منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0Likes

الموضوع: من أهداف دراسة السيرة النبوية

  1. #1
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي من أهداف دراسة السيرة النبوية

    من أهداف دراسة السيرة النبوية

    لما كان محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم آخر رسل الله إلى البشرية جمعاء ، لزم أن تكون سيرته واضحة للجميع ، يستطيع كل أحدٍ الوصول إليها ، والنظر فيها ، والاستفادة منها . وقد قيض الله رجالاً من الصحابة ومن جاء بعدهم ، نقلوا سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى صارت في متناول كل راغب ومحب .

    وإنّ تتبع تلك السيرة العطرة والوقوف على أحداثها ووقائعها ، وتناولها بالدراسة والتحقيق له أهداف عديدة ، يرمي لها الباحثون ، ويسعى إليها الدارسون ، أهداف يضعها المسلم نصب عينيه وهو يقلب السيرة بين يديه ، أهداف تجعل السيرة النبوية مميزة عن غيرها ، فلا تكون دراستها من أجل المتعة فحسب ، وإنما لأجل غايات أسمى، فمن ذلك :

    1- معرفة رسول الله صلى الله عليه وسلم معرفة شاملة ، كمعرفة نسبه ومولده ونشأته ، وأسلوب دعوته من بعثته إلى وفاته صلى الله عليه وسلم ، تلك المعرفة التي تورث القرب منه ، ومحبته التي ينبغي أن تُملأ بها القلوب بعد محبة الله عز وجل .

    2- معرفة هديه صلى الله عليه وسلم في الأمور كلها ، هديه في المنام والطعام والشراب والنكاح ، هديه في الحل والترحال ، هديه في السلم والحرب ، هديه في التعامل مع ربه ومع نفسه ومع المخلوقين ، هديه في التعامل مع الموافقين والمخالفين ، هديه في التربية والتعليم والدعوة والإرشاد ، هديه في كل ما يحتاجه البشر ، مما يترتب على ذلك محبته صلى الله عليه وسلم واتباعه والاقتداء به ، وتلك عبادة واجبة لا بد منها ، وهي سبيل إلى الهداية ، قال تعالى: { قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول فإن تولوا فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم وإن تطيعوه تهتدوا وما على الرسول إلا البلاغ المبين } (النور : 54) .

    3- أخذ الدروس والعبر ، التي تضيء للسالك الطريق ، وتوصله إلى بر الأمان ، تلك الدروس التي تُؤخذ من سيرته صلى الله عليه وسلم في جميع الأحوال ، ولجميع الفئات.

    4- الوقوف على التطبيق العملي لأحكام الإسلام التي تضمنتها الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة .

    5- الوقوف على دلائل معجزاته صلى الله عليه وسلم ، مما يقوي الإيمان ويزيده .

    6- معرفة الصحيح الثابت عنه صلى الله عليه وسلم ، حتى يميّز عن غيره ، وبالتالي تبقى السيرة صفحات بيضاء كما هي الحقيقة ، بعيدة عن غلو الغالين ، وتزييف الحاقدين .

    7- بيان ما كان عليه هذا القائد العظيم من صفات وشمائل ، فلم ولن تجد سيرة أحدٍ ممن خلق الله تماثلها ، فضلاً عن أن تنافسها وتزيد عليها ، فهو قدوة في كل شيء يحتاجه الإنسان ، قال تعالى: {لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنة} (الأحزاب : 21).

    8- معرفة الإسلام ، عقيدة ، وشريعة ، وأخلاقاً .

    9- الاستعانة بدراسة السيرة في تفسير القرآن الكريم ، وشرح السنة النبوية .

    10- معرفة موقف الإسلام وتعامله مع جميع الناس من صديق وعدو ، مسلم وكافر، معاهد وخائن وغير ذلك .

    تلك هي بعض الأهداف التي يُسعى لها وتُستفاد من دراسة سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، تلك السيرة التي لا بد من بيانها والوقوف معها، ومعرفة عوامل تميزها عن غيرها؛ حيث إنها سيرة باقيةٌ بقاء هذا الدين، وشاملة بشموله، ومحفوظة بحفظه، وصاحبها مُتبعٌ يقتدى به إلى آخر الزمان، فلا نبيٌّ بعده صلى الله عليه وسلم، والله الموفق.









    محمد مختار


  2. #2
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي رد: من أهداف دراسة السيرة النبوية

    لماذا يكون غريبا؟ لأنك تجد شاب واحد في الجامعة هو مثلا الذي ليس له صديقة فهو غريب لأن الج


    ميع عندهم صديقات ،وقد ذكرالله تعالى قصة في القرآن لما ذكر حال سيدنا يوسف عليه السلام انظر كيف ثبت يوسف عيه السلام امام امرأة العزيز ، هو رابط نفسه بالله عز وجل ما رابط نفسه بخلق { قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ } .

    المقدم : ولهذا جاء في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام: " ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله " هؤلاء من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله سبحانه وتعالى، ولكن بالنسبة لهذه الشهوات دكتور محمد هل الإنسان مطالب بأن يكبت هذه الغرائز ولا يستجيب لها أبدا، هل ديننا الإسلامي يأمر الإنسان بكبت هذه الشهوات؟

    دكتور محمد العريفى: بلا شك نحن نعلم أن الله سبحانه وتعالى ابتدع بنو إسرائيل رهبانية، وهي أن يكون الواحد منهم في صومعة يتعبد، ويصلى لا يتزوج النساء لا يعاشر الناس قال الله سبحانه وتعالى فيها: { وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ } نحن ما قلنا لهم اسجن نفسك واترك الحريم، ولما جاء ثلاثة نفر، وسألوا ثلاثة شباب متحمسين، وسألوا أول مرة يأتون المدينة في تصورهم أن النبي صلى الله عليه وسلم.. يعني يختلف تماما في عبادته لله طوال الليل يصلي ما يأكل اللحم.. ما يتزوج النساء.. عندهم تصور معين.. فلما جاءوا إذا النبي صلى الله عليه وسلم كما قال الله: { قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ } الفرق بيني وبينكم إننى يوحى إلي.. فلما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم، وعرفوا أنه ينام، ويصلى، وأنه يتمتع بمتع الدنيا الحلال قالوا: إن هذا غفر له ما تقدم من ذنبه، وما تأخر.. تعالوا نحن نتخذ قرارات فقال أحدهم: أما أنا فلا أتزوج النساء فلما علم النبي صلى الله عليه وسلم ذلك غضب، ورقا المنبر، وقال: أنا أخشاكم لله.. يعني بتكون أعبد مني.. أنا أعبدكم لله.. أنا أتقاكم لله.. ما بال أقوام يتنزهون عن أشياء أنا أفعلها، وأتزوج النساء، وأكل اللحم، وأرقد وأقوم إلى آخر ذلك ولما أبو هريرة.

    وقد نهى النبي عليه الصلاة والسلام أن تكبت الشهوات وإنما توجه التوجيه الشرعي الذي أباحه الله تعالى، وعموما يا جماعة ينبغي أن نفهم أن الله تعالى لم يغلق بابا من الحرام إلا وفتح ألف باب من الحلال في المأكولات، والمشروبات، والملبوسات لو تعد المحرم علينا، والحلال تجد أن المحرم أحيانا قد لا يتجاوز أصابع اليد فى كل شىء وأن الحلال هو شيء كثير بلا شك أقول: لما استأذن بعض الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم في الإختصاء.. يعني في أ ن يقطع الرجل خصيته أو يتلفهما بحيث تنقطع فيه الشهوة للنساء تماما، نهاهم صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وأبو هريرة استأذن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، ولم يشجعه عليه ولم يدله عليه حتى تزوج أبو هريرة، ورزق بأولاد .

    فليس الإنسان مأمور حقيقة بأن يقطع هذه الشهوة أو أن يأكل كل شيء يذهبها عنه أو نحو ذلك.. إنما مأمور بأن يصرفها التصريف الحسن كما قال الله سبحانه وتعالى عن الأنبياء { وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً } فالأنبياء لهم هذه الشهوة.. النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "حبب إليّ من دنياكم الطيب والنساء " فهو يصرح يقول: يا جماعة أنا أحب أتزوج؛ لذلك حتى شرع للخاطب إذا أراد أن يتزوج أن يرى مخطوبته، وأن في حديث جابر وغيره في مسلم قال: "فلينظر منها ما يدعوه إلى نكاحها" دل هذا على أن الشهوة.. يعني ليست مذمومة مطلقا، ولكن يطالب الإنسان بأن يوجهها للتوجيه الشرعي.




  3. #3


  4. #4


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. السيره النبويه في فهم الاسلام
    بواسطة علي الدين السيلاوي في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08 -03 -2009, 03:15 PM
  2. حدث القرن21 بامتياز: عجب آخر من عجائب الرأي الفقهي
    بواسطة جمال اضريف في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 -05 -2008, 01:10 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15 -02 -2008, 08:15 PM
  4. السيرة النبوية( ملف خاص عن محمد صلى الله عليه وسلم )
    بواسطة محمد مختار في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01 -01 -2008, 12:41 PM
  5. السيرة النبوية( ملف خاص عن محمد صلى الله عليه وسلم )
    بواسطة محمد مختار في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25 -11 -2007, 12:07 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك