منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
Like Tree0Likes

الموضوع: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    اخواني اخواتي ان شاء الله نستهل هذه النافذة بسرد قصص عن نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم خالدات خلود هذا الزمن ....لقد كان لهم في قصصهم مواقف رائعة مع كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ...ومواساتهم للرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ....نسأل الله ان يعيننا للتشبه بهم آمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد إلى يوم الدين...




    هذا التوقيع الرائع إهداء من توأمة روحي الأستاذة عبير محمود


  2. #2
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]الشيماء رضي الله عنها
    أخت رسول الله صلى الله عليه و سلم من الرضاعة

    نسبها رضي الله عنها
    هي أخت رسول الله صلى الله عليه و سلم من الرضاعة و أسمها حذافة ابنة الحارث و غلب عليها اسم الشيماء حتى صارت لا تعرف إلا به غالباً
    امها : حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية مرضعة رسول الله صلى الله عليه و سلم
    و أبوها : الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن بكر بن هوازن

    الشيماء و طفولة النبي صلى الله عليه و سلم
    و لم تكن الشيماء اخت النبي صلى الله عليه و حسب بل كانت تحضنه وتراعيه ، فتحمله أحياناً إذا اشتد الحر ، وطال الطريق ، وتتركه أحياناً يدرج هنا وهناك ، ثم تدركه فتأخذه بين ذراعيها وتضمه إلى صدرها ، وأحياناً تجلس في الظل ، فتلعبه وتقول :


    حتى أراه يافـــعاً وأمـــردا
    يا ربنــــا أبق لنا محمداً

    واكبت أعاديه معاً والحســـدا
    ثم أراه سيداً مســــوداً

    وأعطه عزاً يدوم أبـــــــداً


    قال محمد بن المعلى الأزدي : وكان أبو عروة الأزدي إذا أنشد هذا يقول : ما أحسن ما أجاب الله دعاءها

    إكرام النبي صلى الله عليه و سلم لها
    ذكر الإمام ابن حجر في الإصابة أن الشيماء لما كان يوم هوازن ظفر المسلمون بهم ، وأخذوا الشيماء فيمن أخذوا من السبي ، فلما انتهت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : يا رسول الله ، إني لأختك من الرضاعة. قال : وما علامة ذلك قالت : عضة عضضتها في ظهري ، وأنا متوركتك

    فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم العلامة ، فبسط لها رداءه ، ثم قال لها : ههنا ، فأجلسها عليه ، وخيّرها ، فقال : إن أحببت فأقيمي عندي محببة مكرمة ، وإن أحببت أن أمتعك فارجعي إلى قومك ، فقالت : بل تمتعني وتردني إلى قومي و أسلمت رضي الله عنها ، فاعطاها رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة أعبد و جارية و اجزل لها العطاء ثم ردها إلى قومها.

    ولم يتوقف إكرام النبي صلى الله عليه وسلم للشيماء عند هذا فحسب ، بل شمل ذلك بني سعد جميعهم ، ومعلوم أن بني سعد من هوازن ، وذلك أنه لما انتصر عليهم يوم حنين وغنم أموالهم ونسائهم وذراريهم ، عند ذلك جاءه وفد هوازن بالجعرانة وقد أسلموا، فقالوا : يا رسول الله ، إنا أصل وعشيرة ، وقد أصابنا من البلاء ما لم يخف عليك فامنن علينا من الله عليك.
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نساؤكم وأبناؤكم أحب إليكم أم أموالكم ؟
    فقالوا: يا رسول الله ، خيرتنا بين أحسابنا وأموالنا ، بل أبناؤنا ونساؤنا أحب إلينا ،
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما ما كان ولي ولبني عبد المطلب فهو لكم ، وإذا أنا صليت بالناس فقوموا فقولوا : إنا نستشفع برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسلمين ، وبالمسلمين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أبنائنا ونسائنا ، فإني سأعطيكم عند ذلك ، وأسأل لكم

    فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس الظهر قاموا فقالوا ما أمرهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم
    فقال المهاجرون : وما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    وقالت الأنصار : وما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    قال ابن كثير : ولقد كان هذا سبب إعتاقهم عن بكرة أبيهم ، فعادت فواضله عليه الصلاة والسلام قديماً وحديثاً ، خصوصاً وعموماً
    رضي الله تعالى عن الشيماء و سائر أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم و جمعهم معه في الجنة إن شاء الله تعالى [/GRADE]




  3. #3
    Banned ابو رنا will become famous soon enough الصورة الرمزية ابو رنا
    تاريخ التسجيل
    29-07-2006
    المشاركات
    7,880
    معدل تقييم المستوى: 0

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    موضوع رائع اختى الفاضله
    والبدايه ماشاء الله
    ان شاء الله نرى امهاتنا امهات المسلمين كذلك




  4. #4
    عضو محترف أخوكم في الله is on a distinguished road الصورة الرمزية أخوكم في الله
    تاريخ التسجيل
    10-08-2006
    المشاركات
    796
    معدل تقييم المستوى: 101

    Thumbs up بارك الله فيك ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي في الله .. سمية

    جزاك الله الفردوس الاعلى وصحبة الحبيب
    صلى الله عليه وسلم .. على هكذا موضوع

    ويشرفني بحق بأن أكون من المشاركين بهذا الموضوع
    وكيف لاوهو عن نساء مثل امهات المؤمنين
    وأم ابيها وذات النطاقين وام عمارة وام سليم
    وام ايوب .. رضي الله عنهن وأرضاهن

    انهن نساء لكنهن لسن كأي نساء
    من نساء العالمين
    والفضل لله

    اللهم أرضى عنهن وأرضيهن واجمعنا بهن
    في الفردوس الاعلى مع سيدنا وسيدهن
    صلوات ربي وسلامه عليه
    اللهم آمين يا رب
    العالمين



    التعديل الأخير تم بواسطة أخوكم في الله; 19 -11 -2006، الساعة 02:44 AM
    التقوى هي الاقوى





  5. #5


  6. #6
    إدارة المنتدى أبو خالد is on a distinguished road الصورة الرمزية أبو خالد
    تاريخ التسجيل
    28-07-2006
    المشاركات
    18,760
    معدل تقييم المستوى: 282

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    رضي الله عنهن وأرضاهن

    والله كثير من الصحابيات لا يعرف أحد عنهن شيئا

    نرجو المزيد من التراجم للصحابيات رضي الله عنهن




  7. #7
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]عائشة أم المؤمنين

    ((8 ق هـ ـ 6 5 هـ))

    هي أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، كناها رسول الله صلى الله عليه وسلم أم عبد الله.

    ولدت في مكة في السنة الثامنة قبل الهجرة. عقد عليها النبي صلى الله عليه وسلم ثم هاجرت مع أسرتها إلى المدينة فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة أواخر السنة الأولى من الهجرة، وهي الوحيدة من نسائه التي تزوجها بكراً، وكانت أحب نسائه إليه، خرجت معه عدة مرات في الغزوات والأسفار، وفي غزوة بني المصطلق تقول عليها بعض المنافقين، فنزلت براءتها في القرآن الكريم في سورة النور، ولما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الأخير، استأذن زوجاته أن تمرضه عائشة في بيتها، فأذن له وبقي عندها حتى توفاه الله ودفن في حجرتها، كما دفن من بعد بجانبه والدها أبو بكر الصديق، ثم عمر بن الخطاب. وعندما وقعت الفتنة وقتل الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه كانت في مكة تحج، فلما بلغها الخبر غضبت وطالبت بالقصاص من القتلة، وخرجت مع جمع من الصحابة إلى العراق فتبعها علي بن أبي طالب رضي الله عنه وجمع من أهل المدينة، ووقعت فتنة بين رجال علي ورجال عائشة، ونشبت معركة قصيرة، وكانت عائشة تركب جملاً فسميت الوقعة بوقعة الجمل. عادت بعدها عائشة معززة مكرمة إلى المدينة، وعاشت فيها بقية عمرها. يرجع إليها الناس ويسألونها عن أمور دينهم وعن جوانب السيرة النبوية فتخبرهم بما رأته وسمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كانت أفقه نسائه وأكثرهن علماً وكانت تحفظ من أشعار العرب وأخبارهم الكثير، اشتهرت بالفصاحة والبلاغة، وكثرة الصوم والتهجد والصدقات. توفيت عام ست وخمسين ودفنت بالبقيع.[/GRADE]




  8. #8
    إدارة المنتدى أبو خالد is on a distinguished road الصورة الرمزية أبو خالد
    تاريخ التسجيل
    28-07-2006
    المشاركات
    18,760
    معدل تقييم المستوى: 282

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    أم المؤمنين

    المبرأة من فوق سبع سماوات

    رضي الله عنها وأرضاها

    من الصحابيت الحافظات

    نقلت لنا كثيرا من السنن التي يفعلها رسول الله في حياته اليومية




  9. #9
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد مشاهدة المشاركة
    أم المؤمنين

    المبرأة من فوق سبع سماوات

    رضي الله عنها وأرضاها

    من الصحابيت الحافظات

    نقلت لنا كثيرا من السنن التي يفعلها رسول الله في حياته اليومية

    [GRADE="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    نعم أخي ابو خالد ...وسأكمل ان شاء الله قصتها ان شاء الله رضي الله عنها وأرضاها ....والله أقرأ عنها كل يوم فما يزيدني إلا كل يوم إعادة القراءة ...ان شاء الله نتتبع خطاهم يا رب ...رضي الله عنهم وأرضاهم


    الرؤيا المباركة

    قال الرسـول -صلى الله عليه وسلم- ( أُريتُـكِ -وهو يخاطب عائشـة- في المنام ثلاث ليالٍ ، جاءني بك الملك في سَرَقةٍ من حرير ، وهو الحرير الأبيض ، فيقول ( هذه إمرأتك )فاكشف عن وجهك فإذا أنت هي ؟فأقول إن يكُ هذا من عند الله يُمضِهِ)

    الخِطبة

    عندما ذكرت خولة بنت حكيـم لرسـول الله -صلى الله عليه وسلم- اسم عائشة لتخطبها له ، تهلل وجهه الشريف لتحقق الرؤيا المباركة ، ولرباط المصاهـرة الذي سيقرب بينه وبين أحـب الناس إلية دخلت خولة الى بيت أبي بكر ، فوجدت أم عائشة فقالت لها ماذا أدخل الله عليكم من الخير و البركة ؟قالت أم عائشة ( وما ذاك ؟أجابت ( أرسلني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخطبُ له عائشة )فقالت ودِدْتُ ، انتظري أبا بكر فإنه آت

    وجاء أبو بكر فقالت لة( يا أبا بكر ، ماذا أدخل الله عليك من الخير والبركة ؟! أرسلني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخطبُ عائشـة فذكر أبو بكر موضعـه من الرسـول -صلى الله عليه وسلم- وقال وهل تصلح له ؟إنما هـي ابنة أخيه ؟) رجعت خولة الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقالت له ذلك ، فقال : ارجعي إليه فقولي : أنت أخي في الإسلام ، وأنا أخوك ، وبنتك تصلحُ لي )

    فذكرت ذلك لأبي بكر فقال( انتظريني حتى أرجع )0فذهب ليتحلل من عِدَةٍ للمطعم بن عدي ، كان ذكرها على ابنه ، فلما عاد أبو بكر قال( قد أذهبَ الله العِدَة التي كانت في نفسـه من عدِتِه التي وعدها إيّـاه ، ادْعي لي رسـول الله -صلى الله عليه وسلم فدعتْه وجاء ، فأنكحه ، فحصلت قرابة النسب بعد قرابة الدين


    العروس المباركة

    وبعد أن هاجر الرسول -صلى الله عليه وسلم- والمؤمنين الى المدينة ، وحين أتى الميعاد أسرع الأصحاب من الأنصار وزوجاتهم الى منزل الصديق حيث كانت تقوم فيه العروس المباركة ، فاجتمعت النسوة الى آل الصديق يهيئن العروس لتزفّ الى زوجها ( سيد الخلق ) ، وبعد أن هيَّئْنَها وزفَفْنها ، دخلت ( أم الرومان ) أم عائشة بصحبة ابنتها العروس الى منزل الرسول -صلى الله عليه وسلم- من دار أبي بكر ، و قالت هؤلاء أهلك ، فبارك الله لك فيهنّ ، وبارك لهن فيك )نقضي ليلة الزفاف في دار أبي بكر ( في بني الحارث بن الخزرج )ثم يتحوّل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأهله الى البيت الجديدوهو حجرة من الحجرات التي شُيّدت حول المسجد


    حديث الإفك

    حديث الإفك خطير أفظع الخطر في مضمونه ومحتواهفمضمونه : العداء للإسلام والمسلمين ، و محتواه : قذف عرض النبي -صلى الله عليه وسلم- وإشاعة مقالة السوء في أهله الأطهار ، و أغراضه : إكراه الرسول -صلى الله عليه وسلم- والمهاجرين على الخروج من المدينة ، وأهدافه : إزالة آثار الإسلام والإيمان من قلوب الأنصار0

    الحادثة

    وفي غزوة المصطلق سنة ست للهجرة ، تقول السيدة عائشة فلما فرغ الرسول -صلى الله عليه وسلم- من سفره ذلك وجّه قافلا حتى إذا كان قريبا من المدينة نزل منزلا فبات به بعض الليل ، ثم أذّن في الناس بالرحيل ، فارتحل الناس ، وخرجت لبعض حاجاتي وفي عنقي عقد لي ، فلما فرغت أنسل من عنقي ولا أدري ، فلما رجعت الى الرحل ذهبت ألتمسه في عنقي فلم أجده ، وقد أخذ الناس في الرحيل ، فرجعت الى مكاني الذي ذهبت إليه ، فالتمسته حتى وجدته ، وجاء القوم خلافي ، الذين كانوا يُرَحِّلون لي البعير ، وقد فرغوا من رحلته ، فأخذوا الهودج وهم يظنون أني فيه كما كنت أصنع ، فاحتملوه فشدوه على البعير ، ولم يشكوا أني فيه ، ثم أخذوا برأس البعير فانطلقوا به ، فرجعت الى العسكر وما فيه من داع ولا مجيب ، قد انطلق الناس

    فتلففت بجلبابي ثم اضطجعت في مكاني ، وعرفت أن لو قد افتقدت لرُجع إلي ، فوالله إني لمضطجعة إذ مر بي صفوان بن المعطّل السُّلَمي ، وقد كان تخلف عن العسكر لبعض حاجته ، فلم يبت مع الناس ، فرأى سوادي فأقبل حتى وقف علي ، وقد كان يراني قبل أن يضرب علينا الحجاب ، فلما رآني قال إنا لله وإنا إليه راجعون ، ظعينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-0وأنا متلففة في ثيابي ، قال ( ما خلّفك يرحمك الله ؟)0فما كلمته ، ثم قرب البعير فقال( اركبي )استأخر عني ، فركبت وأخذ برأس البعير فانطلق سريعاً يطلب الناس ، فوالله ما أدركنا الناس وما افتُقدت حتى أصبحت ، ونزل الناس ، فلما أطمأنوا طلع الرجل يقود بي ، فقال أهل الإفك ما قالوا ، فارتعج العسكر ، ووالله ما أعلم بشيء من ذلك )[/GRADE]




  10. #10
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد : نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]مرض عائشة رضي الله عنها وارضاها

    وفي المدينة مرضت السيـدة عائشـة مرضاً شديداً ، ولم تعلم بالحديـث الذي وصل للرسـول -صلى الله عليه وسلم- وأبويها ، إلا أنها قد أنكرت من الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعض لطفه بها ، وحين رأت جفائه لها استأذنت بالإنتقال الى أمها لتمرضها فأذن لهاوبعد مرور بضع وعشرين ليلة خرجت مع أم مِسْطح بنت أبي رُهْم بن المطلب بن عبد مناف ، فعلمت بحديث الإفك ، وعادت الى البيت تبكي وقالت لأمها ( يغفر الله لك ، تحدّث الناس بما تحدّثوا به وبلغك ما بلغك ، ولا تذكرين لي من ذلك شيئاًقالت ( أي بُنَيَّة خفِّضي الشأن ، فوالله قلّما كانت امرأة حسناء عند رجل يُحبها لها ضرائر إلا كثّرن وكثّر الناس عليها

    الأوس والخزرج

    وقد قام الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الناس يخطبهم ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال أيها الناس ، ما بال رجال يؤذونني في أهلي ، ويقولون عليهم غير الحق ؟له ما علمت منهم إلا خيراً ، ويقولون ذلك لرجلِ والله ما علمت منه إلا خيراً ، وما دخل بيتاً من بيوتي إلا وهو معي 0فلمّا قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تلك المقالة ، قال أسيْد بن حُضَيْر ( يا رسول الله ، إن يكونوا من الأوس نكفكهم ، وإن يكونوا من إخواننا من الخزرج فمُرْنا بأمرك ، فوالله إنهم لأهل أن تضرب أعناقهم )
    فقام سعد بن عُبادة فقال كذبت لعمر الله لا تُضرَب أعناقهم ، أما والله ما قلت هذه المقالة إلا أنك قد عرفت أنهم من الخزرج ، ولو كانوا من قومك ما قلت هذا )قال أسيد( كذبت لعمر الله ، ولكنك منافق تجادل عن المنافقين )0وتساور الناس حتى كاد أن يكون بين هذين الحيّين من الأوس والخزرج شرّ ، ونزل الرسول -صلى الله عليه وسلم- فدخل على عائشة

    الإستشارة

    ودعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد ، فاستشارهما ، فأما أسامة فأثنى خيراً وقال( يا رسول الله ، أهلك ، ولا نعلم عليهن إلا خيراً ، وهذا الكذب و الباطل )وأما علي فإنه قال يا رسول الله ، إنّ النساء لكثير ، وإنك لقادر على أن تستخلف ، وسلِ الجارية تصدُقك )0فدعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- بريرة ) ليسألها ، فقام إليها علي فضربها ضربا شديداً وهو يقول( اصدقي رسول الله )0قالت( والله ما أعلم إلا خيراً ، وما كنت أعيب على عائشة إلا أني كنت أعجن عجيني ، فآمرها أن تحفظه فتنام عنه ، فيأتي الداجن فيأكله )

    الرسول صلى الله عليه وسلم و عائشة رضي الله عنها

    تقول السيدة عائشة ( ثم دخل علي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعندي أبواي ، وعندي امرأة من الأنصار ، وأنا أبكي وهي تبكي معي ، فجلس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا عائشة ، إنه قد كان ما قد بلغك من قول الناس ، فاتّقي الله وإن كنت قارفت سوءاً مما يقول الناس فتوبي الى الله ، فإن الله يقبل التوبة من عباده )
    قالت فوالله ما هو إلا أن قال ذلك ، فقلص دمعي ، حتى ما أحس منه شيئاً ، وانتظرت أبَوَيّ أن يجيبا عني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلم يتكلمافقلت لهما ألا تجيبان رسول الله ؟)فقالا لي( والله ما ندري بماذا نجيبه )قالت( فلما أن استعجما عليّ استعبرت فبكيت ثم قلت( والله لا أتوب إلى الله مما ذكرت أبداً ، والله إني لأعلم لئن أقررت بما يقول الناس ، والله يعلم أنّي منه بريئة ، لأقولن ما لم يكن ، ولئن أنا أنكرت ما تقولون لا تُصدِّقونني ، ولكني أقول كما قال أبو يوسف فصبرٌ جميلٌ والله المستعان على ما تصفون

    البراءة
    قالت السيدة عائشة ( فوالله ما بَرِحَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مجلسه حتى تغشاه من الله ما كان يتغشاه ، فسُجِّي بثوبه ، ووضِعت له وسادة من أدم تحت رأسه ، فأما أنا حين رأيت من ذلك ما رأيت ، فوالله ما فزعت كثيرا ولا باليت ، قد عرفت أني بريئة ، وإن الله غير ظالمي ، وأما أبواي فوالذي نفس عائشة بيده ما سُرّيَ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى ظننت لتخرجن أنفسهما فَرَقاً أن يأتي من الله تحقيق ما قال الناس

    ثم سُرِّيَ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فجلس وإنه ليتحدّر منه مثل الجُمان في يومٍ شاتٍ ، فجعل يمسح العرق عن جبينه ويقول( أبشري يا عائشة ، فقد أنزل الله براءتـك ) فقالت بحمـد الله وذمّكم )ثم خرج الى الناس فخطبهم ، وتلا عليهم ما أنزل اللـه عز وجل من القرآن سورة النور ( 11-19 ) وبدايتها

    قال تعالى :"( إنَّ الذين جَاؤُوا بالإفكِ عُصْبَةُ منكم ، لا تحسبوه شراً لكم بلْ هو خيرُ لكم ، لكل امرىءٍ منهم ما اكتسبَ من الإثم ، والذي تولَّى كِبْرَهُ منهم له عذابٌ عظيمٌ ، لولا إذ سمعتُموه ظنَّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً ")

    إقامة الحد

    ثم أمر الرسول -صلى الله عليه وسلم- بمسطح بن أثاثة ، وحسان بن ثابت ، وحمنة بنت جحش وكانوا ممن أفصح بالفاحشة فضربوا حدَّهم

    حبيبة الحبيب

    قالت السيدة عائشة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-( يا رسول الله ، كيف حبّك لي قال -صلى الله عليه وسلم- :كعقد الحبل )كانت تقول له كيف العُقدةُ يا رسول الله ؟)فيقول ( هي على حالها ) أما أن فاطمة -رضي الله عنها- ذهبت الى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تذكر عائشة عنده فقال : يا بُنية : حبيبة أبيك )
    قال ابن عباس -رضي الله عنهما- لأم المؤمنين عائشة ( كنتِ أحبَّ نساء النبي-صلى الله عليه وسلم- إليه ، ولم يكن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يُحبُّ إلا طيّباً )قال( هلكت قلادتُك بالأبواء ، فأصبح رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يلتقطها فلم يجدوا ماءً ، فأنزل الله عزّ وجل:

    قال تعالى( فتيمموا صعيداً طيباً )

    فكان ذلك بسببكِ وبركتك ما أنزل الله تعالى لهذه الأمة من الرخصة)0وقال( وأنزل الله براءتك من فوق سبع سمواته ، فليس مسجد يُذكر الله فيه إلاّ وشأنك يُتلى فيه آناء الليل وأطراف النهار )0فقالت ( يا ابن عباس دعني منك ومن تزكيتك ، فوالله لوددت أني كنت نسياً مِنسياً ) [/GRADE]




  11. #11
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]رؤية جبريل
    قالت السيـدة عائشـة( رأيتك يا رسـول الله واضعاً يدك على معرفة فرسٍ ، وأنت قائم تكلِّم دِحيـة الكلبي )0قال -صلى الله عليه وسلم- أوَقدْ رأيته ؟)000قالت :نعم!)00قال فإنه جبريل ، وهو يقرئك السلام )0قالت وعليه السلام ورحمة الله وجزاه الله خيراً من زائر ، فنعم الصاحب ونعم الداخل )0

    زهدها

    قال عروة أن معاوية بعث الى عائشة -رضي الله عنها- بمائة ألف ، فوالله ما غابت الشمس عن ذلك اليوم حتى فرّقتها000قالت لها مولاتهالو اشتريت لنا من هذه الدراهم بدرهمٍ لحماً !)0فقالت لو قلت قبل أن أفرقها لفعلت )0

    فضلها العلمي

    كانت السيدة عائشة صغيرة السن حين صحبت الرسول -صلى الله عليه وسلم- ، وهذا السن يكون الإنسان فيه أفرغ بالا ، وأشد استعداداً لتلقي العلم ، وقد كانت السيدة عائشة -رضي الله عنها- متوقدة الذهن ، نيّرة الفكر ، شديدة الملاحظة ، فهي وإن كانت صغيرة السن كانت كبيرة العقل قال الإمام الزهري لو جمع علم عائشة الى علم جميع أمهات المؤمنين ، وعلم جميع النساء ، لكان علم عائشة أفضل )0وقال أبو موسى الأشعري ما أشكل علينا أمرٌ فسألنا عنه عائشة إلا وجدنا عندها فيه علماً )0
    وكان عروة يقول للسيدة عائشة ( يا أمتاه لا أعجب من فقهك ؟ أقول زوجة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وابنة أبي بكر ، ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب ، أقول بنية أبي بكر -وكان أعلم الناس- ولكن أعجب من علمك بالطب فكيف هو ؟ ومن أين هو ؟ وما هو ؟)0قال : فضربت على منكبي ثم قالت أيْ عُريّة -تصغير عروة وكانت خالته- إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يسقم في آخر عمره ، فكانت تقدم عليه الوفود من كل وجه فتنعت له فكنت أعالجه ، فمن ثَمَّ )

    اعتزال النبي لنسائه
    اعتزل النبي -صلى الله عليه وسلم- نساءه شهراً ، وشاع الخبر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قد طلّق نساءه ، ولم يكن أحد من الصحابة يجرؤ على الكلام معه في ذلك ، واستأذن عمر عدّة مرات للدخول على الرسول -صلى الله عليه وسلم- فلم يؤذن له000

    ثم ذهب ثالثة يستأذن في الدخول على الرسول -صلى الله عليه وسلم- فأذِنَ له ، فدخل عمر والنبي -صلى الله عليه وسلم- متكىء على حصير قد أثر في جنبه ، فقال عمر ( أطلقت يا رسول الله نساءك ؟)فرفع -صلى الله عليه وسلم- رأسه وقال لا)00فقال عمر الله أكبر )0ثم أخذ عمر وهو مسرور يهوّن على النبـي -صلى الله عليه وسلم- ما لاقى من نسائـه ، فقال عمر الله أكبر ! لو رأيتنا يا رسـول اللـه وكنّا معشر قريش قوماً نغلِبُ النساء ، فلما قدمنا المدينة وجدنا قوماً تغلبهم نساؤهم فطفق نساؤنا يتعلّمن من نسائهم ، فغضبتُ على امرأتي يوماً ، فإذا هي تراجعني ، فأنكرت أن تراجعني ، فقالت ما تُنْكِر أن راجعتك ؟ فوالله إن أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- ليراجعْنَهُ ، وتهجره إحداهنّ اليوم الى الليل )0فقلت قد خاب من فعل ذلك منكنّ وخسِرَتْ ، أفتأمَنُ إحداكنّ أن يغضب الله عليها لغضب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإذاً هي قد هلكت ؟)0فتبسّم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-0
    فقال عمر يا رسول الله ، قد دخلت على حفصة فقلت لا يغرنّك أن كانت جاريتك -يعني عائشة- هي أوْسَم وأحبُّ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- منك )00فتبسّم الرسول -صلى الله عليه وسلم- ثانية ، فاستأذن عمر -رضي الله عنه- بالجلوس فأذن له
    وكان -صلى الله عليه وسلم- أقسم أن لا يدخل على نسائه شهراً من شدّة مَوْجدَتِهِ عليهنّ ، حتى عاتبه الله تعالى ونزلت هذه الآية في عائشة وحفصة لأنهما البادئتان في مظاهرة النبي -صلى الله عليه وسلم-000والآية التي تليها في أمهات المؤمنين0

    قال تعالى إِن تَتُوبَا إلى اللهِ فقد صَغَتْ قُلُوبُكُما وإن تَظَاهرا عَلَيه فإنّ اللهَ هوَ مَوْلاهُ وجِبريلُ وَصَالِحُ المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهيرٌ ** عسى رَبُّهُ إن طلَّقَكُنَّ أن يُبْدِلَهُ أزواجاً خَيْراً منكُنَّ مُسْلِماتٍ مُؤْمِناتٍ قانتاتٍ تائباتٍ عابداتٍ سائِحاتٍ ثَيَّباتٍ وأبكاراً )سورة التحريم آية ( 4-5
    فما كان منهن وآيات الله تتلى على مسامعهن إلا أن قلنَ
    قال تعالى( سمعنا وأطعنا غفرانك ربّنا وإليك المصير ) [/GRADE]




  12. #12
    إدارة المنتدى أبو خالد is on a distinguished road الصورة الرمزية أبو خالد
    تاريخ التسجيل
    28-07-2006
    المشاركات
    18,760
    معدل تقييم المستوى: 282

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    والله يا سمية القصى التي كلما سمعتها أو قرأتها أتأثر بشدة
    هي حادثة الإفك ....

    يظهر منها خبث المنافقين .....
    وشدة صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وقد اتهم في عرضه وهو صابر
    ينتظر أمر الله ..
    حتى جاء الله بالفرج والنصر المبين على المنافقين ..
    وبرأها في آيات تتلى إلى يوم القيامة ..
    هذا والله الشرف العظيم




  13. #13
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد مشاهدة المشاركة
    والله يا سمية القصى التي كلما سمعتها أو قرأتها أتأثر بشدة
    هي حادثة الإفك ....

    يظهر منها خبث المنافقين .....
    وشدة صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وقد اتهم في عرضه وهو صابر
    ينتظر أمر الله ..
    حتى جاء الله بالفرج والنصر المبين على المنافقين ..
    وبرأها في آيات تتلى إلى يوم القيامة ..
    هذا والله الشرف العظيم


    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]عندك حق اخي ابو خالد ...لا يوجد أخبث من المنافقين ...شكرا جزيلا لك على المرور

    السيدة عائشة والإمام علي

    لم يكن يوم الجمل لعلي بن أبي طالب ، والسيدة عائشة ، وطلحة والزبير قصد في القتال ، ولكن وقع الإقتتال بغير اختيارهم ، وكان علي -رضي الله عنه- يوقر أم المؤمنين عائشة ويُجلّها فهو يقول إنها لزوجة نبينا -صلى الله عليه وسلم- في الدنيا والآخرة )0وكذا السيدة عائشة كانت تُجِلّ علياً و توقره ، فإنها -رضي الله عنها- حين خرجت ، لم تخرج لقتال ، وإنما خرجت بقصد الإصلاح بين المسلمين ، وظنّت أن في خروجها مصلحة للمسلمين ثم تبيـن لها فيما بعد أن ترك الخروج كان أولى ، فكانـت إذا ذكرت خروجها تبكي حتى تبلّ خمارها
    فعندما أقبلت السيدة عائشة وبلغت مياه بني عامر ليلاً ، نبحت الكلاب ، فقالت أيُّ ماءٍ هذا ؟)قالوا :ماء الحوْأب )قالت ما أظنني إلا راجعة )قال بعض من كان معها بل تقدمين فيراك المسلمون ، فيُصلحُ الله ذات بينهم قالت إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال ذات يوم كيف بإحداكُنّ تنبُحُ عليها كلاب الحَوْأب بعـد أن انتهى القتال وقـف علي -رضي اللـه عنه- على خِباء عائشـة يلومها على مسيرها فقالت يا ابن أبي طالب ، ملكْتَ فأسْجِحْ -أي أحسن العفو-)فجهَّزها الى المدينة وأعطاها اثني عشر ألفاً -رضي الله عنهم أجمعين

    معاوية والسيدة عائشة

    لمّا قدِم معاوية المدينة يريد الحج دخل على أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ومولاها ذكوان أبو عامر عندها فقالت له عائشةأمِنتَ أن أخبِّىء لك رجلاً يقتلك بقتلك أخي محمدقال معاوية( صدقتِ )فكلّمها معاوية فلمّا قضى كلامه ، تشهدت عائشة ثم ذكرت ما بعث الله به نبيه من الهدى ودين الحق ، والذي سنّ الخلفاء بعده ، وحضّتْ معاوية على اتباع أمرهم ، فقالت في ذلك ، فلم تترِك
    فلمّا قضت مقالتها قال لها معاوية ( أنتِ والله العالمة بأمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم-المناصحة المشفقة ، البليغة الموعظة ، حَضَضْتِ على الخير وأمرت به ، ولم تأمرينا إلا بالذي هو لنا ، وأنتِ أهلٌ أن تطاعي )فتكلّمت هي ومعاوية كلاماً كثيراً ، فلمّا قدم معاوية اتكأ على ذكوان ، قال ( والله ما سمعت خطيباً ليس رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أبلغ من عائشة )

    وفاتها رضي الله عنها

    توفيت سنة ثمان وخمسين في شهر رمضان لسبع عشرة ليلة خلت منه ، ودُفنت في البقيع[/GRADE]




  14. #14


  15. #15
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]هي بنت عمر بن الخطاب، أم المؤمنين زوج النبي صلى الله عليه وسلم من المهاجرات.

    لما مات زوجها خُنِس بن حذافة (وهو ممن شهد بدرًا ومات بالمدينة) عرضها عمر على أبي بكر، فسكت ؛ فعرضها على عثمان حين ماتت زوجته رُقية (بنت النبي). فقال: لعمر: ما أريد أن أتزوج اليوم. فغضب عمر وذهب يشكو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال له النبي: "يتزوج حفصة من هو خير من عثمان، ويتزوج عثمان من هي خير من حفصة".

    فخطبها إلى عمر (أي طلب منه أن يتزوجها). وتزوجها صلى الله وعليه وسلم، وتزوج عثمان من أم كلثوم أخت رقية. فلما التقى أبو بكر بعمر قال الصديق. لا تجْد عليّ في نفسك (أي لا تغضب مني) ياعمر، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان ذكر حفصة فلم أكن لأفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو تركها لتزوجها.

    كانت حفصة صوامة قوامة. لكنها في بيت النبوة ومع الزوجات الأخريات كان لها مواقف. فنصحها أبوها ابن الخطاب: يا بنية، أين أنتِ من عائشة؟ وأبوك من أبيها؟ وفي مرة زجرها قائلًا: إني أحذرك عقوبة الله وغضب رسوله. لا يغرَّنك هذه (أي عائشة) التي أعجبها حسُنا وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لها. والله لقد علمْت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحبك، ولولا أنا لطلَّقِك.

    وكانت تراجع النبي حتى يظل يومه غضبان ؛ ذكر صلى الله عليه وسلم عندها أصحابه الذين بايعوه بيعة الرضوان عند الشجرة (في الحدُيبَيْة) فقال: "لا يدخل النار إن شاء الله أصحاب الشجرة الذين بايعوا تحتها". فقالت حفصة: بلى (أي لا) يا رسول الله. فانتهرها. فقرأت الآية: ﴿وَإِن مِنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ﴾- [سورة مريم: الآية 71]. - أي جهنم- فقال النبي: "قال الله: ﴿ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ﴾[سور مريم: الآية 72].

    فلما طلقها رسول الله صلى الله عليه وسلم- بسبب ما رواه المفسرون لسورة التحريم بالقرآن الكريم، فزع عمر، وأخذ يحثو التراب على رأسه ويقول: ما يعبأ الله بعمر وابنته بعدها. ونزل جبريل- عليه السلام - يقول للنبي: "راجع حفصة فإنها قوامة صوامة وإنها زوجتك في الجنة".

    كانت تحفظ القرآن كله، ومنعها أخوها عبد الله بن عمر من الخروج، إرضاء للسيدة عائشة - في فتنة موقعة الجمل، فأقامت بالمدينة المنورة عاكفة عابدة صيامًا وقيامًا، إلى أن توفيت في عهد معاوية ودفنت بالبقيع رضي الله عنها. [/GRADE]




  16. #16
    عضو مميز نور الإيمان is on a distinguished road الصورة الرمزية نور الإيمان
    تاريخ التسجيل
    12-10-2006
    المشاركات
    569
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    سمية حبيبتي بارك الله فيكِ عنجد موضوع رائع

    أنا أحب سرد القصص كتيرررر و خصوصي ما يتعلق بحبيبنا محمد - صلى الله عليه و سلم -

    بس علشان ما أكون كذابة أنا قرأت هلأ الجزأ الأول بس بس الباقي رح أكملوووا بعدين

    و على فكرة بدي أشكرك أنو الخط كبيرررررررر لأنو روحي بتفرفط من الخط الصغير




  17. #17
    عضو ماسي aziz oufqir is on a distinguished road الصورة الرمزية aziz oufqir
    تاريخ التسجيل
    27-07-2006
    المشاركات
    2,468
    معدل تقييم المستوى: 119

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    السسلام عليكم و رحمة الله و بركاته:

    بارك الله فيك اختاه و جزاك الله عن نساء المسلمين خير الجزاء

    فعلا انهن نساء...نساء حول الرسول صلى الله عليه و سلم


    احذر اخي الحبيب
    احذري اختي الفاضلة
    لا تنشرا صور للمسجد الاقصى و هو ينهار
    أو صور لما يسمى بهيكل سليمان
    لا تكــونا بوقــا للاعداء


  18. #18
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلة من الجنة مشاهدة المشاركة
    سمية حبيبتي بارك الله فيكِ عنجد موضوع رائع

    أنا أحب سرد القصص كتيرررر و خصوصي ما يتعلق بحبيبنا محمد - صلى الله عليه و سلم -

    بس علشان ما أكون كذابة أنا قرأت هلأ الجزأ الأول بس بس الباقي رح أكملوووا بعدين

    و على فكرة بدي أشكرك أنو الخط كبيرررررررر لأنو روحي بتفرفط من الخط الصغير


    شكرا جزيلا فلتي




  19. #19
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aziz oufqir مشاهدة المشاركة
    السسلام عليكم و رحمة الله و بركاته:

    بارك الله فيك اختاه و جزاك الله عن نساء المسلمين خير الجزاء

    فعلا انهن نساء...نساء حول الرسول صلى الله عليه و سلم

    شكرا جزيلا لك أخي في الله




  20. #20
    مشرفة سابقة ورقة الربيع is on a distinguished road الصورة الرمزية ورقة الربيع
    تاريخ التسجيل
    11-08-2006
    المشاركات
    3,982
    معدل تقييم المستوى: 133

    افتراضي رد: نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأرضاها


    من النساء الصالحات القانتات زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأولى ، وأول من آمن به وصدقه ، واتبعه ، إنها خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشية الأسدية ، وأمها فاطمة بنت زائدة ، قرشية من بني عامر بن لؤي ، ولدت بمكة ، ونشأت في بيت شرف ويسار ، كانت تدعى قبل الإسلام بالطاهرة العفيفة ، مات أبوها يوم الفِجار .

    تزوجت مرتين قبل رسول الله ، أبا هالة بن زرارة بن النباش التميمي ، ثم عتيق بن عائذ بن عمر بن مخزوم ، ولها منهما ثلاثة من الولد ، هند بنت عتيق ، وهند وهالة ابنا أبي هالة . كانت ذات مال كثير وتجارة ، تستأجر الرجال وتدفع إليهم ما آتاها الله من مال ليتاجروا لها فيه .

    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم واحداً من الذين تعاملوا معها، فسافر إلى الشام ومعه غلامها ميسرة , وسمعت عن أمانته وخلقه وبركته الكثير ، وتضاعف ربح تجارتها ، مما دفعها لطلب الزواج منه ، فخطبها حمزة بن عبدالمطلب لابن أخيه من عمها عمرو بن أسد بن عبدالعزى ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بعثته بخمس عشرة سنة ، وكان عمره حينئذٍ 25 سنة ، وكان عمرها 40سنة ، وقيل 28سنة ، فولدت له : القاسم و عبد الله و زينب و رقية و أم كلثوم و فاطمة ، وكان بين كل ولدين سنة ، وكانت قابلتها سلمى ، والقابلة هي التي تقوم بتوليد المرأة وخدمتها عند الولادة .
    وهي - رضي الله عنها- ممن كمُل من النساء . فكانت عاقلة جليلة ديَّنة مصونة كريمة ، من أهل الجنة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُثني عليها ، ويُفضلها على سائر أمهات المؤمنين ويُبالغ في تعظيمها ، حتى إن عائشة رضي الله عنها كانت تقول : ما غِرت من امرأة ما غِرت من خديجة ، من كثرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لها .

    ومن كرامتها عليه صلى الله عليه وسلم أنه لم يتزوج امرأة قبلها ، ورزقه الله منها عدة أولاد ، ولم يتزوج عليها قط ولا تسرَّى بجارية إلى أن قضت نحبها ، فحزن لفقدها حزناً شديداً ، فإنها كانت نعم القَرين والأنيس ، وكانت له نعم المعين والنصير. أما مواقفها فعظيمة مشهودة تدل على رجاحة عقلها ، وقوة شخصيتها ، فها هي تقف إلى جانب زوجها عندما جاء إلى البيت خائفاً - وقد بدأ الوحي ينزل عليه - وهو يقول : ( لقد خَشِيتُ على نفسي، فقالت له : كلا ، والله لا يخزيك الله أبداً ) متفق عليه ، وذكرت خصاله الحميدة ، ثم ذهبت به إلى ورقة بن نوفل .

    وكانت رضي الله عنها أول من آمن برسول الله وصدقه وآزره في دعوته ، فكان لها فضل السبق في ذلك على الرجال والنساء ، مما خفف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . وفي \"الصحيحين\" ، عن عائشة ، ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب ) . وبيَّن النبيُّ صلى الله عليه وسلم فضلها بأنها خير نساء الأرض في عصرها ، حيث قال : ( خير نسائها مريم بنت عمران وخير نسائها خديجة بنت خويلد ) متفق عليه .
    قال النووي رحمه الله : كل واحدة منهما خير نساء الأرض في عصرها ، وأما التفضيل بينهما فمسكوت عنه . وفي مسند الإمام أحمد ( أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ، ومريم ابنة عمران رضي الله عنهن أجمعين ) وصححه الألباني والأرنؤوط .

    توفيت خديجة رضي الله عنها قبل الهجرة بثلاث سنين ، وقبل معراج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي بنت خمس وستين سنة ، ودفنت بالحجُون .

    ويستفاد من سيرة خديجة رضي الله عنها أموراً نجملها في النقاط التالية :

    1-رغبة خديجة في الزواج من رسول الله صلى الله عليه وسلم دليل على ما كان يتمتع به صلى الله عليه وسلم من خلق عظيم ، وصلاح كبير ، وأمانة فائقة .
    2-أنه لا غضاضة في أن تبدي المرأة رغبتها في الزواج من صاحب الدين والخلق .
    3- لم يكن هدف رسول الله من الزواج المتعة الجسدية ومكملاتها ، وإلا لحرص على البكر ، ومن كانت أصغر منه ، أو على الأقل من كانت في سنّه .
    4-أن الله عز وجل يرزق الرجل الصالح الطيب المرأة الصالحة الطيبة ، كما قال سبحانه : { وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّأُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ } (النور:26).
    5-إنّ الإسلام يجيز للمرأة التملك ، واستثمار الأموال والمضاربة بها وفق الضوابط الشرعية .

    هكذا كانت أم المؤمنين الأولى ، مؤمنة ، صالحة ، مجاهدة ، تحملت الأعباء والمحن ، ورحلت من الدنيا بعدما تركت دروساً وعبراً لا تنسى على مرور الأيام والشهور ، والأعوام والدهور ، فرضي الله عنها، والحمد لله رب العالمين . [/GRADE]




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. الأحاديث القدسية حسب الترتيب الهجائي ..
    بواسطة عاشق المنشاوي في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 30 -07 -2013, 05:54 PM
  2. مائة سنة ثابتة عن الرسول - صلى الله عليه وسلم
    بواسطة أبوعلي في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 13 -03 -2009, 01:19 AM
  3. ذى النورين
    بواسطة ابوبكر في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28 -11 -2007, 01:19 PM
  4. خمس لا يعلمهن إلا الله
    بواسطة الماضي الجميل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 23 -03 -2007, 07:16 PM
  5. سبعـــــون مساله فى الصيـــام
    بواسطة eslamna في المنتدى شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19 -10 -2006, 12:06 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك