على حشيش مبلل بالماء ليس فقط متعة .. أو أنه محفز على الاستيقاظ فحسب إنما أيضاً يعطى للإنسان صحة.

    - فاعلية العلاج بالماء فى التعامل مع الاضطرابات المختلفة:
    - فى بحث أُجرى فى الولايات المتحدة الأمريكية، ثبت أن العلاج بالماء يساعد على تقليل أعراض حالات دوالى الأوردة.
    - فى عام 1986، نُشر فى "الجريدة الطبية " أن الاستحمام النصفى فى حوض والمرء قاعداً فيه، يساعد فى علاج الشرخ الشرجى (Anal fissures).

    - توجد فوائد عديدة للماء البارد، منها:



    1- تقليل الإصابة بنزلات البرد ومدة استمرار الأعراض فى حالة إصابة الإنسان بها.
    * نزلات البرد:
    تُعرف نزلة البرد بانها إصابة فيروسية لجزء العلوى من الجهاز التنفسى، وهى مرض معدٍ ينتقل من الشخص المصاب للشخص السليم .. المزيد

    ففى عام 1990، قررت "كلية الطب بهانوفر" اختيار بعضاً من طرق "الأب كينب" Father Kneipp وهى طرق كان يتبعها ويدعى بها أنها تمنع إصابة الشخص بعدوى الأمراض المختلفة.
    وكان هناك حوالى 50 من الطلاب قد تطوعوا لإجراء المحاولة عليهم والتى استمرت لمدة ستة أشهر.
    نصف هذه المجموعة (أى 25 طالباً) أوصى لهم بأخذ حمام بارد فى الصباح الباكر لمدة 2-3 دقائق على مدار ثلاثة أشهر. وكانت درجة البرودة تزداد يوماً بعد يوم (وتم إيقاف الحمام البارد عندما أصيب الطلاب بنزلات برد واستمر الامتناع أيضاً بعد الإصاب بأسبوع).
    أما النصف المتبقى من هذه المجموعة (25 طالباً) أوصى لهم بأخذ حمام ساخن على نفس الفترة.
    فى الشهر الأول، لم تتم ملاحظة أية اختلافات بين المجموعتين. أما فى الشهر الثانى والثالث، وصل عدد المصابين بنزلات البرد من الاستحمام بماء بارد إلى نصف عدد المصابين بها من الاستحمام بماء ساخن تقريبا .. كما أن الأعراض لديهم كانت أقل حدة واستمراراً فى الوقت.
    وكان "الأب كينب" قد اقترح منذ أكثر من مائة سنة ماضية أن أخذ حمامات من الماء البارد بشكل منتظم تحمى الإنسان من العدوى وتقوى من جهازه المناعى .. وبهذا أُثبتت نجاح نظريته.2- الماء البارد يزيد من كفاءة إفراز الجسم للهرمونات الجنسية لكلا من الرجال والسيدات.

    3- الماء البارد يجدد الطاقة وخاصة لمن يعانون من مرض الإرهاق المزمن.

    4- يقلل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية لأنه ينشط من الدورة الدموية.

    5- يزيد من معدلات خلايا الدم البيضاء.

    6- بعضاً من الطلاب الذين خضعوا للتجارب السابقة لاحظوا تحسن فى نمو الشعر، وبقاء الأظافر فى حالة صحية.




    العلاج بالزهور
    (Flower Remedies)





    * العلاج بالزهور:

    - يُعرف هذا النوع من العلاج باسم "علاج باتش بالزهور- Bach Flower Remedies"، وتتمثل فى مجموعة من العلاجات العشبية (38 نوعاً من الزهور).

    حيث يعمل كل نوع من هذه الزهور على إعادة توازن الحالات السلبية للشعور والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق اهتزازات الزهور.


    والغرض من استخدام العلاج بالزهور هو التغلب على الاضطرابات الشعورية، وعدم الانسجام العقلى وهما سببا العديد من المشاكل الصحية الجسدية. لكن العلاج بالزهور لايهدف إلى علاج أى مرض أو حالة مرضية وإنما إعادة توازن حالات العقل والشعور والنفس مثل الخوف - القلق - الوحدة - الاكتئاب ... الخ.


    وهناك تحذير مهم يتلازم تواجده مع العلاج بالزهور، هو أن معظم أنواع علاجات الزهور سائلة تؤخذ عن طريق الفم أو يدهن بها الجلد. وكلها مخففة لكنها لا تسبب الإدمان أو التسمم ولا تعتبر خطيرة إذا تم أخذ الجرعات الطبيعية منها، والتحذير الوحيد يكون للأشخاص التى تعانى من مشاكل صحية خطيرة ومزمنة وتلجأ إلى العلاج بالزهور من تلقاء نفسها بدون اللجوء إلى الطبيب المتخصص.


    وقد تم اكتشاف العلاج بالزهور على يد الطبيب الإنجليزى "إدوارد باتش" 1936 - 1886 خلال تدريباته الطبية فى العشرينات. وقد لاحظ "باتش" أن العديد من شكوى مرضاه تبدو وكأنها متصلة بالحالة العقلية لديهم، واستناداً على هذه الفكرة توصل "باتش" بوصفه طبيب أنه يعالج فقط تأثير المرض وليس أسبابه، وربط "باتش" نظريته باتلطب المتشابه (Homeopathic) والذى يستخدم فيها جرعات صغيرة جداً من المواد المخففة تعادل عدم التوازن الذى يحدث داخل جسم الإنسان ويهدد صحته وهذا أدى به إلى أن يصنف مرضاه إلى نوعين: مرضى حالة العقل السلبية أو مرضى عدم الاتزان الداخلى لكى يبحث لهم عن زهور بعينها تعيد حالة الاتزان أو الانسجام لهم.


    وعلى الرغم من أن "باتش" قام باختيار الزهور المستخدمة فى علاج العقل والنفس فكان تحديده لنوع الزهور لكل حالة كان فطرياً أكثر منه علمياً حيث كان يستشعر الاهتزازات التى ترسلها كل زهرة بموضوعية، وبعد اختبار هذه الأزهارعليه توصل إلى (38) نوع من أنواع العلاج الطبيعى المنفصل لعلاج كل حالة عقلية سلبية قام بتحديدها. كل أنواع العلاج من النباتات الكاملة الإزهار والتى يغمسها إما فى مياه الينابيع لعدة ساعات فى حين تكون متعرضة لضوء الشمس الكامل أو وضعها فى ماء مغلى لمدة 30 دقيقة. ثم تبرد هذه المياه وترشح وتخلط بالبراندى كمادة حافظة وتعبأ فى زجاجات وهذا السائل المركز يسمى بـ (المادة الأم - Mother essence) والتى تخفف عند التوزيع والاستخدام، وهذه هى الطريقة المستخدمة اليوم وبما أن علاج الزهور هذا يخاطب الحالة الشعورية للأفراد وليس المرض نفسه فمن الممكن أن يكون شخصان يعنيان من الصداع ولكن يتلقيان نوعين مختلفين من العلاج، وبما أن تحديد طبيعة الشخص وحالته الشعورية مهمة للغاية من أجل وصف العلاج له فاللجوء إلى معالج متخصص عنده خبرة مهم للغاية، ولكن يمكن القول أيضاً أن الشخص يمكن أن يعالج نفسه ذاتياً بعد التعرف على أنواع العلاجات (38 زهرة) وما الذى تعالجه كل زهرة حسب حالة الشخص الشعورية والعقلية ومعرفة الشخصية وبعد أن يختار المريض العلاج الذى يلائم تقريباً حالته يضع قطرات قليلة على مشروب أو يضعها مباشرة تحت لسانه أربع مرات يومياً.


    من المفترض أن تختفى الأعراض فى خلال أسبوع - 12 أسبوعاً. وإذا كانت هذه الطريقة أكثر من مجرد دواءيعطى للمريض فمازال شرحه علمياً غير متواجد أو غير كافٍ، وهو لا يعمل على المستوى البيوكيميائى لا يتواجد أى جزء من النبات فى العلاج. وهذا يعنى أن علاج الزهور ما هو إلا عامل مساعد يخفف سبب الضغوط ويسمح لجهاز المناعة الطبيعى لجسم الإنسان أن يعمل بكفاءة.


    العلاج بالزهور علاج "تذبذبى" أو "طب تذبذبى" يعمل على إعادة توازن الحالة المتذبذبة لهؤلاء الأشخاص الذين يلجأون إليه.

    * مخاطر العلاج بالزهور:


    بما ان السوائل المستخدمة فى العلاج بالزهور مخففة بنسبة كبيرة فهى غير سامة ولا تعرض من يستعملها للإدمان، فمجرد استخدامها بطريقة صحيحة فلن توجد مخاطر معروفة لها.
    والنتائج الطبيعية للعلاج بالزهور يمكن أن تساعد فى الاضطرابات الشعورية والعقلية التى تسبب المرض الجسدى، وبما أنه يوجد فيه نظام المساعدة الذاتية (التى يشخص فيها كل شخص حالته) الذى يؤكد على الإدراك الذاتى ولا يتم اللجوء إلى المساعدة المتخصصة فهذا العلاج يطلب من كل شخص أن يلقى نظرة صادقة على نفسه وأن يبذل أقصى جهد له فى تحسين حالته الشعورية. وهذا الجهد من الإنسان مع مفعول العلاج من الممكن أن يسفر عن تحقيق السعادة والثقة بالنفس لتحل محل الاكتئاب والخوف.



    أنواع الزهور العلاجية:



    - توصل "باتش" إلى (38 زهرة) لتعالج الحالات الشعورية والعقلية المتعددة:

    1- (Agrimony):

    تستخدم لعلاج الأشخاص الذين يخفون مشاكل واضطرابات عميقة وراء ماسك الوجه الذى يتظاهر بالسعادة والانبساط، ومن النادر أن يفرضوا مشاكلهم الشخصية على الآخرين ويستسلمون سريعاً بالمجادلة من أجل التوصل لحلول سلمية. ويتجهون إلى الكحوليات والعقاقير للهروب من آلامهم.

    2- الحور الرجراج (Aspen):

    تستخدم هذه الزهرة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من خوف غامض غير معروف، وقلق. داخلهم هاجس بالتوقع بوجود شىء ما غير حسن والخوف من الشر المرتقب.

    3- الزان (Beech):

    للأشخاص التى تتضايق بسهولة من العادات والاختلافات عن الآخرين، والذين لديهم خصوصية فى المزاج.

    4- حشيشة القنطريون (Centaury):

    للأشخاص الذين يصعب عليهم قول لا أو الرفض ودائماً ما ينكرون احتياجاتهم فى سبيل الآخرين ... ويسهل استغلالهم.

    5- (Cerato):

    للأشخاص الذين تنقصهم الثقة بأنفسهم وفى قدرتهم على أخذ القرار ودائماً يتجهون للآخرين من أجل النصيحة.

    6- (Cherry plum):

    لهؤلاء الذين يخشون فقد السيطرة على الأفكار أو التصرفات، أو الإقدام على عمل شىء من المعروف أنه خاطىء نتيجة للاندفاع.

    7- برعم الكستناء (Chestnut bud):

    للأشخاص الذين يفعلون نفس الخطاء مراراً وغير قادرين أن يتعلموا من خبراتهم السابقة، ودائماً ما يكررون نماذج سلبية من السلوك و/أو العلاقات.

    8- الهندبا البرية (Chicory):

    للأشخاص الذين يحبون التملك ويشعرون بأنهم يعرفون ما هو الأفضل للأشخاص القريبة منهم. ويحسون غالباً بأنهم لا ينالون التقدير الذى يستحقونه ويعتبرون هذا أنه واجب الأشخاص الذين يهتمون بهم وأن يكونوا على اتصال قريب منهم دائماً.

    9- ياسمين البر (Clematis):

    للأشخاص الحالمين الذين يفتقدون التركيز. أفكارهم ليس لها علاقة بحاضرهم الذى يعيشون فيه إلا نادراً ويميلون إلى الانسحاب إلى عالم التخيل للهروب من الحاضر غير السعيد.

    10- التفاح البرى (Crab apple):

    من لديهم رأى دونى لأنفسهم فيما يتصل بحالتهم الجسدية والمظهرية، الذين ينتابهم شعور الخجل والخوف من التلوث أو عدم النظافة.

    11- الدردار (Elm):

    للأشخاص المشغولة بمهام تبدو صعبة للغاية لإتمامها، هؤلاء الأشخاص يكونون مثقلين بشكل مؤقت بمسئولياتهم.

    12- الجنطيانا (Gentian):

    للأشخاص التى تفقد شجاعتها بسهولة بسبب بعض العوائق الصغيرة والتى تسبب لهم التردد والشك، ويجدون صعوبة فى البدء من جديد. للأشخاص المتشائمين الذين يبنون جبال من الأتربة.

    13- (Grose):

    يعالج الشعور بافتقاد الأمل واليأس.

    14- (Heather):للأشخاص التى تبحث عن أى صحبة تنصت إلى مشاكلها، ثرثارة وكثيرة الكلام، دائماً ما يحولون أى محادثة إلى مشاكلهم وشخصياتهم غير قابلة للتوقف عن الحديث حتى لو كانت الصحبة تريد الرحيل.

    15- الإيلكس (Holly):

    للأشخاص الغيورين، والشكاكين غير الواثقين فى نوايا الأشخاص الآخرين. يجدون أنفسهم مفتقدين للدفء والعاطفة تجاه الآخرين لوجود الحقد بداخلهم.

    16- صريمة الجدى (Honey Suckle):

    للأشخاص التى تسكن فى ذكريات الماضى والحب الضائع أو فى طموحات لم ينجزونها، يبكون على الأيام الماضية ويتمنون رجوعها مرة أخرى.

    17- (Hornbeam):

    تستخدم هذه الزهرة عند الإحساس بالتعب نتيجة لتسويف الأشياء والإحساس بالملل. وتستخدم الزهرة لهؤلاء الأشخاص الذين يشعرون بالحاجة إلى القوة العقلية والجسدية وبمجرد رجوع النشاط لأصحابها فلا تعد للتعب أى وجود.

    18-(Impatiens):

    للصعوبات التى تنشأ من الحياة السريعة، للأشخاص المتسرعة فى أخذ القرارات .. ومندفعين فى تنقلاتهم من مكان لآخر. تصلح هذه الزهرة للشخص الذى يفتقد الصبر ويثور ممن يتعامل معهم ولهم أسلوب فى الحياة أبطأ منه ويفضلون العمل بمفردهم حيث يجد الآخرون صعوبة فى مواكبة سرعتهم.

    19- اللآركس (Larch):

    للأشخاص التى تفتقد الثقة بالنفس لإحراز النجاح، ويشعرون بأن لا يمكنهم عمل شىء جيد بالمثل أو مثلما يفعله الآخرون نتيجة لتوقعاتهم بالفشل اتى تؤدى إلى محاولات غير كافية لإحراز التقدم.

    20- (Mimulus):

    للأشخاص التى تنتابها خوف معين ومعروف مثل الخوف من الظلام أو الارتفاعات أو الماء ... الخ.

    21- الخردل (Mustard):

    لحالات الكآبة واليأس العميق الذى يأتى ويذهب بدون سبب معروف، وللأشخاص التى تحيط بهم سحابة مظلمة.

    22- البلوط (Oak):

    للشخص الذى يقدس العمل والذى تعتمد عليه لإكمال الأعمال بغض الظر عن وجود عامل التحدى. للأشخاص التى تكرس نفسها للروتين اليومى للعمل وتهمل احتياجاتهم الخاصة واحتياج الآخرين لهم.

    23- الزيتون (Olive):

    للإجهاد العقلى أو البدنى نتيجة محنة أو مرض بها الشخص.

    24- الصنوبر (Pine):

    للشخص الذى يطلب الكمال، والناقد لنفسه بطريقة كبيرة ونادراً ما يكون راضياً أو سعيداً بإنجازاته. بعيداً عن الشعور بالذنب فهو يلوم نفسه على أخطاء الآخرين وتقصيرهم كما لو كان خطأه

    25- الكستناء الأحمر (Red Chestnut):

    للشخص القلق بشكل مفرط مما يؤثر على صحته وعلى سلامة أصدقائه وعائلته، ودائماً ما يسبق بأى شىء سيىء سيحدث لهم.

    26- الورد الصخرى (Rock Rose):

    للارتباك ةوالهستريا ولشعور الخوف والفزع، والذين ينزعجون بالكوابيس.

    27- (Rock Water):

    للشخص القاسى على نفسه، ويشعر بأن له مهمة فى الحياة من خلال الالتزام الصارم بنمط حياة أو بالدين. ومن الممكن أن ينكر متاع الحياة من أجل أن يكون مثل يُحتذى به.

    28- (Scleranthus):

    لعدم التأكد والتردد، للشخص الذى يستطيع أخذ قرار بين شيئين.

    29- (Star of Bethlehem):

    للإصابات القديمة أو الحديثة والتى لم يكتمل شفاؤها كلية على سبيل المثال: الحوادث - الجراحات - أو افتقاد لشخص عزيز.

    30- الكستناء الحلو (Sweet chestnut):

    للأشخاص التى تصل إلى أقصى حد للاحتمال، وعندما تصل بهم أعباء الحياة إلى أقصى مما يمكن احتماله.

    31- رعى الحمام (Vervain):

    للصعوبات التى تنشأ من التحمس الزائد، للشخص القوى الإرادة ويعتقد أنه "صح" ودائماً يدفع الآخرين للتفكير بطريقتهم. لا يعجبه الظلم وصريح لا يدور حول ما يريده.

    32- الكرمة (Vine):

    للصعوبات التى تنشأ من التحمل الزائد، للشخصية الاستبدادية التى تحمل القيادة داخلها ولديها ثقة بالنفس.

    33- الجوز (Walnut):

    للأشخاص التى تمر بفترات الانتقال والتغيير حيث يسهل الجوز عليهم التكيف مع هذه البيئات والأحوال الجديدة وهذا يتضمن ولا يقتصر على العلاقات .. مواقف العمل .. ظروف الحياة غير المريحة.

    34- فيوليت الماء (Water Violet):

    للأشخاص التى لها خصوصية وتكون بعيدة، الأشخاص التى تحب الوحدة ويجدون صعوبة فى تكوين وعمل صداقات قريبة.

    35- الكستناء الأبيض (White Chestnut):

    للأشخاص التى تراودها أفكار لا يريدون التفكير فيها ودائماً ما تشتت تركيزهم عن أى عمل يكون فى أيديهم مما يؤدى إلى عدم راحتهم وعدم قدرتهم على النوم.


    36- الشوفان البرى (Wild Oat):

    للأشخاص غير الراضين عن حياتهم الوظيفية الحالية، ويريدون عمل شىء آخر بحياتهم .. لكن لايستطيعون تحديد وجهتهم فى الاختيار.

    37- الورد البرى (Wild Rose):

    للشخص غير المبالى أو المكترث بالحياة والذى لا يبذل مجهوداً فى تغيير حياته أو تحسينها.

    38- الصفصاف (Willow):

    للشخص الذى يشعر بعدم العدل فى تعامل الآخرين معه وأن كل مجهوداتهم ضائعة ولا تقابل بالإحسان أو الثواب فى حين نظرتهم للآخرين أنهم يصلون على ثواب أشياء يفعلونها أقل منهم.

    - وهناك تركيبة لتخفيف الضغوط والتخلص منها:

    - تركيبة الضغوط:

    هى عبارة عن مزيج من خمس أنواع من الزهور السابقة تكون فى صورة سائلة أو صورة كريم يدهن، وذلك لتخفيف الضغوط فى المواقف الآتية: الامتحانات، التحدث أمام جماعة، مقابلات العمل، بيئة الضغوط فى العمل أو المنزل، الحوادث ... وغيرها.
    كما ان لها استخدام آخر لتقليل الآلام والتورم الناتج عن الحروق والكدمات والالتهابات والقطع وتيبس العضلات ولدغة الحشرات.
    وعندما يكون هناك آلام أو أى تعب جسمانى لابد وأن يتبعه ضغط نفسى وعصبى فإن استخدام التركيبة فى صورتها السائلة من الممكن أن يتم استخدام الكريم كدهان موضعى معها.
    لكن هذه التركيبة لا تحل محل العلاج الطبى، وفى الحالات الخطيرة لابد من استشارة
    الطبيب على الفور





  2. #2


  3. #3


  4. #4
    عضو محترف بيوتي is on a distinguished road الصورة الرمزية بيوتي
    تاريخ التسجيل
    15-04-2009
    المشاركات
    891
    معدل تقييم المستوى: 69

    افتراضي رد: ما هو الطب البديل والطب المكمل؟

    ربنا يبارك فيكي اختي موضوع كامل ومتكامل شكرا




  5. #5
    الوسام الذهبي ام عزوز will become famous soon enough ام عزوز will become famous soon enough الصورة الرمزية ام عزوز
    تاريخ التسجيل
    17-10-2008
    المشاركات
    5,792
    معدل تقييم المستوى: 126

    افتراضي رد: ما هو الطب البديل والطب المكمل؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيوتي مشاهدة المشاركة
    ربنا يبارك فيكي اختي موضوع كامل ومتكامل شكرا




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. الطب البديل برنامج عربي رائع يستعرض العلاجات المعتمدة للطب البديل
    بواسطة bohemian في المنتدى الطب البديل وطب الأعشاب
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12 -04 -2010, 01:14 PM
  2. برنامج دليل الطب البديل( ررررررررررروووووووووعة)
    بواسطة احمد الماضي في المنتدى منتدى الطب والصحة العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30 -01 -2009, 09:09 PM
  3. كتاب الحجامة مفتاح العلاج في الطب البديل
    بواسطة محمد مختار في المنتدى الطب البديل وطب الأعشاب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17 -11 -2008, 12:17 PM
  4. احذر الطب البديل
    بواسطة chromozoma في المنتدى منتدى الطب والصحة العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30 -08 -2008, 10:27 PM
  5. الم يحن الوقت لعمل منتدى الطب البديل
    بواسطة محمد مختار في المنتدى قسم الاقتراحات والأفكار التطويرية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07 -10 -2007, 12:07 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك