منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: عودة لاحضان الطبيعة حليب الإبل علاج جيد لمرضى السكري

  1. #1
    الوسام الذهبي ام عزوز will become famous soon enough ام عزوز will become famous soon enough الصورة الرمزية ام عزوز
    تاريخ التسجيل
    17-10-2008
    المشاركات
    5,792
    معدل تقييم المستوى: 126

    Post عودة لاحضان الطبيعة حليب الإبل علاج جيد لمرضى السكري



    بسم الله الحمان الرحيم

    السلام عليكم

    حليب الإبل علاج جيد لمرضى السكري



    ما أجمل العودة لأحضان الطبيعة.. واستثمار وتسخير كل ما يجلب ويمنح المنفعة لنا خاصةً فيما يتعلق بمجال علاج الأمراض، بعد أن تأكدت الأضرار والآثار الجانبية للعقاقير التي يستخدم فيها الكيماويات.. فها هي الطبيعة قد أمدتنا بمخلوقات لها القدرة على إنتاج علاجات طبيعية شافية.. فمن منا يستطيع إنكار عظمة عسل النحل الذي ورد ذكره في القرآن الكريم لما فيه من شفاء لأمراض عديدة ولا يختلف عنه حليب النوق الذي يخطئ البعض ويسميه حليب الإبل، حيث أنه من المعروف أن الإبل هي ذكور الجمل أما الناقة فهي أنثاه وهي التي تدر حليباً.

    معجزات طبية كثيرة كانت خفية علينا ولم تر النور إلا بعد أن كشف لنا عن فوائدها الدين الإسلامي الحنيف ومنها ما أوصانا ونصحنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المداواة بألبان النوق.. وهو ما فتح المجال للأبحاث العلمية التي أثبتت أن لحليب الإبل فوائد طبية وصحية كثيرة ومن أهم تلك الفوائد الصحية أنه يقي الإنسان من أمراض هشاشة وتآكل العظام لدى المسنين والكساح عند الأطفال، وذلك لإحتوائه على نسبة كبيرة من أملاح الكالسيوم والفسفور فضلاً عن أن سكر حليب الإبل يدخل في تركيب وبناء الخلايا العصبية وخلايا الدماغ.
    ويسهم حليب الإبل في تنظيم السكر، حيث تم اكتشاف بروتين خاص في حليب الإبل ذي فاعلية مشابهة لعمل هرمون الأنسولين وبتركيز40 وحدة لكل لتر من الحليب بالإضافة إلى أنه بطيء التجبن تحت تأثير حموضة المعدة أو إنزيم الرنين.
    كما يحتوى حليب الإبل على نسبة من السكر مسئولة عن إعطاء المذاق الحلو له, ومن معجزات هذا السكر أنه يمتص في الأمعاء الدقيقة للإنسان ويتحول بفضل إنزيم اللاكتيز إلى سكر الجلوكوز الذي يمنع تزايد وتراكم الجلوكوز بجسم الإنسان, لذا فهو يحمي الأطفال والكبار من الإصابة بهذا المرض.

    وقد استخدم العرب هذا الحليب في معالجة الكثير من الأمراض مثل أوجاع البطن وخاصة المعدة, والأمعاء, ومرض الاستسقاء, وأمراض الكبد وتليفه مثل اليرقان, وأمراض الربو, وضيق التنفس إضافة لتقويته لعضلة القلب.

    كما استخدمته بعض القبائل لمعالجة الضعف الجنسي حيث كان يتناوله الشخص عدة مرات قبل الزواج, وقد ثبتت فائدته في المساعدة على نمو عظام الأطفال, ففي حالة شرب كميات كبيرة من الحليب في الصغر
    فانه يمنح القامة الطول والقوة.

    كما قيل أيضاً أن حليب الإبل يحمي اللثة, ويقوي الأسنان نظراً لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين "ج" الذي يساعد على ترميم خلايا الجسم لأن نوعية البروتين فيه تساعد على تنشيط خلايا الجسم المختلفة.
    كما ثبتت فاعلية هذا اللبن الكبيرة في علاج متاعب الطحال والسل والربو والأنيميا والبواسير, إضافة إلى خصائصه التي تعمل على خفض الوزن لانخفاض محتواه من الدهون والمواد الصلبة الكلية.‏ ‏
    علاج للسرطان





    والمعجزة الكبرى التي تحسب لهذا اللبن أنه يستخدم في علاج مرض السرطان والذي وقفت أمامه العديد من الأدوية عاجزة، ويتميز هذا اللبن بعدة خصائص أولها انه بطيء ‏‏التجرثم ولا يتغير بسرعة ويحافظ على طراوته لمدة قد تصل إلى ست ساعات, لدرجة أن‏ ‏الرعاة يقومون في بعض المناطق بخض حليب الإبل مثل الضأن ويصنعون منه الجبن والزبد, هذا وقد أرجعت الدراسات سبب ذلك إلى تغذية الإبل على أنواع معينة من‏ ‏الأعشاب الطبية والشجيرات ولكن على الرغم ذلك يفقد اللبن هذه الخاصية عندما يتم تغذيتها على ‏‏الأعلاف المركزة.

    ويعتبر لبن الإبل قلوياً ولكنه سرعان ما يصبح حامضياً إذا ترك فترة من الزمن, ويختلف مذاقه من شدة الحلاوة إلى فاتر ومالح وبشكل عام يكون لبن الناقة أبيض مائلا للحمرة، وهو عادة حلو المذاق لاذع، إلا أنه يكون في بعض الأحيان مالحاً، كما يكون مذاقه في بعض الأوقات مثل مذاق المياه .

    ويحتوي لبن الإبل على مواد بروتينية بنسب مابين 4 إلى 25%, ومواد صلبة مابين 10ــ 15 % , ودهون وخاصة في أول فترة الإدرار مابين 2إلى 3 %, ومواد سكرية وخاصة اللاكتوز مابين 3 إلى 6 %, وكلوريد الصوديوم مابين 14إلى 0.27 % كما يحتوي على معادن مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور وعلى فيتامينات مثل فيتامين بـ 2.
    ومن إعجاز هذا الحليب انه يحتفظ بجودته وقوامه لمدة 12 يوما في درجة حرارة 4 درجات مئوية على عكس أنواع الحليب مثل الأبقار والجاموس والماعز والأغنام الذي يحتفظ بخواصه تحت نفس الظروف لمدة لا تزيد على يومين فقط.
    كما أن حليب الناقة الذي تتم بسترته يتفوق على سائر الألبان الأخرى المبسترة بفترة تزيد على أكثر من عشرين يوماً , كما يتميز اللبن باحتوائه على أحماض دهنية مركزة خاصة حامض الملينوليك والأحماض الدهنية غير المشبعة المهمة لصحة الإنسان ، إضافة للأحماض الأمينية مثل الميثونين والارجنين والليسين والفالين والفينيل آلانين.
    كما أثبتت التحاليل أن نسبة الماء في ألبان الإبل تبلغ 89.6 % وهي أعلى نسبة ماء في الألبان على الإطلاق، ويرجع ذلك إلى هرمون البرولاكتين الذي يقوم بتنشيط كل من الأمعاء والكلى في الإبل لتقوم بعملية امتصاص مزدوجة، حيث يتوجه الماء الممتص إلى ضرع الناقة لتزيد كمية الماء في اللبن وهذه العملية تتم في النوق خلال أوقات الحر الشديد التي يحتاج فيها مولودها وكذلك الإنسان الملازم لها في الصحراء الى كميات متزايدة من المياه ليطفئ الظمأ.
    غذاء متكامل





    ويمد حليب الإبل جسم الإنسان بكل ما يحتاجه من عناصر غذائية حيث أثبتت الدراسة التي قام بها أحد أساتذة أمراض الحيوان المعدية بكلية الطب البيطري ‏‏جامعة القاهرة أن حليب الإبل يحتوى على كميات من فيتامين "ب1" و "ب2"، كما يحتوى على مستوى ‏‏منخفض من الكوليسترول, إضافة إلى انه يماثل لبن الماعز, ويقارب كثيراً لبن النساء ‏‏وهو ما يؤكد أهميته لتغذية الإنسان.‏

    بول الإبل
    ومن جهة أخرى كانت بعض الدراسات قد أشارت إلى فائدة أبوال الإبل في علاج بعض الأمراض ولكن بعض الدراسات الأخرى حذرت من استخدامه، مشيرة إلى خطورته على بعض أعضاء الجسم المريضة.
    ومن الأمراض التي كشفت الأبحاث عن علاج بول الإبل لها أنه يستخدم كمادة مطهرة في الجروح والقروح, كما ثبتت فاعليته في تقويته لجذور الشعر ونموه ومنع تساقطه، كما يستخدم بول الإبل في معالجة مرض القرع والقشرة, هذا وقد تردد أن في دماء الإبل القدرة على شفاء الإنسان من بعض الأمراض الخبيثة·
    وبول الإبل يسميه أهل البادية " الوَزَر " ، وطريقة استخدامه هي أن يؤخذ مقدار فنجان قهوة أي ما يعادل حوالي ثلاثة ملاعق طعام من بول الناقة ويفضل أن تكون بكراً وترعى في البر ثم يخلط مع كاس من حليب الناقة ويشرب على الريق.
    لحوم الإبل





    تنتج الإبل البروتين الحيواني "الحليب واللحم" بكميات كبيرة وبتكاليف إنتاج أقل من جميع أنواع الحيوانات الأخرى, فهي لها القدرة على تحويل الشوك والنباتات الفقيرة الجافة إلى أفضل أنواع البروتين الحيواني.

    هذا ومن مميزات اللحم الجملي انه يحتوى على كمية كبيرة من الصوديوم إضافة لانخفاض نسبة البوتاسيوم به عن أنواع اللحوم الأخرى, وارتفاع نسبة الكالسيوم في عضلة الفخذ فقط في اللحم الجملي عن بقية اللحوم الأخرى, أما الحديد والزنك فينخفض مستواهما في اللحم الجملي عن بقية لحوم الحيوانات الأخرى.
    ويعد اللحم الجملي من أهم مصادر البروتين الحيواني الذي يحتوي على نسبة قليلة من الكولسترول لذلك ينصح باستهلاكه للأشخاص الذين يعانون إضطرابات القلب والشرايين.
    وفى النهاية لا يبقى لنا سوى الوقوف في لحظة تأمل لمعجزات لا تعد ولا تحصى منحنا الله عز جل إياها وهي لا تقدر بثمن.. كل ذلك يثبت لنا ويؤكد أن الإسلام قد كان له السبق في اكتشاف كل ما يتعلق بعلاج الأمراض التي اكتشفها الطب حديثاً... سبحان الله.




  2. #2
    عضو ذهبي التائبة الى الله is on a distinguished road الصورة الرمزية التائبة الى الله
    تاريخ التسجيل
    12-05-2008
    المشاركات
    1,148
    معدل تقييم المستوى: 84

    افتراضي رد: عودة لاحضان الطبيعة حليب الإبل علاج جيد لمرضى السكري

    جزاك الرحمن خيراً أختى الكريمة وأثابك الله الجنة

    ولكن هل ينفع لبن الأبل بعد حرب مع مرض السكر لمدة 15 سنة؟؟؟ تقريباً لا يوجد بنكرياس


    لك جزيل الشكر




  3. #3
    الوسام الذهبي ام عزوز will become famous soon enough ام عزوز will become famous soon enough الصورة الرمزية ام عزوز
    تاريخ التسجيل
    17-10-2008
    المشاركات
    5,792
    معدل تقييم المستوى: 126

    افتراضي رد: عودة لاحضان الطبيعة حليب الإبل علاج جيد لمرضى السكري

    اختي الكريمة ان الله على كل شي قدير وسلامة قلبك واشكرك على مرورك العطر




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. السكري
    بواسطة محمد مختار في المنتدى الطب البديل وطب الأعشاب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11 -02 -2009, 04:21 PM
  2. المستشفى العام
    بواسطة ابو طيبه في المنتدى منتدى الطب والصحة العامة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01 -12 -2008, 12:47 PM
  3. اكتشاف في ألبان الإبل..الأجسـام المضـادة النانوية
    بواسطة sharq في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01 -04 -2008, 12:09 AM
  4. معجزة خلق الإنسان ـ حليب الأم أول غذاء في الحياة.... هل تعلم ذلك..
    بواسطة ابراهيم الصياد في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28 -11 -2007, 05:37 PM
  5. لكل داء دواء
    بواسطة محمودالنجار في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15 -04 -2007, 12:46 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك