منتديات صوت القرآن الحكيم

هذا الموقع متخصص بالصوتيات والمرئيات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب , انضم الآن و احصل على فرصة متابعة أَناشيد جديدة و خلفيات إسلامية و المصحف المعلم للأَطفال والعديد من تلاوات القرآن الكريم لمشاهير القراء.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 14 من 14
Like Tree0Likes

الموضوع: قصص ...فيها عبر

  1. #1
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    Exclamation قصص ...فيها عبر

    [في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة ...



    و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم ..


    كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في ظلها ...


    كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه ...


    مر الزمن... وكبر الطفل...


    وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم...


    في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا!


    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي ..



    فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك...


    أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها...


    فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود!!!



    ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي تريدها...


    الولد كان سعيدا للغاية...


    فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا ...


    لم يعد الولد بعدها ...


    فأصبحت الشجرة حزينة ...


    وذات يوم عاد الولد ولكنه أصبح رجلا...!!!


    كانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معي...


    ولكنه أجابها:

    لا يوجد وقت لدي للعب .. فقد أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة...


    ونحتاج لبيت يأوينا...


    هل يمكنك مساعدتي ؟


    آسفة!!



    فأنا ليس عندي بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أغصاني لتبني بها بيتا لك...


    فأخذ الرجل كل الأغصان وغادر وهو سعيد...


    كانت الشجرة مسرورة لرؤيته سعيدا... لكن الرجل لم يعد إليها ...


    فأصبحت الشجرة وحيدة و حزينة مرة أخرى...


    وفي يوم حار من ايام الصيف...


    عاد الرجل.. وكانت الشجرة في منتهى السعادة..


    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي...


    فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن.. وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح...



    فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا..



    .

    فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيدا ... وتكون سعيدا...


    فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا!!


    فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة..


    أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل .......


    ولكن الشجرة قالت له: آسفة يا بني.. لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك..



    وقالت له: لا يوجد تفاح...



    قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها...


    لم يعد عندي جذع لتتسلقه..


    فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك!!


    قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك...



    قالت وهي تبكي.. كل ما تبقى لدي جذور ميتة...


    فأجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه..


    فأنا متعب بعد كل هذه السنين...


    فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة...


    تعال ... تعال واجلس معي لتستريح ...


    جلس الرجل إليها.. كانت الشجرة سعيدة.. تبسمت والدموع تملأ عينيها...


    هل تعرف من هي هذه الشجرة؟

    إنها:ابويك:


    التعديل الأخير تم بواسطة د/ياسمين; 07 -12 -2006، الساعة 03:29 AM
    [


  2. #2


  3. #3


  4. #4


  5. #5
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
    جزاكم الله خيرا مختار......... ابو الخير




  6. #6
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    توبه شاب

    قصة غريبة جدا



    انا شاب فى مقتبل العمر .. اتمنى ان اكون من قوافل التائبين الذين طالما تتحدث عنهم . انا عمرى يقرب من الواحد والعشرين وقصة توبتى غريبة جدا .. وهاك هى وارجوا ان تقصها على من تحاضرهم عسى ان يجعل الله بها النفع للأمة .. واتمنى من الله رب العلمين الثبات على دينه

    كثيرا ما كان يتحدث الناس عنى انى عبقرى مبتكر فى الأفكار . واصبحت استغل كل هذا فى الحصول على الشهوات وبدأت بالفعل حيث لا اعلم من الإسلام شيئا الا قليلا مما فرضه على العيش فى بلد اسلامى واختى الملتزمة التى كانت كثيرا ما كانت تنصحنى وانا اولى هاربا منها .. كانت كلماتها لا تنال منى الا السخرية والغريب فى توبتى ان اسباب المعصية هى نفس اسباب التوبة




    قد كنت مدمنا لجميع الشهوات ولا تتخيل ذنب الا وقد فعلته .. قد كنت حقا ظالما لنفسى .. هذا اقل تعبير عن حالتى بل هو اشمل تعبير لأن الله استخدمه حين وصف العصاه
    كنت مدمنا لغرف الدردشةChat وكانت تحتل اهتماما كبيرا من شهواتى خاصة انا كنا نتحدث عن ما حرم الله وكنت اجد معها متعة غريبة .. لا ادرى لماذا ؟؟




    ذات يوم تعرفت على فتاه من امريكا ، كانت فى عمر العشرين زوجة ولها ولد جميل .. تعرفت عليها صدفة.. قالت لى ما اسمك قلت لها اسمى : محمد " ما كدت ان اقول تلك الكلمة الا ووجدتها طارت من الفرح وتقول لى اذن انت مسلم . حقا انت مسلم لا اصدق اريد ان اعرف عن الإسلام الكثير ارجوك لا تتركنى كما تركونى ارجوك لدى الآف الأسئلة التى اود ان اسئلها ارجوك... قلت فى نفسى يالها من تعيسة تطلب الإسلام من ابعد واحد عنه .. ربنا يستر ولكنى شعرت بها حقا .. اول مرة فى حياتى اعيش لحظة اهتم فيها بأمر دينى اول مرة اعيش فيها لهدف .. شعرت بإحساس اخر .. اغلقت كل من اتحدث معهم من الفتيات الساقطات .. غريبة، لأول مرة فى حياتى اترك شهوتى لأجل شىء .. حتى الآن لا اعلم هذا الشىء ... لا اعلم منه الا اسمه الإسلام ... وقلت لعلها تسألنى واجيب مع يأسى التام على قدرتى على الإجابه ... وبالفعل قالت لى ما الإسلام ..


    قلت له من فضلك ثانية واحدة .. دخلت على مواقع اسلامية .. وظللت ابحث عن كل سؤال تسأله حتى انى نجحت فى الإجابه على معظم الأسئلة .. قالت لى من هى عائشة .. قلت لها عائشة ؟؟؟!!! كنت لا اعلمها .. ظللت ابحث عنها فى المواقع الإسلامية.. وبينما انا ابحث اشعر بحماس ورغبة غريبة فى مساعدتها .. قلت لها اختى انتظرينى ايام سأرسل لك كتاب وغيره يعلمك ما الإسلام .. لا تتصور مدى سعادتى من كلمة اختى .. اول مرة فى حياتى انادى فتاه بكلمة اختى .. الله اختى




    لأول مرة اشعر بالطهارة .. حتى ذرفت عيناى ... وما نمت ليلتى .. ظللت اسأل اختى عن بعض الأسئلة التى سألتنى اياها ( هل الحجاب فريضة ؟؟ وغير ذلك ) .. ذهبت للمكتبة لشراء كتاب وقبل الذهاب فوجئت انى لا املك من الأموال الا يسيرا .. قلت ماذا افعل .. كنت اشعر ان الموت يسابقنى لها ويجب ان اكون اسرع منه لها قبل ان تموت وتدخل النار .. لأول مرة احدث نفسى بهذه اللهجة .. تعجبت من نفسى .. ذهبت لأحد الأصدقاء السوء كان غنيا جدا واقترضت منه مبلغا .. كنت انوى ان لا ارده ولكن بعد التزامى رددته لعلمى بأهمية رد الدين والحمد لله ..

    واشتريت لها كتابان قرأتهما قبلها .. وكنت طليق فى الإنجليزية، شعرت بأن هذا الدين عظيم ..واشتريت لها زيا اسلاميا جميلا مثل الزى التى ترتديه اختى لعلمى لصعوبة الحصول على هذه الأزياء الإسلامية هناك واشتريت لها مصاحف قرآن للغامدى والعجمى .. وارسلت كل هذا بالبريد السريع الدولى ليصل فى اقصر فترة ممكنة .. وبالفعل وصلت اليها ... وقرأت الكتابان .. وقالت لى هذا ما كنت اريد .. ماذا افعل لكى ادخل فى الإسلام .. حينها لا تتصور ما حدث لى بكيت كثيرا كثيرا .. وذرفت دموعى فقالت لى لما تبكى .. فقد كانت تسمعنى وكنت اتحدث معها بالمايك .. قلت لها لأن ميلادى مع ميلادك .. ما فهمت معناها .. ولكنى اخبرتها ان تردد الشهادتين وتذهب لتغتسل .. كنت قد سألت عن هذا لهذه اللحظة .. لا تتصور وهى تردد بعدى " اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله " وكأنى ارددها معها لأول مرة ... فلا اتذكر انى قد قلتها قبل ذلك
    .. وقالت لى ما معناها .. فأخبرتها ان انه لا يوجد اله غير الله فى الكون وان محمد رسول الله وظللت اتطرق فى شرحها ولكن العجيب انى لا أدرى ما هذه الكلمات .. وانا اشرحها كل هذا المعانى كانت غائبة عنى ... ايقنت ان هذه الكلمة لها معانى عظيمة .. ثم قالت " محمد قل لا اله الا الله وضحكت " قلتها وانا ابكى من سعادتى ابكى بكاءا مريرا ... ثم قلت " قولى ياأختى محمد رسول الله " فقالت وضحكت بسعادة


    وقالت محمد الان وجدت حياتى .. لقد كنت محطمة وقلبى كسير حاولت الإنتحار خمس مرات وكان زوجى ينقذنى .. ولكنى الان اشعر بسعاده غامرة واشعر انى وجدت نفسى ووجدت سعادتى ... قلت لها اذن انتى ولدتى هذه الليلة .. قالت حقا نعم .. قلت لها وانا كذلك وحكيت عليها قصتى وكيف كنت مسلما بالإسم فقط .. ولآن اشعر بأنى ولدت من جديد .. قالت : الآن فهمت ميلادى مع ميلادك " ثم قالت اذن " ردد وقل لا اله الا الله ياخى " قلت لها نعم لا اله الا الله رب العالمين" وضحكت وشعرت بأنى أسلمت من جديد ، قامت واغتسلت واتفقنا ان نتقابل بعد 30 دقيقة سمعت المؤذن لصلاة الفجر .. فقمت توضأت كنت لازلت اذكر الوضوء من المدرسة ودخلت مع الإمام ... وذرفت عيناى بالدموع شعرت بلذة غريبة كانت الذ بكثير من هذه اللذة التى كنت اذوقها مع الشهوات .. لذة الإيمان حقا ان له لذة غريبة ثم عدت اليها واخبرتنى من هى عائشة وظللت اتعلم منها عن عائشة وسيدنا محمد تتخيل ان اتعلم الدين من ما كنت سببا فى اسلامه وهو عمره فى الإسلام لحظات، شىء غريب جعلنى اذرف دموعى


    كثيرا ووجدتها غيرت اسمها المستعار لعائشة ، وبعد يومين فوجئت باسلام زوجها وسموا ابنهم احمد ... بكيت بكاءا شديدا .. وحمدت الله كثيرا .. أه لا استطيع ان اصدق انى سببا فى اسلام ثلاثة انفس يأتون يوم القيامة فى ميزان حسناتى ... وانا ليس لى من الإسلام شىء .. منذ ذلك الحين ظللت اتعلم عن الإسلام الكثير ووجدت فى مكتبة اختى التى تزوجت قبل اسلامها واسلامى بإسبوع .. وظللت اقرأ وأقرأ واتعلم ووجدت حالى ينصلح شعرت بلذة الصلاة ولذة العبادة وتركت كل شهواتى وكل اصدقائى الفاسقين فى بلدى وفى العالم كله وكل حين اردد " اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله " وابكى وابكى .. وفرحت بذلك امى .. وقالت حقا " كل شىء وله اوان " قلت لها صدقت يأمى ..




    وتحولت من البحث عن فاسقة او زانية لاتحدث معها او اقابلها .. الى البحث عن كل من يريد الإسلام ويريد ان يعرف عنه شىء .. تخيل فوجئت بالكثير بالكثير يريد المعرفة عن الإسلام ..وكلما عرفت احد ارسلت له نفس الكتابان ونسخة من القرآن الكريم .. حتى اسلم على يدى ثلاثة اخر اثنان من امريكا وفتى من بريطانيا .. وفرحت بذلك كثيرا .. وكانت ام احمد تساعدنى فى الحديث معهم .. حتى انها اقنعت اختها بالإسلام .. والحمد لله رب العالمين ... واخيرا لا استطيع ان اخبرك على مدى سعادتى بالإسلام انا اسلمت مع هؤلاء حقا لقد اسلمت معهم .. وعلمت ان الدعوة فرض عين فى ظل هذا الأنفتاح وكون العالم كله قرية صغيرة .. فيجب على المسلمين العمل لدينهم الذى طالما ظلموه وهو اغنى الأغنياء عنا .. ونحن افقر الفقراء اليه ... تحولت دفة حياتى تماما اصبح كل همى الدعوة الى الله .. والعمل له ...وارجوا من الله رب العالمين ان يرحمنى وان
    يييسر لى ويثبتنى .. اتعلم يأخى والله ان الدعوة الى الله رزق يسوقه الله الى العبد .. وانى أشعر انى مرزق فى الدعوة رزقا غريبا اشعر ان رزقى واسع فى هذا الأمر ... اللهم وسع ارزاقنا ..




  7. #7
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    بين عيدين جورج والعيد

    جورج رجل أمريكي بدين الجسم عريض المنكبين تجاوز الخمسين من عمره ويتمتع بصحة جيدة وحيوية ونشاط.. يعيش في بلدة صغيرة شمال مدينة واشنطن،ورغم المغريات المادية في المناطق الأخرى إلا أنه أحب بلدته وأصر على العيش فيها حيث يقضي نهاره في عمله التجاري متنقلا بين أطراف المدينة وإذا أمسى النهار عاد إلى دوحته الصغيرة مستمتعا بالهدوء والراحة مع زوجته وابنتيه وابن شاب تجاوز مرحلة الدراسة الثانوية وبدأ يخطط للالتحاق بالجامعة.

    لما أقبل شهر ذي الحجة.. بدأ جورج وزوجته وأبناؤه يتابعون الإذاعات الإسلامية لمعرفة يوم دخول شهر ذي الحجة.. وتمنوا أن يكون لديهم رقم هاتف سفارة إسلامية للاتصال بها لمعرفة يوم عرفة ويوم العيد فلقد أهمهم الأمر وأصبح شغلهم الشاغل.. فالزوج يستمع للإذاعة والزوجة تتابع القنوات والابن يجري وراء المواقع الإسلامية في الإنترنت.

    فرح جورج وهو يستمع إلى الإذاعة لمتابعة إعلان دخول شهر ذي الحجة وقال: الإذاعة مسموعة بوضوح خاصة في الليل ولما حدد يوم الوقفة ويوم العيد وتردد في الكون تكبير المسلمين في أرجاء المعمورة شمر جورج عن ساعده وأحضر مبلغا كان يدخره طوال عام كامل.. وبعد الظهيرة من اليوم التالي قال: عليَّ أن أذهب الآن لأجد الخروف الحي الذي لا يتوفر سوى في السوق الكبير شرق المدينة، ساوم جورج على كبش متوسط بمبلغ عال جدا ولما رأى أن المبلغ الذي في جيبه لا يكفي بحث عن أقرب صراف بنكي وسحب ما يكفي لشراء هذا الكبش فهو يريد أن يذبح بيده ويطبق الشعائر الإسلامية في الأضحية.. مسح جورج على الكبش وحمله بمعاونة أبناءه إلى سيارته الخاصة وبدأ ثغاء الخروف يرتفع وأخذت البنت الصغيرة ذات الخمس سنوات تردد معه الثغاء بصوتها العذب الجميل. وقالت لوالدها: يا أبي ما أجمل عيد الأضحى حيث ألعب مع الفتيات دون الأولاد ونضرب الدف وننشد الأناشيد، سوف أصلي العيد معكم وألبس فستاني الجديد وأضع عباءتي على رأسي، يا أبي: في هذا العيد سوف أغطي وجهي كاملا فلقد كبرت.. آه... ما أجمل عيد الأضحى سنقطع لحم الخروف بأيدينا ونطعم جيراننا ونصل رحمنا ونزور عمتي وبناتها ! ياأبي ليت كل أيام السنة مثل يوم العيد.. ظهرت السعادة على الجميع وهم يستمعون للعصفورة كما يسمونها.

    انفجرت أسارير الأب وهو يلقي نظرة سريعة إلى الخلف ليرى أن مواصفات الكبش مطابقة لمواصفات الأضحية الشرعية فليست عوراء ولا عرجاء ولا عجفاء.. ولما قرب من المنزل وتوقفت السيارة هتفت الزوجة يا زوجي.. يا جورج علمتُ أن من شعائر الأضحية أن يُقسم الخروف ثلاثة أثلاث: ثلث نتصدق به على الفقراء والمساكين، وثلث نهديه إلى جيراننا ديفيد واليزابيث و مونيكا.. والثلث الآخر نأكله لحماً طرياً ونجعله لطعامنا في أسابيع قادمة.

