منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي استعادة طابا.. ملحمة مصرية تضاف إلى انتصارات أكتوبر المجيدة

    استعادة طابا.. ملحمة مصرية تضاف إلى انتصارات أكتوبر المجيدة



    الرئيس الراحل محمد انو السادات وبجواره الرئيس مبارك


    القاهرة - محرر مصراوى - تحتفل مصر الخميس بمرور 20 عاما على ذكرى عودة طابا إلى السيادة المصرية وهو يوم عظيم فى تاريخ مصر يضاف الى انتصارات السادس من أكتوبر 1973.
    ويعتبر يوم 19 مارس 1989 أحد هذه الأيام التاريخية عندما رفع الرئيس حسنى مبارك علم مصر ليرفرف فى عزة وكرامة على أخر بقعة من أرض سيناء ليتم تحرير كامل الأرض المصرية المحتلة فى ذلك الوقت.
    والاحتفال بهذه الذكرى الوطنية الغالية هو تكريم للإرادة المصرية الصلبة والصمود البطولي بل هو عيد للوفاء والاعتراف لكل من بذل دمه وروحه من أجل بلوغ هذا الهدف والوصول الى هذه النهاية المشرفة لصراع دام طويلا وليجبر إسرائيل لأول مرة في تاريخها على الانسحاب من كل شبر على أرض سيناء .
    وفى هذه الذكرى لابد أن نستعيد مبادىء ومعان عظيمة لتكون واضحة أمام الجيل الجديد من الشباب الذى لم يعايش هذه الأيام بما دار فيها من معارك وطنية .
    فاسترداد طابا ملحمة يجب أن تعرفها كل الأجيال كنموذج للأداء المصري المقتدر فى الساحة السياسية مثل ما كان الأداء الخالد فى الساحة العسكرية فى أكتوبر 1973 ودرس أيضا للآخرين فى كيفية الحصول على الحقوق .
    لقد جاءت ملحمة استرداد طابا تأكيدا لصلابة الارادة المصرية وقدرتها على صيانة التراب المصرى وعدم الخضوع للمزايدات التي كان يمكن الانسياق اليها الدخول فى متاهات تعرقل عودة هذا الجزء الغالي من أرض الوطن .
    كما ن الانتصار فى قضية استعادة طابا وعودة الحق لأصحابه يرجع الى كفاءة المفاوض المصري وتكاتف كافة قيادات وأجهزة الدولة فى ادارة الأزمة والاحتكام الى الشرعية الدولية والقضاء الدولى واتباع أسلوب علمى ناجح لحل النزاعات الدولية بالطرق السلمية والتمسك باحكام القانون الدولى فى ظل توافر عناصر القوة .
    الطريق لاستعادة طابا
    لم يكن الطريق الى استعادة طابا سهلا وانما كان الطريق صعبا ومحفوفا بالمخاطر وبالتالى كان لابد من تحكيم العقل والقانون لتعزيز عملية السلام وتثبيت ركائزها ، فبعد انتصار أكتوبر 1973 وفض الاشتباك الأول فى يناير 1974 ، وفض الاشتباك الثاني فى سبتمبر 1975 تلاحقت التطورات الى أن وقعت معاهدة السلام فى 26 مارس 1979 وبعد انسحاب اسرائيل من سيناء نشأ الخلاف حول 10 كيلو مترات حاولت اسرائيل أن تظفر بها فى أخر لحظة كما هى عادتها .
    وأعلنت إسرائيل ضم منطقة طابا اليها بادعاء أنها داخلة فى نطاق فلسطين تحت الانتداب وكانت معاهدة السلام قد نصت على انسحاب إسرائيل من سيناء الى ما وراء الحدود الدولية وحددت المعاهدة أن هذه الحدود الدولية هى الحدود المعترف بها بين مصر وفلسطين تحت الانتداب .
    ومع اقتراب موعد الانسحاب بدأت اسرائيل منذ بداية عام 1982 المناورات للمساومة على اتمام الانسحاب الذى يتم الاتفاق عليه مقابل تنازلات فى مسألة طابا من جانب مصر.
    وجاء الكسندر هيج وزير الخارجية الأمريكي وقتها الى القاهرة ليعرض عقد اتفاق أخر مع اسرائيل يتضمن شروطا جديدة ورفض الرئيس حسنى مبارك المساومة على اى شبر من سيناء وبشكل قاطع .
    وأكد الرئيس مبارك أن مصر لن تفرط فى سنتيمتر واحد من الأرض المصرية ولو خاضت من أجله أعتى المعارك .. وحين سئل هل تقبل الحل الوسط فى طابا فأجاب أمام العالم كله وهل يمكنك أن تتنازل عن أحد أبنائك مقابل أى شيء .. وقوله للعالم إن طابا أصبحت عاصمة مصر الأولى والأرض المقدسة .
    وهكذا مضت فصول الملحمة على مدى ست سنوات بعد الانسحاب الاسرائيلى من سيناء فى 25 ابريل 1982 وخاضتها مصر بنفس الروح العظيمة التى خاضت بها حرب أكتوبر ، فبعد المناورات الاسرائيلية وقعت مصر واسرائيل اتفاقا يقضى بحل الخلاف عن طريق التفاوض فأن لم تصل الى حل يكون عن طريق التوفيق أو التحكيم وفشلت المفاوضات وحاولت اسرائيل أن يكون الحل عن طريق التوفيق ولكن مصر رفضت بقوة لأن التوفيق عادة ماينتهى بتنازل كل طرف عن بعض مطالبه وقبول حل وسط وصممت مصر على التحكيم الدولى.
    ويرى المراقبون السياسيون أن إسرائيل كانت تهدف من وراء المماطلة والمراوغة فى إعادة طابا لمصر الى أمرين الأول وضع مبدأ أن إسرائيل لا تنسحب من كل الاراضى العربية المحتلة حتى وإن كانت كيلو مترا واحدا وبذلك يتحقق لها سابقة يمكن أن تستغلها فيما بعد وتطبقها على الأراضى المحتلة بعد يونيو 67 ، والأمر الثانى تحقيق توسع استراتيجى فى المنفذ الاسرائيلى الوحيد على خليج العقبة بحيث يمتد شاطىء ايلات الضيق الى شاطىء طابا ويعتبر المتنفس السياحى لها بعد أن ضاقت بسكانها .
    طابا ..أصعب مراحل المفاوضات مع اسرائيل
    وللحق والتاريخ يؤكد المراقبون أن ادارة الأزمة فى مسألة طابا كانت من أصعب مراحل المفاوضات مع اسرائيل ، وكما هى العادة فأن كل شىء مع اسرائيل بالغ الصعوبة حتى أن وضع مشارطة التحكيم قبل التحكيم كان بالغ الصعوبة لأن اسرائيل حاولت أن تجعل مهمة هيئة التحكيم بحث الحدود بين مصر وفلسطين تحت الانتداب .
    ولكن مصر أصرت على أن تحصر مهمة هيئة التحكيم فى سؤال واحد محدد وهو .. أين الموقع الحقيقي لعلامات الحدود المتنازع عليها وعددها 14 علامة وأهمها العلامة 91 وهل قامت اسرائيل بتحريك هذه العلامة للتلاعب فى حقائق الأرض أم لا ، وبعد مفاوضات مضنية نجح فريق القانونيين فى وضع مشارطة التحكيم فى صياغة دقيقة لا تعطى اسرائيل فرصة للتحايل.
    وتشكلت اللجنة القومية العليا للدفاع عن طابا فى 13 مايو 1985 من خيرة القانونيين والدبلوماسيين المصريين والعسكريين وخبراء المساحة الذين وضعوا رصيد خبرتهم وجهدهم من أجل استرداد الجزء الغالي من أرض الوطن ، وخاض المفاوض المصري أعنف المعارك السياسية والقانونية لإثبات الحق المصري وتأكيد السيادة المصرية على طابا .
    وجرى تنسيق الأدوار بين الفريق المصرى بين مجموعة المفاوضين الذين يتصدون لمواجهة الجانب الاسرائيلى فى جولات المفاوضات بالحجج والبراهين ، ومجموعة القانونيين الذين يعملون وراء المفاوضين ويقومون بوضع المذكرات والدراسات القانونية والردود على الحجج الاسرائيلية ، وهناك ايضا مجموعة الباحثين والدارسين المتخصصين الذين ينقبون عن الوثائق ويبحثون عن الخرائط بين لندن واستانبول والخرطوم ويبحثون عن الأدلة التى تثبت موقع العلامة 91 الذى حددته مصر .
    وقدمت هيئة الدفاع المصرية آلاف الوثائق والمذكرات والأسانيد القانونية والجغرافية والتاريخية وزارت هيئة الدفاع المواقع على الطبيعة فى سيناء وكانت اسرائيل قد لجأت الى اقامة فندق فى طابا ليكون عقبة ولايكون أمام مصر الا قبول استمرار ملكية اسرائيل للفندق أو التسليم بحق الاسرائيلين فى الانتقال الى منطقة طابا دون جوازات سفر، وكل ذلك كان موضع رفض من جانب مصر .
    بشهادة الجميع .. أداء متميز لفريق الدفاع المصرى
    ومن ناحية اخرى وبشهادة الجميع كان أداء فريق الدفاع المصرى على أعلى مستوى من الكفاءة والمقدرة ، ونجح فى أن أصدرت هيئة التحكيم الدولية حكمها فى 27 سبتمبر 1988 بأحقية مصر فى ممارسة السيادة على كامل ترابها وأمتد عمل هيئة الدفاع المصرية بعد صدور الحكم ومراوغة اسرائيل فى التنفيذ الى جولات أخرى من الاجتماعات لتنفيذ حكم التحكيم وتسليم طابا بمنشأتها الى مصر حتى وصلت الملحمة الى المشهد الأخير بتسليم طابا فى 15 مارس 1989 ورفع العلم فى 19 مارس .
    ويرجع نجاح مصر فى استرداد طابا الى حنكة الرئيس حسنى مبارك وحكته فى ادارة الأزمة بإقتدار فقد اعتمد على النفس الطويل فى مواجهة المناورات الاسرائيلية ووضع أسس ثابتة للتفاوض أهمها لاتنازل عن قطعة من أرض الوطن أيا كانت مساحتها ولامساومة على السيادة المصرية أيا كانت المبررات ، ولامناقشة للحدود الدولية لمصر .
    ويرى المراقبون أن الدروس المستفادة من استرداد طابا عديدة وأهمها أنه لا يضيع حق وراءه مطالب وأنه لايكفى أن تكون صاحب حق بل تحسن الدفاع عن هذا الحق وبالأسلوب الذى يفهمه الأخرون ومسلحا بعناصر القوة اقتصادي وعسكريا وقانونيا و كذلك حتمية الاعتماد على الخبراء والمتخصصين .. لقد كانت ملحمة طابا مكملة لملحمة أكتوبر .
    المصدر : وكالة أنباء الشرق الأوسط









    محمد مختار


  2. #2
    نائب المشرف العام ايمن ابوالمجد تم تعطيل التقييم الصورة الرمزية ايمن ابوالمجد
    تاريخ التسجيل
    08-09-2006
    المشاركات
    50,982
    معدل تقييم المستوى: 10

    افتراضي رد: استعادة طابا.. ملحمة مصرية تضاف إلى انتصارات أكتوبر المجيدة









    الله
    الله
    الله
    الله
    أكـــــــبر



    6 أكتوبر نصر من الله ...
    وكرامة امة تأبى الهزيمة..!!!


    ان ينصركم الله فلا غالب لكم



    اتى من الدهر يوما نسوره
    تصدح بـــ

    لااله الا الله..
    الله اكبر ...






    "لا تحسبن المجد تمرا..
    أنت آكله لن تبلغ المجد...
    حتى تلعق الصبر"









    انت الزائر رقم

    لمواضيعى


    الحمد لله ماشاء الله رقم جديد للحضور للمنتدى تجاوز 6800 عضو
    -خالص الشكر للساده الحضور والادارييين -
    ₪₪هنآ يسعدنآ تصميم توقيع لكـ ₪₪






  3. #3
    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب محمد مختار will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    19,764
    معدل تقييم المستوى: 293

    افتراضي رد: استعادة طابا.. ملحمة مصرية تضاف إلى انتصارات أكتوبر المجيدة

    الله الله الله

    مشكور مروركم الطيب اخواى الفاضل




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. تفسير سورة البقرة
    بواسطة ابوبكر في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 15 -07 -2013, 01:04 AM
  2. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 06 -06 -2009, 02:22 AM
  3. ما هو الطب البديل والطب المكمل؟
    بواسطة ام عزوز في المنتدى الطب البديل وطب الأعشاب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18 -05 -2009, 12:36 PM
  4. شخصيات إسلامية (شخصيلت رجاليه )
    بواسطة محمد مختار في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19 -03 -2009, 06:49 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك