الدعاء:
اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه


السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله



شيخنا الكريم



من الناس من يقول


اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه

هل هو تعدى بالدعاء وهل يجوز الدعاء به ام لا

الجواب:

الشيخ عبد الرحمن السحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وبارك الله فيك


قال شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح الاربعين النووية :

وفي هذا المقام يُنكَرُ على من يقولون: (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه) فهذا دعاء بدعي باطل ، فإذا قال: (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه) معناه أنه مستغن ، أي افعل ما شئت ولكن خفف ، وهذا غلط ، فالإنسان يسأل الله عزّ وجل رفع البلاء نهائياً فيقول مثلاً : اللهم عافني ، اللهم ارزقني ، وما أشبه ذلك.



وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قال:لاَ يَقُلْ أَحَدُكُمُ اللَّهَمَّ اِغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ .



فقولك: (لا أسألك رد القضاء،ولكن أسألك اللّطف فيه) أشد.



واعلم أن الدعاء قد يرد القضاء،كما جاء في الحديث: لاً يَرُدُّ القَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ . وكم من إنسانٍ افتقر غاية الافتقار حتى كاد يهلك ، فإذا دعا أجاب الله دعاءه ، وكم من إنسان مرض حتى أيس من الحياة ، فيدعو فيستجيب الله دعاءه.



قال الله تعالى: (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (الانبياء:83)



فذكر حاله يريدُ أنّ اللهَ يكشفُ عنهُ الضُّرَّ ، قال الله : ( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ) (الانبياء: الآية84)


وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء

اللهم قنى وأصرف عني شر ما قضيت

فلم يقل أسألك اللطف بل سأل الله رد القضاء