    ولما قرب الكبش إلى الذبح في سوم العيد احتار جورج وزوجته أين اتجاه القبلة ! وخمنوا أن القبلة في اتجاه السعودية وهذا يكفي.. أحدَّ جورج شفرته ووجه الخروف إلى حيث اتجاه القبلة وأراح ذبيحته، بعدها بدأت الزوجة في تجهيز الأضحية ثلاث أثلاث حسب السنة وكانت تعمل بعجل وسرعة... فزوجها قد رفع صوته وبدا عليه الغضب وانتفخت أوداجه: هيا لنذهب إلى الكنيسة فليوم يوم الأحد !! وكان جورج لا يدع الذهاب إلى الكنيسة بل ويحرص أن يصطحب زوجته وأولاده انتهى حديث المتحدث وهو يروي هذه القصة عن جورج وسأله أحد الحضور: لقد حيرتنا بهذه القصة هل جورج مسلم أم ماذا؟!!.. قال المتحدث: بل جورج وزوجته وابنه كلهم نصارى كفار لا يؤمنون بالله وحده و لا برسوله.. ويزعمون بأن الله ثالث ثلاثة - تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً - ويكفرون بمحمد و يحادون الله ورسوله !! كثر الهرج في المجلس وارتفعت الأصوات وأساء البعض الأدب وقال أحدهم: لا تكذب علينا يا أحمد.. فمن يُصدق أن جورج وعائلته يفعلون ذلك ! كانت العيون مصوبة والألسن حادة والضحكات متتابعة ! حتى قال أعقلهم: إن ما ذكرت غير صحيح ولا نعتقد أن كافراً يقوم بشعائر الإسلام ! ويتابع الإذاعة ويحرص على معرفة يوم العيد ويدفع من ماله ويقسم الأضحية و... !

    بدأ المتحدث يدافع عن نفسه ويرد التهم الموجهة إليه ! وقال بتعجب وابتسامة: يا إخواني وأحبابي.. لماذا لا تصدقون قصتي؟! لماذا لا تعتقدون بوجود مثل هذا الفعل من كافر.. أليس هنا عبد الله وعبد الرحمن و خديجة وعائشة يحتفلون بأعياد الكفار ! فلماذا لا يحتفل الكفار بأعيادنا ! لم العجب؟ الواقع يثبت أن ذلك ممكنا بل وواقعا نلمسه.. أليس البعض يجمع الورود لعيد الحب ويحتفل الآخرون هنا برأس السنة وبعيد الميلاد وعيد.. وعيد.. وكلها أعياد كفار؟!! لماذا يستكثر على جورج هذا التصرف ولا يستكثر على أبناءنا وبناتنا مثل هذا؟!!

    إذا كنتم تتعجبون من فعل جورج فأنا أتعجب من فعل أبناء وبنات التوحيد كيف تكون حال التبعية والانهزام لديهم ! ولما ارتفعت الأصوات وتسابقت السهام نحو أحمد قال: انصتوا إلى هذه المرة لأروي لكم قصة لا تكذبوني فيها: هذه عائشة ابنه هذا البلد ممن أسماها والدها باسم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوج رسول الله ، لما علمت بعيد إسمه عيد الحب وهو عيد من أعياد الرومان والوثنيين. يحتفل به الكفار كل عام ويتبادلون فيه الورود وهو يوم فساد وموطن إباحيه ! سارعت عائشة إلى محلات الورود واشترت باقة ورد حمراء باهظة الثمن وهي طالبة جامعية لا دخل لها ومع هذا دفعت مبلغاً لهذه الورود ! وعلقت وردة على صدرها، ولبست في ذلك اليوم فستاناً أحمراً، وحملت حقيبة حمراء، وانتعلت حذاء أحمراً و.. !

    هذه عائشة فعلت أتصدقون ! قالوا بتعجب وألم: نعم فعل بعض بناتنا ذلك بل وانتشرت الظاهرة بشكل ملفت !

    هز أحمد يده ورفعها وقال: عشت في أمريكا أكثر من عشر سنوات، والله ما رأيت أحداً من الكفار احتفل بأعيادنا، ولا رأيت أحداً سأل عن مناسباتنا ولا أفراحنا ! حتى عيدي الصغير بعد رمضان أقمته ف يشقتي المتواضعة لم يجب أحد دعوتي عندما علموا أ، ما احتفل به عيداً إسلامياً ! لقد أقمت في الغرب ورأيت بأم عيني كل ذلك ولما عدت فإذا بنا نحتفل بأعيادهم وهي رجس وفسق !

    والبعض من أهل الإسلام عطل الكثير من شعائر أعيادنا ولم يلق لها بالاً ولم يرفع بها رأساً. العام الماضي بعض من الشباب المسلم لم يصلوا صلاة العيد ! أما أعياد الأم فكم اشتريت فيه الهدايا حتى أحب الصغار عيد الأم وفضلوه على عيد الإسلام !

    والأعياد من شعائر الإسلام الظاهرة ومن خصائص هذه الأمة. لقد هجرنا عبادة نتقرب فيها إلى الله عز وجل وأغرقنا في الانهزامية والتبعية وملاحقة أعياد الكفار أعداء الملة والدين، قال ابن تيمية رحمه الله: ( لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم (أي الكفار) في شيء مما يختص بأعيادهم لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال ولا إيقاد نيران ولا تبطيل عادة من معيشة أو عبادة أو غير ذلك. ولا يحل فعل وليمة ولا الإهداء ولا البيع يما يستعان به على ذلك لأجل ذلك، ولا تمكين الصبيان ونحوهم من اللعب الذي في الأعياد ولا إظهار الزينة، وبالجملة ليس لهم أن يختصوا أعيادهم بشيء من شائرهم، بل يكون يوم عيدهم عند المسلمين كسائر الأيام ).

    وقال ابن القيم رحمه الله: ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنئا بهذا العيد ونحوه، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو يمن المحرمات، وهو بمنزله أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر، وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه، وكثير من لا قدر للدين عنده يقع في ذلك وهو لا يدري قبح ما يفعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر تعرض لمقت الله وسخطه ).

    وقال أحمد في صمت من الجميع: أربأ بمسلم ومسلمة أن يسمعوا حديث الرسول فلا يقع في قلوبهم: { من تشبه بقوم فهو منهم }، قال ابن تيمية معلقاً على هذا الحديث: هذا أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بهم وإن كن ظاهرة يقتضي كفر المتشبه بهم ككما في قوله تعالى وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ [المائدة:51].

    عاد أحمد ليقول بمرارة وحزن: أجيبوا هل ضحى جورج بذبيحته وقسمها ثلاثة أثلاث؟! أم أن ذلك محض خيال لا نرى له واقع إطلاقاً !.




  8. #8
    إدارة المنتدى أبو خالد is on a distinguished road الصورة الرمزية أبو خالد
    تاريخ التسجيل
    28-07-2006
    المشاركات
    18,760
    معدل تقييم المستوى: 282

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    الله الله الله
    موضوع معبر وقصص مؤثرة
    تحمل الكثير من القيم والمبادئ
    أشكرك جدا د. ياسمين على ما تفضلت به
    وننتظر المزيد من القصص لدى عودتنا لهذا الموضوع مرة أخرى




  9. #9
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد مشاهدة المشاركة
    الله الله الله
    موضوع معبر وقصص مؤثرة
    تحمل الكثير من القيم والمبادئ
    أشكرك جدا د. ياسمين على ما تفضلت به
    وننتظر المزيد من القصص لدى عودتنا لهذا الموضوع مرة أخرى
    شكرا خالد لمرورك



    رجل مسلم أسلم على يديه كل من كان في الكنيسة

    هذه القصة حدثت في مدينة البصرة في العراق وبطلها يدعى أبو اليزيد وهي
    مذكورة في التاريخ وذكرها الشيخ الجليل عبدالحميد كشك رحمه الله حيث رأى
    أبا اليزيد في منامه هاتفاً يقول له قم وتوضأ واذهب الليلة إلى دير
    النصارى وسترى من آياتنا عجبا فذهب ..

    وهو العارف بالله ابواليزيد البسطاني عندما سمع الهاتف بعد صلاة الفجر
    توضأ ودخل الدير عليهم وعندما بدأ القسيس بالكلام قال لا أتكلم وبيننا
    رجل محمدي قالوا له وكيف عرفت ؟
    قال : سيماهم في وجوههم .. فكأنهم طلبوا منه الخروج ولكنه قال : والله لا
    أخرج حتى يحكم الله بيني وبينكم ..!!
    قال له البابا : سنسألك عدة أسئلة وإن لم تجبنا على سؤال واحد منها لن
    تخرج من هنا إلا محمولاً على أكتافنا .. فوافق أبو اليزيد على ذلك وقال له
    اسئل ما شئت :

    قال القسيس :

    ما هو الواحد الذي لا ثاني له ؟
    وما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما ؟
    ومن هم الثلاثة الذين لا رابع لهم ؟
    ومن هم الأربعة الذين لا خامس لهم ؟
    ومن هم الخمسة الذين لا سادس لهم ؟
    ومن هم الستة الذين لا سابع لهم ؟
    ومن هم السبعة الذين لا ثامن لهم ؟
    ومن هم الثمانية الذين لا تاسع لهم ؟
    ومن هم التسعة الذين لا عاشر لهم ؟
    وما هي العشرة التي تقبل الزيادة ؟
    وما هم الاحد عشر أخا؟
    وما هي المعجزة المكونة من اثنتى عشر شيئا؟
    ومن هم الثلاثة عشر الذين لا رابع عشر لهم ؟
    وما هي الاربع عشر شيئا اللتي كلمت الله عز وجل؟
    وما هو الشيء الذي يتنفس ولا روح فيه ؟
    وما هو القبر الذي سار بصاحبه ؟
    ومن هم الذين كذبوا ودخلوا الجنة ؟
    ومن هم اللذين صدقوا ودخلوا النار؟
    وما هو الشيء الذي خلقة الله وأنكره ؟
    وما هو الشيء الذي خلقة الله واستعظمه ؟
    وما هي الأشياء التي خلقها الله بدون أب وأم ؟
    وما هو تفسير الذاريات ذروا ، الحاملات وقرا ، ثم ما الجاريات يسرا
    والمقسمات أمرا ؟
    وما هي الشجرة التي لها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل
    ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل واثنان منها بالشمس ؟

    فقال له ابو اليزيدالواثق بالله تعالى ... الواحد الذي لا ثاني له هو
    الله سبحانه وتعالى ..
    والاثنان اللذان لا ثالث لهما الليل والنهار ( وجعلنا الليل والنهار
    آيتين ) ..
    والثلاثة الذين لا رابع لهم أعذار موسى مع الخضر في إعطاب السفينة وقتل
    الغلام وإقامة الجدار ..
    والأربعة الذين لا خامس لهم التوراة والإنجيل والزبور والقرآن الكريم ..
    والخمسة الذين لا سادس لهم الصلوات المفروضة ..
    والستة التي لا سابع لهم هي الأيام التي خلق الله تعالى بها الكون وقضاهن
    سبع سماوات في ستة ايام فقال له البابا ولماذا قال في آخر الاية (وما
    مسنا من لغوب) ؟
    فقال له : لأن اليهود قالوا أن الله تعب واستراح يوم السبت فنزلت الاية ..
    أما السبعة التي لا ثامن لهم هي السبع سموات (الذي خلق سبع سموات طباقا
    ما ترى من خلق الرحمن من تفاوت) ..
    والثمانية الذين لا تاسع لهم هم حملة عرش الرحمن (ويحمل عرش ربك يومئذٍ
    ثمانية) ..
    والتسعة التي لا عاشر لها وهي معجزات سيدنا موسى عليه السلام .. فقال له
    البابا اذكرها !
    فأجاب أنها اليد والعصا والطمس والسنين والجراد والطوفان والقمل والضفادع
    والدم ..
    أما العشرة التي تقبل الزيادة فهي الحسنات (من جاء بالحسنة فله عشرة
    أمثالها والله يضاعف الأجر لمن يشاء) ..
    والأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم هم أخوة يوسف عليه السلام ..
    أما المعجزة المكونة من 12 شيئاً فهي معجزة موسى عليه السلام (وإذ استسقى
    موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنا عشر عيناً) ..
    أما الثلاثة عشرة الذين لا رابع عشر لهم هم إخوة يوسف عليه السلام وأمه
    وأبيه ..
    أما الاربع عشر شيئاً اللتي كلمت الله فهي السماوات السبع والاراضين السبع
    (فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين)
    وأما الذي يتنفس ولا روح فيه هو الصبح (والصبح إذا تنفس) ..
    أما القبر الذي سار بصاحبة فهو الحوت الذي التقم سيدنا يونس عليه السلام ..
    وأما الذين كذبوا ودخلوا الجنة فهم إخوة يوسف عليه السلام عندما قالوا
    لأبيهم ذهبنا لنستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب ، وعندما انكشف
    كذبهم قال أخوهم (لا تثريب عليكم) وقال أبوهم يعقوب (سأستغفر لكم) .. أما
    اللذين صدقوا ودخلوا النار فقال له إقرأ قوله تعالى (وقالت اليهود ليست
    النصارى على شئ) (وقالت النصارى ليست اليهود على شئ) ..
    وأما الشيئ الذي خلقه الله وأنكره فهو صوت الحمير (إن أنكر الأصوات لصوت
    الحمير) ..
    وأما الشيء الذي خلقه الله واستعظمه فهو كيد النساء (إن كيدهن عظيم) ..
    وأما الأشياءالتي خلقها الله وليس لها أب أو أم فهم آدم عليه السلام ،
    الملائكةالكرام ، ناقة صالح ، وكبش اسماعيل عليهم السلام .. ثم قال له
    إني مجيبك على تفسير الايات قبل سؤال الشجرة ..

    فمعنىالذاريات ذروا هي الرياح أما الحاملات وقرا فهي السحب التي تحمل
    الأمطار وأما الجاريات يسرا فهي الفلك في البحر أما المقسمات أمرا فهي
    الملائكة المختصه بالارزاق والموت وكتابة السيئات والحسنات .. وأما
    الشجرة التي بها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس
    ثمرات ثلاث منها بالظل واثنان منها بالشمس ، فالشجرة هي السنة والأغصان
    هي الأشهر والأوراق هي أيام الشهر والثمرات الخمس هي الصلوات وثلاث منهن
    ليلاً واثنتان منهن في النهار ..

    وهنا تعجب كل من كانوا في الكنيسة فقال له ابو اليزيد إني سوف أسألك
    سؤالا واحداً فأجبني إن إستطعت فقال له البابا اسأل ما شئت فقال : ما هو
    مفتاح الجنة ؟
    عندها ارتبك القسيس وتلعثم وتغيرت تعابير وجهة ولم يفلح في إخفاء رعبه ،
    وطلبوا منه الحاضرين بالكنيسة أن يرد عليه ولكنه رفض فقالوا له لقد سألته
    كل هذه الاسئلة وتعجز عن رد جواب واحد فقط فقال إني أعرف الإجابة ولكني
    أخاف منكم فقالوا له نعطيك الأمان فأجاب عليه ، فقال القسيس الإجابة هي :
    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله !!
    وهنا أسلم القسيس وكل من كان بالكنيسة ، فقد من الله تعالى عليهم وحفظهم
    بالإسلام وعندما آمنوا بالله حولوا الدير إلى مسجد يذكر فيه اسم الله




  10. #10


  11. #11
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    Question رد: قصص ...فيها عبر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو رنا مشاهدة المشاركة
    رائع كل ماتكتبينه اختنا ياسمين
    جزاك الله خيرا كثيرا
    وجزاك خيرا مثله
    حضرتك بترفع معنوياتي
    واليك قصه لافضل خلق الله




    اكيد محمد صلي الله عليه وسلم


    القصه التي أبكت النبي محمد صلى الله عليه وسلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    القصة التي أبكت حبيب الخلق سيدنا محمد(صلى الله

    عليه وسلم), أفلا تقرأونها؟



    روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: جاء جبريل

    إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه

    فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:

    (( مالي أراك متغير اللون ))

    فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ

    النار أن تنفخ فيها، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم

    حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب

    الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها.

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

    ((يا جبريل صِف لي جهنم ))


    قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف

    سنة فاحْمَرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم

    أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت، فهي سوداء مُظلمة لا

    ينطفئ لهبها ولا جمرها

    والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق

    أهل الدنيا عن آخرهم من حرّها .



    والذي بعثك بالحق، لو أن ثوباً من أثواب أهل النار

    عَلِقَ بين السماء و الأرض، لمات جميع أهل الأرض

    من نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما يجدون من حرها ..

    والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من السلسلة التي

    ذكرها الله تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى

    يبلُغ الأرض السابعة .

    والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أنّ رجلاً بالمغرب يُعَذّب

    لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها .

    حرّها شديد ، و قعرها بعيد ، و حليها حديد ، و شرابها

    الحميم و الصديد ، و ثيابها مقطعات النيران ، لها

    سبعة أبواب، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ من الرجال

    والنساء .

    فقال صلى الله عليه وسلم: (( أهي كأبوابنا هذه ؟! ))

    قال: لا ، ولكنها مفتوحة، بعضها أسفل من بعض، من

    باب إلى باب مسيرة سبعين سنة، كل باب منها أشد

    حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق أعداء الله إليها

    فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال و

    السلاسل، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه ،

    وتُغَلّ يده اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في

    فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه ، وتُشدّ بالسلاسل، ويُقرّن

    كل آدمي مع شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على وجهه ،

    وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، كلما أرادوا أن

    يخرجوا منها من غم أُعيدوا فيها .

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم

    :

    (( مَنْ سكّان هذه الأبواب ؟! ))

    فقال: أما الباب الأسفل ففيه المنافقون، ومَن كفر مِن

    أصحاب المائدة، وآل فرعون ، و اسمها الهاوية ..

    و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ..

    و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر ..

    و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، و

    اسمه لَظَى ..

    و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة .

    و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز ، ثم

    أمسكَ جبريلُ حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ، فقال له عليه السلام:

    ((ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ ))

    فقال: فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا و لم

    يتوبوا . فخَرّ النبي صلى الله عليه وسلم مغشيّاً عليه،

    فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى أفاق، فلما أفاق

    قال عليه الصلاة و السلام( يا جبريل عَظُمَتْ

    مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخل أحدٌ من أمتي النار

    ؟؟؟ ))

    قال: نعم ، أهل الكبائر من أمتك .

    ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بكى جبريل .

    و دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله و احتجب



    عن الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي و



    يدخل و لا يكلم أحداً، يأخذ في الصلاة يبكي و يتضرّع

    إلى الله تعالى .

    فلما كان اليوم الثالث ، أقبل أبو بكر رضي الله عنه



    حتى وقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت



    الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد



    فتنحّى باكياً. .

    فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب و قال: السلام



    عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟

    فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي

    .

    فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب و قال: السلام



    عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله



    من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة، ويقع مرة، ويقوم أخرى



    حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال: السلام



    عليك يا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان



    علي رضي الله عنه غائباً ، فقال: يا ابنة رسول الله ،



    إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن



    الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً و لا



    يأذن لأحدٍ في الدخول

    .

    فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية و أقبلت حتى وقفت



    على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلّمت و



    قالت : يا رسول الله أنا فاطمة ، ورسول الله ساجدٌ



    يبكي، فرفع رأسه و قال: (( ما بال قرة عيني فاطمة



    حُجِبَت عني ؟ افتحوا لها الباب ))

    ففتح لها الباب فدخلت ، فلما نظرت إلى رسول الله



    صلى الله عليه وسلم بكت بكاءً شديداً لما رأت من



    حاله مُصفرّاً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من البكاء و



    الحزن ، فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك ؟

    !

    فقال: (( يا فاطمة جاءني جبريل و وصف لي أبواب



    جهنم ، و أخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من



    أمتي ، فذلك الذي أبكاني و أحزنني

    ))

    قالت: يا رسول الله كيف يدخلونها ؟

    !

    قال: (( بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ، و لا تَسْوَدّ



    وجوههم ، و لا تَزْرَقّ أعينهم ، و لا يُخْتَم على



    أفواههم ، و لا يقرّنون مع الشياطين ، و لا يوضع



    عليهم السلاسل و الأغلال

    ))

    قالت: يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟!

    قال: (( أما الرجال فباللحى، و أما النساء فبالذوائب



    و النواصي .. فكم من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على



    لحيته وهو ينادي: واشَيْبتاه واضعفاه ، و كم من شاب



    قد قُبض على لحيته ، يُساق إلى النار وهو ينادي:



    واشباباه واحُسن صورتاه ، و كم من امرأة من أمتي قد

    قُبض على ناصيتها تُقاد إلى النار و هي تنادي:



    وافضيحتاه واهتك ستراه ، حتى يُنتهى بهم إلى مالك ،



    فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء ؟ فما ورد



    عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء ، لم تَسْوَدّ

    وجوههم ولم تَزرقّ أعينهم و لم يُختَم على أفواههم و



    لم يُقرّنوا مع الشياطين و لم توضع السلاسل و



    الأغلال في أعناقهم !!

    فيقول الملائكة: هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه



    الحالة .

    فيقول لهم مالك: يا معشر الأشقياء من أنتم ؟!



    وروي في خبر آخر : أنهم لما قادتهم الملائكة قالوا :



    وامحمداه ، فلما رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى الله



    عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم : من أنتم؟



    فيقولون: نحن ممن أُنزل علينا القرآن،ونحن ممن



    يصوم رمضان . فيقول لهم مالك: ما أُنزل القرآن إلا



    على أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فإذا سمعوا اسم



    محمد صاحوا : نحن من أمة محمد صلى الله عليه

    وسلم .

    فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن



    معاصي الله تعالى .. فإذا وقف بهم على شفير جهنم

    ،

    ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا: يا مالك ائذن



    لنا نبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم ، فيبكون الدموع



    حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك:



    ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا، فلو كان في



    الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم

    .

    فيقول مالك للزبانية : ألقوهم .. ألقوهم في النار



    فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم : لا إله إلا الله

    ،

    فترجع النار عنهم ، فيقول مالك: يا نار خذيهم،



    فتقول : كيف آخذهم و هم يقولون لا إله إلا الله؟ فيقول



    مالك: نعم، بذلك أمر رب العرش، فتأخذهم ، فمنهم من



    تأخذه إلى قدميه، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه، ومنهم



    من تأخذه إلى حقويه، ومنهم من تأخذه إلى حلقه، فإذا



    أهوت النار إلى وجهه قال مالك: لا تحرقي وجوههم



    فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا، و لا تحرقي قلوبهم



    فلطالما عطشوا في شهر رمضان . فيبقون ما شاء الله



    فيها ، ويقولون: يا أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان،



    فإذا أنفذ الله تعالى حكمه قال: يا جبريل ما فعل



    العاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول:



    اللهم أنت أعلم بهم . فيقول انطلق فانظر ما حالهم



    فينطلق جبريل عليه السلام إلى مالك و هو على منبر



    من نار في وسط جهنم، فإذا نظر مالك على جبريل



    عليه السلام قام تعظيماً له ، فيقول له يا جبريل :



    ماأدخلك هذا الموضع ؟ فيقول: ما فَعَلْتَ بالعصابة



    العاصية من أمة محمد ؟ فيقول مالك: ما أسوأ حالهم



    و أضيَق مكانهم،قد أُحرِقَت أجسامهم، و أُكِلَت



    لحومهم، وبقِيَت وجوههم و قلوبهم يتلألأ فيها الإيمان .

    فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى انظر إليهم . قال

    فيأمر مالك الخَزَنَة فيرفعون الطبق عنهم، فإذا نظروا

    إلى جبريل وإلى حُسن خَلقه، علموا أنه ليس من

    ملائكة العذاب فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر أحداً

    قط أحسن منه ؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم الذي

    كان يأتي محمداً صلى الله عليه وسلم بالوحي ، فإذا

    سمعوا ذِكْر محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا

    بأجمعهم: يا جبريل أقرئ محمداً صلى الله عليه وسلم

    منا السلام، وأخبره أن معاصينا فرّقت بيننا وبينك،

    وأخبره بسوء حالنا .

    فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى ، فيقول



    الله تعالى: كيف رأيت أمة محمد؟ فيقول: يارب ما أسوأ

    حالهم و أضيق مكانهم .

    فيقول: هل سألوك شيئاً ؟ فيقول: يا رب نعم، سألوني

    أن أُقرئ نبيّهم منهم السلام و أُخبره بسوء حالهم

    فيقول الله تعالى : انطلق فأخبره .

    فينطلق جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في

    خيمة من درّة بيضاء لها أربعة آلاف باب، لكل باب

    مصراعان من ذهب ، فيقول: يا محمد . قد جئتك من

    عند العصابة العصاة الذين يُعذّبون من أمتك في النار ،

    وهم يُقرِئُونك السلام ويقولون ما أسوأ حالنا، وأضيق

    مكاننا .

    فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم إلى تحت العرش

    فيخرّ ساجداً ويثني على الله تعالى ثناءً لم يثنِ عليه

    أحد مثله ..

    فيقول الله تعالى : ارفع رأسك ، و سَلْ تُعْطَ ، و اشفع تُشفّع .

    فيقول: (( يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذتَ فيهم

    حكمك وانتقمت منهم، فشفّعني فيهم ))

    فيقول الله تعالى : قد شفّعتك فيهم ، فَأْتِ النار فأخرِج

    منها من قال لا إله إلا الله . فينطلق النبي صلىالله

    عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي صلى الله عليه وسلم

    قام تعظيماً له فيقول : (( يا مالك ما حال أمتي

    الأشقياء ؟! ))

    فيقول: ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم . فيقول محمد



    صلى الله عليه وسلم : (( افتح الباب و ارفع الطبق ))

    ، فإذا نظر أصحاب النار إلى محمد صلى الله عليه

    وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون: يا محمد ، أَحْرَقت

    النار جلودنا و أحرقت أكبادنا، فيُخرجهم جميعاً و قد

    صاروا فحماً قد أكلتهم النار فينطلق بهم إلى نهر بباب

    الجنة يسمى نهر ال***** ، فيغتسلون منه

    فيخرجون منه شباباً جُرْدَاً مُرْدَاً مُكحّلين و كأنّ



    وجوههم مثل القمر ، مكتوب على جباههم

    "الجهنّميون عتقاء الرحمن من النار" ، فيدخلون

    الجنة فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أُخرجوا منها

    قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار، وهو

    قوله تعالى :

    } رُبّمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفََرَواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ { [ الحجر:]



    *و عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( اذكروا

    من النار ما شئتم، فلا تذكرون شيئاً إلا وهي أشد

    منه ))

    * و قال: (( إنّ أَهْوَن أهل النار عذاباً لَرجلٌ في رجليه

    نعلان من نار ، يغلي منهما دماغه، كأنه مرجل،

    مسامعه جمر، وأضراسه جمر، و أشفاره لهب النيران،

    و تخرج أحشاء بطنه من قدميه ، و إنه لَيَرى أنه أشد

    أهل النار عذاباً، و إنه مِن أهون أهل النار عذاباً ))



    * وعن ميمون بن مهران أنه لما نزلت هذه الآية : } وَ

    إِنَّ جَهَنّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ { [ الحجر:43 ] ، وضع



    سلمان يده على رأسه و خرج هارباً ثلاثة أيام ، لا يُقدر

    عليه حتى جيء به .



    اللهم أَجِرْنَا من النار . اللهم أجرنا من النار .. اللهم

    أجرنا من النار ..

    اللهم أَجِر كاتب هذه الرسالة من النار .. اللهم أجر

    قارئها من النار .



    اللهم أجر مرسلها من النار . اللهم أجرنا والمسلمين

    من النار .

    آمين . آمين . آمين.




  12. #12
    عضو مميز د/ياسمين is on a distinguished road الصورة الرمزية د/ياسمين
    تاريخ التسجيل
    16-10-2006
    المشاركات
    599
    معدل تقييم المستوى: 97

    افتراضي رد: قصص ...فيها عبر

    اللهم اجرنا من النار ...اللهم اجرنا من النار




  13. #13


  14. #14


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة الوطن العربى
    بواسطة lonelyheart في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 84
    آخر مشاركة: 17 -05 -2013, 07:13 PM
  2. المسلمون ضد الارهاب
    بواسطة ماجد الغريب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06 -01 -2009, 08:19 PM
  3. غزوة أحد
    بواسطة محب لدين الله في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 16 -12 -2008, 06:31 PM
  4. من أحكام تنظيم الأسرة والمجتمع الإسلامي إداريا وأخلاقيا وماليا
    بواسطة محب لدين الله في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01 -04 -2008, 01:55 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك